صفحة الكاتب : سردار محمد سعيد

حكاية شارع برجوازي
سردار محمد سعيد

 سأبدأ حكايتي من قصة حبي لفتاة في الكلية وقد أغرمت بها حقا .

 
في طلب من خالتها الطبيبة البرجوازية  ذهبت لمقابلتها .
 
 وما أن رأتني  حتى انهالت علي تقريعا
 
من  جملة ماقالته ولن انساه أبدا
 
- إبحثوا عن مستقبلكم ،إحصلوا على وظيفة تعينون بها ذويكم لكي تعيشوا ، لا ان تحبوا -
 
 أدبا  فقط  ، لم أنبس ببنت شفة ، وانسحبت ،  مثل هؤلاء المخلوقات لا تميز بين الوضاعة والتواضع ، ويبدو ان  بنت أختها - الحبيبة - نقلت لها عني وصفا غير دقيق بسبب ميولي الماركسية حينها  ، وتألمت ولا زلت أشعر بمرارة تلك اللحظة لسبب بسيط هو : ان هذه الطبيبة المسكينة كانت تتصور أن حبي للفقراء والشغيلة والكادحين لأنني منهم وفقير الحال ، وربما تعتقد انني أسكن في صريفة ، وبالرغم من توجه هذه الأسرة العلماني والماركسي والتقدمي !!! على وفق إدعائها  ، فقد كانت تزدري البسطاء والكادحين لكنها لاتعلم اني أسكن في بيت لا تستطيع السكن بمثله ، وفي منطقة عصية عليها ، وفي شارع برجوازي تتمناه حتما ، لكنه لا يشجيني سوى بالقدر الذي يعد ملاذا لي .
 
لا أقول هذا مفتخرا بسكني في هذا الشارع لأنني أحترم الفقراء والكادحين والشغيلة وأي انسان لمجرد انه انسان ، ويتمتع بمقومات الأنسنة وليس البشرية فقط ، البيوت بساكنيها وليس بمظهرها وزخرفها .
 
هذا الشارع هو شارع 21 في راغبة خاتون ويصار إليه من تخطي النادي الأولمبي سابقا باتجاه السدة - سدة ناظم باشا - على اليمين بستان نخيل اما الدور فتقع على يسار الشارع وهي عرصات وكان البستان ينتهي عند كلية الآداب . ومستوصف صغير يسمى - مبرّة الملكة عالية - هذا في عام 1959
 
أسال الطبيبة التي كانت تدعي نصرة الكادحين والشغيلة والمظلومين :
 
هل لمست صابون ؟ وما أدراك ما صابون .
 
في الشارع الموازي لشارعنا كنت أرقب رأس حصان محنط في دار مكتوب على بابه إسم ( سامي عبد القادر ) وبعد مدة من الزمن صادقت وزاملت  إبنه ( محمود ) .
 
سالت محمود مرة عن سر رأس الحصان المحنط ، فدعاني لدخول داره وقابلت والده ( سامي عبد القادر)  الذي كان مرافقا للمرحوم الملك ( غازي ) ملك العراق وحكى لي قصة هذا الحصان الأثير لدى الملك غازي الذي اسمه (صابون ) والذ ي اشتراه ( سامي ) بعدما أحيل الحصان على التقاعد .
 
في الشارع الموازي لشارعنا والذي يقابل بستان النخيل أتذكر يا دكتورة يا كادحة بيت جارتي الشاعرة العراقية الكبيرة ( لميعة عباس عمارة ) ولم تكن علاقتي بهم كجيران بقدر علاقتي بها كشاعرة ، هنا أرتل لها بعض ماتقوله الشاعرة لميعة ولعله مناسب في موضعه :
 
أساطير نمقها الخادعون
 
و أشباح موتى تجوب القرون
 
لتخنق أجمل أحلامنا
 
 جار آخر أصبح محاميا اسمه ( صباح )  ويكنى - صباح لا ستيكه - ومبعث هذه التسمية انه كان حامي هدف يتمطى  رشاقة .
 
