صفحة الكاتب : كريم مرزة الاسدي

رمضانيات - خمس حكايات
كريم مرزة الاسدي

1 - أبو نؤاس و( الفضل) البخيل، وابن الرومي و( عيسى ) البخيل ، الخالد  العتيد...!!
 2 - معن بن زائدة وحلمه ( أتذكر إذ لحافك ...؟!).
 3 - قصة :  (كلام الليل يمحوه النهارُ).
 4 - قصة :  ( قل للمليحة في الخمارِالأسودِ).
 5 - حكاية أبي دلامة ومصيدة الخليفة المهدي وقادته ، والتخلص بهجاء نفسه .


 1 - ومن ذلك ما قال أبو نواس يهجو شخصاً اسمه الفضل - ويُرمى بالبخل الشديد - قائلاً:

رأيتُ الفَضْلَ مكْتئِباً  ****يناغي الخبز والسمَـكَـا
فقطّبَ حين أبصرَني ****ونَكّـسَ رأسَــهُ ، وبكى
فلمّا أن حلفتُ لــــــهُ  ****بأنّـي صـــائمٌ ضحكَــا

تجدون الأبيات في الموسوعة العالمية للشعر العربي - أبو نؤاس - ، وكذلك راجع الموسوعة نفسها - ابن الرومي - وأبياته عن عيس  وبخله ، والحقيقة اشتهرت في العصر العباسي ظاهرة ذم البخل بسخرية لاذعة بين شعراء ذلك العصر المزدهر .   

يُقتِّر عيسى على نفسه ***وليس بباقٍ ولا خالدِ
فلو يستطيع لتقتيره  ****تنفَّس من منخرٍ واحدِ
عذرناه أيام إعدامه ***فما عذرُ ذي بَخَــلٍ واجدِ
رَضيتُ لتفريق أمواله  *يَدَي وارثٍ ليس بالحامدِ

2 - وفي ( المعرفة )  حكاية عن معن بن زائدة ، وفيات  (152 هـ / 769 م ) :
هو أمير العرب أبو الوليد الشيباني، أحد أبطال الإسلام، وعين الأجواد ، كان من أمراء متولي العراقين يزيد بن عمر بن هبيرة ، فلما تملك آل العباس ، اختفى معن مدة، والطلب عليه حثيث ، فلما كان يوم خروج الريوندية والخراسانية على المنصور، وحمي القتال، وحار المنصور في أمره، ظهر معن، وقاتل الريوندية فكان النصر على يده، وهو مقنع في الحديد، فقال المنصور: ويحك، من تكون؟
 فكشف لثامه ، وقال : أنا طلبتك معن. فسر به، وقدمه وعظمه، ثم ولاه اليمن وغيرها.
قال بعضهم : دخل معن على المنصور، فقال : كبرت سنك يا معن . 
قال : في طاعتك. 
قال : إنك لتتجلد. 
قال : لأعدائك.
 قال: وإن فيك لبقية.
 قال : هي لك يا أمير المؤمنين

ولمعن أخبار في السخاء، وفي البأس والشجاعة ، وله نظم جيد. ثم ولى ، وثبت عليه خوارج وهو يحتجم، فقتلوه ، فقتلهم ابن أخيه يزيد بن مزيد الأمير في سنة اثنتين وخمسين ومائة وقيل : سنة ثمان وخمسين. 
حلمه:
اشتهر الأمير معن بن زائده بالحلم وسعة الصدر ويروى أن شاعرا جلس مع قوم فذكروا واطنبوا في حلم وسعة صدر معن فقال الشاعر: ليس هناك شخص إلا ويغضب ، فقالوا: إلا معن بن زائده فإنه لا يغضب ، فكثر الجدال بينهم فقال من يراهني على ان اغضبه فراهنه احدهم على 100 من الأبل.

ذهب الشاعر ودخل على معن بن زائده في مجلسه وجلس ولم يسلم ثم قال: 

أتذكر إذ لحافك جلد شاةٍ ***وإذ نعلاك من جلد البعيرِ

قال معن : نعم أذكر ذلك ولا انساه.

قال الشاعر: 

فسبحان الذي أعطاك ملكاً*** وعلمك الجلوس على السرير

قال معن: سبحانه يعطي الملك من يشاء وينزعه ممن يشاء.

فقال الشاعر: 

فلست مسلما ان عشت دهراً*** على معنٍ بتسليم الاميرِ

قال معن : السلام خير.. وليس في تركه ضير.

