صفحة الكاتب : د . حازم السعيدي

جمالية الخط العربي وعلاقة بالخزف رؤية تطبيقية في اعمال الخزاف خالد العبيدي
د . حازم السعيدي

من الطبيعي ان تكون الرؤية الفنية جنسا نقديا ادبيا وفنا تشكيليا بصريا بذات الوقت  وكلاهما جمال او ضرب في الجمال الفني وعلى الرغم من الوضوح في الميزتان الا اننا نحيلهما الى  التعبير اللغوي في وصف فن الخزف والى التحليل والتركيب في الشكل والمضمون كونه الوعاء والارضية الخصبة التي تتبنى الفنون برمتها من تصميم وخطوط هندسية متباينة او متماثلة او متجانسة ترتكز الى أسس نوعية في الاختيار والتطبيق , ومنذ القدم سعى اغلب الفنانون التشكيليون الى تداخل تطبيقاتهم ايا كان نوعها رسوما او منحوتات او خطوطا او فنون تطبيقية واعمال هندسية وعمارية هدفها الوصول الى الكمال او الجمال او احداث مايعرف بالصدمة او الدهشة حينما عاش اغلب الفنانون في عصور ديمقراطية او استبدادية رأسمالية او اشتراكية في عوالم التقدم الحضري وفي ازمنة الرخاء والحروب , الا ان الحديث قد يذهب الى الاسلوبية اوعناصر تكوينها في اللونية او الانخراط في سياقات وصفية او شخصية شأنها تشجع الاحساس بهذا الفن (الفخار والخزف) وتخضعه لقوانين صارمة وقواعد تنحو في منحاها لنقدي نحو التعرف الى الباطن لا الظاهر واذ نحن نتكلم بحداثية العمل الفني ونتعقب فلسفته على اهتمام ودرجة عالية بالوصف معترفين بالاهمية للتوضيح في ذات القارىء وبما يتضمنه التعبير الرؤيوي , لقد حدد الخزاف (خالد العبيدي ) ترجماناته في ان الجمال لايخضع الا للنفس في مسعاها الى النفور من مستوى قبلي الى مستوى بعدي وان المستويين من التداخل لم يعنيا التشابه وهذا جعلنا نستهدف البنية الشكلية في اعماله المقدمة وانموذجه الحالي (العيون مصائد الشيطان ) كما الشعر فهو يقدم لنا مقطوعة نثرية شعرية انتهجت العلاقة الثابتة في دقة التفاصيل التي تحكم العمل ومانقصده بالنثرية الشعرية ان نفتح افاق في التأمل من الحسي الى اللاحسي الذي يشعرنا بالوجود ويعشنالحظة انتاج التعبير الموسيقى ذلك ان التقنية الجمالية لديه اداة تستنطق الطين والاوكسيد والحرق في اعماله المنضوية تحت مسمى العمل الاكاديمي ليؤكد لمريديه ان العمل الخزفي ظاهرة تستحق العناية في نظامها التكويني (شأن الفنان ) او نظامها الاقبالي (نحن ) اي بمعنى ان (العبيدي) يحاول جاهدا الى توثيق الكلمة كما الكتابة في سجل جداري او ورقي او ماشابه مؤكدا تلك الضرورة والرغبة لديه بان اعماله مستوحاة من المثل العليا والاخلاق فضلا عن كونها وثيقة تاريخية ومدونة تستلزم الحصانة , ان (العبيدي) يضع قرائه امام مسرحية وظف مسرحتها لابداء حكاية تشاطر مرويتها الحواس الخمس من معاينة ودراية بما يفعل , هذا  وان الواقعية التي تبناها في اعماله نهج يحسب له لا عليه في ان الفنون بمدارسها من الكلاسيكية الى التعكيبية ومدارس الحداثة ومابعدها مستمدة من مفهوم الفن الذي هو في الاصل اجتماعي نشأ مع المفاهيم الفن للفن والفن للمجموع .