على باب البيت المطل على الركن نقرأ اسم - ناجي طالب - وناجي طالب غني عن التعريف وزير الخارجية ، ورئيس الوزراء العراقي في العصر الجمهوري ، والعسكري المعروف في العهد الملكي ، وأولاده زملاء أخوتي الأصغر مني سنا ، ومن طريف ما يذكر ان الحماية في باب داره عبارة عن شرطي واحد  من الممكن ان يموت بسد فتحات أنفه ، ولم يشعرنا هذا الرجل السياسي ، هو أو أولاده بأنهم جزء من سلطة البلد ،و سارع أحد أولاده لشراء قاموس - وبستر - لي من كلية بغداد حيث كان طالبا فيها ، ورفض أخذ ثمنه ، وكثيرا ما كان يصار إلى تشخيص المنطقة فيقال : قرب بيت ناجي طالب .  وهناك شاخص آخر هو قول الناس : خلف (  أسواق زهير)  وأسواق زهير هذه عبارة مخزن متقدم حضاري وليس دكان عادي وقلما نجد مثله اليوم بعد خمسين عام لا سيما في المحافظات . والد السيد زهير لبناني الأصل قدم العراق ويحمل أفكارا جديدة لم يعتدها المجتمع العراقي ، ففي هذا المخزن على سبيل المثال يباع الـ  - بتي فور - وهو من صنعهم في حين كان الشائع ( الكيك ) في المناطق المتحضرة و( البسكت ) ويبقى الكعك هو الأشهر ولعله الألذ لاسيما إذا كان ( كعك السيد ) .
 
الركن الثاني هو دار عدنان عبد الله عوني وهذه الدار من تصميم أخيه المهندس المعماري المعروف ( قحطان عبد الله عوني ) ومن الملفت للنظرانه على امتداد شارعنا كان ينتصب بيت مهندس معماري آخر شهير هو ( هشام منير ) .
 
عدنان عوني كان ميالا للفكر القومي أو البعثي ،وبالرغم من ذاك أعدم زمن النظام السابق  ، ونجهل حقيقة إعدامه وما بين فكرة الموت التي اتشحت بها هذه الدار وفكرة الولادة ، ولادة الحب الطفولي ، المراهقي ،  الذي يتمرد في البيت المجاور أقول : لا أذكر من كان يسكنه لكني أتذكر مربية الأطفال الفاتنة التي عمرها يكبرني بسنة أو سنتين ، كان أترابي في الشارع يتنابون على ( الخفارة ) قدام باب هذه الدار وليست الخفارة لحمايتها مثلا ، لا ، لكن محاولة الوصول لقلب الفاتنة ، مربية الأطفال .
 
لم أكن أتجرأ سلوك مسلكهم ،  لكن المفاجأة التي حصلت لي يوما وعند عودتي من الإعدادية ( إعدادية الأعظمية للبنين ) ، وفي أثناء مروري قدام الدار، قذفت بباقة زهرفي داخلها زجاجة عطر صغيرة ، وبقيت ذلك اليوم مرتعدا مرتجفا ، المرة الأولى التي أكون بموقف مثل هذا ،  والخوف كل الخوف أن يسمع أبي  لأنه سينهال علي ضربا ولا يتوانى عن ( الجلاليق) .
 
البيت الملاصق تماما لبيتي تسكن فيه إمراتان جليلتان ولم يشاهد رجل في الدار لكن القطعة على الباب تقول : ( عبد العزيز الدوري ) وعبد العزيز الدوري غني عن التعريف رئيس جامعة بغداد ، والمؤرخ العربي المعروف .
 
الدار المقابل لداري تماما دار مدير الشرطة  - ق -  والذي لا أستطيع نسيان  فضله ، وفي عنقي دين له ماحييت .
 
في عام 1965 كان لزاما ان أحصل على شهادة الجنسية العراقية ، ولما كنت عاجزا عن الإشتباك مع الناس ، وتحمل الإهانات ، والـ ( صوندات )   من أجل الحصول على ورقة باغية ، توجهت الى زوجته مديرة المدرسة الصارمة ، وأخبرتها ان يوم بعد غد هو آخر يوم يقبل فيه التقديم لجامعة بغداد ، وسأخسر مقعدي لعدم امتلاكي شهادة الجنسية العراقية ، فقالت : إمسح دموعك غدا تحصل عليها - وشحده ميسويهه  -  صباح اليوم الثاني أركبني الرجل بسيارة الشرطة العتيقة - طبعا سائق دون حماية - .
 
 في مديرية الشرطة أين يصدرون شهادة الجنسية ، وبكل إحترام دخلت معه ،  والتحيات ( تتراكع ) يمنه ويسرة ، بينما بلا وساطة كانت الصوندات والمسبات تتراكع يمنه ويسرة وشمالا وجنوبا .
 
فوجئت بالسلام بينه وبين المدير الذي وفدنا عليه ، مجموعة ( فشار)  وكلام من ( اللي يعجب ) ، و جاء الشاي ، قدم له أوراقي فتأملها المدير، وقال :    (هذوله عجم بيت المعمار شلون أطلعله شهادة جنسية ) ،  فرد عليه (بفشورة من اللي تعجب ) ، وخلال خمس دقائق كانت الشهادة بيدي .
 
