صفحة الكاتب : علي حسين الخباز

الضحك في زحام الموت
علي حسين الخباز

في الجبهات القتالية، وتحديدا عند حيطان الصد وأثناء الهجومات، عندما يصبح الانسان بمواجهة الموت مباشرة، تستفحل المواقف المرعبة والحزينة على عقل كل انسان، هذه المسالة لا تعني النيل من شجاعة المقاتل، بل هذا القلق وانشغال البال جزء من لعبة الحرب.
 قد تمر بعض المواقف المضحكة، لكن بالمقابل تمر الكثير من المواقف المحزنة، كيف يستطيع الانسان أن يضحك في موقف يرى الناس تقتل والبيوت تهدم، بشر يحترقون ويصرخون ثم فجاة تنطفئ حياتهم، وأنت ترى ولا حول ولا قوة لك.!
 الكثير مثل هذه المشاهد التي تراها هي اصلا كمائن لاصطياد مقاتلي الحشد؛ كون الجميع يعرفهم اصحاب غيرة، مدن عامرة فجأة تتغير معالمها لتنقلب الى خرائب، وكأنها اطلال ماض..! هذه هي الأجواء التي غالبا ما يعيشها المقاتل في الجبهات والتي لا تسمح حتى ان تترك لك فرصة لتفكر بنفسك او بعائلتك..!
تصبح الحياة كلها رهينة ما تعيش الآن، ولكن هناك استثناءات لابد ان تؤمن بها، الاعمار المتقاربة للشباب تخلق بينهم ألفة كبيرة، وهذه الألفة تخلق تواشجا روحيا، واغلب المقاتلين ابناء محافظات تتشابه، يعني تقارب مستويات البيئة، ثم تجد فيهم الاقارب والاصدقاء، وهذا الثنائي الذي ملأ الجبهات ضحكا بريئا، فهما يسخران من كل موقف غير سليم، هما اخوان من اب واحد، كانا لا يكتفيان بالضحك بل تراهما يلعبان حتى في اشد ساعات الحرج..!
 ألفة غريبة تتحدى الموت الذي طالما خجل من ابتسامتهما وضحكهما الطفولي، والمشكلة انهما لا يجيدان سرد طريفة واحدة، ولا يفتعلان الضحك، بل كانا يستحضران النكتة من قلب الموقف، يقول جعفر وهو الاخ الاكبر:ـ المواقف المضحكة هي التي تتحرش بنا.
كنت اتوقع مع نفسي انهما ابناء عوالم شيدها البكاء والألم وحرقة لا تهجع، وفعلا اكتشفت انهما ابناء الشهيد عبد الكاظم حسون، احد شهداء الانتفاضة الشعبانية في كربلاء، وقد ربتهما امهما بدموع العين، كانت تواري دمعتها عنهما؛ كي تكبر ابتسامتهما بين الناس.
 كان جعفر يحاول دائما ان يهدئ من ضحكات احمد:ـ فضحتنا ما بك؟ وهو يخشى ان يفسر هذا الضحك تفسيرا آخر، وأنا الى الآن لا اعرف: ماذا يعني بالتفسير الآخر..؟ يقول احمد:ـ ما بكم ألا تدرون ان الحرب مهزلة، وإلا فهنا احداث مهلكة من الضحك لا تستطيع ان تراها خارج هذا العالم الرهيب.
  لاحظت ان الجميع قد ألفوا هذا الضحك، بل يشاركونهما دائما، فيجدون لذة كبيرة في المشاركة، والاهم انهما مقاتلان نادران من حيث التورية والسيطرة والاقدام، وضبطهما لفنون القتال بشكل متميز.
 قاتلا في مدينة العلم وفي بيجي والصقلاوية وفي البغدادي، يقول احمد:ـ أصبحنا مثل والدنا، يقولون انه كان مقاتلا كبيرا من مقاتلي الانتفاضة، وأكيد سنشبه والدنا حتماً؟ من المواقف النادرة عثرنا على داعشي هارب، متنكر بزي امرأة، اعتقد ان الموت كان ارحم عليه من ان يقدموه صيدا سهلا الى احمد وأخيه جعفر.
 يا الهي.. كم كان الموقف ساخرا وخاصة عندما كانت توجه له الاسئلة اللاذعة: ماذا ستفعل لو اعجبت بك امرأة من النازحات، وخطبتك لابنها؟ ومثل هذه الاسئلة التي ما عدت اتذكرها وهي خالية من التجاوزات الرخيصة؛ لكونها تصدر من ابناء عائلة متربية، لكن للموقف احكام، فهو كيف يسمح لنفسه ان يهين رجولته الى هذا الحد؟ أليس الموت اهون؟
 هذه هي بعض النماذج الواهية التي يقاتلنا بها داعش، وفي موقف آخر عثروا على داعشي تجاوز السبعين من العمر، يتحدث العربية الركيكة التي يجعل فيها الرجل امرأة والمرأة رجلا او ربما مجموعة رجال، رفض آمر اللواء ان يؤذيه احد، ويتم تسليمه الى الاخوين احمد وجعفر.
 الله كم كان الموقف مضحكا لحد الذهول، صرنا نخشى ان يختنق احد المقاتلين من الضحك، أظهرا قيمة التصابي الغبية عنده، فهو بهذا العمر لا يحلم إلا بالخمرة والنساء... لا حول ولا قوة الا بالله، بعد مدة قليلة توسل الموت على ان يبقى تحت نير ضحكاتهما..! 
 الحروب تئن، تئن دائما، ولا يمكن ان توقف مأساتها ضحكات بريئة، هنا دماء تسيل وارواح تزهق وذاكرة المكان لا تقف الا عند هذا الانين، وعند عتاب جعفر لأخيه احمد شبعنا بكاء:ـ. حقا تركتني احمد ورحلت عني شهيدا، وأنا هل حسبت حسابي؟ ألا سألت نفسك مع من اضحك بعد اليوم؟، والقتال مازال مستعرا.