والعبيدي يتناول الخط العربي كونه مظهرا من مظاهر الجدارة والعبقرية التي تميز بها العرب والمسلمين في تعبيرهم عن الحس الجمالي وفي ارساء التقاليد العلمية والعملية لادبياتهم وسيرهم المستندة الى القرآن والسنة النبوية " ان الله يحب احدكم اذا عمل عملا ان يتقنه " وهذا صار نهجا في الحفاظ على الموروث الحضاري والاخلاقي في ترجمة واضحة للاتقان , لذا اقترن مصطلح الجمال بالخزف عبر ماخطه العبيدي في استخدامه النسب وكانه يضعنا في مخطوطة ذات نسب ذهبية ذلك ان الخط العربي يعتمد على النسب في تطبيقاته ليوضح ان هنالك نظاما في وحدة الشكل الحروفي يمكن ارجاعه الى اصول معينة رسمه واحاك تداخلاته مرة باستقامة او طواعية واخرى افقية وعمودية اشتقها من ذاته وربطها بزوايا جمالية ترجمها كعلاقة نسبية بحجم وفراغات تنتمي الى الخطوط العربية , وهذا ما ترجمه الاتقان الجمالي في صحة الحرف العربي في توفيته سواء كانت مقوسة او افقية او منحنية .....وفي تمامه من طول وقصر وكبر وصغر ....وكماله في الهيأة من استقامة وتسطيح وميل واستلقاء وكذلك اشباع وارسال , لذا ان الدراية في جمالية الفن مبدأ حتمي يتبناه الخزاف ويؤكده طالما يطول التفيذ ساعيا الى تأكيد (ابو حيان التوحيدي) في كتابه" رسالة علم الكتابة "تحتاج الخط المجرد بالتحقيق والمجمل بالتحويق والمزين بالتخريف والمسنن بالتشفيق والمجاد بالتدقيق والمميز بالتفريق والمتشابه بالتعريق .والعمل الفني الخزفي جاء بالعديد من الصفات الخطية بوصفه العام يشهد تكوينا بيضويا افقي يشابه (عين الانسان) يتوسطه شكل دائري مفرغ ونافذ الى فضاءه الداخلي يمثل قرنية العين ملون باوكسيد اسود فاتح مدعم بحفر نقطي شكل سطورا تتابعية مقدمته ومؤخرته دمعية الشكل تحمل ذات اللون كتبت حروفيات العمل بخط كوفي متراكب ومتداخل نزح في تكوينه الى تداخل مسماري عفوي في حين جاء اعلى العين بمساحة خضراء الى يسارها نتوءان دمعيان واسفل الجفن السفلي مقطع طيني انسيابي لمساحة اوكسيدية وسمت بكلمات تحمل ذات المعنى . ان دراسة المحتوى هنا مدعاة في ترجمة الخط العربي وتعامده مع فن الخزف ويعني ادراك للرمزية اللونية يجىء في بناء اللحظة الواقعية اكثر من التجريد وبالتالي هي اللحظة التي تحقق الدهشة عند الخزاف قبل ان تكون عند المتلقي وهكذا تبقى اللحظة متقدمة على العمل وقابلة للتغيير بالمعنى الحروفي بل والحرفي ويقدم لنا الحياة الفنية تكرار من الممكن قراءته في حين فك رموزه , عليه لقد نجح العبيدي في اختصار وثيقته المدونة الى مضمون وشكل العين البشرية باعتبارها مصيدة للشيطان والاحتراس من حباله واجب انساني واسلامي .