الدار الأخرى المقابلة لداري هي دار الدكتور (  هاشم دوغره مجي )  والدكتور الدوغرمجي شخصية كوردية معروفة ، وإنسان غاية في التهذيب والأدب والرقة ، ومما لا أ نساه :
 
 يوما  وفد هم زائر ، همـّوا لاستقباله ، حدث هذا صدفة عند خروجي من داري وإصطدام عجلة دراجتي الهوائية بالباب الحديدي ، وإذا بشخصين يرافقانه يلتفتان إلي كالبرق ، وهو أيضا ، فقالت زوجة الدكتور هاشم للزائر المهيب الشكل : هذا سردار، فأراد مخاطبتي باللغة الكوردية ، فقالت : هو لايعرفها  ، فأبدى استغرابه : أسردار ولا يتكلم الكوردية ؟ كان هذا الزائر هو:  (الشيخ أحمد البارزاني ) ، ولا بد لي أن أذكر كيف كان العراق حديقة رحبة للأطياف كافة ،  ولا فرق بين هذا من أية مدينة وذاك من أية مدينة والذي يميز المرء علمه وعمله .
 
الدليل على ذاك هو:  ان إبنة الدكتور هاشم دوغرمجي ، وهي الدكتورة ( نسرين هاشم دوغرمجي ) قد تزوجت من الدكتور ( فاروق التكريتي ) الأستاذ في كلية الطب بجامعة بغداد .
 
ومن جميل ما أذكر مشهدا غريبا للدكتور فاروق رحمه الله وإبنه عمر:
 
يوم كان عمر طفلا وهو جالس بجنب الساقية في حديقة دارهم تلفت يمنة ويسرة  ، هو خائف ، و مقدم على عمل ما ، لم يكن يعلم أنه مراقب من أبيه .
 
ماالفعلة التي يرومهاعمر؟  يريد إلتهام قطعة طين من الساقية ، ففوجئت بالدكتور فاروق يقول له:  كلـْها ، كلـْها .
 
قلت :  يادكتور ، أنتم معشر الأطباء تدعون الناس للنظافة ، فكيف تدعوه لإلتهام الطين .
 
جارنا الملاصق لبيتنا وهو حقا كما يسمى - جار العمر - هو دار ( عبد القادر السبتي ) وزوجه إبنه العالم الديني المعروف ( القيسي ) ولن أتكلم عن هذه العائلة التي كانت لنا أقرب من القريبة ،فذاك يحتاج إلى وقفة قد تطول .
 
لأ نتقل بضعة أمتار في الجهة نفسها ، لأصل بكم إلى بيت شخصية مهمة هو: الدكتور ( هاشم جواد ) وزير خارجية العراق ، والديبلوماسي المعروف في هيئة الأمم المتحدة والذي إغتيل في بيروت .
 
كان هاشم جواد يملك سيارة شخصية من نوع - شوفر ليت - وليست بحوزته سيارة حكومية وهو وزير خارجية وسياسي معروف على صعيد العالم - المضحك انني عندما كنت مديرا عاما كانت بحوزتي أربع سيارات هههههههههه - كذلك لاتوجد حماية في بابه سوى شرطي واحد تماما مثل جاري الذي نوهت سابقا السيد ( ناجي طالب)  - ولتضحكوا مرة أخرى كانت حمايتي عندما كنت مديرا عاما بأي عدد أرغب ،  وفي حادثة إغتيالي توفى منهم إثنان وقتل الثالث فيما بعد - .
 
حماية الدكتور هاشم ،الشرطي البسيط ،  ساذج من الدرجة الأولى ، فقد رأيت  خيطا يتدلى من صدغه ، خيط لولبي قذر ، معقود ،  فقلت له :
 
ما هذا ؟  قال : طب عرب .
 
سألته : إن عرض نفسه على  طبيب .
 
قال : ذهبت ولكنه لم يستطع علاجي .
 
أقول له الوجع في راسي ، وهو يريد زرقي بإبرة في ( عزّي ، شجاب الراس عل الجعب ) .
 
لأستمر إلى أمام إلى دار صديقي ( صلاح ) وحينما تعرفت على صلاح تعرفت إلى عمه ، الأستاذ ( سعدي عبد الكريم ) .
 
من الأستاذ ( سعدي ) تعرفت على أشياء مهمة في حياتي :
 
منها : تعرفت على  شاعر له مستقبل باهر إ سمه : ( مظفر النواب ) ، ولأول مرة إطلعت على قصيدة ( الريل وحمد ) وحينها لم يكن يعرفها إلا النخبة والمولعين بالفكر الماركسي .
 
ومنه عرفت الأكثر عن الأستاذ ( يوسف العاني ) الشخصية الفنية الراقية ، في حين لم أكن أعرف سوى ( سعيد أفندي ) .
 
