صفحة الكاتب : ابراهيم امين مؤمن

صرخه انثى ....رحلة لعالم الجنِّ
ابراهيم امين مؤمن

أنا أسمى جميل.أحب العُرى والإنحلال.غير متزوج وشَرِِِِه فى ممارسة العاده السرّيّه حتى تنبعث اللذّه من رأسى حتى أنامل أصابعى وأنا فى رقص ٍمرتعش رعشة الإنتشاء يصاحبها خوف ورجف .
 أشعر على الدوام برغبة النظر فى المرآه .
أريد الزواج ولكن هناك شئ دائماً يحول بينى وبين ذلك فارجع خائبًا حزينًا.
أجلس فى البيت واجفاً مرجفاً.
أحسُّ بمداعبه فى قُبلى ودُبرى فيحدث لى الإنتشاء الذى ينبعث وكأنّ شئ يدفعه ويحدثه رغماً عنى فيصرفنى عن الزواج الذى لطالما كنت فى بحث دؤوب فى السعى عليه فألزم بيتى و أحيا لحظات الإنطواء.
مرّتْ السنون وصحتى فى انحدار.
والبدن ينْحفُ والعين تزبل والإرهاق يعترى كل جسدى وما زلتُ بعد كل هذه السنين أعيش لحظات الجنس والمتعه فى أقصى درجاتها مع هُزال عام فى جسدى .
رويتُ لأبى ما يحدث فأحضر إلىّ شيخ أسمه ثابت.
عليه نور من الله قوي أمين واثق فى نفسه جلد صبورفى مواجهه المصائب.
فقرأ علىّ القرآن فارتعش جسدى وارتجف على الفور.
وصرختُ وتعالَى صراخى حتى هزّ أركان البيت.
وانفجرتُ فى الضحك يتلوه بكاءٌ ثم ضحكٌ ثم بكاءٌ,إنهما يتتابعان ويردف بعضه بعضاً مع قراءه الشيخ . مفاجأه..مفاجأه...
إنه ليس أنا إنها أميره الجآن الأحمر.
عفريته وأميره ومن طغاة الجآن تقهرهم وأبوها كذلك.
تحكمهم بالحديد والنار .
 واختارتنى أنا عشيقها من بين بنى الإنسان.
توالتْ قراءه الشيخ مع توالى صراخ الأميره. 
تصرخ وتنادى أبوها ليحضر فإنها تريد إنصراف الشيخ .
 لقد دفعها كبرياءها ان تظل بجسد جميل.
 ولا تنوى الإنصراف وتريد جيشها لتستعين به على أمر الشيخ.
صرخه أنثى من أعماق جميل المذنب الذليل.
جاء أبوها بجيش عرمرم. 
يحمل سيوف ورماح ونبال ولكن هيهات ان يمسَّ الشيخ.
 لأن معه ذكر الله والذكر عليهم قاهر.
وتبع الجيش جيش آخر .
يريد موت الأميره والخلاص من طغيانها.
إنها عفريته ليست ككل العفاريت وأميره ليست ككل الاميرات.
تصادم الجمعان.
جمعٌ من داخل البيت وهو الشيخ والاميره ومن خارج البيت جمع الجيشان.
توالتْ قراءه الشيخ وتوالتْ صراخات الاميره الأُنثى .تصادم حق بباطل تراه متجسداً من خلال إلتقاء الجمعان.
 انها الحياه, صراع مستمر بين الحق والباطل على الدوام.
يستمر التحدى من الداخل والقتال فى الخارج.
يطلب الشيخ خروج الأميره والأميره ترفض وتتحدى .
 وجيش أبوها يضرب الجيش الآخَر بلا رحمه ,يضرب أعناقهم ويثخنهم ويُعمل فيهم القتل.
ها هو أبوها ينادى الميامين من الجنّ ,(ميمون أبانوخ وميمون السحابى والسيّاف والخطّاف )وكل عفاريته  ليسعوا فى القتل بلا رحمه فى الجيش الآخَر . 
وكلما ازداد صراخ الأنثى كلما توقفتْ الحرب لحظات للإنتباه إلى صُراخ الأنثى الأميرة ثم ما تلبث إلا ان تعود مع انخفاض صوت صراخها حتى تشتعل المعركة .
