صفحة الكاتب : ابراهيم امين مؤمن

صرخه انثى ....رحلة لعالم الجنِّ
ابراهيم امين مؤمن

أنا أسمى جميل.أحب العُرى والإنحلال.غير متزوج وشَرِِِِه فى ممارسة العاده السرّيّه حتى تنبعث اللذّه من رأسى حتى أنامل أصابعى وأنا فى رقص ٍمرتعش رعشة الإنتشاء يصاحبها خوف ورجف .
 أشعر على الدوام برغبة النظر فى المرآه .
أريد الزواج ولكن هناك شئ دائماً يحول بينى وبين ذلك فارجع خائبًا حزينًا.
أجلس فى البيت واجفاً مرجفاً.
أحسُّ بمداعبه فى قُبلى ودُبرى فيحدث لى الإنتشاء الذى ينبعث وكأنّ شئ يدفعه ويحدثه رغماً عنى فيصرفنى عن الزواج الذى لطالما كنت فى بحث دؤوب فى السعى عليه فألزم بيتى و أحيا لحظات الإنطواء.
مرّتْ السنون وصحتى فى انحدار.
والبدن ينْحفُ والعين تزبل والإرهاق يعترى كل جسدى وما زلتُ بعد كل هذه السنين أعيش لحظات الجنس والمتعه فى أقصى درجاتها مع هُزال عام فى جسدى .
رويتُ لأبى ما يحدث فأحضر إلىّ شيخ أسمه ثابت.
عليه نور من الله قوي أمين واثق فى نفسه جلد صبورفى مواجهه المصائب.
فقرأ علىّ القرآن فارتعش جسدى وارتجف على الفور.
وصرختُ وتعالَى صراخى حتى هزّ أركان البيت.
وانفجرتُ فى الضحك يتلوه بكاءٌ ثم ضحكٌ ثم بكاءٌ,إنهما يتتابعان ويردف بعضه بعضاً مع قراءه الشيخ . مفاجأه..مفاجأه...
إنه ليس أنا إنها أميره الجآن الأحمر.
عفريته وأميره ومن طغاة الجآن تقهرهم وأبوها كذلك.
تحكمهم بالحديد والنار .
 واختارتنى أنا عشيقها من بين بنى الإنسان.
توالتْ قراءه الشيخ مع توالى صراخ الأميره. 
تصرخ وتنادى أبوها ليحضر فإنها تريد إنصراف الشيخ .
 لقد دفعها كبرياءها ان تظل بجسد جميل.
 ولا تنوى الإنصراف وتريد جيشها لتستعين به على أمر الشيخ.
صرخه أنثى من أعماق جميل المذنب الذليل.
جاء أبوها بجيش عرمرم. 
يحمل سيوف ورماح ونبال ولكن هيهات ان يمسَّ الشيخ.
 لأن معه ذكر الله والذكر عليهم قاهر.
وتبع الجيش جيش آخر .
يريد موت الأميره والخلاص من طغيانها.
إنها عفريته ليست ككل العفاريت وأميره ليست ككل الاميرات.
تصادم الجمعان.
جمعٌ من داخل البيت وهو الشيخ والاميره ومن خارج البيت جمع الجيشان.
توالتْ قراءه الشيخ وتوالتْ صراخات الاميره الأُنثى .تصادم حق بباطل تراه متجسداً من خلال إلتقاء الجمعان.
 انها الحياه, صراع مستمر بين الحق والباطل على الدوام.
يستمر التحدى من الداخل والقتال فى الخارج.
يطلب الشيخ خروج الأميره والأميره ترفض وتتحدى .
 وجيش أبوها يضرب الجيش الآخَر بلا رحمه ,يضرب أعناقهم ويثخنهم ويُعمل فيهم القتل.
ها هو أبوها ينادى الميامين من الجنّ ,(ميمون أبانوخ وميمون السحابى والسيّاف والخطّاف )وكل عفاريته  ليسعوا فى القتل بلا رحمه فى الجيش الآخَر . 
وكلما ازداد صراخ الأنثى كلما توقفتْ الحرب لحظات للإنتباه إلى صُراخ الأنثى الأميرة ثم ما تلبث إلا ان تعود مع انخفاض صوت صراخها حتى تشتعل المعركة .
