صفحة الكاتب : محمد شفيق

المشهد السوري بمنظار السعدي
محمد شفيق
 البحث عن الحقيقة هو ديدن الكاتب ومبتغاه . لكن اي كاتب يكون الوصول الى الحقيقية هاجسه الوحيد , هو ذلك الكاتب الذي قال عنه الفليسوف الفرنسي كانت واصفا نفسه ( قد يتعذر علي قول اشياء لا اؤمن بحقيقتها لكن يستحيل ان اكتب ما لا اعتقد بصدقه ) الكاتب الذي يطرح الرؤى والافكار بعيدا عن التهريج والمديح واخفاء صورة او ابراز اخرى , ذلك هو الكاتب الحقيقي 
اتحفنا الكاتب والباحث في علم الاجتماع السياسي الاستاذ " علي السعدي " في زاويته الاسبوعية ( خطوة نحو الحقيقية ) التي يكتبها كل ثلاثاء , بمقال عن الربيع الذي يعيشه الشعب السوري والذي حمل عنوان ( سوريا بعيون عراقية ) ما جعلني اعجب بالمقال هو تحمل استاذنا السعدي عناء السفر الى دمشق في ظل الاوضاع الراهنة وكل ذلك اجل كتابة مقال عن الازمة السورية , والسعدي هنا يعطي درسا في غاية الاهمية للكتاب والمحللين السياسيين بضرورة الدراسة الميدانية للحدث , فاليوم نجد وفرة في الكتاب وسوءا في الاداء وهو ما افرد الاستاذ السعدي بحثا مهما عنه في كتابه الاخير ( العراق والمصباح النووي ) الصادر في بيروت مؤخرا . تتميز مقالات وبحوث السعدي بأنها تخلو من التأثيرات الايدلوجية لذا فهو خير نموذج لوصف كانت ( لايكتب الا ما يعتقد بصدقه ) لذا هي برأي من نفائس ما يُطرح في علم السياسة وهي محط انظار الكثير من العلماء والباحثين . هنا سأتعرص بشكل موجز  لتفاصيل المشهد السوري كما صوره لنا الاستاذ السعدي , والتي يمكن اسنتاج ثلاثة امور فيها 
 
1 - التفاوت والاختلاف في التظاهرات ( من حيث التنظيم والحماسة ) بين انصار النظام والمناوئين له . حيث تمتاز تظاهرات المعارضين للنظام بالحماس والثورية تشترك فيها حتى النساء ويذكر لنا السعدي في المقال ما نصه (( في إسقاط رمزي بالغ الدلالة، اتخذ المتظاهرون وضعية الركوع على الرُكب بإحناء الروؤس، ثم وبصوت هامس أخذوا بترديد نداء الحرية، ليرتفع من ثم، الصوت تدريجياً مع نهوض تدريجي بدوره، يتحول الى هتاف مدو، بعدها وبنداء آخر ذي رمزية مستمدة من الموروث الشعبي (يا بعثيه إرحلوا برا – نحنا معكو كسرنا الجرّه) وكسر الجرّة فعل تقدم عليه المرأة السورية الكارهة لزوجها حين تحصل على الطلاق، كناية على ان مابينهما قد تبعثر كالماء من جرّة تتهشم ) ) اما عن تظاهرات انصار النظام فيحدثنا الاستاذ السعدي : بأن الفرق بين المشهدين واضح , حيث المناصرون (( مجاميع من الصبية والفتيان المرحين المتضاحكين، وبعض الرجال المنهمك معظمهم بأحاديث خاصة، لاشىء في هذه المسيرات يجعلها مختلفة عما اعتاد حزب البعث ان يقيمه من تجمعات في مناسباته (بالروح بالدم، نفديك يابشار) لكن الأعداد هنا أقل وكذلك التنظيم، الإنطباع الأول الذي تخرج به من مسيرات كهذه، ان المشاركين فيها ليسوا جديين ولايعنيهم كثيراً إن بقي النظام أو رحل . ويصف الاستاذ السعدي المتظاهرين من المناوئين للنظام بأنهم شباب ورجال مملئون جدية وحماساً، يتظاهرون ويهتفون مع علمهم بالمخاطر التي تواجههم، لايبدو عليهم الخوف أو الحذر، لذا لا يلجأون الى اية إجراءات للحيطة، كإخفاء الوجوه وراء لثام مثلاً ))
 