قبل أن أنتهي من الجانب الأيسر من شارعنا أشير إلى شخصية معروفة أخرى  ( العقيد محمد سعيد السكران ) مدير شركة ( كوكا كولا )  والذي تعرض إلى الإعتقال والمساءلة على أساس انه من الفئات الماسونية .
 
كذلك في نهاية الشارع دار الدكتور ( وليد شوكت الخيالي ) الطبيب المعروف  . ودار العسكري المعروف ( إسماعيل عنيفة ) ولقب عنيفة كما يقال جاءه لأنه أول من أسس في العراق قوات المغاويرأو الصاعقة ، والتي كان أسمها أولا ( الدورات العنيفة ) .
 
لأعود إلى يمين الشارع إلى بيت جارنا السيد ( جمال بابان ) ومن أولاده من أترابي هو : شوان جمال بابان . ويجاوره دار زوج أخته السيد ( نافذ جلال ) الشخصية الكوردية المعروفة والمقربة إلى القائد الكوردي التاريخي ( الملا مصطفى البرزاني ) ، وقد أستوزر السيد نافذ جلال بعد إتفاقية آذار ، وأغتيل في حادث غامض ، ومما أذكره ولده الصغير حينئذ ( نوزاد ) الصبي الوسيم ، ولا أعرف عنهم الآن أي معلومات ، بالرغم من علاقتي الوطيدة مع ( شوان )
 
.
 
هناك شخصية مهمة في تاريخ العراق السياسي ، أخشى عدم قبول ذكر الإسم ، لكني أقول : أنه كان يوما وزيرا ، وهو أستاذ جامعي أظن ان تخصصه
 
( الإيكولوجي ) ، ولكنني أذكره ، والله يشهد ، لأن هذه العائلة كانت تتمتع بصون حقوق الجار ، وتتبع قول الرسول الكريم : جارك ثم جارك ثم أخاك .
 
لم أتطرق إلى بقية جيراني الأحبة جميعا ، ولهم منزلة ومكان في القلب والروح ، لكني أود أن أشير إلى ان هذا الشارع كان يضم أطيافا من البصرة والناصرية والعمارة وراوة والحلة وتكريت وأربيل والسليمانية والدور وبغداد ، وعشت فيه لأكثر من ثلاثين عاما ولم أسمع أن جارا إعتدى على جاره أو أساء إليه أبدا .هكذا كان حال العراقيين .
 
* الأسماء الواردة كلها أسماء حقيقية ، والحوادث حقيقية ، وإذا كان هناك ثمة خطأ بسبب النسيان وغير متعمد ، أرجو تصحيحه إن وجد
 
 
 
 

  

سردار محمد سعيد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/10/20



كتابة تعليق لموضوع : حكاية شارع برجوازي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عادل الموسوي ، على وماذا عن سورة الاخلاص في العملة الجديدة ؟ - للكاتب عادل الموسوي : شكرا للاخ صادق الاسدي لملاحظاته القيمة لقد تم تعديل المقال بما اعتقد انه يرفع سوء الظن .

 
علّق سامي عادل البدري ، على أشروكي ...في الموصل (المهمة الخطرة ) - للكاتب حسين باجي الغزي : عجبتني هذه المقالة لأنها كتبت بصدق وأصالة. أحببتها جداً. شكراً لكم

 
علّق ثائر عبدالعظيم ، على الاول من صفر كيف كان ؟ وماذا جرى؟ - للكاتب رسل جمال : أحسنتم كثيرآ وبوركتم أختنا الفاضله رسل جمال نعم انها زينب بكل ما للحروف من معاني ساميه كانت مولاتنا العقيله صوت الاعلام المقاوم للثورة الحُسينيه ولولاها لذهبت كل التضحيات / جزاكم الله كل خير ورزقنا واياكم شفاعة محمدوال محمد إدارة

 
علّق صادق غانم الاسدي ، على وماذا عن سورة الاخلاص في العملة الجديدة ؟ - للكاتب عادل الموسوي : يعني انتم بمقالتكم وانتقداتكم ماجيب نتيجة بس للفتن والاضطرابات ,,خلي الناس تطبع افلوس الشارع يعاني من مشاكل مادية وبحاجة الى نقد جديد ,,,كافي يوميا واحد طالعنا الها واخر عيب هذا الكلام مقالة غير موفق بيها ,,المفروض اتشجع تنطي حافز تراقب الوضع وتعالجه وتضع له دواء ,, انت بمقالتك تريد اتزم الوضع

 
علّق منير حجازي ، على تشكيل لجنة للتحقيق بامتناع طبيبة عن توليد امرأة داخل مستشفى في ميسان : اخوان اغسلوا اديكم من تشكيل اللجان . سووها عشائرية احسن . تره الحكومة ما تخوّف ولا عدها هيبة . اترسولكم اربع سيارات عكل وشيوخ ووجهاء وروحوا لأهل الطبيبة وطالبوا تعويض وفصل عن فضيحة بتكم .