إنّ الجيشان فى حرص على ما بداخل البيت لأن الأميرة تمثل لإحدى الفريقين الطغيان والقهر والإستبداد  وهم يريدون الخلاص ولو فُنىَ بعضهم , والفريق الآخر أبوها وجيشها اللذان جمعا بين عاطفة الأبوّة ونشوة الإستبداد لأتباعها وهذا الفريق الآخر يحب بقائها لأنها عتيدة وقوية الشكيمة فى سلب الضعفاء وقهرهم.
إنهما فى حالة ترقب ولحظة حاسمة
انها بحق.............
صراعات فى أمل  الخلاص.
صراعات الترقب والإنتظار.
صراعات الخير والشر.
صراعات الشعوب والحكام.
صراعات الإنس والجآن.
الأميره لا تريد الخروج من الجسد وتتحمل جلدات الشيخ وتستعين بابيها المترقب المتسمّع لصراخها من ناحية والآخذ فى الحسِّ والقتل لشعبه الضعيف من جهة أُخرى .
مرمى البصر هى الاميره .
 صليل السيوف وصوت الرماح والحسّ فى القتل كله كله سيتوقف بتحديد مصير الأُنثى.
الحرب ملتهبة ولقد أرسلتْ السماءُ رعودها وبروقها غضباً ,وأظلم المكان فى نهاره  كأنه والج فى الليل .
الشيخ ينذر والحرب تفنى الأجساد والنهار أظلم كالليل (ومازر وكمطم وقسوره وطيكل)أتباع الملك يسعون فى القتل بكل سيف ورمح.
لقد عاشتْ الاميره ما طلبت شيئاً فى حياتها إلا نُفذ لها فى خضوع وإذلال فكيف اليوم تخضع لشيخ خلق من تراب .
ان قدوتها إبليس الأكبر الخالد.
لن تركع لثابت ولو فقدتْ حياتها.
قد علم الشيخ ثابت طبيعتها ففضل ان يقتلها لتنتهى كل هذه الصراعات ,المتمثلة فى معاناة جميل والقتل الذى بخارج البيت, الشيخ ثابت بلغ من عبقريته ومهارته وفهمه لطبيعة الجآن أنه فهم ما يحدث حوله بإدراك كامل سواء ما بداخل البيت أو خارجه.
وقف الشيخ ثابت برهه ليستجمع قواه الروحية ويريح صوته المبحوح, ثم هبَّ منتفضاً بخشوع قلب تقى نقى يقرأ ويرتل فى بكاء الخاشع والاميره تتوالى صراخاتها والجيشان يترقبان صراخ الأُنثى .
ثم اطلقت الاميره صرخه الكبرياء الاخير .
 انها صرخه ابليس . 
صرخه الانثى التى أنهتْ الصراع وترامتْ الأسلحة على الارض ما بين رامٍ يبكى ألماً وحسرة على موتها وما بين رامٍ يستبشر فرحًا وأملاً فى غدٍ أكرم وأفضل له بمماتها.
صرخه علتْ صوت الرعود والبروق ووضعتْ فيها الحرب أوزارها ولفظتْ فيها أنفاسها الاخيره.
لقد انتصر عالم الإنس على عالم الجن .
 لا بقاء لجنّ ٍ حول الإنسان ما دام ذكر الله يلازمه.
ان الذكر سلاح لا يُقهر ولا يستطيع كل جن الارض أن يصمد أمامه.
ماتتْ الأميره وانصرف الجيشان  وهمدتْ البروق والرعود وأشرقتْ الارض وانقشع الغمام فظهر النهار بنوره من جديد  وانكسرت القضبان وفُكت القيود وانطلقتْ جموع الشعوب نحو الفرحة تعلن صباح يوم جديد بفجر جديد  يغرد فيه العصفور ويخر الماء خريرالسِقاء فى أرضهم التى ظمأتْ سنيناٌ طِوالاً .
سوف يستمر التغريد و سوف تدخل الثعابين فى الجحور ما دامت الشعوب فى وعىٍ متواصل من الثقافة والإعتصام حول حقوقهم.
واستسلم أبوها لعزيمة الشعوب التى توحدتْ واستردتْ حقوقها بعد صرخة الأُنثى الأخيرة. 
ايها الضعفاء واصحاب الحق المسلوب (إعلموا ان قوى الطغيان مهما بطشتْ واستبدتْ فإنها لن تقهركم اذا ما أستنفرَتكم حميّتكم لإقامة العدل واسترجاع الحق المسلوب معتصمي القلوب والأرواح) 

