صفحة الكاتب : د . ماجد اسد

استعدادا لشهر الفضائل عن ماذا سنصوم ..؟
د . ماجد اسد

المقالات لا تُعبر عن وجهة نظر الموقع، وإنما تعبر عن رأي الكاتب.

هناك حكمة تقول : في العاصمة ينسى المرء كبريائه، وفي لحظات الخوف ينسى الناس الحقد و الغيرة والحسد، وفي اوقات الشدائد يتجاهل الناس الظلم والقسوة والحرب ... اما في فترات جمع المال حد الهوس فأن غالبية الناس يغفلون تلك العلامات لان الاخير اي الهوس يجمع المال الذي يفسد نصف الحياة في ما انفاقه يفسد النصف الاخر منها ! 
كلمات ...! و من لا يقرأ - رغم اننا امة دستورها يبدأ بالمعرفة اقرأ - للاسف لا تعنيه تجارب الشعوب و الاخرين من معضلات وكوارث ... و ها هو رمضان يقترب و بعضنا هو الذي يقترب منه ومع تزايد درجات الحرارة و مع ما لا يحتمل من مشاهد المواجهات اليومية في جبهاتنا القتالية نقول استعدادا لشهر الفضائل ان هناك الملايين يعيشون حياتهم اليومية ليس في مواجهة الفقر و نقص الخدمات الاساسية للحياة و الحرمان من التعليم والصحة و التهجير القسري فحسب ، بل ومن القتل بمختلف اشكاله واسبابه  .
فهل سيكون رمضان الكريم دعوة الى التذكر و التذكير ام دعوة الى نسيان ما آلت اليه الفتن و التنابز بالالقاب و الاستنجاد بالاجنبي كالذي حصل في مؤتمر التآمر السعودي الامريكي و سفك دماء الابرياء و هدر الموارد و تعميق الكراهية بين مكونات هذا الشعب ، ام دعوة لتذكر معانات الملايين - اخواننا بالخلق و اخوتنا في المصير و اخوتنا في الانسانية - و هم يتعرضون لحالات فاقت قدرات الانسان على التحمل من الجوع و من الحر ومن البرد وهم يتعرضون الى التهجير القسري من بيوتهم ...؟ 
الا يحق لنا في شهر رمضان ان ندرك ان النيران المشتعلة هنا وهناك ستزحف لتحرق كل يد اشعلتها و كل يد لم تسهم بأخمادها بل بالجميع بلا استثناء ...؟ 
رمضان الكريم الذي يطهر القلوب و ينقي السرائر يجدر ان يكون مناسبة تحدد عن ماذا نصوم قبل ان نمتنع عن تناول الطعام .
اليست مواجهة الفساد و الفتن و العنف و هدم البيوت على رؤوس النساء و الاطفال و الشيوخ والقتل العشوائي للأمنين و زيادة اعداد الايتام و الثكالا والارامل و المعاقين ، و هدر اموال الشعب تستحق ان تكون فاتحة للصيام في اعز الشهور في شهر القرأن شهر الرحمة ....؟


قناتنا على التلغرام : https://t.me/kitabat


د . ماجد اسد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/05/25



كتابة تعليق لموضوع : استعدادا لشهر الفضائل عن ماذا سنصوم ..؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :





الكتّاب :

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :


مقالات متنوعة :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net