قال الشاعر: 

سأرحل عن بلادٍ أنت فيها ***ولو جار الزمان على الفقيرِ

قال معن : إن جاورتنا فمرحبا بالإقامة، وإن جاوزتنا فمصحوبا بالسلامة.

قال الشاعر: 

فجد لي يابن ( ناقصةٍ) بمالٍ*** فإني قد عزمت على المسير

قال معن : أعطوه ألف دينار تخفف عنه مشاق الأسفار.

قال الشاعر: 

قليلٌ ما اتيت به وإنّي*** لأطمع منك بالمال الكثير 

قال معن : أعطوه ألفا ثانيا كي يكون عنا راضيا. 

قال الشاعر: 

فثن .. فقد أتاك الملك عفواً*** بلا عقلٍ ولا رأيٍ منيرِ

فقال معن: أعطوه ألفين آخرين.
فتقدم الأعرابي إليه وقال:

سألت الله أن يبقيك دهراً*** فما لك في البرية من نظير

فمنك الجود والإفضال حقاً ***وفيض يديك كالبحر الغزير

فقال معن: أعطيناه أربعة على هجونا فأعطوه أربعة على مدحنا. فقال الأعرابي: بأبي أيها الأمير ونفسي فأنت نسيج وحدك في الحلم، ونادرة دهرك في الجود، ولقد كنت في صفاتك بين مصدق ومكذب فلما بلوتك صغر الخبر الخبر ، وأذهب ضعف الشك قوة اليقين، وما بعثني على ما فعلت إلا مائة بعير جعلت لي على إغضابك. فقال له الأمير: لا تثريب عليك، ووصله بمائتي بعير، نصفا للرهان والنصف الآخر له، فانصرف الأعرابي داعيا له. شاكرا لهباته. معجبا بأناته.

لك أن تحكم على الرواية مدى صدقيتها ، أو المبالغة فيها ، ولله في خلقه شؤون ، والحديث شجون ...!!

3 - كلام الليل يمحوه النهارُ ...!!

     وفي كتاب (العقد الفريد) لمؤلفه  ابن عبد ربه الأندلسي:

حدث أبو جعفر قال: بينا محمد بن زبيدة الأمين يطوف في قصر له، إذ مر بجارية له سكرى، وعليها كساء خز تسحب أذياله، فراودها عن نفسها، فقالت: يا أمير المؤمنين، أنا على حال ما ترى، ولكن إذا كان من غد إن شاء الله. فلما كان من الغد مضى إليها، فقال لها: الوعد. فقالت له: يا أمير المؤمنين: أما علمت أن كلام الليل يمحوه النهار؟ فضحك، وخرج إلى مجلسه، فقال: من بالباب من شعراء الكوفة؟ فقيل له: مصعب والرقاشي وأبو نواس. فأمر بهم فأدخلوا عليه، فلما جلسوا بين يديه قال: ليقل كل واحد منكم شعراً يكون آخره:
كلام الليل يمحوه النهار
فأنشأ الرقاشي يقول:
متى تصحو وقلبك مستطار***وقد منع القرار فلا قـــرارُ
وقد تركتك صباً مستهامـــاً **** فتاة لا تزور ولا تــــزارُ
إذا استنجزت منها الوعد قالت ** كلام الليل يمحوه النهار

وقال مصعب:

أتعذلني وقلبك مســــتطارُ *** كئيب لا يقر له قـرارُ
بحب مليحة صادت فؤادي**بألحاظ يخالطها احورارُ
ولما أن مددت يدي إليها **** لألمسها بدا منها نفارُ
فقلت لها عديني منك وعداً**فقالت في غد منك المزار
فلما جئت مقتضياً أجابت **** كلام الليل يمحوه النهارُ

وقال أبو نواس:

وخود أقبلت في القصر سكرى***ولكن زين السكر الوقار
وهز المشي أردافاً ثقــــــالاً**وغصنا فيه رمــــان صغـار
وقد سقط الردا عن منكبيها ... من التجميش وانحل الإزارُ
فقلت : الوعد سيدتي. فقالت: *** كلام الليل يمحوه النهارُ

فقال له: أخزاك الله، أكنت معنا ومطلعاً علينا؟ فقال: يا أمير المؤمنين عرفت ما في نفسك فأعربت عما في ضميرك. فأمر له بأربعة آلاف درهم، ولصاحبيه بمثلها.
هذه هي القصة والحوار...