علي حسين الخباز
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/06/17



كتابة تعليق لموضوع : الضحك في زحام الموت
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو مهدي ، على تدليسات الغزي وجماعته - للكاتب باسم اللهيبي : السلام عليكم لا يخفى عليكم كثرة هؤلاء منتحلي العلم والتدين ولكن عتبنا عليكم هو عدم توضيحكم لحقيقتهم ومن يدفعهم وهل هم مرتبطون ببعض ام يعملون منفردين بدأ"من الضال المضل فضل الله الى الحيدري (عجيب سوء العاقبة والعياذ بالله) الى الغزي الى ياسر العودة الى والقائمة تطول والكل يستهدف المرجع المقدس الخوئي وأتذكر من اكثر من سنتين ذكر الشيخ جلال الصغير السبب لان اغلب المراجع هم كانوا طلاب السيد ولا اتذكر دقة الكلام فطلبي منكم اذا ممكن ذكر كل شخص ودوافعه ومن يدعمه ولماذا ولو بتفصيل لكي يتنبه الناس والشيعة خاصة ولكم مني جزيل الشكر والامتنان

 
علّق ابو مهدي ، على الحكم الشرعي لتهنئة أهل الكتاب في عيد رأس السنة الميلادية : السلام عليكم بخصوص المسلم المتزوج لو أراد الزواج المؤقت من الكتابية على ضوء التقليد السيد السيستاني كيف يكون الحل وانا ادرس في الغرب هل هناك من مخرج واخشى الوقوع في الحرام وكما في أدناه لة / 399 : لا يجوز للمسلم المتزوّج من مسلمة التزوّج ثانية من الكتابية , كاليهوديّة و المسيحيّة , من دون إذن زوجته المسلمة ، و الأحوط وجوباً ترك التزوّج بها و لو مؤقتاً ، و إن أذنَتْ به الزوجة المسلمة ، و لا يختلف الحكم في ذلك بين وجود الزوجة معه و عدمه .[3 الأحوط وجوبا هل يمكن الذهاب لمرجع اخر مع الشكر ووفقكم الله

 
علّق ابو مهدي ، على عندما ينتحلُ الذئبُ العمامة ( 2 ) تكذيبٌ واتِّهامٌ وإقرار - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم اعتقد انه في القران الكريم في سورة يوسف ذكر الرب وقال له (ليس بالنص) اذكرني عند ربك الفائل يوسف عليه ونبينا وآله السلام وأبو طالب عليه السلام قال انا رب الإبل وللبيت رب يحميه. عجيب امر هؤلاء مالهم كيف يحكمون

 
علّق محمد ثابت زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم اخوان ماكو حاليا الا القليل من ال زنكي غيرو من مايقارب 400 الى عشيرة زنكنة والان معروفيين بالزنكنة وانهم بالاصل ال زنكي والشيخ عصام زنكي الشيخ في ديالى موجود ونحن مع الشيخ عصام زنكي في لم الشمل الزنكي

 
علّق محمد عزام الطائرالحافى ، على شرعنة جنس أدبي جديد - للكاتب عبد الرزاق عوده الغالبي : رغم عقليتى البسيطة وثقافتى المتواضعه الا ان حبى للعلوم وخاصة علوم الاداب جعلنى اقرأ وبشغف ورغم قفزى من بعض الفقرات لعدم قدرتى على الاستيعاب الا اننى شعرت بنشوة التذوق والاحساس والملامسه لهذا الابداع الكبير وما بذل من مجهود رائع فى الوصول الى تلك الفكره وهذه النتائج وكم هى رائعه بكل المقاييس التى لا امتلكها ولكن احس بها واتلمس مظاهر التجديد

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل هو علي ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : انني عندما ابحث عن اليهوديه على طريق يوشع بن نون او المسيخيه على طريق الصديق بطرس؛ فانني ابحث عن الاسلام على طريق علي.. عليهم السلام جميعا.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل هو علي ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : انني عندما ابحث عن اليهوديه على طريق يوشع بن نون او المسيخيه على طريق الصديق بطرس؛ فانني ابحث عن الاسلام على طريق علي.. عليهم السلام جميعا.

