صفحة الكاتب : د . علاء الدين صبحي ال كبون

ما هي افضل العبادات ؟
د . علاء الدين صبحي ال كبون

         التنافس شيء جميل يخلق بروز وتألق الاقوى من الشيئين المتنافسين .. وهي كلمة معناها قريب الى غلبة احد المتصارعين بالفوز على شيء ما جراء هذا الصراع .

        مخلوقاته سبحانه وتعالى جميعها تخضع الى هذا التنافس ضمن حيز هذا الوجود الذي يحس به الانسان ..وهو احد مخلوقاته وموجوداته عزّ وجلّ بل اكرم ما خلق ويخلق ضمن هذه المعمورة . قاعدة خضوع هذا التنافس يعتمد على عقيدة الشخص اذا كان موحدا على قناعة  ادراكه بأن هذا الواحد الخالق هو عادل بين مخلوقاته في توزيع او تقسيم أي هبات لهذه المخلوقات .. لأن اذ لم يكن عادل اختلت وجود ومعيار موجوداته "فسبحان الذي تنزه عن مجانسة مخلوقاته"1 .

      لكل شيء راس او قمة او افضلية .. فما هو افضل التنافس ؟ مثلا هل هو تنافس تاجر مع تاجر لربح صفقة تجارية ؟ او طالب علم مع قرينه للحصول على اعلى درجات الامتحان ؟ وهما منهومان لا يشبعان 2.

     وافضل التنافس  ما دلنا عليه عزّ وجلّ  التنافس مع العدو للانتصار عليه .. العدو الذي  ليس من جنس البشر الطيني ولا جنس الملك النوراني انه من " مارج من نار " يرانا ولا نراه .. ننساه ولا ينسانا ..نغفل عنه ويتربص بنا ذلك من ابلس وطرد من رحمة الباري  وقال تعالى عنه (( ان الشيطان لكم عدو فاتخذوه عدوا انما يدعوا حزبه ليكونوا من اصحاب السعير ))3 .المنافسة بين الخير والشر من ارقى الرياضات بين موجودات .. سبحانه وتعالى لأن الخير مطلق كله منه عزّ اسمه والشر ليس منه بل سلطه على مخلوقاته وفوضه الى ابليس وذريته واعوانه وان موعدهم النار وبئس المصير .. لأن الجنة التي وعد بها المؤمنون والمتقون الفائزون على اساليب الشيطان واغوائه هي احد  اسباب حسده الى ادم وزجته  التي طٌرد منها لتكبره عن امر .. تعالى بالسجود الى ادم فسجدت الملائكة سجود امر العبودية وابى الشيطان لأن غروره بجبلة نفسه واخذه بالقياس بان ذرات لهب النار افضل باعتقاده من ذرات الطين لجبلة جنس البشر.

     فسبحان الذي جمع المتضادات في اكرم مخلوق له الا وهو ابونا ادم عليه و على نبينا محمد (صلى عليه واله وسلم ) السلام .. فعندما تتصارع القوى الاربع في الانسان :قوة نظرية عقلية ,وقوة وهمية خيالية ,وقوة سبعية غضبية , وقوة شهوية بهيمية 4 وينتصر الاول على القوى الثلاث الاخيرة تسمو الروح البشرية الى الكمال والتفاني في عمل الخير وتتغلب على الجبلة التثاقلية التي صنعت منها الاجساد الحيوانية والنباتية وكل الجمادات الاخرى في هذه المعمورة فتصبح ارقى من الملائكة التي لا تخطيء و لا تذنب  ابدا بسبب صيرورتها النورانية وتصبح جميع موجودات .. سبحانه وتعالى طوع هذا البشر تكوينا وشرعا وهذا ما كان الى حبيب .. المصطفى واهل بيته الاسوة الحسنة لجميع بني البشر .

 وعندما تتغلب احد الثلاث من القوى على الاولى فتصبح نفس امارة بالسوء تارة او لوامة تارة اخرى  بسبب غلبة  تلك القوى في  النفس البشرية  وبمساعدة الشيطان لها .. او تكون نفس  راضية مطمئنة اذا تذكرت رحمة .. هذه الرحمة التي ما انفكت عن بني البشر اذا ما تذكر الاخير الكلمة السحرية التي تقهر الشيطان واعوانه الا وهي الاستعاذه ب.. سبحانه  وتعالى .

