صفحة الكاتب : نزار حيدر

أَسْحارٌ رَمَضانِيَّةٌ السّنةُ الرَّابِعَة (٢٢)
نزار حيدر

   {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَىٰ أَلَّا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَىٰ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ}.
   يقولُ البعض؛ إِذا كان الحاكمُ ظالماً فلماذا لا أَظلِمُ أَنا إِذن؟! ويقولُ آخرون اذا كان المجتمعُ ظالماً فلماذا لا أَظلمُ أَنا الحاكم الذي إِمتلكَ السُّلطة؟! ويقولُ آخرون إِذا كانَ الكلُّ يظلمُ الكلَّ فلماذا لا أَظلمُ أَنا كذلك؟! أَوَلم يقولوا [لَو عمَّت هانت]؟! فهل بقِيَت عليَّ؟! وهل أَنَّ إِقامةَ العدلِ متوقِّفٌ عليَّ؟!.
   أَمَّا أَميرُ المؤمنين (ع) فلم يكُن يفكِّر بهذه الطَّريقة المنحرِفة والمريضة وغير السَّليمة! إِنَّما كانت طريقة تفكيرهِ كالتَّالي؛ 
   لأَنَّهُ لا أَحدَ يعدلُ سواء في السُّلطة أَو في المجتمعِ، لذلك يجب أَن أَعدِل أَنا لأُخفِّف من غلواء الظُّلم ولأَضع الأُمور في نصابِها!.
   وإِلَّا فلو أَنَّ كلَّ واحِدٍ في الدَّولة، حاكماً ومحكوماً، فكَّر بطريقة [وهل بقِيَت عليَّ] لما استقام شيءٌ في المجتمع أَبداً ولخيَّم الظُّلمُ وأَطبقَ بكاهلهِ على أَنفاسِ الجميع!.
   ولذلك فعندما أَرادهُ النَّاسِ للخلافةِ بعد مقتل عُثمان بن عفَّان، صارحهُم بالمستقبلِ الصَّعب والمُعقَّد وما سيفعلهُ إِذا ما تولَّى السُّلطة؟! فلم يشأ أَن يخفي عليهِم شيئاً ليخدعهُم مثلاً حتَّى حين! إِلى أَن تستتبَّ الأُمور لَهُ أَو يبسط نفوذهُ عليهِم بالقوَّة مثلاً أَو بالاكراهِ! أَبداً! فـ {مَا ظَفِرَ مَنْ ظَفِرَ الاِْثْمُ بِهِ، وَالْغَالِبُ بِالشَّرِّ مَغْلُوبٌ} وإِنَّما خاطبهُم بقولهِ؛ {دَعُوني وَالْـتَمِسُوا غَيْرِي; فإِنَّا مُسْتَقْبِلُونَ أَمْراً لَهُ وُجُوهٌ وَأَلْوَانٌ; لاَ تَقُومُ لَهُ الْقُلُوبُ، وَلاَ تَثْبُتُ عَلَيْهِ الْعُقُولُ، وَإِنَّ الاْفَاقَ قَدْ أَغَامَتْ، وَالْـمَحَجَّةَ قَدْ تَنَكَّرَتْ.
   وَاعْلَمُوا أَنِّي إنْ أَجَبْتُكُمْ رَكِبْتُ بِكُمْ مَا أَعْلَمُ، وَلَمْ أُصْغِ إِلَى قَوْلِ الْقَائِلِ وَعَتْبِ الْعَاتِبِ، وَإِنْ تَرَكْتُمُونِي فَأَنَا كَأَحَدِكُمْ; وَلَعَلِّي أَسْمَعُكُمْ وَأَطْوَعُكُمْ لِمنْ وَلَّيْتُمُوهُ أَمْرَكُمْ، وَأَنَا لَكُمْ وَزِيراً، خَيْرٌ لَكُمْ مِنِّي أَمِيراً!}.
   إِنَّ العدلَ كان بحاجةٍ الى عمليَّةٍ قيصريَّةٍ! يخسر فيها كثيرون مواقعهُم ومناصبهُم وامتيازاتهُم وما جنَوهُ خلال فترة خلافة عُثمان من مالٍ حرامٍ وقِطع أَراضي حرام ونساء حرام ومناصِبَ حرام وكلَّ شيءٍ حرام بسببِ الفساد المالي والاداري الذي ضربَ بأَطنابهِ كلَّ مؤسَّسات الدَّولة، كما هو حالُ الْعِراقِ الجديد منذُ التَّغيير ولحدِّ الآن! فكان يلزمُ أَن يكونَ الامامُ (ع) صارماً وحاسماً في الحَرْبِ على الفسادِ وبِلا هوادةٍ وليسَ كما أَرادَ مِنْهُ البعض، ليِّناً مع الفاسدينَ ومسترسِلاً معَ الفسادِ غاضَّاً للطَّرف عمَّن تولَّى منصباً في الدَّولةِ لم يكن أَهلاً لَهُ وإِنَّما بسبب المحسوبيَّة والعشائريَّة والمُحاصصة الأُسريَّة وغيرَ ذلك!.
   فقال عليه السَّلام؛ {وَاللهِ لَوْ وَجَدْتُهُ قَدْ تُزُوِّجَ بِهِ النِّسَاءُ، وَمُلِكَ بِهِ الاِْمَاءُ، لَرَدَدْتُهُ; فَإِنَّ في العَدْلِ سَعَةً، وَمَنْ ضَاقَ عَلَيْهِ العَدْلُ، فَالجَوْرُ عَلَيْهِ أَضيَقُ!}.
   فعندما يُخيِّمُ الظُّلم في كلِّ مكانٍ لا يمكنُ تطهيرَ البلادِ من شرورهِ إِلَّا بالضَّربِ بيَدٍ من حديدٍ على رؤُوس الظَّالمين والفاسدين والفاشلينَ وهذا ما دعى اليهِ المرجعِ الأَعلى! إِلَّا أَنَّ التَّهاون في تنفيذ الدَّعوة من أَقربِ المدَّعين المقرَّبين اليهِ والمحسوبينَ على الخطِّ المرجعي! زادَ في الظُّلم فانتشر ألْفَسادُ والفشلُ أَكثر فأَكثر!.
   نحنُ بحاجةٍ الى [حشدٍ] من نوعٍ آخر يشنُّ الحَرْبَ بِلا هوادةٍ على الظُّلم الذي يمارسهُ السياسيُّون الفاسدونَ والفاشِلون! بحاجةٍ الى فتوى من نوعِ فتوى الجِهاد الكِفائي ولكن هذه المرَّة تكون جهاداً عينيّاً ليُعلن المواطن، كلُّ مواطنٍ، الجِهاد الأَكبر، جِهاد النَّفس، بعد أَن حقَّق نجاحاً باهراً وإِنجازاً تاريخيّاً عظيماً في الجِهاد الأَصغر، الحَرْبِ على الارهاب!.
   ولتحقيق نَفْسِ الانجاز العظيم الذي تحقَّق في الجِهاد الأَصغر ينبغي أَن يبدأَ كلُّ مواطنٍ من نَفْسهِ وبنفسهِ، أُسرتهِ، المقرَّبين منه! ليكتسحَ الجِهادَ الأَكبر غَول الظُّلم الذي يجتاح البلاد! وهو الخطر الذي لا يقُلُّ تهديدهُ عن الارْهابِ أَبداً! فالإرهابُ ظلمٌ والفسادُ ظلمٌ والفشلُ ظلمٌ! تتعدَّد الأَسماء والنَّتيجةُ واحدةٌ {لَا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ}!.  
   ١٦ حزيران ٢٠١٧
                            لِلتّواصُل؛
‏E-mail: nazarhaidar1@hotmail. com
 