2 - الطائفية والحرب الاهلية التي تهدد سوريا : يعقب السعدي على ذلك بأن المتظاهرين في دمشق يتجنبون الشعارات الطائفية وللتأكيد على ذلك  يرددون ( اسلام مسيحية - درزية علوية وحدة وحدة سورية ) لكن ذلك بحسب مايذهب اليه السعدي قد لايكون مؤكدا او ان الامور تبقى حسب رغبة المتظاهرين  فهناك مناطق يكاد النزوع الطائفي يطغى عليها - ظاهر أحياناً ومستتر حيناً- (نريد حاكماً سنياً) يقول بعضهم وان على إستحياء، لكن عدم الإطمئنان على وحدة سوريا لايكاد يخفى . ويرى السعدي ان اهمية ذلك يأتي من احتمالية اقدام النظام اذا اشتدت عليه الضغوط ووصل مرحلة اللاعودة الى سحب الوحدات العسكرية الخاصة بقيادة شقيقه ماهر، والتحصن من ثم في المناطق العلوية، وعندها ستكون احتمالات التقسيم قد أصبحت مطروحة، خاصة حين يصبح الحسم العسكري مستحيلاً لأحد الطرفين . هذا السيناريو بحسب السعدي يتجنب السوريون اية اشارة اليه لكن لاضمانات حقيقية لدرء خطره في حال حصوله
 
 
3 - المقارنة السورية العراقية : يقول الكاتب السعدي هنا (( فبالمقارنة مع العراق، تبدو سوريا متقدمة بمجالات عديدة، انها دولة تمتلك الكثير من مظاهر الحداثة، فعلى رغم ان الحسابات المجردة تميل بقوة لصالح العراق حيث موازنته السنوية تزيد عن ستة اضعاف الموازنة السورية ( أكثر من 90ملياردولاراً للعراق مقابل 16ملياراً لسوريا) مع المساحة الجغرافية ووفرة المياه وماشابه، لكن الوقائع تشير من دون لبس الى ان سوريا هي واحدة من الدول القليلة التي تكاد تتمتع بإكتفاء ذاتي، ليس هناك الكثير من المستورد، وبالتالي لا انهاك للميزان التجاري ولاهدر للقطع النادر من العملة الأجنبية، معظم الاسواق هنا، تغصّ بالبضائع المحلية، من الخضار والفاكهة والحبوب واللحوم، الى المصنوعات النسيجية والأدوات الكهربائية والمنزلية- بل وبعض صناعة السيارات - وسواها قطاع البناء كان قد شهد ازدهاراً يبدو جلياً في المشاريع المتعددة على شكل مدن وأحياء تحيط بدمشق، بما يمكن من خلاله القول، ان لاوجود لشىء أسمه (أزمة سكن) ليس مقارنة بالعراق وحده، بل في أكثر الدول المجاورة ودول المنطقة عامّ .... المواطن السوري عموماً، يكاد ان لايطالب الدولة بشيء، فالقطاعات الحيوية متوفرة بشكل جيد (الكهرباء دائمة الحضور، لا تشهد انقطاعاً في بعض المناطق، الا بفترات متباعدة ولوقت قصير – التعليم المجاني المضمون في مختلف مراحله – خاصة الأساسية منها – الطبابة المجانية بخدمات معقولة – السكن الذي يتكفله القطاع الخاص بتسهيلات من الدولة - الخ) كذلك امتلاك المجتمع مقومات ملموسة للإكتفاء الذاتي، لذا لايخفي السوريون مباهاتهم بما أنجزه بلدهم،لكن ذلك لايغني عن كلام الحرية ))  لكن مقابل هذا التقدم النهضوي فهي متخلفة سياسيا وتلك هي المعادلة المعضلة بحسب السعدي , والتي لم يجد لها النظام حلا .يختتم السعدي مقاله القيم هذا بتساؤل وهو ( اذا كان السوريون يهتفون مطالبين برحيل الحزب الحاكم وقائده، رغم كل ما تحقق لهم وماينعمون به، فبماذا سيهتف العراقيون ضد أحزابهم الحاكمة وقادتها ؟ تلك الأحزاب التي جعلت من الجهل كفاءة، والكذب شطارة، والتبعية قناعة ؟ وماذا سيقول العراقيون وهم يرون مقدار الخراب الذي يفتك ببلدهم والفساد في مفاصل حكومتهم حيث يبدو العراق وكأنه يعيش في القرون الوسطى ؟بل كان حاله أفضل آنذاك، يأكل مما يزرع وإن كان قليلاً، أما اليوم، فهو يستورد كلّ شىء، من رأس البصل حتى قرن الجاموس، ويبعثر في سبيل ذلك كلّ شىء، من الكرامة والاستقلال، حتى الثروة والفلوس  ) تساؤلات مهمة طرحها استاذنا علي السعدي وتعقيبا على تساؤله اقول : لايمكننا مقارنة الواقع السوري واليمني والمصري بالواقع العراقي . فالتقدم النهضوي والعمراني ليس بالغريب لنظام يحكم بلاد منذ اكثر من 40 عاما ووتتوارث العائلة الحكم وتتمتع بأستقرار سياسي واقتصادي الى حد كبير ولم تشهد هزات كتلك التي شهدها العراق على الاقل بعد العام 2003 التي لو مرت على سوريا لازالتها من خارطة العالم . اما بالنسبة للفساد والخراب الذي حل بالبلاد فهي نتيجة حتمية لعدم استقرار الوضع السياسي وبلوغ النضج , والعراق الى الان غير مؤهل لحكم نفسه  كما يجمع المراقبون والمعنيون .اما احتمالية اندلاع انتفاضة عراقية بوجه الفساد والخراب فهي تكاد تكون مستحيلة لان الشعب العراقي يفتقد للحماسة والثورية التي تعيشها شعوب المنطقة اليوم , فمن المستحيل اليوم ان تجمع الف نسمة للتظاهر في ساحة التحرير او اي مكان اخر , نحن شاهدنا في تظاهرات يوم الخامس والعشرين من شباط الماضي التي سميت ( جمعة الغضب ) او ( يوم الغضب العراقي )  فرغم التحشيد لها قبل ايام عبر مواقع التواصل الاجتماعي والفضائيات التي اصبح يوم 25 شباط شغلها الشاغل ورغم تدخل بعض القوى والاجندات ( كما ذكر ) فلم تتمكن من جمع الف نسمة في ساحة التحرير او المحافظات الاخرى حتى تلك المحافظات والمدن التي تعادي النظام الحالي والعملية السياسية .  فكيف نستطيع التحشيد لتظاهرات مليونية .وبأختصار العراقي لايهمه شكل الحكم او النظام السياسي , المهم هو ان يتمتع بدخل جيد وان تتوفر فرص عمل جيدة لمختلف الشرائح . ولقد اختصرها احد شيوخ عشائر الفرات الاوسط ردا على شعارات احد المرشحين للانتخابات الماضية  قائلا ( استاذ احنة انريد خبز ) اذن فالعراقي اليوم  يفكر في توفير رغيف الخبز لاغير 
 

