صفحة الكاتب : عمرو ابو العطا

سنوات الغربة الضائعة
عمرو ابو العطا

( 1 ) 
شتاء 2016
                      
نظرت باتجاه النافذة وأنا جالس علي كرس هزاز داخل غرفتي ... أراقب شعاع الشمس يتسلل ببطء  من خلال النافذة إلي نواحي الغرفة يكشف عن سحر خاص .. تتغير الغرفة كليا كأنها تبدلت بمجيئه .
شعرت بالدفء والأمان فكانت الأيام السابقة منذ بداية فصل الشتاء شديدة البرودة .. وامتلكني شعاع الشمس امتلاكا كاملا .. أغمضت عيني واستسلمت إليه .
شتاء مدينة عرعر في شمال المملكة السعودية يكون قارصا وشديد البرودة ونادرا أن يتسلل شعاع الشمس إلي نافذة غرفتي .
أصبح جسدي دافئا ولكني أحتاج إلي أن تدفئ روحي .. أن يدفئ قلبي .. حتي أشعر بالدفء طيلة حياتي .
اليوم يوافق في التاريخ الميلادي الثالت من شهر يناير عام 2016م .. أكون قد أكملت عامين من الغربة بعيدا عن أهلي ووطني .. اغتربت عن نفسي وعن روحي .. اغتربت حتي عن ظلي ..
استدرت برأسي وأنا أنظر الي غرفتي ... عبرت عيني إلي فوق الدولار الخشبي .. رأيت حقائب كثيرة  ... كل هذه الحقائب التى جمعتها.. كأنني لن أعود ثانية.. لحظة الطيران راسخة فى روحى.. رحلت معتقدا أنني أبحث عن وطن.. مضى عام.. سيارة بيضاء تنتظر يومياً أمام الباب.. وشارع غارق من دموع المطر عبرت الخريف والشتاء والصيف والربيع... كتبت رسائل مؤجلة لم أرسلها لساعى البريد.. من أجل لحظة مع حبيبتى كتبت سطور وقصائد.. تجاهلت حماقة الأشخاص.. وضعت فى غرفتى سجادة قديمة وسرير من حديد ووردة فى حوض تكبر كل يوم... لم أخف من الظلام وحيدا.. فالقمر يتسلل من النافذة كل يوم.. أصوات  رخيمة أسمعها يوميا على هاتفى.. حياة كأي حياة.. اكتسبت صيغة المفرد فى الحب والأصدقاء.. الشبه الهائل فيما كنت وما
 
أصبحت أننى كما أنا.. لم أحقق ثراء.. أو أصنع شيئا جديدا ... انحنت روحى ونظرتى. .. سقط قليل من الشعر.. تغيرت الملامح قليلا.. تمضى الليالى والأيام.. وأعثر على ظلى مرة واثنتين.. جعلت لى نافذة للتذكر ونافذة للنسيان.. تأخر الوقت كثيرا وأنا أنتظر...مضى العمر.. مضى أوان الورد.. حتى الفراغات التى أحدثتها فى روحى عالجتها برقع صغيرة من الوهم.... أحفظ أسماء وأرقاما قديمة مازالت فى روحى..
أغمضت عيني مرة ثانية .. وتذكرت
كانت الثالثة صباحا .. دق المنبه لإيقاظه لقد حان موعد الذهاب الي المطار ...
لم يكن بحاجة الي المنبه فهو لم يرتاح في نومه .. كان طيلة الليل يهيئ لنفيه حلما جميلا قبل الذهاب .. وتزعجه بعض الأفكار التي يتخيلها عن السفر والغربة ... يفكر في أمنياته التي  ما تحققت أبدا ... وكثرة الازدحام في رأسه ...القلق جعله لاينام .. ولكن يعلم جيدا أن أحلامه من حقه ويوما ستحقق .
انتهت الأيام الدافئة في أحضان العائلة والوطن .. في أحضان بيته وغرفته وسريره .. وأسدلت ظلامها .
بعد ساعات قليلة سيرمي الي صقيع الغربة ... جمع حقائبه وكل أغراضه .. يعلم أنه حال الدنيا ولكن اللقاء بالاهل والوطن سيجدد وان الوقت دائما يمر .
سلم علي أخوته وودع الجميع .. أم حائرة وشاردة .. وأب لديه أسئلة ساكتة تجول في خاطره .. وقبل أن يركب السيارة نظرة الي الجميع نظرة سريعة .. وهو يقول ياتري مين يعيش ونلتقي مرة ثانية .
الساعة الخامسة انطلقت السيارة في طرقها الي المطار .. ووصلت في تمام الساعة السادسة والنصف .
وجدت في ساحة المطار أشحاص كثيرون هاربين الي الغربة ..
المطار .. ساحة اللقاء والوداع .. أشخاص يعانقون بعضهم البعض بحرارة من فرحة اللقاء .. وأشخاص آخرون يعانقون بعضهم البعض ببكاء علي أمل لقاء أخر .
بعد نص ساعة .. حان الأن النداء الأخير للمسافرين علي متن طائرته .. برد شديد ينتابه كلما دفعته أرجله الي مكان الطائره وقلبه يرتعش كلما سمع النداء الاخير .
أقتربت بالكرسي أمام النافذة واستندت الي حافة النافذة بظهري .. ونمت نوما عميقا .