 
علّق حمزه حامد مجيد ، على مديرية شهداء الكرخ تنجز معاملات تقاعدية جديدة لذوي شهداء ضحايا الارهاب - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : اسأل عن المعاملة باسم الشهيد دريد حامد مجيد القرار 29671 مؤسسة شهداء الكاظميه ارجو منكم ان تبلغونا اين وصلت معاملتنا لقد جزعنا منها ارجوكم ارجوكم انصفونا

 
علّق mohmad ، على جواز الكذب على أهل البدع والضّلال !! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : محاورتي المختصرة مع اخ من اهل السنة يدين فتوى سماحة السيد الخوئي رحمه الله تعالى في سب اهل البدع والقول ماليس فيهم ......... قرأت هذا المقال وفهمته جيدا ، وأشكرك جدا على إرساله ، فقد استفدت منه كثيرا ، لأنني عرفت الآن أن الكذب علينا ليس مباحا عندكم فقط .. بل قد يكون واجبا !! اقرأ ما يقوله صلاح عبد المهدي الحلو ، في هذا المقال : يقول : (إن هاهنا أمراً آخر يسمونه بالتزاحم ، فلو تزاحم وقت الصلاة مع إنقاذ الغريق ، يجب عليك إنقاذ الغريق وترك الصلاة الآن وقضاؤها فيما بعد ، والتزاحم هنا وقع بين وجوب حفظ ضعفة المؤمنين من أهل البدع ، وبين حرمة الكذب ، ومن هنا صار الكذب في المقام – على حرمته من قبل – واجباً فيما بعد ، كما صارت أكل الميتة وهو حرامٌ من قبل ، حلالاً من بعد ، لأجل التزاحم معه في حفظ النفس من الهلاك عند الاضطرار . ولذا قال - قدس سره - في مبحث الهجاء [وهل يجوز هجو المبتدع في الدين أو المخالفين بما ليس فيهم من المعائب ، أو لا بدّ من الاقتصار فيه على ذكر العيوب الموجودة فيهم ؟ هجوهم بذكر المعائب غير الموجودة فيهم من الأقاويل الكاذبة ، وهي محرّمة بالكتاب والسنّة ، وقد تقدّم ذلك في مبحث حرمة الكذب ، إلاّ أنّه قد تقتضي المصلحة الملزمة جواز بهتهم والإزراء عليهم ، وذكرهم بما ليس فيهم ، افتضاحاً لهم ، والمصلحة في ذلك هي استبانة شؤونهم لضعفاء المؤمنين حتّى لا يغترّوا بآرائهم الخبيثة وأغراضهم المرجفة وبذلك يحمل قوله عليه السلام : [وباهتوهم كي لا يطمعوا في الإسلام] ..) . انتهى كلام صلاح عبد المهدي الحلو . ماذا يعني هذا الكلام ؟! يعني أنه يجوز لك أن تكذب علي ، وتذكرني بما ليس في من العيوب ، وتنسب إلي ما لم أقله ، بل قد يكون ذلك واجبا عليك ، لتحذير الناس من ضلالي وابتداعي في زعمك !! والخوئي يستند في فتواه هذه على حديث باطل مكذوب على رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم ، هو : (إذا رأيتم أهل الريب والبدع من بعدي فأظهروا البراءة منهم وأكثروا من سبهم والقول فيهم والوقيعة ، وباهتوهم كي لا يطمعوا في الفساد في الإسلام ويحذرهم الناس ولا يتعلمون من بدعهم ، يكتب الله لكم بذلك الحسنات ويرفع لكم به الدرجات في الآخرة) أي إذا بهت أهل السنة والجماعة (أي كذبت عليهم) وأكثرت من سبهم ، تكتب لك الحسنات وترفع لك الدرجات !! هل هذا هو الدين الذي تدعونني إليه ؟! _______ ((الرد)) انت ابتدعت التفسير حسب فهمك الخاص ولكن هنا اخبرك هذا الحديث موجه لفئة معينة من الناس ركز جيداً وهو مخصص للذين لا ينفع معهم النصح واظهار باطلهم عليهم وبتالي يشمل ظهوره للناس هؤلاء يعلمون انهم اهل بدعة وضلال ولا يجدي معهم المحاورة بل حتى لو بين لهم "ابتداعهم" ولهذا في هذا الموقف اختلفت سياسة التعامل ولا يجوز شتمهم الا اذا كان يغير موقفهم بحيث يؤدي إلى هلاك ((مبدأهم)) واصبح لا يجدي مع الناس ابتداعهم ............ وكما قلت أنت يا صديقي عرفت الآن أن الكذب علينا ليس مباحا عندكم فقط .. بل قد يكون واجبا !! نعم ولكن يكون جأز ومباح عند الضرورة كما ذكرته سلفاً وفي (موقف خاص) اما قولك "علينا" فقط اذا كان موقفك تضليل الناس حتى لو انقلب عليك الحق وظهر باطلك ولم تصبح هذا السياسة تجدي معك وتضليلك للناس "مثمر" .......... ماذا يعني هذا الكلام يعني أنه يجوز لك أن تكذب علي وتذكرني بما ليس في من العيوب ، وتنسب إلي ما لم أقله ، بل قد يكون ذلك واجبا عليك ، لتحذير الناس من ضلالي وابتداعي في زعمك ؟؟ نعم اظهر عيوبك ، واشتمك واقول ماليس فيك لأنك تعلم انك كذاب ومبتدع ولهذا عندما اقول عليك بشتيمة المجنون فانت لست مجنون ولم تقل لأحد انك مجنون وتعلم انك لست مجنون ومختل عقلياً ............ أي إذا بهت أهل السنة والجماعة (أي كذبت عليهم) وأكثرت من سبهم ، تكتب لك الحسنات وترفع لك الدرجات ؟؟ اخبرتك بهذه الفئة المبتدعة وهذا يشمل جميع الطوائف ولا يقتصر على مذهب معين ............... والخوئي يستند في فتواه هذه على حديث باطل مكذوب على رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم ؟ (إذا رأيتم أهل الريب والبدع من بعدي فأظهروا البراءة منهم وأكثروا من سبهم والقول فيهم والوقيعة وباهتوهم كي لا يطمعوا في الفساد في الإسلام ويحذرهم الناس ولا يتعلمون من بدعهم يكتب الله لكم بذلك الحسنات ويرفع لكم به الدرجات في الآخرة) نعم الفتاوي تكون كفراً اذا لم تكن على نهج رواية او حديث ولكن من قال لك هذا الحديث ليس موجود ؟ مصدر الحديث الكافي الجزء الثاني صفحة (375) ============== وكل هذا التفسير اقوم بتفسيره لك ليس لأنك من العوام ولا تفهم بل اغترت فيه لأنك لست شيعي ولولم تغتر فيه لفهمته من أول مرة (الغرور يضر العقول)