  

محمد شفيق
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/09/19


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • لماذا سلم العبادي قيادة العمليات العسكرية في الأنبار إلى الحشد؟  (قضية راي عام )

    • الحملة الشعبية تتلقى برقية من " هيومن رايتس ووتش " تؤكد خلالها بان تفجيرات العراق "ابادة جماعية" وتدعو مجلس الامن لتخصيص جلسة لادانة العنف في الطوز وبغداد  (أخبار وتقارير)

    • تيار سياسي يطالب بتحويل العراق الى نظام رئاسي وتحديد دورتين للشيعة مقابل دورة للسنة واخرى للكرد  (أخبار وتقارير)

    • ابشري مدينة الصدر  (المقالات)

    • الصرخي وحلم المرجعية العليا  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : المشهد السوري بمنظار السعدي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق هارون العارضي الرميثي ، على خاشقجي لاشيء امام اكثر من 3500 امريكيا قتلتهم السعودية - للكاتب سامي جواد كاظم : في البداية أشكرك على التطرق لموضوع اليمن ومحاصرتهم اقتصادياً والأطفال الذين يقتلون يومياً بلا ذنب سواء انتمائهم لبلادهم ، وهذه المجازر اليومية بحق شعب اليمن الصامد بعيدة كل البعد عن أنظار الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي وبعيدة عن أقلام الكتاب العرب الشرفاء للأسف إلا قليلاً من أمثالكم. ... لكن لدي إعتراض على عنوان مقالتك خاشقجي إنسان عربي لا يقل شأنآ عن الشعب اليمن وهو أيضاً لن ينجوى من ظلم آل سعود المجرمين