د . حازم السعيدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/06/18



كتابة تعليق لموضوع : جمالية الخط العربي وعلاقة بالخزف رؤية تطبيقية في اعمال الخزاف خالد العبيدي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو مهدي ، على تدليسات الغزي وجماعته - للكاتب باسم اللهيبي : السلام عليكم لا يخفى عليكم كثرة هؤلاء منتحلي العلم والتدين ولكن عتبنا عليكم هو عدم توضيحكم لحقيقتهم ومن يدفعهم وهل هم مرتبطون ببعض ام يعملون منفردين بدأ"من الضال المضل فضل الله الى الحيدري (عجيب سوء العاقبة والعياذ بالله) الى الغزي الى ياسر العودة الى والقائمة تطول والكل يستهدف المرجع المقدس الخوئي وأتذكر من اكثر من سنتين ذكر الشيخ جلال الصغير السبب لان اغلب المراجع هم كانوا طلاب السيد ولا اتذكر دقة الكلام فطلبي منكم اذا ممكن ذكر كل شخص ودوافعه ومن يدعمه ولماذا ولو بتفصيل لكي يتنبه الناس والشيعة خاصة ولكم مني جزيل الشكر والامتنان

 
علّق ابو مهدي ، على الحكم الشرعي لتهنئة أهل الكتاب في عيد رأس السنة الميلادية : السلام عليكم بخصوص المسلم المتزوج لو أراد الزواج المؤقت من الكتابية على ضوء التقليد السيد السيستاني كيف يكون الحل وانا ادرس في الغرب هل هناك من مخرج واخشى الوقوع في الحرام وكما في أدناه لة / 399 : لا يجوز للمسلم المتزوّج من مسلمة التزوّج ثانية من الكتابية , كاليهوديّة و المسيحيّة , من دون إذن زوجته المسلمة ، و الأحوط وجوباً ترك التزوّج بها و لو مؤقتاً ، و إن أذنَتْ به الزوجة المسلمة ، و لا يختلف الحكم في ذلك بين وجود الزوجة معه و عدمه .[3 الأحوط وجوبا هل يمكن الذهاب لمرجع اخر مع الشكر ووفقكم الله

 
علّق ابو مهدي ، على عندما ينتحلُ الذئبُ العمامة ( 2 ) تكذيبٌ واتِّهامٌ وإقرار - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم اعتقد انه في القران الكريم في سورة يوسف ذكر الرب وقال له (ليس بالنص) اذكرني عند ربك الفائل يوسف عليه ونبينا وآله السلام وأبو طالب عليه السلام قال انا رب الإبل وللبيت رب يحميه. عجيب امر هؤلاء مالهم كيف يحكمون

 
علّق محمد ثابت زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم اخوان ماكو حاليا الا القليل من ال زنكي غيرو من مايقارب 400 الى عشيرة زنكنة والان معروفيين بالزنكنة وانهم بالاصل ال زنكي والشيخ عصام زنكي الشيخ في ديالى موجود ونحن مع الشيخ عصام زنكي في لم الشمل الزنكي

 
علّق محمد عزام الطائرالحافى ، على شرعنة جنس أدبي جديد - للكاتب عبد الرزاق عوده الغالبي : رغم عقليتى البسيطة وثقافتى المتواضعه الا ان حبى للعلوم وخاصة علوم الاداب جعلنى اقرأ وبشغف ورغم قفزى من بعض الفقرات لعدم قدرتى على الاستيعاب الا اننى شعرت بنشوة التذوق والاحساس والملامسه لهذا الابداع الكبير وما بذل من مجهود رائع فى الوصول الى تلك الفكره وهذه النتائج وكم هى رائعه بكل المقاييس التى لا امتلكها ولكن احس بها واتلمس مظاهر التجديد

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل هو علي ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : انني عندما ابحث عن اليهوديه على طريق يوشع بن نون او المسيخيه على طريق الصديق بطرس؛ فانني ابحث عن الاسلام على طريق علي.. عليهم السلام جميعا.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل هو علي ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : انني عندما ابحث عن اليهوديه على طريق يوشع بن نون او المسيخيه على طريق الصديق بطرس؛ فانني ابحث عن الاسلام على طريق علي.. عليهم السلام جميعا.

 
علّق حميد ، على عبد الرزاق عبد الواحد من رحاب الإمام الحسين ... إلى رثاء الطاغية صدام حسين ... ؟! - للكاتب خيري القروي : كيف تصف محمد باقرالصدر بانه حسين العصر انت لا تفهم شيئا على الاطلاق .