نزار حيدر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/06/18



كتابة تعليق لموضوع : أَسْحارٌ رَمَضانِيَّةٌ السّنةُ الرَّابِعَة (٢٢)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق كرار الزنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم اولاد العم وتحيات الشيخ الحاج حمودي الزنكي لكم واي شي تحتاجون نحن بخدمت العمام

 
علّق محمد فلاح زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى كل زنكي حاليا مع الزنكنة التحول الى الاصل مع الشيخ حمود وشيخ عصام الزنكي فرصة كبيرة لنا ولكم لم الشمل الزنكي ونحترم امارة زنكنة تحياتنا لكم في سليمانية وكركوك اخوكم محمد الزنكي السعدية

 
علّق عادل زنكنة سليمانية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كثر الحديث الان عن اصولنا النسب الاصلي لعشيرة الزنكي كل ال زنكي حاليا مع الزنكنة ناكرين نسب زنكي ولا يعترفون الا القليل لانهم مع الزنكنة ومستكردين ولا يعترفون في ال زنكي

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : وليد كريم الناصري
صفحة الكاتب :
  وليد كريم الناصري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 دموع طرقت ابواب العراق  : غزوان العيساوي

 تصريحات نارية كردية مع كل انتصار

 سهام النخوة  : عبد الرزاق عوده الغالبي

 تأمل ذاتك بعد حين!  : عادل القرين

 ليلة للنسيان لراموس في هزيمة ريال مدريد أمام اشبيلية

 هذه فاجعة تحتاج ألم وليس قلم  : امجد العسكري

 المالكي اشرف من عون الخشلوك ومن يقف ورائه يا بغدادية  : ابو مسلم البصري

 داعش محور خارطة المنطقة القادمة ؟!  : محمد حسن الساعدي

 المدرسي يدعو التحالف الدولي إلى الإسراع بمحاربة الإرهاب ويطالب العشائر السنية بالكفّ عن دعم داعش في مدنهم  : حسين الخشيمي

 قبل التكلم عن الدين هل نحن مؤمنين ؟!!  : حيدر محمد الوائلي

  وزارة أبوالمليار دولار !  : جعفر المطيري

 من قتل الزهراء ؟؟؟ لنطالع مصادر اخواننا اهل السنة  : ابو فاطمة العذاري

 وزارة الموارد المائية تدعو للاستثماروأستغلال شواطئ الأنهر والبحيرات  : حسين باجي الغزي

 حدود كردستان الجديدة تفضحها التايمز  : سهيل نجم

 الأيفادات الحكوميّة بوابة للفساد وهدر المال العام  : عبد الجبار نوري

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107977063

 • التاريخ : 24/06/2018 - 04:23

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net