4 -  قصة ( قل للمليحة في الخمار الأسودِ)...!!
هذه قصة  وردت في كتاب ( ثمرات الأوراق ) لابن حجة الحموي ويقال بسببها انتشر الخمار الأسود  في المدينة المنورة ، ومنها انتقل إلى العالم الإسلامي ، ولا كأنما  الخمار الأسود يبرز الوجه الأبيض للفاتن الكاعبة مع هيبة الوقار ، أو لأن الأسود كان شعاراً للعباسيين طيلة أكثر من خمسة قرون ...:
 
 كان رجل يسمى " الدرامي " يبيع الخمر " جمع خمار " في المدينة المنورة ، وكان هذا الرجل متديناً وجميل الشكل. 
وأثناء تجارته باع جميع ألوان الخمر إلا أنه لم يوفق في بيع خمار واحد من اللون الأسود
فحزن حزناً شديداً إذا أنه اعتبر أن هذه بضاعة كاسدة 
وأنها ستعود على تجارته بالخسارة
فرآه أحد الشعراء فسأله ما بالك حزينًا؟!! 
فشرح قصته أن بيعه لم يربح منه بسبب عدم بيع الخٌمُر السود 
فقال له سأعطيك هذه الأبيات وأنشد بها فى السوق 
وسترى ما يحدث وكانت الأبيات على النحو التالي 
قل للمليحة في الخمار الأسود ** ماذا صـنـعت بزاهـدٍ مـتـعـبـد
قد كان شمر للصلاة ثيابــــه *** حتى وقفت لـــه بباب المسجد
ردي عليه صلاته وصيامـــــه **** لا تقتيله بحــق دين محمدِ
فأنشدها فسمعها الرجال وأخبروا نساءهم فى البيوت بتلك الأغنية التي تردد 
فتعجب النساء أن العابد قد فتن بالمرأة ذات الخمار الأسود 
لشدة تأثير الخمار الأسود فبيعت جميع تلك الخٌمُر
فلما تيقن ( الدارمي) أن جميع الخمر السوداء قد نفذت من عند صديقه ترك
الغناء و رجع إلى زهده وتنسكه ولزم المسجد، فمنذ ذلك التاريخ حتى وقتنا
الحاضر والنساء يرتدين أغطية الرأس السوداء ولم يقتصر هذا على نساء المدينة
وحدهن بل قلدهن جميع النساء في العالمين العربي والإسلامي
وهكذا يكون أول إعلان تجارى في العالم أجمع قد انطلق من المدينة المنورة

5 - في كتاب (المستطرف في كل فن مستظرف) لمؤلفه  شهاب الدين محمد بن أحمد أبي الفتح الأبشيهي :
 
دخل أبو دلامة على المهدي وعنده إسماعيل بن علي وعيسى بن موسى والعباس بن محمد وجماعة من بني هاشم فقال له المهدي والله لئن لم تهج واحدا ممن في هذا البيت لأقطعن لسانك
فنظر إلى القوم وتحير في أمره وجعل ينظر إلى كل واحد فيغمزه بأن عليه رضاه قال
أبو دلامة فازددت حيرة فما رأيت أسلم لي من أن أهجو نفسي فقلت:
ألا أبلغ لديك أبا دلامة *** فلست من الكرام ولا كرامه 
 جمعت دمامة وجمعت لؤماً ** كذاك اللؤم تتبعه الدمامه 
 إذا لبس العمامة قلت قردا *** وخنزيرا إذا نزع العمامه 
فضحك القوم ولم يبق منهم أحدا إلا أجازه. 

والسلام على أهل الذوق والجمال والسلام ..!!!