عمرو ابو العطا
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/06/17



كتابة تعليق لموضوع : سنوات الغربة الضائعة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو مهدي ، على تدليسات الغزي وجماعته - للكاتب باسم اللهيبي : السلام عليكم لا يخفى عليكم كثرة هؤلاء منتحلي العلم والتدين ولكن عتبنا عليكم هو عدم توضيحكم لحقيقتهم ومن يدفعهم وهل هم مرتبطون ببعض ام يعملون منفردين بدأ"من الضال المضل فضل الله الى الحيدري (عجيب سوء العاقبة والعياذ بالله) الى الغزي الى ياسر العودة الى والقائمة تطول والكل يستهدف المرجع المقدس الخوئي وأتذكر من اكثر من سنتين ذكر الشيخ جلال الصغير السبب لان اغلب المراجع هم كانوا طلاب السيد ولا اتذكر دقة الكلام فطلبي منكم اذا ممكن ذكر كل شخص ودوافعه ومن يدعمه ولماذا ولو بتفصيل لكي يتنبه الناس والشيعة خاصة ولكم مني جزيل الشكر والامتنان

 
علّق ابو مهدي ، على الحكم الشرعي لتهنئة أهل الكتاب في عيد رأس السنة الميلادية : السلام عليكم بخصوص المسلم المتزوج لو أراد الزواج المؤقت من الكتابية على ضوء التقليد السيد السيستاني كيف يكون الحل وانا ادرس في الغرب هل هناك من مخرج واخشى الوقوع في الحرام وكما في أدناه لة / 399 : لا يجوز للمسلم المتزوّج من مسلمة التزوّج ثانية من الكتابية , كاليهوديّة و المسيحيّة , من دون إذن زوجته المسلمة ، و الأحوط وجوباً ترك التزوّج بها و لو مؤقتاً ، و إن أذنَتْ به الزوجة المسلمة ، و لا يختلف الحكم في ذلك بين وجود الزوجة معه و عدمه .[3 الأحوط وجوبا هل يمكن الذهاب لمرجع اخر مع الشكر ووفقكم الله

 
علّق ابو مهدي ، على عندما ينتحلُ الذئبُ العمامة ( 2 ) تكذيبٌ واتِّهامٌ وإقرار - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم اعتقد انه في القران الكريم في سورة يوسف ذكر الرب وقال له (ليس بالنص) اذكرني عند ربك الفائل يوسف عليه ونبينا وآله السلام وأبو طالب عليه السلام قال انا رب الإبل وللبيت رب يحميه. عجيب امر هؤلاء مالهم كيف يحكمون

 
علّق محمد ثابت زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم اخوان ماكو حاليا الا القليل من ال زنكي غيرو من مايقارب 400 الى عشيرة زنكنة والان معروفيين بالزنكنة وانهم بالاصل ال زنكي والشيخ عصام زنكي الشيخ في ديالى موجود ونحن مع الشيخ عصام زنكي في لم الشمل الزنكي

 
علّق محمد عزام الطائرالحافى ، على شرعنة جنس أدبي جديد - للكاتب عبد الرزاق عوده الغالبي : رغم عقليتى البسيطة وثقافتى المتواضعه الا ان حبى للعلوم وخاصة علوم الاداب جعلنى اقرأ وبشغف ورغم قفزى من بعض الفقرات لعدم قدرتى على الاستيعاب الا اننى شعرت بنشوة التذوق والاحساس والملامسه لهذا الابداع الكبير وما بذل من مجهود رائع فى الوصول الى تلك الفكره وهذه النتائج وكم هى رائعه بكل المقاييس التى لا امتلكها ولكن احس بها واتلمس مظاهر التجديد

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل هو علي ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : انني عندما ابحث عن اليهوديه على طريق يوشع بن نون او المسيخيه على طريق الصديق بطرس؛ فانني ابحث عن الاسلام على طريق علي.. عليهم السلام جميعا.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل هو علي ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : انني عندما ابحث عن اليهوديه على طريق يوشع بن نون او المسيخيه على طريق الصديق بطرس؛ فانني ابحث عن الاسلام على طريق علي.. عليهم السلام جميعا.

