صفحة الكاتب : علي حسين الخباز

اشعاعات المسكوت عنه... في مجموعة (الله يا فاطمة) للشاعر الحسيني فراس الأسدي الكربلائي
علي حسين الخباز

 

   تحمل القصيدة المولودية وجودها وانتماءها،  وتكشف عن شعرية تمتاز بالسرعة وبالحركة، ويكمن فنها الحقيقي  في قربها من المتلقي، ولاشك ان مثل هذه الحركة تكوّن فضاءات متنوعة، وكل فضاء له آلية عمل له خصوصية تكوينها الشعري.. والولوج الى مجموعة (الله يافاطمة) للشاعر الحسيني فراس الأسدي الكربلائي والتي هي مجموعة قصائد مولودية ولائية بصياغات متنوعة يعتمد بعضها على التناص الموروثي، بحضور الغائب المعرف من خلال الصورة التناصية: 
(الباري بقدرته بلطفه اصطفاهه
يغضب لجلهه ويرضه الرضاهه 
وفاطم تعلت ابذيچ الوجاهة 
يا أم ابوهة شطلبت نطاهه 
علاچ رب السمه * علاچ رب السمه * علاچ رب السمه)
ليتكون لدينا التكرار التوليدي الذي يشتغل بلازمة وزنية نغمية، ولنتأمل تحول الغائب الى مخاطب، ووجود اشتغالات أخرى تعمق هذا الحضور:
 الاسم: فاطم 
 الكنية: أم ابوهه 
اللقب: زهراء...
 ومحاولة تقديم الأغلب بياءات النداء، كما نجد ضمائر متصلة ومنفصلة مكّنت الحضور: 
( شماغبتي عني انتي الوديعه 
ولو ما وجودچ اتضيگ الوسيعه 
انتي أملنه وانتي الشفيعه) 
ويسعى الشاعر فراس الأسدي للوثوب بشبابية شعرية، لكسر رتابة ونمطية السرد المعروض عبر اشعاعات المسكوت عنه... التضادات غير الظاهرة... تقابلات غير واضحة المعالم تحتاج الى امكانية التأمل:
(واللي يحبچ واجب يجازف 
يرسلچ الشوگ مثل العواصف) 
 تلك المجازفة تعني ثمة تربصات مخيفة تكمن لمحب اهل البيت عليهم السلام ورغم كل ذلك يمر السلام كالعواصف. أو نجد تراثيات من خيالات الموروث الشعبي؛ إذ كانت الذاكرة العراقية تتوارى عند رؤية صورة العظماء على القمر: 
(يلتنشد ضوه المختار وينه 
 طلعت بالگمر صورة نبينه) 
فتصبح الاشتغالات بالموروث كجزء من عملية تعالق أزمنة وأمكنة وأحداث وأفكار وغايات لاتعني تكرارا لفعل أو حدث بل لخلق حالة مستمدة من ذات التكوين كاشتغالاته التناصية التضمينية لموروث يقيني يتضمن مفردات المعنى العام لحديث الكساء المشهور: 
(حسين ابو السجاد من اجله انخلق دهري 
 لابحر يجري بدونه ولافلك يسري) 
 وهنا يضرب لنا الصورة التي عرضها لنا الشاعر والناقد والاعلامي الأستاذ عودة ضاحي التميمي في المقدمة الموجزة للمجموعة، ليعطينا انطباعا نقديا عن وعي الشاعر الثقافي في عنفوان الولاء، ثم يرينا أوجه الابداع التي تحملها المجموعة، وهذا اقرار واضح بتمكن الشاعر من ادواته الشعرية، وامتلاكه حسا مرهفا وتشخيصات نقدية تمنح الشاعر لونا خاصا وبصمة متميزة. والمسألة بطبيعة الحال لاتعني اطراءً بقدر ما هو تنبيه قراءة تشد انتباهنا بنسيج شعري يتحرك داخل البنية السردية لأسلوب صياغة منها العام ومنها الخاص، لاستباقية حدث عن موروث مقدس يوضح معالم القيامة، وموقف الزهراء؛ إذ يقدم المفتتح الاستباقي بفعل ماضي؛ وكأن العملية قد حصلت والراوي ينقل احادث ماضوية: 
(وفاطم تقدمت بالمعشر اوله
وفضل الوديعة محد ينوله) 
وأراه وكأنه يبحث عن المغامرة الشعرية، فهو يحاول جاهدا التركيز عبر محاولته احتواء موضوعة الشهداء الاربعة لأم البنين عليها السلام بثوب مولودي دون ان ينكأ الجرح وتوصيف تلك الجراح بالأنوار الوهاجة ومثل هذه الاشتغالات أجدها تمثل روح الشعر وتحرك أجواءه باتجاهات الابداع... لاسكون في القصيدة، كل شيء يتحرك والمنحى هادىء والقصيدة مولودية أي ذات عوالم بوحية ضيقة لكون الكلام مقتضب والايقاع سريع لايسع الانفتاح لاعطاء الفكرة بوضوح وتوسعة تترك مساحة للاشتغالات الشعرية من اجل تسويقها فنيا، ورغم كل ذلك الضيق استطاع التحرك بخطى واضحة رسمت بعض الشعرية هنا وهناك على شكل ومضات فنية ايحائية أو انزياحية او ملعوبة بأحد الأساليب المتنوعة: 
 (ومن طلگت أم الاربعة حياههه 
 جابت الكون وشورت ابعداهه)
 تفصح مثل هذه الاشتغالات عن تواصلية محكمة تستوعب الذائقة المرسلة اليها، إذ يرى الشاعر الأسدي ان ذائقة المتلقي تميل الى الشعرية الالقائية أكثر من المنبرية التي يراها لا تتحمل الصور الشعرية، لكنها تواصلت لبساطتها والبساطة مفهوم شعري صعب المراس حاول التعامل معه بدقة وتأني؛ فلذلك نجده استخدم مفردات وجمل شعبية بعضها يصلح لاستخدامات الأمثال مثل (وعلى كل كلمة شهود) أو (كل بشر من نور وجهه  تعرفه المن يميل) او لنقرأ (دنه نور الحره زينب نزل من المعهد السماء) أو لنقرأ البساطة في:
 (انتي عطر الجنة منچ يبت حيدر ظل ايفور 
ياسلام الله اعله اسمچ انخلق قبل النشور)