وهذا السمو والتكامل البشري ايهما افضل في التنافس له ان يدخل الجنة او يزحزح من النار ام بشيء ارقى من ذلك ايضا وهو رضى خالقه والقرب من كماله المطلق في الدنيا قبل الاخرة وهي مخ العبودية وحقيقتها التي قال عنها سيد الموحدين5 (عليه السلام)   " الهي ما عبدتك خوفا من نارك ولا طمعا في جنتك ولكن وجدتك اهلا للعبادة فعبدتك"

حقيقة .."افضل العبادة معرفة .." ولكن درجة الوصول الى هذه المعرفة تبقى اجتهادات فردية بعد انقطاع الوحي باستشهاد خاتم النبوة وغياب الامام المعصوم ( الحجة ابن الحسن العسكري عجل الله فرجه الشريف وسهل مخرجه ) لأن عدالة .. سبحانه وتعالى لحد الان لم تطبق في الارض المستخلفة 6 والمورثة 7 الى عباده العارفين القليلين عددا.. وشدة فتن8 الشيطان بعوام البشر وكثرة حزبه .. لذا افضل العبادات والاعمال  بعد معرفته جلّ جلاله هو انتظار الفرج 9 لأنه السبيل الوحيد لصهر ملكات الانسان المؤمن بالعقيدة الغيبية لخالقه وهذا الانتظار مهم لتكامل عدد ونفوس البشر التي تؤاخذ على عاتقها تحقيق العدالة الربانية التي ارادها في هذه المعمورة .

فافضل العبادات اليه سبحانه وتعالى معرفته حقيقة المعرفة .. وان كانت الرياضات العبادية والتعبدية للوصول الى هذه الحقيقة صعبة , لذا اسهل افضل العبادات هي انتظار الفرج الايجابي لا السلبي لصاحب الفرج بقية .. في ارضه والعدل المنتظر  الحجة ابن الحسن (عج) .

 

  1. دعاء الصباح لأمير المؤمنين علي ابن ابي طالب ع .
  2. قول لأمير المؤمنين (( منهومان لا يشبعان طالب علم وطالب دنيا)).
  3. سورة فاطر اية 6.
  4. كتاب جامع السعادات للنراقي ج 1 ص 50.
  5. المقصود به الامام علي ابن ابي طالب امير المؤمنين عليه السلام
  6. قوله تعالى (( اني جاعل في الارض خليفة .......الخ )) سورة البقرة اية 30.
  7. قوله تعالى (( ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر ان الارض يرثها عبادي الصالحون )) سورة الانبياء اية 105.
  8. جزء من دعاء الافتتاح في مفاتيح الجنان (( اللهم نشكو اليك قلة عددنا وشدة الفتن بنا وتظاهر الزمان علينا.....الخ)).
  9. ((.. قال أمير المؤمنين عليه السلام انتظروا الفرج و لا تيأسوا من روح الله فان احب الأعمال إلى الله عز و جل انتظار الفرج .... و المنتظر لأمرنا كالمتشحط بدمه في سبيل الله)) , بحار الأنوار ج 52 ص 123 رواية 7 باب 22

  

د . علاء الدين صبحي ال كبون
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/06/10



كتابة تعليق لموضوع : ما هي افضل العبادات ؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مهند العيساوي ، على زيارة وزير الخارجية الفرنسي للنجف .. دلالة وحيثية - للكاتب عبد الكريم الحيدري : احسنت التحليل

 
علّق حكمت العميدي ، على العراق يطرد «متجسساً» في معسكره قبل مواجهته قطر : ههههههههه هذا يمثل دور اللمبي

 
علّق سفيان ، على مونودراما(( رحيـق )) نصٌ مسرحيّ - للكاتب د . مسلم بديري : ارجو الموافقه باعطائي الاذن لتمثيل المسرحيه في اختبار لي في كليه الفنون الجميله ...ارجو الرد

 
علّق جعفر جواد الزركاني ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : كلام جميل جدا اني من الناصرية نشكر الامام السيستاني دام ظله على الشيخ عطشان الماجدي الذي دافع عنا وعن المحافظة ذي قار واهم شي عن نسائنا والله لو لا هو لم يدز الدعم لوجستي وايضا بالاموال للحشد شكرا له