 
علّق احمد الموسوي ، على الأدراك ..بداية التغيير - للكاتب شيماء العبيدي : معلومات قيمة عن عملية التلقي وتفسير واختيار وتنظيم المعلومات الحسية لدى الفرد ... استمتعت بالقراءة بانتظار الجديد بالتوفيق

 
علّق falih azzaidy ، على بداية عداء حسن الكشميري للسيد السيستاني دام ظله هو عدم اعطائه وكالة بقبض الحقوق الشرعية! - للكاتب الشيخ محمد الاسدي : بعد اطلاعي على المقال استطيع الفول ان السيد حسن كشميري مجرد حاقد وتافه

 
علّق د. محمد العراقي ، على تحول بوصلة البعض إلى (الدفاع عن قطر ومساندتها) .. دليل آخر على صدق مقولة المرجع الديني الأعلى - للكاتب جسام محمد السعيدي : اليوم تمتلك الحكومة العراقية فرصة ذهبية وهي التقدم بشكوى ضد قطر في مجلس الامن لدعمها الارهاب في العراق باعتراف خمسة دول اقليمية بالاضافة لاعترافات الرئيس الامريكي ودول اوربية ... وسوف ينتج من ذلك على اصدار قرار فوري من مجلس الامن على تغريم قطر ودفع تعويضات للعراق ... بالاضافة ان قطر سوف تفضح باقي دول الخليج بنفس التهمة وعلى العراق ان يستفيد منها ايضا.

 
علّق د. محمد العراقي ، على تحول بوصلة البعض إلى (الدفاع عن قطر ومساندتها) .. دليل آخر على صدق مقولة المرجع الديني الأعلى - للكاتب جسام محمد السعيدي : ارسال الغذاء اليومي للشعبي القطري ليس معناه مساندة الحكومة القطرية على جرائمها بل هو عمل انساني بالدرجة الاولى كما لو تعرضت قطر لكارثة كونية ... وبالدرجة الثانية يتجلى البعد السياسي هو لمنع الطغيان السعودي من ابتلاع قطر ، ومسادة قطر اليوم سيجعل الخلاف دائم بين دول الخليج و سيسهم في أضعافهم وفضحهم وانشغالهم فيما بينهم وابعاد شرهم عن العراق ودول المنطقة.... وبخلاف ذلك معناه اصطفاف مع آل سعود لفرض هينتهم على المنطقة.

 
علّق كاظم جابر البكري ، على ليبرمان :  تصحيح التاريخ يأتي بهذا الموقف !!!  - للكاتب رفعت نافع الكناني : ااحسنت التوضيح ابو محمد .. وبارك الله بك ..الغوص في المجهول يكلفنا الكثير من الجهد .. وما هدْه الأزمه التي تمر بها قطر .. اعتقد انها غيمه بلا مطر .. انها مجرد تحريك لكشف الغطاء غير الحقيقي للواقع الخليجي .. والمعد بسيناريو يشبه ما حدث للكويت حين عصت اخوتها فأمسكوا لها عصا غليظه اعادت لها هيبتها من جديد من خلال التعويض .

 
علّق محمد الوائلي ، على دلائل حب الله ورسوله وأهل بيته الطاهرين - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : تحية للكاتب المبدع كريم حسن السماوي المحترم مقال في منتهى الروعة لماتحمله من مفاهيم قيمة تنير العقل وتجعله يبصر حقائق لم تعرف من قبل وأتمنى باقي الكتاب أن يحذو حذوه لكي نعرف مايكمن خلف السطور من حقائق فلسفية وأصولية مهمة. محمد الوائلي

 
علّق موسى الناصري ، على الرد على احمد القبانجي في محاضرته (نقد الاعجاز القرآني) - 9/10 - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : اين اراءه بالاعجاز والرد عليها هذه افكار عامة طرقها القبانجي.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ ابو جعفر القرشي
صفحة الكاتب :
  الشيخ ابو جعفر القرشي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

إحصاءات :


 • الأقسام : 18 - التصفحات : 75244761

 • التاريخ : 29/06/2017 - 00:05

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net