صفحة الكاتب : د . عادل عبد المهدي

زيارة العبادي للسعودية؟
د . عادل عبد المهدي

بسم الله الرحمن الرحيم
هناك اعتراضات، وهي اعتراضات لا تخلو من وجاهة، لكننا نعتقد ان الزيارة مهمة وتلبيتها لا تعني اختفاء الخلافات او الاتفاق على كل شيء، بل على العكس هذا ما تسعى الزيارة لتحقيقة بما يوسع دوائر الاتفاق، ويقلص حلقات الخلاف. وبدون تبسيط او تفاؤل مفرط يمكن ان تخطو الزيارة خطوات ولو بسيطة لانجاز سلسلة من الامور تصب في مصلحة العراق والسعودية والمنطقة. فالزيارة تأتي في ظروف معقدة. تأتي بعد بيان الرياض الذي تقرر فيه تنظيم قوات يبلغ تعدادها 35 الف مقاتل من التحالف الدولي لمحاربة "داعش" في العراق وسوريا، وهذا ملف يهم العراق. وتأتي بعد اتهامات لايران، والعراق هو البلد العربي الوحيد الذي له حدود برية تتجاوز 1200 كم مع ايران والتي يرتبط واياها بعلاقات صداقة، وهذا ملف يهم العراق.. وتأتي بعد اتهام منظمات كحزب الله وحماس بالارهاب، وهذا ملف يهم العراق، كما ان في العراق تنظيمات للاخوان المسلمين يشاركون في العملية السياسية ولهم مواقع بارزة في  الدولة، وهذا ملف يهم العراق.. وتأتي بعد خلافات حادة بين السعودية والبحرين ومصر من جهة وقطر من جهة اخرى وسط اتهامات متبادلة، ومنها الاموال التي وصلت بالطائرة التي نقلت المخطوفين القطريين، وهذا ملف يهم العراق. وتأتي وسط اتهامات مغالية للحشد الشعبي.. وفي اطار مواقف متباينة من الاوضاع في سوريا والبحرين واليمن.. وتأتي بعد تغير حاد في توجهات الادارة الامريكية بعد مجيء الرئيس ترامب، وهذه ملفات تهم العراق.
فالزيارة مهمة للغاية، خصوصاً بعد تطورات ايجابية ولو بطيئة وخجولة في العلاقات العراقية السعودية. وقد اكدنا مراراً، باهمية استثمار المشتركات لحل الخلافات. خلافاً لمنهج شائع ليس لدينا فقط، بل لدى الاخرين ايضاً، يرفض تفعيل المشتركات لحين حل الخلافات، التي لم تحل سابقاً بل تصاعدت وقادت لتصادمات دفع الجميع ثمنها، والتي لن تحل ابداً بمناهج الصراع والعناد، بل ستزداد تعقيداً وتراكماً، ليخسر الجميع في النهاية.
يستطيع العراق ان يقوم بدور بالغ الاهمية لو استخدم مكانته الحقيقية وزخمه وطاقاته المضمرة وليس منطق الضعف والصعوبات الذي يطفو على السطح. يستطيع المساهمة في التهدئة بين دول الخليج.. والتقريب بين السعودية وايران، او على الاقل تخفيف التوتر.. والمساهمة بايجاد حل لاوضاع اليمن والبحرين وسوريا، او على اقل فتح مسارات جديدة تضمن مصالح الجميع. ناهيك عن ارساء العلاقات العراقية السعودية على اسس واضحة في محاربة داعش والارهاب، وفي تطوير التعاون الاقتصادي والامني والسياسي بين البلدين بما ينتشل المنطقة من الانقسامات الحالية والصراعات الطائفية التي ستضعف الجميع، ولن تنفع سوى مستثمري الازمات، والفوضى والعنف.
هناك منطق خاطىء يقول ان الانقسامات الخليجية ستنفع العراق. ونرى ان هذه سياسة غير حكيمة.. فسياسة عنصرها الاساس انقسامات الاخرين هي سياسة الضعفاء والتي سترتد علينا وعلى غيرنا. ويقول طرف اخر ان البعض يريد من الزيارة عزل ايران، وهذه بدورها سياسة غير حكيمة.. لان ايران جزء اساس من المنطقة، وبلد جار وصديق للعراق، وان اية زعزعة لاستقرارها ولاضعافها وعزلها هو في غير صالح المنطقة والعراق. لذلك يستطيع الاخ العبادي ان يجعل من هذه الزيارة خطوة مهمة للامام، إن تجاوزت الزيارة الشكليات والمظاهر والمجاملات، وتناولت الملفات الجادة بمنطق المصالح المتبادلة والوحدة وايقاف الانقسامات والصراعات الطائفية، وبما يطمئن العراق والسعودية وبقية الجوار.. وبمنطق خذ واعطي، او التنازلات المتبادلة او المنافع المشتركة، او جميعها كل في مكانه.. وعدم كيل اي طرف بمكيالين فيما يخص الشعوب وحقوقها، وفيما يخص مصالح الدول وعدم التدخل في شؤونها، ووحدة قضايا المنطقة، ومحاربة الارهاب و"داعش". ويمكن للسيد العبادي ان يستكمل زيارته للسعودية بزيارة قطر وايران، وان امكن تركيا ومصر في اطار مواقف توحيدية شمولية تفعل المشتركات، وتحيّد الخلافات، وتفكك عوامل الخلاف والصراع.
نتوقع الزيارة خلال اليومين القادمين.. فان اجلت او الغيت فستكون هذه فرصة اخرى ضائعة، ليستعيد العراق عافيته ومكانته، ويحقق مصلحته ومصلحة المنطقة وشعوبها ودولها.