 
علّق Mehdi ، على حسن بن فرحان المالكي . سجين الرأي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم يبدو ان الصمت عاد صياما واجبامن قبل الناس و الاعلام والاحرار في العالم الاسلامي والمسلمين نسوا ان النبي قال من سمع ينادي ياللمسلمين ولم يجبه ليس بمسلم مسلمين ضد المسلمين

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على حسن بن فرحان المالكي . سجين الرأي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : تحية اجلال لكِ سيدتي.. لاول مره لا اشعر ان أ. حسن المالكي ليس وحيدا.. انني لست وحيدا.. توجهت لكثير من "المفكرين".. امثال اياد البغدادي وسامح عسكر واحمد عبدو ماهر وغيرهم.. كلهم لم يقومو بشيئ.. سامح عسكر كتب بعض التغريدات.. ثلاثه او اربعه.. تحياتي لفضلكم سيدتي..

 
علّق مهدي عبد الله منهل ، على التربية تعلن أسماء الطلبة الاوائل على العراق للتعليم المهني وإقبال يبارك مثابرتهم وحبهم لوطنهم - للكاتب وزارة التربية العراقية : من هم الطلاب الاوائل على العراق للتعليم المهني ؟

 
علّق iraqi ، على الداعية طه الدليمي دكتور كذب مليء بالعقد - للكاتب نور غصن : الأسد العربي 1 month ago طه حامد مزعل الدليمي (الإسم قبل التغيير : غايب حامد مزعل الدليمي ولد 22 أبريل، 1960 م الموافق 27 شوال، 1379 هـ) في قضاء الم حموديه ضواحي بغداد وامه اسمها كافي وهي معروفه بالمحموديه وزوجته المدعوة سناء اشهر من نار على علم في منطقة باب الشيخ في بغداد وكانت تخون طه الدليمي مع شرطي اسمه لؤي وللاطلاع على حقيقة طه الدليمي اليكم رأي صديقه الحميم عامر الكبيسي وهو موجود على الانترنت حيث يقول : اسمي يدل على طائفتي (الكبيسات من اهل السنه العراقيين الاصلاء والاغنياء) فلن يتجرأ احدٌ على جرح شهادتي .اعي ش في المنفى منذ منتصف الثمانينات كان لي صديق في مدينة المحمودية وكنا نسكن وقتها في مدينة اللطيفية التي تبعد قليلا عنها ،فعرفني ذلك الصديق المشترك على (غايب) الذي كان نحيلا وضعيف الشخصية بسبب معاملة زوج امه القاسية له او بسبب اسمه الذي سبب له الكثير من الحرج وجعله اضحوكة امام طالبات كلية الطب كما يقول صديقي هامسا ،لم يستطع غايب ان يكمل الطب لاسباب قال لي وقتها انها تتعلق بصده من قبل فتاة من عائلات بغداد وهو ريفي يسكن في قرى المحمودية ما سبب له صدمة عاطفية ،اضف الى ذلك حالته الاجتماعية والشجارات المستمرة بين والدته وزوجها .وبعد ان ترك الكلية وبدل ان يلتحق بالجيش العراقي الذي كان وقتها يعيش حالة حرب مع ايران ،حاول غايب الدليمي (طه) ان يعوض عن النقص الذي احاق به في الدراسة وهروبا من الخدمة العسكرية فارتدى الجبة الاسلامية والتحق بمعهد للشريعة .صاحبي الذي كان متدينا كان يرفض ان يصلي خلف غايب وكان السبب حسب الصديق الذي توفي منذ سنوات ان غايب كان يتحرش بصبية الحي وقد ضبط عدة مرات في اوضاع مخلة بالشرف من شباب المنطقة مما ادى الى تعرضه للضرب مرات عدة دخل في احداها الى مستشفى الجملة العصبية بعد ضربات عنيفة على الراس حيث كان يغري الاطفال بحجة علاجهم وانه طبيب.