  

علي حسين الخباز
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/05/05



كتابة تعليق لموضوع : اشعاعات المسكوت عنه... في مجموعة (الله يا فاطمة) للشاعر الحسيني فراس الأسدي الكربلائي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق سفيان ، على مونودراما(( رحيـق )) نصٌ مسرحيّ - للكاتب د . مسلم بديري : ارجو الموافقه باعطائي الاذن لتمثيل المسرحيه في اختبار لي في كليه الفنون الجميله ...ارجو الرد

 
علّق جعفر جواد الزركاني ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : كلام جميل جدا اني من الناصرية نشكر الامام السيستاني دام ظله على الشيخ عطشان الماجدي الذي دافع عنا وعن المحافظة ذي قار واهم شي عن نسائنا والله لو لا هو لم يدز الدعم لوجستي وايضا بالاموال للحشد شكرا له

 
علّق علي حسن الخفاجي ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : الله يحفظك شيخنا الفاضل على هذا الموضوع راقي نحن ابناء الناصرية نشكر سماحةالشيخ عطشان الماجدي على ما قدماه للحشد ولجميع الفصائل بدون استثناء ونشكر مكتب الامام السيستاني دام ظل على حسن الاختيار على هذا شخص الذي ساعد ابناء ذي قار من الفقراء والايتام والمجاهدين والجرحى والعوائل الشهداء الحشد الشعبي والقوات الامنية ولجميع الفصائل بدون استثناء الله يحفظك ويحفظ مرجعنا الامام السيستاني دام ظله

 
علّق احمد لطيف ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : بالتوفيق ان شاء الله شيخنا الجليل

 
علّق حكمت العميدي ، على كريم يبتسم.. قبل أن يرحل...!! - للكاتب احمد لعيبي : هنيئا لارضك ياعراق الشهداء استقبالها لابطال حملتهم ارضك ودافعوا عن عرضك لتبقى بلدي الجميل رغم جراحك ....

 
علّق ميلاء الخفاجي ، على محمد علي الخفاجي .. فقيد الكلمة الشاهدة ...قصيدة (الحسين ) بخط الخفاجي تنشر لاول مرة - للكاتب وكالة نون الاخبارية : والحياء عباءة فرسانه والسماحة بياض الغضب ،،،،،، يا خفاجي!! انت من كان خسارة في الموت..