 
علّق مصطفى الهادي ، على ما هو مصحف فاطمة وما محتواه ومن كتبه وجمعه؟ وهل له علاقة بالقرآن؟! - للكاتب الموقع الرسمي للعتبة الحسينية : مصحف فاطمة محنته كبيرة كصاحبته التي ماتت مظلومة مهضومة مغصوب حقها . فلماذا يُريدون منّا ان نقبل بأن عائشة حفظت عن النبي عشرات الألوف من الاحاديث وان النبي (ص) امر بأن نأخذ نصف ديننا عنها . ولماذا يُريدون منّا ان نُصدق أن ابا هريرة الذي عاش مع النبي ثلاث اشهر قد روى الألوف من الاحاديث ناهيك عن الجراب الآخر الذي لم يفتحه . أليست بنت النبي اولى بذلك منهم وهي ربيبة داره ووريثة آثاره ممن كان الوحي ينزل في بيتها لا بل دخل معهم تحت الكساء فكان سادسا. ولعل الاشارة من الائمة إلى أن مصحف فاطمة هو حديث الوحي أو حديث ملك من الملائكة يُشير إلى انها سلام الله عليها اخذت عن ابيها نقلا عن الوحي ما ملأت به هذا الكتاب ، فسُميّ بمصحف فاطمة وكما هو معروف فإن كلمة مصحف هو ما موجود في الصحف او ما مدوّن فيها ، ولماذا لا نقول مثلا أنه بإملاء علي عليه السلام وذلك لقول علي عليه السلام . كان رسول الله (ص) يُحدثني فإذا فرغ سألته ، واذا فرغت ابتدرني بالحديث ، هذا الكم الهائل من الاحاديث الذي منح عليا وسام ان يكون باب مدينة علم الرسول (ص) . هذه الاحاديث حملتها فاطمة والحسن والحسين فلا بد انهم لا بل الجزم انهم درسوا في هذه المدرسة وعنها أخذت فاطمة ما موجود في مصحفها. يضاف إلى ذلك إذا كان سليم بن قيس الهلالي ملأ كتابه مما حدثه عليا وسلمان والمقداد ، اليس حريا بفاطمة أن تملأ كتابا لها هو مصحفها الذي يتداوله الائمة سلام الله عليهم ، مشكلة القوم أنهم لا يُريدون أن يؤمنوا بأن فاطمة ربيبة الوحي وضجيعة باب علم الرسول وأم سيدا شباب اهل الجنة الذين زُقوا العلم زقا حتى قيل أن فاطمة عالمة غير معلمة . والاغرب من ذلك انهم يعترفون بأن للكثير من الصحابة مصاحف خاصة بهم ولكن عندما نقول ان عند فاطمة بنت سيد الكائنات مصحفا تنقلب الآية ويصبح قرآنا ، والسؤال إلى هؤلاء المتقولين بذلك / هل قرأ احدكم ما في مصحف فاطمة او لمسه او رآه ؟؟ (وإن تطع أكثر من في الأرض يضلوك عن سبيل الله إن يتبعون إلا الظن وإن هم إلا يخرصون)

 
علّق عراقي ، على أنت شتعرف - للكاتب احمد لعيبي : سلام الله على الحسين وعلى علي بن الحسن وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين .... السلام على النفوس الطاهرة التي تعلمت من نهج الحسين وسارت على دربه وعلى الاقلام التي تعلمت من نهج السيدة زينب صلوات الله وسلامه عليها ونشرت تضحيات الحشد المقدس ... اسأل الله ان يديم الحشد المقدس ويرفع شأنهم ويقوّي شوكتهم ويكثرهم ويقوّي ايمانهم ويكثّر عددهم ويزيد من عددهم وعتادهم .... اسال الله ان يحفظ صاحب هذا المقال ومن علق وان تكون عاقبتهم الى خير بحق محمد وال محمد الطيبين الطاهرين صلوات الله وسلامه عليهم اجمعين ....... ............... ابكيتني اخي الكريم .......