وبعد تهربه من الخدمة الالزامية وذلك بتغيير اسمه من غايب الى طه ،عاش طه بعزلة عن المجتمع الذي يعرفه واستطاع الالتفاف على بعض المشايخ ونجح في الاقتراب منهم .وفي عام 1991 حدث الامر الذي جعل طه الدليمي يبغض الاخوة الشيعة ويكن لهم العداء حيث قتل اخوه احد الشيعة بعد المسك به متلبسا في غرفة نومه ومع زوجته الامر الذي جعل ذلك الرجل يقتل شقيق طه ويقتل زوجته ..لكن الفضيحة الاكبر هي ليست بالحادث وانما بالمراة التي كان على علاقة غير شرعية معه ،فهذه المراة هي ابنة عمه اي ابنة عم طه ايضا وكان طه وشقيقه يترددان على منزل ابنة عمه كما يفعل ابناء العمومة عادة الا ان علاقة مشبوهة جمعت شقيق طه مع ابنة عمه المتزوجة من الشيعي .هرب طه بعد الحادث من العار الى خاله إبراهيم داود العبيدي .وانقطعت اخباره عنا وكنا متاثرين لحاله وتوقعنا ان يصل به الامر الى الانتحار لما له من شخصية مهزومة وضعيفة .وبعد عام 2003 شاهدنا طه الدليمي مع الحزب الاسلامي شريك الاحتلال في العراق وكان يطمح ان يخلف محسن عبد الحميد في رئاسة الحزب حيث كان ناشطا جدا في فترة مابعد دخول الامريكان للعراق ،الا ان طموحه اصطدم بصخرة طارق الهاشمي الذي تولى رئاسة الحزب الاسلامي ولم يعط لطه الدليمي اي منصب حينها حاول الدليمي التكيف والوصول الى منصب ما حتى عام 2008 من ثم ترك الحزب .يقول احد القياديين في الحزب الاسلامي عمر الجبوري "ان طه كان يغذي فكرة قتل الشيعة واشعال حرب مع السنة يقف الحزب الاسلامي فيها موقف المتفرج ومن ثم يصعد بالمطالبة من اجل قيادة المكون السني بعد رفض الدكتور حارث الضاري الانضمام الى العملية السياسية ،فكانت فكرة طه الدليمي تقضي باعدام عدد من الشباب السنة من اجل تاليب الشارع السني على الشيعة،ورغم ان الحزب الاسلامي اعجب بتاجيج الصراع الطائفي لكنه رفض ان يقتل ابناء السنة وفي عام 2006 كون طه ميليشا مكونة من سبعة عناصر بينهم ضابط سابق في جهاز حماية صدام ،وكمن للمواطنين الشيعة الذين كانوا يعيشون بمنطقة الاربع شوارع بجانب الكرخ .وراح يقتل الناس هناك ويحتل منازلهم .لم يعترض الحزب الاسلامي الذي استفاد من حركة التهجير من اجل جلب عائلات اعضاء الحزب الاسلامي بالخارج .ولكن بعد ان داهم الامريكان مقر الحزب طلب الحزب من طه الدليمي الاستقالة كي لايجلب لهم الخراب .وهكذا خرج طه بعد ان قبض ثمن ذلك نصف مليون دولار التي اخذ يعطيها رشا لبعض الجماعات الارهابية في الانبار من اجل تسهيل تهريبه للنفط الى الاردن ما جعله يحقق ثروة بذلك .وفي الاردن اشتكى الدكتور حارث الضاري وصالح المطلق الذي كان نائبا حينها ،عند السلطات الاردنية مما يفعله طه الدليمي من تسليب السيارات الشيعية وقتل الشيعة واخذ مقتنياتهم واموالهم والفرار الى داخل الاراضي الاردنية مما جعل الامن الاردني يصدر بحقه منع .وهكذا وجد الدليمي ضالته في السعودية .حيث افتتح قناة صفا واعتنق المذهب الوهابي .وراح ينفس عن مكنوناته بشتم الشيعة صباحا مساءا والدعوة الى قتلهم ..هذه شهادتي لست ارغب منها تسقيط غايب الدليمي او شتمه لكن الحقيقة تقال وان الرجل لم يكن يمتلك المؤهلات لا الفكرية ولا الثقافية ناهيك عن كاريزما القيادة التي تتنافى مع روح الثار التي يتخذها نهجا لمقاتلة اخوتنا الشيعة