كريم مرزة الاسدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/06/18



كتابة تعليق لموضوع : رمضانيات - خمس حكايات
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري . ، على هل اطلق إبراهيم إسم يهوه على الله ؟؟ ومن هو الذي كتب سفر التكوين؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : إخي الطيب محمد مصطفى كيّال تحياتي . إنما تقوم الأديان الجديدة على انقاض اديان أخرى لربما تكون من صنع البشر (وثنية) أو أنها بقايا أديان سابقة تم التلاعب بها وطرحها للناس على انها من الرب . كما يتلاعب الإنسان بالقوانين التي يضعها ويقوم بتطبيقها تبعا لمنافعه الشخصية فإن أديان السماء تعرضت أيضا إلى تلاعب كارثي يُرثى له . أن أديان الحق ترفض الحروب والعنف فهي كلها أديان سلام ، وما تراه من عنف مخيف إنما هو بسبب تسلل أفكار الانسان إلى هذه الأديان. أما الذين وضعوا هذه الأديان إنما هم المتضررين من أتباع الدين السابق الذي قاموا بوضعه على مقاساتهم ومنافعهم هؤلاء المتضررين قد يؤمنون في الظاهر ولكنهم في الباطن يبقون يُكيدون للدين الجديد وهؤلاء اطلق عليها الدين بأنهم (المنافقون) وفي باقي الأديان يُطلق عليهم (ذئاب خاطفة) لا بل يتظاهرون بانهم من أشد المدافعين عن الدين الجديد وهم في الحقيقة يُكيدون له ويُحاولون تحطيمه والعودة بدينهم القديم الذي يمطر عليهم امتيازات ومنافع وهؤلاء يصفهم الكتاب المقدس بأنهم (لهم جلود الحملان وفي داخلهم قلوب الشياطين). كل شيء يضع الانسان يده عليه سوف تتسلل إليه فايروسات الفناء والتغيير .

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل اطلق إبراهيم إسم يهوه على الله ؟؟ ومن هو الذي كتب سفر التكوين؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله ما يصدم في الديانات ليس لانها محرفه وغير صحيحه ما يصدم هو الاجابه على السؤال: من هم الذين وضعوا الديانات التي بين ايدينا باسم الانبياء؟ ان اعدى اعداء الديانات هم الثقه الذين كثير ما ان يكون الدين هو الكفر بما غب تلك الموروثات كثير ما يخيل الي انه كافر من لا يكفر بتلك الموروثات ان الدين هو الكفر بهذه الموروثات. دمتِ في امان الله

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا وِجهت سهام الأعداء للتشيع؟ - للكاتب الشيخ ليث عبد الحسين العتابي : ولازال هذا النهج ساريا إلى يوم الناس هذا فعلى الرغم من التقدم العلمي وما وفره من وسائل بحث سهّلت على الباحث الوصول إلى اي معلومة إلا أن ما يجري الان هو تطبيق حرفي لما جرى في السابق والشواهد على ذلك كثيرة لا حصر لها فما جرى على المؤذن المصري فرج الله الشاذلي رحمه الله يدل دلالة واضحة على ان (أهل السنة والجماعة) لايزالون كما هم وكأنهم يعيشون على عهد الشيخين او معاوية ويزيد . ففي عام 2014م سافر الشيخ فرج الله الشاذلي إلى دولة (إيران) بعلم من وزارة اوقاف مصر وإذن من الازهر وهناك في إيران رفع الاذان الشيعي جمعا للقلوب وتأليفا لها وعند رجوعه تم اعتقاله في مطار القاهرة ليُجرى معه تحقيق وتم طرده من نقابة القرآء والمؤذنين المصريين ووقفه من التليفزيون ومن القراءة في المناسبات الدينية التابعة لوزارة الأوقاف، كما تم منعه من القراءة في مسجد إبراهيم الدسوقي وبقى محاصرا مقطوع الرزق حتى توفي إلى رحمة الله تعالى في 5/7/2017م في مستشفى الجلاء العسكري ودفن في قريته . عالم كبير عوقب بهذا العقوبات القاسية لأنه رفع ذكر علي ابن ابي طالب عليه السلام . ألا يدلنا ذلك على أن النهج القديم الذي سنّه معاوية لا يزال كما هو يُعادي كل من يذكر عليا. أليس علينا وضع استراتيجية خاصة لذلك ؟

 
علّق حسين محمود شكري ، على صدور العدد الجديد من جريدة الوقائع العراقية بالرقم (4471) تضمن تعليمات الترقيات العلمية في وزارة التعليم العالي - للكاتب وزارة العدل : ارجو تزويدب بالعدد 4471 مع الشكر

 
علّق محمد الجبح ، على إنفجار مدينة الصدر والخوف من الرفيق ستالين!! - للكاتب احمد عبد السادة : والله عمي صح لسانك .. خوش شاهد .. بس خوية بوكت خريتشوف چانت المواجهة مباشرة فاكيد الخوف موجود .. لكن هسه اكو اكثر من طريق نكدر نحچي من خلاله وما نخاف .. فيس وغيره ... فاحجوا خويه احجوا ..