إنّ الجيشان فى حرص على ما بداخل البيت لأن الأميرة تمثل لإحدى الفريقين الطغيان والقهر والإستبداد  وهم يريدون الخلاص ولو فُنىَ بعضهم , والفريق الآخر أبوها وجيشها اللذان جمعا بين عاطفة الأبوّة ونشوة الإستبداد لأتباعها وهذا الفريق الآخر يحب بقائها لأنها عتيدة وقوية الشكيمة فى سلب الضعفاء وقهرهم.
إنهما فى حالة ترقب ولحظة حاسمة
انها بحق.............
صراعات فى أمل  الخلاص.
صراعات الترقب والإنتظار.
صراعات الخير والشر.
صراعات الشعوب والحكام.
صراعات الإنس والجآن.
الأميره لا تريد الخروج من الجسد وتتحمل جلدات الشيخ وتستعين بابيها المترقب المتسمّع لصراخها من ناحية والآخذ فى الحسِّ والقتل لشعبه الضعيف من جهة أُخرى .
مرمى البصر هى الاميره .
 صليل السيوف وصوت الرماح والحسّ فى القتل كله كله سيتوقف بتحديد مصير الأُنثى.
الحرب ملتهبة ولقد أرسلتْ السماءُ رعودها وبروقها غضباً ,وأظلم المكان فى نهاره  كأنه والج فى الليل .
الشيخ ينذر والحرب تفنى الأجساد والنهار أظلم كالليل (ومازر وكمطم وقسوره وطيكل)أتباع الملك يسعون فى القتل بكل سيف ورمح.
لقد عاشتْ الاميره ما طلبت شيئاً فى حياتها إلا نُفذ لها فى خضوع وإذلال فكيف اليوم تخضع لشيخ خلق من تراب .
ان قدوتها إبليس الأكبر الخالد.
لن تركع لثابت ولو فقدتْ حياتها.
قد علم الشيخ ثابت طبيعتها ففضل ان يقتلها لتنتهى كل هذه الصراعات ,المتمثلة فى معاناة جميل والقتل الذى بخارج البيت, الشيخ ثابت بلغ من عبقريته ومهارته وفهمه لطبيعة الجآن أنه فهم ما يحدث حوله بإدراك كامل سواء ما بداخل البيت أو خارجه.
وقف الشيخ ثابت برهه ليستجمع قواه الروحية ويريح صوته المبحوح, ثم هبَّ منتفضاً بخشوع قلب تقى نقى يقرأ ويرتل فى بكاء الخاشع والاميره تتوالى صراخاتها والجيشان يترقبان صراخ الأُنثى .
ثم اطلقت الاميره صرخه الكبرياء الاخير .
 انها صرخه ابليس . 
صرخه الانثى التى أنهتْ الصراع وترامتْ الأسلحة على الارض ما بين رامٍ يبكى ألماً وحسرة على موتها وما بين رامٍ يستبشر فرحًا وأملاً فى غدٍ أكرم وأفضل له بمماتها.
صرخه علتْ صوت الرعود والبروق ووضعتْ فيها الحرب أوزارها ولفظتْ فيها أنفاسها الاخيره.
لقد انتصر عالم الإنس على عالم الجن .
 لا بقاء لجنّ ٍ حول الإنسان ما دام ذكر الله يلازمه.
ان الذكر سلاح لا يُقهر ولا يستطيع كل جن الارض أن يصمد أمامه.
ماتتْ الأميره وانصرف الجيشان  وهمدتْ البروق والرعود وأشرقتْ الارض وانقشع الغمام فظهر النهار بنوره من جديد  وانكسرت القضبان وفُكت القيود وانطلقتْ جموع الشعوب نحو الفرحة تعلن صباح يوم جديد بفجر جديد  يغرد فيه العصفور ويخر الماء خريرالسِقاء فى أرضهم التى ظمأتْ سنيناٌ طِوالاً .
سوف يستمر التغريد و سوف تدخل الثعابين فى الجحور ما دامت الشعوب فى وعىٍ متواصل من الثقافة والإعتصام حول حقوقهم.
واستسلم أبوها لعزيمة الشعوب التى توحدتْ واستردتْ حقوقها بعد صرخة الأُنثى الأخيرة. 
ايها الضعفاء واصحاب الحق المسلوب (إعلموا ان قوى الطغيان مهما بطشتْ واستبدتْ فإنها لن تقهركم اذا ما أستنفرَتكم حميّتكم لإقامة العدل واسترجاع الحق المسلوب معتصمي القلوب والأرواح) 