 
علّق علي حسن الخفاجي ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : الله يحفظك شيخنا الفاضل على هذا الموضوع راقي نحن ابناء الناصرية نشكر سماحةالشيخ عطشان الماجدي على ما قدماه للحشد ولجميع الفصائل بدون استثناء ونشكر مكتب الامام السيستاني دام ظل على حسن الاختيار على هذا شخص الذي ساعد ابناء ذي قار من الفقراء والايتام والمجاهدين والجرحى والعوائل الشهداء الحشد الشعبي والقوات الامنية ولجميع الفصائل بدون استثناء الله يحفظك ويحفظ مرجعنا الامام السيستاني دام ظله

 
علّق احمد لطيف ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : بالتوفيق ان شاء الله شيخنا الجليل

 
علّق حكمت العميدي ، على كريم يبتسم.. قبل أن يرحل...!! - للكاتب احمد لعيبي : هنيئا لارضك ياعراق الشهداء استقبالها لابطال حملتهم ارضك ودافعوا عن عرضك لتبقى بلدي الجميل رغم جراحك ....

 
علّق ميلاء الخفاجي ، على محمد علي الخفاجي .. فقيد الكلمة الشاهدة ...قصيدة (الحسين ) بخط الخفاجي تنشر لاول مرة - للكاتب وكالة نون الاخبارية : والحياء عباءة فرسانه والسماحة بياض الغضب ،،،،،، يا خفاجي!! انت من كان خسارة في الموت..

 
علّق منير حجازي ، على الحلقة الثانية:نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ؟ Who is the Euphrates Slaughtered Man in the Holy Bible? - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السؤال الكبير الذي طرحتهُ السيدة إيزابيل على كل من اعترض على مقالها : (نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ) سؤال واضح لم تُجيبوا عليه . دعوا عنكم تشكيكاتهم حول الخارطة والمكان والاشخاص والوقائع ، انها سألت سؤال ووجهته إلى كافة المسيحيين على اختلاف ثقافتهم ، فتقول : تقولون بأن المعركة حدثت بين جانبين وثنيين وهذا صحيح ، ولكن في هذه المعركة التي تقع على شاطئ الفرات قال الرب (إن الله ذبيحة مقدسة). السؤال هو من هذه الذبيحة المقدسة ؟ وهل الذبائح الوثنية فيها قدسية لله؟ إذن موضوعها كان يدور حول (الذبيحة المقدسة) بعيدا عن اجواء ومكان واشخاص المعركة الآخرين. انا بحثت بعد قرائتي لمقالها في كل التفسيرات المسيحية فلم اجد مفسرا يخبرنا من هي الذبيحة المقدسة الجميع كان ينعطف عند مروره في هذا النص . والغريب انا رأيت برنامج قامت المسيحية بإعداده اعدادا كبيرا وجيدا على احد الفضائيات استعانت فيه بأكبر المنظّرين وهو (وحيد القبطي). الذي اخذ يجول ويصول حول تزوير الخارطة وعبد نخو ونبوخذ نصر وفرعون ولكنه أيضا تجاهل ذكر (الذبيحة المقدسة). واليوم يُطالعنا ماكاروس ( makaryos) بفرشة حانقة قبيحة من كلماته ولكنه ايضا انحرف عن مساره عندما وصل الامر إلى (الذبيحة المقدسة). عندكم جواب تفضلوا على ما قالته السيدة ايزابيل ، فإن لم يكن عندكم جواب اسكتوا أو آمنوا يؤتكم اجركم مرتين

 
علّق حسين مصطفى ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : جميل جدا

 
علّق احمد علي احمد ، على مركز الابحاث العقائدية التابع للسيد السيستاني يجيب عن شبهات حول التقليد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هناك احاديث وروايات تتكلم عن ضغطة القبر هذا بالنسبة الى من يدفن اما من يموت غرقا او حرقا فكيف تصيبه ضغطة القبر ولكم جزيل الشكر

 
علّق موسى جعفر ، على الاربعينية مستمرة رغم وسوسة الادعياء - للكاتب ذوالفقار علي : السلام عليكم بارك الله بك على هذا المنشور القيم .