 
علّق حميد ، على عبد الرزاق عبد الواحد من رحاب الإمام الحسين ... إلى رثاء الطاغية صدام حسين ... ؟! - للكاتب خيري القروي : كيف تصف محمد باقرالصدر بانه حسين العصر انت لا تفهم شيئا على الاطلاق .

 
علّق احمد الموسوي ، على الأدراك ..بداية التغيير - للكاتب شيماء العبيدي : معلومات قيمة عن عملية التلقي وتفسير واختيار وتنظيم المعلومات الحسية لدى الفرد ... استمتعت بالقراءة بانتظار الجديد بالتوفيق

 
علّق falih azzaidy ، على بداية عداء حسن الكشميري للسيد السيستاني دام ظله هو عدم اعطائه وكالة بقبض الحقوق الشرعية! - للكاتب الشيخ محمد الاسدي : بعد اطلاعي على المقال استطيع الفول ان السيد حسن كشميري مجرد حاقد وتافه

 
علّق د. محمد العراقي ، على تحول بوصلة البعض إلى (الدفاع عن قطر ومساندتها) .. دليل آخر على صدق مقولة المرجع الديني الأعلى - للكاتب جسام محمد السعيدي : اليوم تمتلك الحكومة العراقية فرصة ذهبية وهي التقدم بشكوى ضد قطر في مجلس الامن لدعمها الارهاب في العراق باعتراف خمسة دول اقليمية بالاضافة لاعترافات الرئيس الامريكي ودول اوربية ... وسوف ينتج من ذلك على اصدار قرار فوري من مجلس الامن على تغريم قطر ودفع تعويضات للعراق ... بالاضافة ان قطر سوف تفضح باقي دول الخليج بنفس التهمة وعلى العراق ان يستفيد منها ايضا.

 
علّق د. محمد العراقي ، على تحول بوصلة البعض إلى (الدفاع عن قطر ومساندتها) .. دليل آخر على صدق مقولة المرجع الديني الأعلى - للكاتب جسام محمد السعيدي : ارسال الغذاء اليومي للشعبي القطري ليس معناه مساندة الحكومة القطرية على جرائمها بل هو عمل انساني بالدرجة الاولى كما لو تعرضت قطر لكارثة كونية ... وبالدرجة الثانية يتجلى البعد السياسي هو لمنع الطغيان السعودي من ابتلاع قطر ، ومسادة قطر اليوم سيجعل الخلاف دائم بين دول الخليج و سيسهم في أضعافهم وفضحهم وانشغالهم فيما بينهم وابعاد شرهم عن العراق ودول المنطقة.... وبخلاف ذلك معناه اصطفاف مع آل سعود لفرض هينتهم على المنطقة.

 
علّق كاظم جابر البكري ، على ليبرمان :  تصحيح التاريخ يأتي بهذا الموقف !!!  - للكاتب رفعت نافع الكناني : ااحسنت التوضيح ابو محمد .. وبارك الله بك ..الغوص في المجهول يكلفنا الكثير من الجهد .. وما هدْه الأزمه التي تمر بها قطر .. اعتقد انها غيمه بلا مطر .. انها مجرد تحريك لكشف الغطاء غير الحقيقي للواقع الخليجي .. والمعد بسيناريو يشبه ما حدث للكويت حين عصت اخوتها فأمسكوا لها عصا غليظه اعادت لها هيبتها من جديد من خلال التعويض .

 
علّق محمد الوائلي ، على دلائل حب الله ورسوله وأهل بيته الطاهرين - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : تحية للكاتب المبدع كريم حسن السماوي المحترم مقال في منتهى الروعة لماتحمله من مفاهيم قيمة تنير العقل وتجعله يبصر حقائق لم تعرف من قبل وأتمنى باقي الكتاب أن يحذو حذوه لكي نعرف مايكمن خلف السطور من حقائق فلسفية وأصولية مهمة. محمد الوائلي

 
علّق موسى الناصري ، على الرد على احمد القبانجي في محاضرته (نقد الاعجاز القرآني) - 9/10 - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : اين اراءه بالاعجاز والرد عليها هذه افكار عامة طرقها القبانجي.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فائق الربيعي
صفحة الكاتب :
  فائق الربيعي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

إحصاءات :


 • الأقسام : 18 - التصفحات : 75244363

 • التاريخ : 28/06/2017 - 23:58

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net