 
علّق منير حجازي ، على مع الشيخ اليعقوبي في معرض تعليقه على كلام بابا الفاتيكان - للكاتب مصطفى الهادي : ان قول اليعقوبي (أن عدم استمرار الملائكة في حفظ البشر إذا اصر على انتهاج طريق الشر والتمرد بأنه من العدل حتى لا يتساوى المحسن والمسيئ). هذا خطأ شيخنا ، يستمر رزق الانسان وحفظه والامداد له حتى لو اساء أو تمرد، لأنه من عدالة الله تعالى انه لا يقطع رزقه عن العاصين له ، كما أنه تعالى لا يقطع المطر عن الصحراء او يوقف المطر من السقوط على البحار والانهار فنقول أن ذلك ليس من العدل ان تذهب هذه المياه هدرا ، فيحتكر نزول المطر على البساتين مثلا والمزارع ، وهكذا وحسب قولكم فإن الله يمنع عطائه عن المسيئين ويعطيه فقط للصالحين. يا شيخ ان لطائف الله تعالى خفيت عليكم وآياته عميت عنها حيث يقول تعالى : (إنما نملي لهم ليزدادوا اثما). فلم يقطع رزقهم في الدنيا حتى وإن عصوه ، وإلا ما هو تفسير جنابكم لمؤمن محروم وعاصٍ متخم ؟ يعطي الله حتى للعصاة لأن حسابهم في الآخرة كما يقول تعالى (يريد الله ان لا يجعل لهم حظا في الآخرة). ثم ما علاقة ما تفضلتم به شيخنا بالملائكة الحفظة او (المعقبات). والله يا شيخ لم افهم من كلامك شيء .

 
علّق حنان ، على للمرأة دور في نضال الحشد الشعبي المقدس  - للكاتب مصطفى هادي ابو المعالي : هذه ليست مقاله فقط انها لوحة فنان محترف رسم المرأه بفرشاة الاهتمام ولونها بعبق الوفاء والتقدير ...احسنت دائما وابدا باحثنا المتالق

 
علّق حنان ، على كربلاء وتوسعة الحرمين وما يتبعه في الاقتصاد والتراث - للكاتب مصطفى هادي ابو المعالي : احسنتم واجدتم تحليل منطقي وواقعي ينم عن فكر ودرايه تامه ان خيرات العتبتين هي خيرات تخص البلد ككل ولاتخص فئه معينه لانها ان كانت بيد اناس وطنيين وولائهم للبلد لكان نهر خيرات العتبتين اغرقت اغلب البلاد

 
علّق حنان ، على كربلاء وتوسعة الحرمين وما يتبعه في الاقتصاد والتراث - للكاتب مصطفى هادي ابو المعالي : احسنتم واجدتم تحليل منطقي وواقعي ينم عن فكر ودرايه تامه ان خيرات العتبتين هي خيرات تخص البلد ككل ولاتخص فئه معينه لانها ان كانت بيد اناس وطنيين وحبين للبلد لكن نهر خيرات العتبتين اغرقت اغلب البلاد

 
علّق اثير الخزرجي ، على مع الشيخ اليعقوبي في معرض تعليقه على كلام بابا الفاتيكان - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم . لله درك أيها الكاتب ، شرحت واوضحت فجزاك الله جزاء المحسنين . واما الشيخ اليعقوبي فيقول : (وعلّل المرجع عدم استمرار عمل الملائكة في حفظ البشر اذا اصّر على انتهاج طريق الشر والتمرد بانه من العدل حتى لا يتساوى المحسن والمسيء وضرب لذلك مثلاً بما يحصل اثناء منافسات كاس العالم مثلاً فان فرقاً تفوز واخرى تخسر ويحزن جمهور الفريق الخاسر ويتألم وربما ينتحر بعض المتعصبين لكن هذا لا يبّرر الغاء المنافسات واعطاء الكاس لكل الفرق على حد سواء لمنع حصول الالم والحزن للبعض، لان ذلك عين الظلم ). هسا ما ادري اشجاب كرة القدم بالموضوع . لا بابا الفاتيكان ذكر ذلك ولا الكردينال الاخر . يا شيخ اتق الله في امة محمد ولا تتدخل في امور تزيد البلبلة في عقول الشباب . لا توجد مرجعية بالقوة ، انت رجل صاحب حزب (فضيلة) ولك اهداف واطماع في السلطة ، وتحاول الاساءة إلى مقام المرجعية باعلانك نفسك مرجعا او متمرجعا وانت من اتباع حوزة كانت مشبوهة وخريج دراسات حصلت في زمن الحملة الايمانية التي قادها عدي صدام حسين عليه اللعنة .