ابراهيم امين مؤمن
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/06/18



كتابة تعليق لموضوع : صرخه انثى ....رحلة لعالم الجنِّ
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق كرار الزنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم اولاد العم وتحيات الشيخ الحاج حمودي الزنكي لكم واي شي تحتاجون نحن بخدمت العمام

 
علّق صلاح زنكي مندلي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ال زنكي متواجدين بكل انحاء ديالى بالاخص خانقين سعدية جلولاء مندلي وبعقوبة

 
علّق مؤيد للحشد ، على السيد حميد الياسري ينفي ما تم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي من تصريح نسب اليه : حمدا لله

 
علّق محمد فلاح زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى كل زنكي حاليا مع الزنكنة التحول الى الاصل مع الشيخ حمود وشيخ عصام الزنكي فرصة كبيرة لنا ولكم لم الشمل الزنكي ونحترم امارة زنكنة تحياتنا لكم في سليمانية وكركوك اخوكم محمد الزنكي السعدية

 
علّق عادل زنكنة سليمانية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كثر الحديث الان عن اصولنا النسب الاصلي لعشيرة الزنكي كل ال زنكي حاليا مع الزنكنة ناكرين نسب زنكي ولا يعترفون الا القليل لانهم مع الزنكنة ومستكردين ولا يعترفون في ال زنكي

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد خضير عباس
صفحة الكاتب :
  محمد خضير عباس


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 محافظ ميسان : بلغ عدد المشاريع المحالة لقطاع الكهرباء 40 مشروعا بكلفة أكثر من 27 مليار دينار لعام 2012  : اعلام محافظ ميسان

 علي هامش اللحظات المسافرة  : انجي علي

 حكومات...شعارات...شعوب  : د . يوسف السعيدي

  Expiry ... بعد أخوك

 عقدة الأجنبي والتمنيات المرة؟  : كفاح محمود كريم

 العمل : المراكز التدريبية مساهمة فاعلة في مكافحة البطالة  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 الصيدلي يعلن عن احالة ثلاث مشاريع باعادة بناها الى شركات منفذة ضمن صندوق الاعمار في ديالى  : وزارة التربية العراقية

 بدون عنوان  : عزيز الفتلاوي

 أكراد العراق وحلم إعلان الدولة  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 التأريخ وحركية الخطاب السردي في رواية (طوفان صدفي)  : امجد نجم الزيدي

 التربية تعلن عن فتح ثلاثة مدارس مغلقة بفعل الإرهاب في ديالى  : وزارة التربية العراقية

 سوق الأفكار العراقية  : عمار منعم علي

 من يمثل الرسول – صلى الله عليه وآله –  : صلاح عبد المهدي الحلو

 قراءة في حديث الغدير ردا على احمد عبد السلام في كتابات  : محمد الرصافي المقداد

 وزير الخارجية يتسلم نسخة من أوراق اعتماد سفير السويد الجديد لدى العراق  : وزارة الخارجية

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107977124

 • التاريخ : 24/06/2018 - 04:25

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net