د . عادل عبد المهدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/06/18



كتابة تعليق لموضوع : زيارة العبادي للسعودية؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد فلاح زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى كل زنكي حاليا مع الزنكنة التحول الى الاصل مع الشيخ حمود وشيخ عصام الزنكي فرصة كبيرة لنا ولكم لم الشمل الزنكي ونحترم امارة زنكنة تحياتنا لكم في سليمانية وكركوك اخوكم محمد الزنكي السعدية

 
علّق عادل زنكنة سليمانية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كثر الحديث الان عن اصولنا النسب الاصلي لعشيرة الزنكي كل ال زنكي حاليا مع الزنكنة ناكرين نسب زنكي ولا يعترفون الا القليل لانهم مع الزنكنة ومستكردين ولا يعترفون في ال زنكي

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد الهاشمي
صفحة الكاتب :
  محمد الهاشمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 عرض النصر في موسكو  : مهند ال كزار

 أنغام وألغام وأحلام على الطريق !  : امل الياسري

 مقاعد شاغرة من الدنيا وأخرى من الآخرة  : عقيل العبود

 أم البنين  : عدنان المياحي

 الجبوري بعد لقائه السيد السيستاني : المرجع الديني السيد علي السيستاني تحدث برؤية واضحة وإرادة راغبة في إصلاح الواقع الاجتماعي والسياسي

 استذكاراً لفتوى المرجعيّة وتخليداً لأرواح شهداء الحشد الشعبي .. العتبة الحسينية تقيم مهرجانها السنوي الرابع  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 مشاريع موجودة على الورق فقط . اين ذهبت مليارات الدولارات ؟ !  : جمعة عبد الله

 بائع الكتب و بائع المناديل الورقية  : زين هجيرة

 رمضان شهر الخير لاشهر المعاصي  : هادي جلو مرعي

 العمل : اطلاق اعانة الحماية الاجتماعية كل شهرين بدلا من ثلاثة  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 موسى ابن جعفرٍ  : ضياء الدين الخاقاني

  شئ مهم اود قوله وسؤال كبير اتمنى ان تطلعوا عليه  : احمد مهدي الياسري

 مشكلة الصين التجارية   : محمد رضا عباس

 أنامل مقُيّدة : المصالحة الوطنية التي نريد  : جواد كاظم الخالصي

 أفول الشمس قصيدة رثاء الى امي  : صادق درباش الخميس

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107977017

 • التاريخ : 24/06/2018 - 04:22

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net