ابراهيم امين مؤمن
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/06/18



كتابة تعليق لموضوع : صرخه انثى ....رحلة لعالم الجنِّ
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ستار موسى ، على ايران وتيار الحكمة علاقة استراتيجية ام فرض للامر الواقع !  - للكاتب عمار جبار الكعبي : المقال لم يستوعب الفكرة ايها الكاتب

 
علّق محمد المقدادي التميمي ، على الرد على رواية الوصية وأفكار اصحاب دعوة أحمد البصري - للكاتب ياسر الحسيني الياسري : الف رحمة على والديك مولانا اليوم لدي مناظرة مع اتباع احمد البصري واستنبطت اطروحاتك للرد عليهم جزاك الله الف خير

 
علّق رشيدزنكي خانقين كهريز ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كم عدد عشيرتنا وكم فخذ بعد الهجرة من ديالى الى كركوك والموصل وسليمانية وكربلاء

 
علّق سالم خانقيني زنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام زنكي في خانقين عشيرة الزناكية مسقط اجدادنا القدماء وسلامنا الى زنكي كربلاء

 
علّق رشيد حميد سعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم احنة عشيرت زنكي قي ديالى سعدية ونحن الان مع شيخ برزان زنكنة وهل زنكي نفسة زنكنة ارجو الجواب اذا ممكن

 
علّق علي حسين ، على قراءة انطباعية في بحث.. (بين يوم الطف ويوم الحشد الأكبر.. للشيخ عماد الكاظمي) - للكاتب علي حسين الخباز : بسمه تعالى : يُريدون أن يطفئوا نور اللّه بأفواههم ويأبى اللّه إلّا أن يتم نوره ...، لقد أدرك الأعلام المضاد المتمثل في زمنين لايمكن لنا أن نصِفهُما منفصلين عبر حقبة زمنية بل هي امتداد الهي يستنسخه في فترات تمرّ بها الأمّة بأفكار ضحلة تتداعى أخلاقيات بشرية الى رتبة النزعة الوحشية فيأتيها ( نور ) يسمو بها الى رتبة الوحي السماوي الذي منه انطلق قائد معركة كربلاء بثلة وعت ففهمت ثمّ َ نمَت لتشكل عُرى ً عقائدية سوّرة بها مجتمعاً أمسك بسفره الذي قرأه قراءة واقعية تجسدة بفعلٍ أخلاقي تنامى عبر جيناته الوراثية ،وهذا متأتي من جوهر صلد لا تغييرهُ عواصف ريح ٍ تتغير بأتجاهات وتقلباتٍ شيطانية بأفكار ( حزب الشيطان) الغير منتظم بتجمعات سكانية بل فكرية جافة ،وهي بهذا تصور لنا عبر سلوكياتها نموذج واقعي لما مرّت به معركة كربلاء ،وهذا رد واضح وآية كبرى من معجزات كربلاء أن تتجسد بشخوصها سلباً وإيجاباًعلى نحو الاثبات والأنتصار للحق كونه فكرا يحفظه اللّه الى يوم القيامة ويتجدد بصور متماثلة تبقى تشحن الذات الإيمانية بمشروعية المشروع الحسيني للاصلاح والذي تجدد على يد الامام علي الحسيني السيستاني دام عزه وبقاءه .

 
علّق احمد البشير ، على المُهرّج : أحمَد البَشير ـ شَو ـ مَـاسونِي غَـشِيم - للكاتب نجاح بيعي : تم حذف التعليق لاشتماله على عبارات غير لائقة  الادارة 

 
علّق حكمت العميدي ، على العتبة الحسينية المقدسة تكذب قناة الشرقية وتنفي اتخاذ عقوبة ادارية بحق احد مسؤوليها : قناة الشرقية هي نسخة ثانية من قناة الجزيرة الفضائية المقيته الوقحة سلمت يداك يامدير المدينة انت وكل كوادر العتبة الحسينية المقدسة المحترمين فالقافلة تسير ......