 
علّق فؤاد المازني ، على أنت شتعرف - للكاتب احمد لعيبي : أعرف مجاهد بالحشد أخذ إبنه القاصر وياه للساتر ومن إعترض آمر الفوج لأن عمره أقل من 18 سنه جاوبه الأب إشكد عمر القاسم بن الحسن بمعركة الطف؟

 
علّق حكمت العميدي ، على أنت شتعرف - للكاتب احمد لعيبي : اعرف الي يعادي الحشد المقدس الشريف ماعندة ولاء لوطنة ولا حب لارضة ولاصاين عرضة ولا عندة شرف

 
علّق مصطفى الهادي ، على هل خلق الله نبينا محمد (صلى الله عليه وآله) قبل النبي آدم؟ ام بعده ؟!! : كما هو معروف فإن النور ، والضوء لابد لهما من مصدر ولعل اقدم مصدر اشار إلى أن اول ما خلق الله هو (النور) قبل أن يخلق الشمس والقمر هو الكتاب المقدس حيث ذكر بأن العالم كان في ظلمة فخلق الله النور ، ثم النور الأعظم قبل أن يخلق الشمس والقمر كما نقرأ في سفر التكوين حيث يقول : (في البدء خلق الله السماوات والأرض. وكانت الأرض خربة وخالية، وعلى وجه الغمر ظلمة، والله يرف على وجه المياه ـــ وكان عرشه على الماء ـــ وقال الله: ليكن نور، فكان نور ــ محمد ـــ ثم خلق الله النورين ــ علي وفاطمة ــ ). في الحقيقة لم يُبين لنا الكتاب المقدس ما المعنى من النورين والنورين فيما بعد ماهما ماهو مصدرهما ، فقد القى الكتاب المقدس القول واطلقه اطلاقا ، وجاءت التفاسير بائسة لتزيد الامر غموضا. ولكن لربما يقول البعض أن الله خلق الشمس وهي النور الذي بدد به الله الظلمة ، نقول له : أن نص الكتاب المقدس يتحدث عن النور ، ثم النورين ، ثم تحدث عن الشمس والقمر . أي أن الله خلق أولا النور ، ثم خلق الشمس والقمر وأيضا اطلق عليهما النورين . والمشكلة التي وقع بها كاتب النص أنه قال : بأن الله خلق الماء والأرض ثم أخرج المزروعات بكل انواعها واشكالها : (وقال الله: «لتنبت الأرض عشبا وبقلا يبزر بزرا، وشجرا ذا ثمر يعمل ثمرا كجنسه، بزره فيه على الأرض». وكان كذلك. فأخرجت الأرض عشبا وبقلا يبزر بزرا كجنسه، وشجرا يعمل ثمرا بزره فيه كجنسه). ثم يقول (فعمل الله النورين العظيمين: النور الأكبر ــ الشمس ــ لحكم النهار، والنور الأصغر ــ القمر ــ لحكم الليل، والنجوم). وهذا خطأ فاضح ، لأن الزرع بكل اصنافة يعتمد على ضوء الشمس فلا يُمكن للزرع ان ينبت من دون الشمس . يضاف إلى ذلك قول النص (وخلق النجوم) . وهذا أيضا لا يستقيم . أما التفسير الحقيقي للنص فهو أن هناك نورا خلقه الله قبل كل شيء ، ثم اخذ منه وخلق نورين ثم خلق النجوم . وفي تأمل بسيط تتضح حقيقة أن هناك ارواح نورانية خلقها الله وخلق من اجلها ما في الكون . المسيحية تقول بأن المخلوق الأول الذي خلقه الله هو (المسيح) روح الله ثم يعتمدون على نص التوراة التي تقول :( وكان روح الله يرفرف على الماء). ولكن المسيحية تتخبط في بيان النور الأول فتقول مثلا : (يوحنا ، لم يكن هو النور، بل ليشهد للنور. كان النور الحقيقي الذي ينير كل إنسان آتيا إلى العالم.إلى خاصته جاء، وخاصته لم تقبله). ولكن الاشكال أن السيد المسيح لم يأت إلى خاصته ــ عشيرته ـــ بل جاء إلى كل اليهود ــ بني اسرائيل ــ وهؤلاء لم يرفضوه كلهم بل آمن منهم الكثير به . أن النص ينطبق على نبينا محمد صلوات الله عليه فهو النور الأول وهو الذي أتى إلى خاصته ــ عشيرته ــ انذر عشيرتك الاقربين ، ولكنهم رفضوه وحاربوه . وعلى ما يبدو فإن هناك اتفاقا ايضا بين السنة والشيعة على أن اول شيء خلقه الله هو نور محمد كما ورد في العجلوني(827) : عن جابر بن عبد الله قال : قلت : يا رسول الله بأبي أنت وأمي أخبرني عن أول شيء خلقه الله قبل الأشياء ، قال : (( يا جابر إن الله تعالى خلق قبل الأشياء نور نبيك)) .انظر النفحات المكية واللمحات الحقية لمحمد عثمان الميرغني(ص/28-29). وكذلك حديث : (( كنت نوراً بين يدي ربي قبل خلق آدم بأربعة عشر ألف عام )) . علي بن محمد في كتابه"تاج العقائد"(ص/54) . واحاديث أخرى كثيرة. وهناك حديث آخر عن ابي هريرة يقول فيه : (( كنت أول النبيين في الخلق )). {رواه ابن أبي حاتم[كما في تفسير ابن كثير(ص/1052)] وابن عدي في الكامل (3/49،372،373) وأبو نعيم في الدلائل(ص/6) وتمام في الفوائد4/207رقم1399. تحياتي تحياتي علي بن محمد الإسماعيلي الباطني في كتابه"تاج العقائد"(ص/54)

