صفحة الكاتب : حسن الهاشمي

خلط القيم بالسياسة مفسدة لكليهما
حسن الهاشمي

ربما يتوهم الواهم ان المثل والأخلاق هي نفسها الألاعيب السياسية الماكرة، وهذه هي الطامة الكبرى، فالسياسة مشوبة بالمصالح والمنافع واللف والدوران والمراوغة للحصول على أكبر عدد ممكن من الامتيازات الحزبية أو الفئوية ولربما الوطنية، أما المثل والأخلاق تبقى ثابتة لا تخضع بشكل من الأشكال للمساومات والمزايدات والحيل والمكر والخداع، لأنها تعبر عن هوية الفرد أيا كان معتقده أو مذهبه أو متبنياته الفكرية، لابد للإنسان من وجود ثوابت ومتغيرات يمشي بازائها لاستحصال زاده المعنوي والمادي، ولا يجوز الخلط بينهما للحصول على مكاسب مادية زائفة، وكل من يخلط الأوراق ويتصيد بالماء العكر ويوظف المثل للحصول على مكتسبات سياسية لابد أن يأتي يوما ينفضح أمره وتبان سريرته وإن طال السرى.
ومن هذا المنطلق عندما نريد التعامل مع السعودية مثلا، لابد أن نفصل بينها كمذهب تكفيري يصدر الإرهاب للعالم الاسلامي بمجرد الخلاف مع فكرهم المتطرف، وكدولة قائمة على أساس المصالح والمنافع المتبادلة بين الدول، لا أن نخلط الأمور ونقاطعها سياسيا بذريعة أن فكرها متطرف، نعم ليس لهم الحق بفرض وصاية على الشعوب مثلما ليس على بقية الشعوب بفرض وصاية عليهم، كل يتمسك بالمنهج الذي يعتقده، هذا من الجانب القيمي والأخلاقي، ولكي لا يثار ضدنا الجانب العقدي المتطرف لابد من ترويضه سياسيا بالاتفاق على نقاط مشتركة تحفظ حقوق جميع الأطراف، وهذا يذكرني بأيام حكم الرئيس الايراني الاصلاحي الشيخ الرفسنجاني عندما أوفد وزير خارجيته الى السعودية فصرح من الرياض أن المملكة العربية السعودية والجمهورية الإسلامية في ايران هما جناحا الأمة الاسلامية، التي بدونهما لا تستطيع الأمة التحليق بالفضاء، وهذا التصريح هو سياسي بامتياز، للحفاظ على القدر الممكن من الامتيازات ولكبح جماح التطرف الديني لدى الطرفين، وهو جيد اذا ما احسن التصرف به، وهو بطبيعة الحال ليس له علاقة بالقيم حيث أنه لا يلزم الوهابية أن تكون شيعية ولا تلزم الشيعة بالالتزام بالمذهب الوهابي، بل ان كلا منهما يسير على وفق المنهج الذي يرتئيه، ولكنهما يتفقان سياسيا بما يضمن العيش المشترك الخالي من التوترات، وهذا لا يكون إلا من خلال الحوار المسبق والاطلاع على نوايا كل طرف ازاء الطرف الآخر، لدحض كل الأوهام والهواجس المعشعشة في ذهنية طرف ازاء الطرف الآخر.
ومن المؤكد ان تصريح الجناحين للعالم الاسلامي هو سياسي بحت، لا دخل له في الحسابات العقدية والفكرية للطرفين، أما اليوم فإن ما نشهده من توتر في العلاقات الإيرانية السعودية فهو الخلط للجانب القيمي والجانب السياسي لدى الطرفين، وما ينتج عنه بأنه عداء مقدس لكل منهما، وهي دوامة لا تنتهي عند حد، ومعزوفة يتغنى ازاءها كل طرف من دون التوصل الى نتيجة مرضية لدى الطرفين، بل انها مدعاة للتصعيد والترهيب وربما التقاتل وما ينتج منه من دمار اذا ما تدخل العقلاء من الطرفين لنزع فتيل الأزمة.
 والحكومة العراقية وبما أنها مشبعة ومثقلة بالمهاترات والمعارك والخصومات، لابد لها من الفصل بين الجانب العقدي والجانب السياسي عند محاورتها البلدان التي هي في صميم الأزمات لدوافع شتى، ولابد ان يكون قرار الحكومة العراقية الديمقراطية المنتخبة من الشعب قرار حازما مستقلا لحفظ المصالح العليا للبلد الذي يعيشون في ظلاله وينعمون بخيراته، لا أن يكون قرار منسوخا لدول وان كانت لها اياد نظيفة ازاءنا ولكن نفس تلك الدول ربما تنقلب مواقفها بين فينة واخرى لمصلحة شعبها، حينئذ اذا كنا اذيال لا اسياد نفقد هيبتنا كدولة اذا ما قبلنا الاملاءات في التسوية والتصعيد مع الدول الصديقة أو المعادية، فلتكن مصلحة العراق أولا أخيرا في تحركاتنا السياسية، مثلما هي مصلحة دولهم أولا أخيرا في تحركاتهم، ولنحصل على ثمار التحرك السياسي وتحييد التدخل الطائفي ولو بالتنازل المتبادل على بعض المتبنيات التي لا تتعارض بطبيعة الحال مع الثوابت الوطنية والدينية لكل طرف من الأطراف، والسياسة هي ان تقدم مصلحة بلدك على سائر المصالح الشخصية والحزبية والدولية، وتبديل العدو المزمن الى صديق حميم بأقل الخسائر، فهل من مدكر...    

  

حسن الهاشمي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/06/17



كتابة تعليق لموضوع : خلط القيم بالسياسة مفسدة لكليهما
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد جميل المياحي
صفحة الكاتب :
  محمد جميل المياحي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مفوضية الانتخابات تعلن عن فترة التسجيل والمصادقة على الكيانات والائتلافات السياسية وتسجيل المرشحين لانتخاب مجالس المحافظات لاقليم كوردستان-العراق 2013  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 مؤهلات الوظيفة القيادية  : علي علي

 سقوط آخر دفاعات المرأة  : هادي جلو مرعي

 في خامس اجتماع له، المعهد العراقي يناقش التعديلات على التشريعات المنصفة للمرأة

 تحذير ونصيحة إلى الحكومة العراقيةً وصولة الحشد في الامم المتحدة والموقف الهزيل لممثلية العراق في جنيف  : علي السراي

 استجواب أم فخ!؟  : سلام محمد جعاز العامري

 السجن 9 سنوات لمتهم في النجف نشر صور فتيات على انستغرام بعد ابتزازهن

 الاوضاع العراقية وتطورات الساحة العربية والاقليمية  : عبد الجبار حسن

 وزير النقل السابق يحضر مؤتمر علمي لهندسة الانتاج والمعادن  : مكتب وزير النقل السابق

 طلاق متوقع بين العبادي والحكيم والصدر ؟  : مهدي حسين الفريجي

 قيادة فرقة المشاة السادسة عشرة تباشر بتحرير ما تبقى من مدينة الموصل القديمة  : وزارة الدفاع العراقية

 سجنٌ وسجين ..وجلادٌ ...وحب ٌقاهربعيون علي .  : ثائر الربيعي

 مواقف ثابتة في ثورة الامام الحسين (ع)  : جواد كاظم الخالصي

 المجال التداولي كطريق للحصر المنهجي في حدود : (اللغة والعقيدة والمعرفة) .

 علاقة شقيق أياد علاوي بـ بنك "عبر العراق"

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net