 
علّق جعفر الصادق صاحب ، على السيد السيستاني دام ظله يجري عملية جراحية لاحدى عينيه تكللت بالنجاح : الله يحفضه

 
علّق د.عبير خالد يحيي ، على الخارج من اللحد - للكاتب عماد ابو حطب : إصدار مبارك بإذن الله ، تحياتي للمبدع دكتور عماد أبو حطب

 
علّق هاشم ، على الانتخابات وطريقة حساب المقاعد  - للكاتب سامي العسكري : كل من يدفع باتجاه رفض نسبة ١.٩ هو مؤمن بالمحاصصة على اوسع نطاق شاء ام ابى ... لقد عايشنا عمليات الابتزاز السياسي والسيطرة على مقدرات المحافظات وخلق حالة من حالات عدم الاستقرار بسبب كتل حصلت على مقعدين من مجموع ٣٠ مقعد في مجلس المحافظة وكانت المساومات علنية .. تاخر في تشكيل الحكومة وحالة من حالات عدم الاستقرار والصراع المستمر منذ ٤ سنوات والى اليوم .... محاولة حشر الكتل الصغيرة ضمن خارطة تشكيل الحكومات في المرحلة المقبلة هي دعوة للاستمرار في عدم استقرار الوضع السياسي وفتح ابواب الابتزاز والتحكم على مصاريعهاوتجسيد للمحاصصة بابشع صورها .... مع ملاحظة اننا في هذا القانون امام استحقاق هو نصف عدد المجالس السابقة يعني اننا امام اصطفافات ستزيد الطين بله في جميع الاتجاهات...

 
علّق د . احمد الميالي ، على الانتخابات وطريقة حساب المقاعد  - للكاتب سامي العسكري : عتماد نظام سانت ليغو بكل صيغه المعدلة يعبر عن حالة سلبية تتعلق بالمبدا وليس بالنتيجة وهي ان السواد الاعظم من المرشحين لن ولم يحققوا القاسم الانتخابي وان ٣٠ او ٤٠ مرشح فقط يستحقون الصعود لمجلس النواب ولهذا لابد من تشريع قانون انتخابات يراعي توجهات الناخب العراقي المتمثله بخياراته المحدودة بانتخاب الرموز السياسية والدينية وهذا منطقي ويجب ان نعترف به ،اما النخب والمستقلين فلا ضير ان يحدد لهم فقرات معينه بالقانون لموائمة صعودهم وخاصة ان قواعدهم الشعبية ضعيفة كان يكون بقاعدة الصعود للاعلى اصواتا تو اختيارهم من قبل رئيس القائمة او صاحب اعلى الاصوات في الكيان مع مراعاة الكوتا النسوية والاقليات

 
علّق aaljbwry230@gmail.com ، على العمل تطلق قروض المشاريع الصغيرة لمحافظة نينوى عن طريق موقعها الرسمي - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اين اجد الاستمارة

 
علّق وليد مثنى جاسم ، على العمل تطلق قروض المشاريع الصغيرة لمحافظة نينوى عن طريق موقعها الرسمي - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : قرض

 
علّق عبود مزهر الكرخي ، على الأعراف العشائرية ...وما يجري في مجتمعنا حالياً / الجزء الاخير - للكاتب عبود مزهر الكرخي : الشيخ العزيز مصطفى هجول الخزاعي السلام عليكم ورحنة الله وبركاته لقد فرحت كثيراً بردك الكريم على المقال لأني وجدت أن من هناك الناس الخيرة من أبناء وشيوخ العشائر والذين نتأمل منهم أصلاح هذا الحال المنحرف والمعوج في عشائرنا أي وكما يقال عندنا في العشائر اصحاب حظ وبخت وقد أثريت المقال بردك الكريم. شاكرين لكم المرور على الموضوع. وتقبل مني كل المحبة والامتنان. أخوك عبود مزهر الكرخي.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ صادق الحسناوي
صفحة الكاتب :
  الشيخ صادق الحسناوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

إحصاءات :


 • الأقسام : 20 - التصفحات : 79240696

 • التاريخ : 16/08/2017 - 18:19

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net