 
علّق عادل ، على (وإذ قال الله يا عيسى ابن مريم اانت قلت للناس اتخذوني وأمي إلهين من دون الله )).(1) هل لهذا القول اصلٌ في الإنجيل ؟ إن لم يقل يسوع ذلك ، من الذي قاله ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بارك الله بيك أيتها الباحثة القديرة ايزابيل وجعلك الله من أنصار الحق أينما كان ...بوركتم

 
علّق طالب ، على مكتب عادل عبد المهدي يفتح باب الترشيح لمنصب وزير في الحكومة القادمة : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أود أن ارشح لوزير من الوزرات انا معروف في قضائي ومحافظتي وارجو ان تختاروني

 
علّق الدكتور موفق مهذول محمد شاهين الطائي ، على مكتب عادل عبد المهدي يفتح باب الترشيح لمنصب وزير في الحكومة القادمة : ان فكرة فتح باب الترشيح للمناصب الوزارية متقمة وراقية وحضارية ونزيهة اذا ما قابلها لجنة منصفة عادلة بعية عن التاثيرات الخارجية وسيسجلها التاريخ للاستاذ عادل عبد المهدي انعطافة تاريخية لصالح العراق والعراقيين. وفقكم الله وسدد خطاكم. وانا باعتباري مختص في القانون ارشح نفسي لمنصب وزير في ظل حكومتكم الموقرة خدمة لعراقنا الصابر المجاهد.

 
علّق منذر كاظم خلف ، على مكتب عادل عبد المهدي يفتح باب الترشيح لمنصب وزير في الحكومة القادمة : اريد رابط الترشيخ لغرض الترشيح .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كمال عبيد
صفحة الكاتب :
  كمال عبيد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مديرية شؤون العشائر في وزارة الداخلية تعقد مؤتمرا عشائريا موسعا بمحافظة النجف الاشرف  : وزارة الداخلية العراقية

 عين المخابرات الامريكية ما يسمى بـ"محافظ النجف" يريد أن يلعب لعبته القذرة وهذه المرة مع الضال المضل الصرخي نكاية بالمراجع العظام  : يراثا

 وَلَا يَحِيقُ الْمَكْرُ السَّيِّئُ إِلَّا بِأَهْلِهِ / الجزء الثالث والاخير  : عبود مزهر الكرخي

 وزارة الموارد المائية تواصل تنظيف قناة السلاميات في بغداد  : وزارة الموارد المائية

 قائممقام الفلوجة يعلن دخول 80 الف نسمة إلى المدينة

 العتبة العلوية تعرض مخطوطة للمصحف الشريف بخط أمير المؤمنين  : موقع العتبة العلوية المقدسة

 رصــَـــاصـــة في قـــُـصـــاصة  : محجوبة صغير

 المرجع الحكيم: فتوى السيد السيستاني المباركة غيرت كل الموازين والمعادلات والمؤامرات

 طوبى للرحماء لانهم يرحمون  : مدحت قلادة

 وزير يخرج من حقل الألغام!  : مديحة الربيعي

 كمال الحيدري والملحد العارف بالله  : فطرس الموسوي

 شجار عصابات في سجن دبي ينتهي ببراءة 18 متهماً في قضية قتل

  السباحة فى غدير التمساح  : سليم عثمان احمد

 اعينوا العبادي ايها السياسيون  : سهيل نجم

 ابن سلمان  يزيل دولة ال سعود ويقبرها  : مهدي المولى

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net