 
علّق Noor All ، على أتصاف الذات باللفظ - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : اتمنى من صميم قلبي الموفقيه والابداع للكاتب والفيلسوف المبدع كريم حسن كريم واتمنى له التوفيق وننال منه اكثر من الابداعات والكتابات الرائعه ،،،،، ام رضاب /Noor All

 
علّق نور الله ، على أتصاف الذات باللفظ - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : جميل وابداع مايكتبه هذا الفيلسوف المبدع يتضمن مافي الواقع واحساس بما يليق به البشر احب اهنئ هذا المبدع عل عبقريته في الكلام واحساسه الجميل،، م،،،،،،،نور الله

 
علّق سلام السوداني ، على شيعة العراق في الحكم  - للكاتب محمد صادق الهاشمي : 🌷تعقيب على مقالة الاستاذ الهاشمي 🌷 أقول: ان المقال يشخص بموضوعية الواقع المؤلم للأحزاب الشيعية، وأود ان أعقب كما يلي: ان الربط الموضوعي الذي يربطه المقال بين ماآلت اليه الأحزاب الحاكمة غير الشيعية في دول المنطقةمن تدهور بل وانحطاط وعلى جميع المستويات يكاد يكون هو نفس مصير الأحزاب الشيعية حاضراً ومستقبلاً والسبب واضح وجلي للمراقب البسيط للوقائع والاحداث وهو ان ارتباطات الأحزاب الشيعية الخارجية تكاد تتشابه مع الارتباطات الخارجية للأحزاب الحاكمة في دول المنطقة وأوضحها هو الارتباط المصيري مع المصالح الامريكية لذلك لايمكن لاحزابنا الشيعية ان تعمل بشكل مستقل ومرتبط مع مصالح الجماهير ومصالح الأمة وابرز واقوى واصدق مثال لهذا التشخيص هو هشاشة وضعف ارتباط أحزابنا الشيعية بالمرجع الأعلى حتى اضطرته عزلته ان يصرخ وبأعلى صوته: لقد بُح صوتنا!!! لذلك لامستقبل لاحزابنا الشيعية ولاامل في الاصلاح والتغيير مع هذا الارتباط المصيري بالمصالح الامريكية وشكراً للاستاذ تحياتي💐 سلام السوداني

 
علّق محمد ، على التكنوقراط - للكاتب محسن الشمري : احسنت استاذ

 
علّق اكرم ، على رسالة الى الشباب المهاجرين الى اليونان - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : لم اجد الحديث في الجزء والصفحة المعنية وفيهما احاديث غير ما منشور والله العالم

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل تستطيع ان تصف النور للاعمى؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ان قصة ميلاد السيد المسيح عليه وعلى امه الصلاة والسلام دليل على حقيقة ان للكون اله خالق فق بنقصنا الصدق والاخلاص لنعي هذه الحقيقه دمتم في امان الله.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ابو يوسف المنشد
صفحة الكاتب :
  ابو يوسف المنشد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 السكك الحديد تعزز الوحدة الاقتصادية والمجتمعية  : ماجد زيدان الربيعي

 بالعلم والثقافة نواجه الإرهاب .. ورشة عمل في وزارة الثقافة  : اعلام وزارة الثقافة

 التفكير الأخضر!!  : د . صادق السامرائي

 البنتاغون: واشنطن أبلغت موسكو مسبقا بالضربة على سوريا

 الحلم يصبح حقيقة .. المؤانى العراقية تفتتح عطاءات بناء المرحلة الاولى لمييناء الفاو  : وزارة النقل

 الإمام علي والخوارج !  : مير ئاكره يي

 قصة قصيرة المرأة والبسام والقطيع  : د . حامد العطية

 منابع الشريعة  : مكتب سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله)

 محافظ ميسان : أنجاز 90% من مشروع تطوير حي الجبيسة الأولى والثانية بكلفة 9مليار دينار  : اعلام محافظ ميسان

 حكومة لصوص تكنوقراط...  : حسن حاتم المذكور

 عرس الأرض  : رحيمة بلقاس

 دار القرآن الكريم تختتم الدورة القرآنية لمدرسي ومدرسات مادة التربية الإسلامية في كربلاء  : دار القرآن الكريم في العتبة الحسينية المقدسة

 ملاحظات لإدارة العتبات المقدسة  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 الصدر لاتباعه : كل من قتل او خطف او ساوم مفصول من التيار الصدري

 ايهم العباد في امسية شعرية  : مروان العباد

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107532972

 • التاريخ : 18/06/2018 - 18:50

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net