 
علّق علي غزالي ، على هل كان يسوع متزوجا؟ دراسة خاصة. اسرار تصدر المجدلية في الإنجيل بدلا من العذراء مريم . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اختي الفاضلة لايخلوا التاريخ الاسلامي من التزييف حاله حال التاريخ المسيحي رغم وجود قران واحد قد فصل فيه كل مايتعلق بحياة المسلمين فكيف بديانات سبقت الاسلام بمئات السنين وانا باعتقادي يعود الى شيطنة السلطة والمتنفذين بالاظافة الى جهل العامة . واحببت ان انوه انه لا علاقة برسالة الانبياء مع محيطه العائلي كما في رسالة نوح ولوط فكم من رسول كان ابنه او زوجته او عمه كفروا وعصوا... تقبلي احترامي لبحثك عن الحقيقة.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الساعة ؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله سيدتي ساختصر الحكايه من اولها الى اخرها هي بدات بان الله سبحانه خلق الملائكة وابليس وكانوا يعبدون الله ثم اخبرهم بخلق ادم؛ وان يسجدوا له كانت حكمة الله ان ادم صاحب علم الامور التي لم يطلع عليها الملائكة وابليس سجدوا الا ابليس تكبر على ادم لعن ابليس العابد المتكبر مكر لادم كي لا يكون ادم في حال افضل اخرج ادم من الفردوس ابني ادم قتل منهم الضال المؤمن الانيبء؛ رسل الله؛ اوصوا اتباعهم بالولايه للولي.. صاحب العلم. السامري قيض قيضة من اثر الرسول. القوم حملوا اوزارا من زينة القوم. المسيحية والاسلام ايضا.. قبض قيضة من اثر الرسول بولص (الرسول). قبض فبضة من اثر الرسول ابو بكر (الخليفه). اصبح دبن القوم الذي حاربه المسيح دين باسم المسيح. اصبح الدين الذي حاربه النبي محمد دين باسم دين محمد. فقط ان الاسلام المحمدي كان نقطة التحول قابيل لم يستطع القضاء على هابيل رغم ما تعرض له هابيل على مدار اكثر من 1400 سنه.. بل هابيل دائما يزداد قوه. هي الثصص الربانيه.. انها سنن الله .. دمتم في امان الله.

 
علّق zuhair shaol ، على الكشف عن خفايا واسرار مثيرة للجدل خلال "مذكرات" ضابط مخابرات عراقي منشق عن نظام صدام حسين - للكاتب وكالة انباء النخيل : بصراحه ليس لدي اي تعليق وانما فظلا ولا امرا منذ مده طويله وانا ابحث عن كتاب اسمه محطة الموت 8سنوات في المخابرات العراقيه ولم اجده لذا ارجوكم اذا كان لديكم هذا الكتاب هل تستطيعون انزاله على النت لكي اراه بطريقة ال PDF ولكم مني جزيل الشكر. عذرا لقد نسيت ان اكتب اسم المؤلف وهو مزهر الدليمي..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . عبد الباقي خلف علي
صفحة الكاتب :
  د . عبد الباقي خلف علي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 زلزال في كوريا الشمالية.. ومخاوف من تجربة نووية جديدة

 لا حياد في معركة الشعب وجيشنا الباسل ضد المجموعات الارهابية  : مهدي المولى

 الذرائعية وهوية النص العربي    : د . عبير يحيي

 الحسين مابين الفناء والخلود  : بهاء الدين الخاقاني

 وفد بريطاني يزور فرع المؤسسة في النجف الاشرف ويتبرع ليتامى الفرع  : مؤسسة العين للرعاية الاجتماعية

 مؤتمر فيينا للازمة السورية والمصالح الدولية  : عبد الخالق الفلاح

 حياتنا والتخطيط  : سلمان عبد الاعلى

 وزير الموارد المائية: الموسم القادم سيشهد العمل بنظام اجور السقاية

 صحة الكرخ:شعبة الاستشاريــة في مستشفى الكرخ العام تستقبل (11530) مراجـع خـلال شهــر  : اعلام دائرة صحة الكرخ

 مكافحة اجرام كربلاء المقدسة تلقي القبض على احد سراق محتويات العجلات  : وزارة الداخلية العراقية

  منذر الشواي : مناقشة نقل البطاقة التموينية وكيفية إيصال أفضل المواد الغذائية للمواطن الميساني خلال اجتماع مجلس المحافظة  : اعلام مجلس محافظة ميسان

 مؤيد اللامي يفوز (لوحده) بالمنصب الكبير !!  : فالح حسون الدراجي

 يا إمرأة .. لا تدعيهم يشمون رائحة خوفكِ!  : قيس النجم

 علبةٌ مِن ذهبٍ تُدحرجُها عيونُ الهُدى!  : امال عوّاد رضوان

 سانت لوكي  : كاظم العبودي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net