 
علّق منير حجازي ، على الحلقة الثانية:نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ؟ Who is the Euphrates Slaughtered Man in the Holy Bible? - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السؤال الكبير الذي طرحتهُ السيدة إيزابيل على كل من اعترض على مقالها : (نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ) سؤال واضح لم تُجيبوا عليه . دعوا عنكم تشكيكاتهم حول الخارطة والمكان والاشخاص والوقائع ، انها سألت سؤال ووجهته إلى كافة المسيحيين على اختلاف ثقافتهم ، فتقول : تقولون بأن المعركة حدثت بين جانبين وثنيين وهذا صحيح ، ولكن في هذه المعركة التي تقع على شاطئ الفرات قال الرب (إن الله ذبيحة مقدسة). السؤال هو من هذه الذبيحة المقدسة ؟ وهل الذبائح الوثنية فيها قدسية لله؟ إذن موضوعها كان يدور حول (الذبيحة المقدسة) بعيدا عن اجواء ومكان واشخاص المعركة الآخرين. انا بحثت بعد قرائتي لمقالها في كل التفسيرات المسيحية فلم اجد مفسرا يخبرنا من هي الذبيحة المقدسة الجميع كان ينعطف عند مروره في هذا النص . والغريب انا رأيت برنامج قامت المسيحية بإعداده اعدادا كبيرا وجيدا على احد الفضائيات استعانت فيه بأكبر المنظّرين وهو (وحيد القبطي). الذي اخذ يجول ويصول حول تزوير الخارطة وعبد نخو ونبوخذ نصر وفرعون ولكنه أيضا تجاهل ذكر (الذبيحة المقدسة). واليوم يُطالعنا ماكاروس ( makaryos) بفرشة حانقة قبيحة من كلماته ولكنه ايضا انحرف عن مساره عندما وصل الامر إلى (الذبيحة المقدسة). عندكم جواب تفضلوا على ما قالته السيدة ايزابيل ، فإن لم يكن عندكم جواب اسكتوا أو آمنوا يؤتكم اجركم مرتين

 
علّق حسين مصطفى ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : جميل جدا

 
علّق احمد علي احمد ، على مركز الابحاث العقائدية التابع للسيد السيستاني يجيب عن شبهات حول التقليد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هناك احاديث وروايات تتكلم عن ضغطة القبر هذا بالنسبة الى من يدفن اما من يموت غرقا او حرقا فكيف تصيبه ضغطة القبر ولكم جزيل الشكر

 
علّق موسى جعفر ، على الاربعينية مستمرة رغم وسوسة الادعياء - للكاتب ذوالفقار علي : السلام عليكم بارك الله بك على هذا المنشور القيم .

 
علّق علي غزالي ، على هل كان يسوع متزوجا؟ دراسة خاصة. اسرار تصدر المجدلية في الإنجيل بدلا من العذراء مريم . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اختي الفاضلة لايخلوا التاريخ الاسلامي من التزييف حاله حال التاريخ المسيحي رغم وجود قران واحد قد فصل فيه كل مايتعلق بحياة المسلمين فكيف بديانات سبقت الاسلام بمئات السنين وانا باعتقادي يعود الى شيطنة السلطة والمتنفذين بالاظافة الى جهل العامة . واحببت ان انوه انه لا علاقة برسالة الانبياء مع محيطه العائلي كما في رسالة نوح ولوط فكم من رسول كان ابنه او زوجته او عمه كفروا وعصوا... تقبلي احترامي لبحثك عن الحقيقة.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الساعة ؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله سيدتي ساختصر الحكايه من اولها الى اخرها هي بدات بان الله سبحانه خلق الملائكة وابليس وكانوا يعبدون الله ثم اخبرهم بخلق ادم؛ وان يسجدوا له كانت حكمة الله ان ادم صاحب علم الامور التي لم يطلع عليها الملائكة وابليس سجدوا الا ابليس تكبر على ادم لعن ابليس العابد المتكبر مكر لادم كي لا يكون ادم في حال افضل اخرج ادم من الفردوس ابني ادم قتل منهم الضال المؤمن الانيبء؛ رسل الله؛ اوصوا اتباعهم بالولايه للولي.. صاحب العلم. السامري قيض قيضة من اثر الرسول. القوم حملوا اوزارا من زينة القوم. المسيحية والاسلام ايضا.. قبض قيضة من اثر الرسول بولص (الرسول). قبض فبضة من اثر الرسول ابو بكر (الخليفه). اصبح دبن القوم الذي حاربه المسيح دين باسم المسيح. اصبح الدين الذي حاربه النبي محمد دين باسم دين محمد. فقط ان الاسلام المحمدي كان نقطة التحول قابيل لم يستطع القضاء على هابيل رغم ما تعرض له هابيل على مدار اكثر من 1400 سنه.. بل هابيل دائما يزداد قوه. هي الثصص الربانيه.. انها سنن الله .. دمتم في امان الله.

 
علّق zuhair shaol ، على الكشف عن خفايا واسرار مثيرة للجدل خلال "مذكرات" ضابط مخابرات عراقي منشق عن نظام صدام حسين - للكاتب وكالة انباء النخيل : بصراحه ليس لدي اي تعليق وانما فظلا ولا امرا منذ مده طويله وانا ابحث عن كتاب اسمه محطة الموت 8سنوات في المخابرات العراقيه ولم اجده لذا ارجوكم اذا كان لديكم هذا الكتاب هل تستطيعون انزاله على النت لكي اراه بطريقة ال PDF ولكم مني جزيل الشكر. عذرا لقد نسيت ان اكتب اسم المؤلف وهو مزهر الدليمي.