 
علّق باسم الفلوجي ، على لو ان بغداد عاصمة للثقافة - للكاتب عالية خليل إبراهيم : السلام عليكم السيدة المحترمة عالية ام حسين هل كتبت شيئا عن المرحوم جدنا اية الله الشيخ سعيد الفلوجي ومن اين استقيت معلوماتك، جزاك الله خيرا وانا حفيده الشيخ باسم بن نعمة بن سعيد الفلوجي ساكن استراليا في بيرث عاصمة ولاية غرب استراليا، وشكرا

 
علّق مصطفى نزار ، على كتب الدكتور عادل عبد المهدي .. اشكركم، فالشروط غير متوفرة - للكاتب د . عادل عبد المهدي : مقال جيد سيادة رئيس الوزراء هل نفهم ان الشروط توفرت الان؟

 
علّق نور الزهراء ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا على هذا الكلام المحفز و الرائع .... شيئ مثير للأهتمام و خصوصا في هذا الزمن . 💖💖

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على رب الكتاب المقدس هل يعرف عدد أيام النفاس ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ما زلت اتابع كتابتنكَ وما زالت كتاباتكِ تلهمني الا ان جميع الكلمات تخذلني.. فلم اعد اقوى الا على ان اكتب ان جميع الكلمات اصابها الشلل ولم اكن وحيدا مثلما اليوم.. خذلتني الدنيا و"الثقات" تعلمت كثيرا بلا طائل ما اقساه من تعلم اه كم هرمت بغياب استاذي.. لاول مره اشعر باليتم كما اشعر واشعر بالوحده كما اشعر.. نعم.. غدوت روح بلا جسد دمتم في امان الله سيدتي.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ حسن فرحان المالكي
صفحة الكاتب :
  الشيخ حسن فرحان المالكي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 رمضان استنتاج تباريح العشق ونزعات الانسانية  : بهاء الدين الخاقاني

 ومضة-حشد  : علي حسين الخباز

 حٌر.....لا يموت  : د . عادل رضا

 السيد المطلك والسيدة رغد  : مهدي المولى

 الى الشعب العربي التونسي الشجاع  : جاسم المعموري

 وزير العمل : الاداء الوظيفي للوزارة انساني قبل ان يكون وظيفي  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 السيد الزاملي : يجب ان يكون قانون التقاعد قانون عادل ويشمل الجميع  : اعلام امام جمعة الديوانية

 القوات الامنية عمليات الانبار تضبط العشرات من العبوات الناسفة والمواد المتفجرة  : وزارة الداخلية العراقية

 بيان صادر عن المفوضية العليا المستقلة للانتخابات  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 انتاج الطاقة المنطقة الوسطى تباشر اعمالها بصيانة الوحدة الثالثة في محطة الدورة الحرارية  : وزارة الكهرباء

 شيعة رايتس ووتش تثني على الجهود المبذولة في انجاح زيارة اربعينية الامام الحسين(ع) لهذا العام  : منظمة شيعة رايتس

 البيئه و تاثيرها الممتد  : ايمي الاشقر

 هكذا المسؤول وإلا فلا ..!!  : عبد الهادي البابي

 صحفي مؤيد لتظاهرات طلاب العراق يشكو من تهديد مبطن من سياسي نافذ  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 بين دم و دم؟!!  : علاء كرم الله

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net