 
علّق حميد ، على عبد الرزاق عبد الواحد من رحاب الإمام الحسين ... إلى رثاء الطاغية صدام حسين ... ؟! - للكاتب خيري القروي : كيف تصف محمد باقرالصدر بانه حسين العصر انت لا تفهم شيئا على الاطلاق .

 
علّق احمد الموسوي ، على الأدراك ..بداية التغيير - للكاتب شيماء العبيدي : معلومات قيمة عن عملية التلقي وتفسير واختيار وتنظيم المعلومات الحسية لدى الفرد ... استمتعت بالقراءة بانتظار الجديد بالتوفيق

 
علّق falih azzaidy ، على بداية عداء حسن الكشميري للسيد السيستاني دام ظله هو عدم اعطائه وكالة بقبض الحقوق الشرعية! - للكاتب الشيخ محمد الاسدي : بعد اطلاعي على المقال استطيع الفول ان السيد حسن كشميري مجرد حاقد وتافه

 
علّق د. محمد العراقي ، على تحول بوصلة البعض إلى (الدفاع عن قطر ومساندتها) .. دليل آخر على صدق مقولة المرجع الديني الأعلى - للكاتب جسام محمد السعيدي : اليوم تمتلك الحكومة العراقية فرصة ذهبية وهي التقدم بشكوى ضد قطر في مجلس الامن لدعمها الارهاب في العراق باعتراف خمسة دول اقليمية بالاضافة لاعترافات الرئيس الامريكي ودول اوربية ... وسوف ينتج من ذلك على اصدار قرار فوري من مجلس الامن على تغريم قطر ودفع تعويضات للعراق ... بالاضافة ان قطر سوف تفضح باقي دول الخليج بنفس التهمة وعلى العراق ان يستفيد منها ايضا.

 
علّق د. محمد العراقي ، على تحول بوصلة البعض إلى (الدفاع عن قطر ومساندتها) .. دليل آخر على صدق مقولة المرجع الديني الأعلى - للكاتب جسام محمد السعيدي : ارسال الغذاء اليومي للشعبي القطري ليس معناه مساندة الحكومة القطرية على جرائمها بل هو عمل انساني بالدرجة الاولى كما لو تعرضت قطر لكارثة كونية ... وبالدرجة الثانية يتجلى البعد السياسي هو لمنع الطغيان السعودي من ابتلاع قطر ، ومسادة قطر اليوم سيجعل الخلاف دائم بين دول الخليج و سيسهم في أضعافهم وفضحهم وانشغالهم فيما بينهم وابعاد شرهم عن العراق ودول المنطقة.... وبخلاف ذلك معناه اصطفاف مع آل سعود لفرض هينتهم على المنطقة.

 
علّق كاظم جابر البكري ، على ليبرمان :  تصحيح التاريخ يأتي بهذا الموقف !!!  - للكاتب رفعت نافع الكناني : ااحسنت التوضيح ابو محمد .. وبارك الله بك ..الغوص في المجهول يكلفنا الكثير من الجهد .. وما هدْه الأزمه التي تمر بها قطر .. اعتقد انها غيمه بلا مطر .. انها مجرد تحريك لكشف الغطاء غير الحقيقي للواقع الخليجي .. والمعد بسيناريو يشبه ما حدث للكويت حين عصت اخوتها فأمسكوا لها عصا غليظه اعادت لها هيبتها من جديد من خلال التعويض .

 
علّق محمد الوائلي ، على دلائل حب الله ورسوله وأهل بيته الطاهرين - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : تحية للكاتب المبدع كريم حسن السماوي المحترم مقال في منتهى الروعة لماتحمله من مفاهيم قيمة تنير العقل وتجعله يبصر حقائق لم تعرف من قبل وأتمنى باقي الكتاب أن يحذو حذوه لكي نعرف مايكمن خلف السطور من حقائق فلسفية وأصولية مهمة. محمد الوائلي

 
علّق موسى الناصري ، على الرد على احمد القبانجي في محاضرته (نقد الاعجاز القرآني) - 9/10 - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : اين اراءه بالاعجاز والرد عليها هذه افكار عامة طرقها القبانجي.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي فاهم
صفحة الكاتب :
  علي فاهم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

إحصاءات :


 • الأقسام : 18 - التصفحات : 75244201

 • التاريخ : 28/06/2017 - 23:55

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net