 
علّق زين الحسني ، على ارقام واسماء الوية الحشد الشعبي المقدس بالتسلسل : السلام عليكم ممكن مصدر هذه المعلومة هل هناك كتاب رسمي بذلك

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الساعة ؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ سيدتي في هذه الابه سر ما اورده سموكم "وَمَا أَظُنُّ السَّاعَةَ قَائِمَةً وَلَئِنْ رُدِدْتُ إِلَى رَبِّي لَأَجِدَنَّ خَيْرًا مِنْهَا مُنْقَلَبًا ﴿٣٦﴾ الكهف هنا يتضح ان الكلام عن الساعه ليس القيامه "لان رددت الى ربي". هذا يعني ان الرسول (ص) عندما تلى على الناس هذه الايه كان يفهم الناس المعنى والاختلاف. كبف تم اخفاء سرها.. هذه الايات تتحدث عن عذاب الله او الساعه: أَفَأَمِنُوا أَنْ تَأْتِيَهُمْ غَاشِيَةٌ مِنْ عَذَابِ اللَّهِ أَوْ تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ ﴿١٠٧﴾ يوسف قُلْ أَرَأَيْتَكُمْ إِنْ أَتَاكُمْ عَذَابُ اللَّهِ أَوْ أَتَتْكُمُ السَّاعَةُ أَغَيْرَ اللَّهِ تَدْعُونَ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ ﴿٤٠﴾ الانعام قُلْ مَنْ كَانَ فِي الضَّلَالَةِ فَلْيَمْدُدْ لَهُ الرَّحْمَنُ مَدًّا ۚ حَتَّى إِذَا رَأَوْا مَا يُوعَدُونَ إِمَّا الْعَذَابَ وَإِمَّا السَّاعَةَ فَسَيَعْلَمُونَ مَنْ هُوَ شَرٌّ مَكَانًا وَأَضْعَفُ جُنْدًا ﴿٧٥﴾ مريم وَلَا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي مِرْيَةٍ مِنْهُ حَتَّى تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً أَوْ يَأْتِيَهُمْ عَذَابُ يَوْمٍ عَقِيمٍ ﴿٥٥﴾ الحج هذه الايه لا تتحدث عن قيام الموتى.. تتحدث عن مرضعات وحماول احياء وامر عظيم يَاأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ ۚ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ ﴿١﴾ يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُمْ بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ ﴿٢﴾ الحج ان الحديث عن لحدلص مستقبليه ولبحديص عن الساعه التب بمكن ان تاتي في اي لحظه؛ يعني ان الساعه كان يقصد بها امر اخر غير يوم القيامه.. الساعه بذاتها امر رهيب وعذاب.. دمتم بخير.. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : زكية المزوري
صفحة الكاتب :
  زكية المزوري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العمل : الوكيل الاقدم للوزارة يقابل ( 550 ) مواطناً من المعاقين وذوي الاحتياجات الخاصة ويؤكد عزم الوزارة على استكمال ترويج المعاملات المتراكمة كافة  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 بالصور : مهرجان ( شهدائنا فخرنا ) للشعر الشعبي في واسط  : المشروع الثقافي لشباب العراق

 ابراهيم الزبيدي ..هل شاخت ذاكرته؟!  : علي حسين النجفي

 الغاء المواقع البديله لدوائر نينوى

 ما حقيقة تهمة الشرك التي يكيلها الوهابيون للشيعة ولسائر المسلمين؟  : السيد حسين البدري

  تنظيم القاعدة الارهابي في سوريا ...  : نور الحربي

 الكلمة التي ترفع وتَخْفِض  : معمر حبار

 اﻷمراض الأخلاقية واﻹجتماعية  : السيد ابراهيم سرور العاملي

 ظاهرة هدم الاضرحة والمشاهد... الجذور التاريخية والمسؤولية القانونية  : احمد جويد

 دعوة برعاية المفتش العام لوزارة الثقافة والسياحة والآثار الأستاذ المساعد الدكتور علي حميد كاظم  : اعلام وزارة الثقافة

 هذه فلسفتي 15  : ادريس هاني

 بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير في الذكرى الرابعة لإعتقال العلامة المحفوظ أحد أبرز قادة المعارضة ضد الحكم الخليفي في البحرين  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 سيدي الرئيس.. استثمر شبابي!  : سيف اكثم المظفر

 خُزَيْمَةُ والحَشْدُ الشَّعْبِيِّ  : نزار حيدر

 جمهورية صربيا:عقود التسليح التي ابرمناها مع العراق تتم بأشراف الامم المتحدة  : نون

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net