صفحة الكاتب : امال كاظم الفتلاوي

ثورة الشوق
امال كاظم الفتلاوي

(1)
صرخة شوق
تنفس الصبح بنور الشمس.. عاكسا التفاؤل في النفوس مع إشراقة يوم جديد تلتمس الناس حلول البركة فيه.. لم تغمض عيون (أم جاسم) ولم تر للنوم طعما.. أّرقها القلب على أولادها في سوح القتال؛ فهي تعّد كل المقاتلين أولادها لأنها لم تنجب سوى البنات؛ أما جاسم فقد اختار لقاء ربه منذ صغره.. وذهب إلى عالم افضل وأوسع وأجمل.. قضت ليلتها وهي تدعو و تقيم نوافلها لعل الله يستجيب لها بحسن الخاتمة التي ترددها ليل نهار في تراتيل صلواتها.
بدأ صباح (أم جاسم) يختلف عن الصباحات الأخرى.. إذ عزمت على الالتحاق بأولادها.. فضميرها لم يقبل بأن تنام على فراش وثير وهم يتوسدون الثرى، بل ويأبى لها أن تنعم بدفء وهم يلتحفون السماء.. فـ " كيف لقلب أرقه الفراق أن ينعم بالهدوء؟ وكيف ستعزي السيدة زينب الحوراء عليها السلام في مصابها وهي بعيدة عنهم؟ وهل ستقبل سيدة الخدر بهذا القليل؟ كلا وألف كلا "، تحدثت أم جاسم مع نفسها وأكملت: " هل ستقبل سيدة النساء تعزيتي وانا اقبع في داري متوسدة فراشي انعم بالدفء وأولادي هناك يلتحفون السماء؟ أين صرختي التي أصرخها في كل عام مع كل هلال لعاشوراء (ألا من ناصر ينصرني)؟ ها هي الفرصة مؤاتية لما لا أطبق ما أقول.. وإلا فأن صراخي أنما كان رياء ا! أين مواساتي لسيدتي وهي تُسبى؟ هل كانت دموعي بلا هدف؟ هل كان لطمي وأنيني مجرد لحظات عاطفية أفرغت فيها شحنات حزني العميق على إمامي الحسين وانتهى الأمر؟ هل ستعود مأساة الطف من جديد؟ هل ستقيّد الأغلال معاصم زينب والرباب وسكينة مرة أخرى؟ هل سيُذبح عبدالله من الوريد إلى الوريد من جديد؟ وهل ستُباع بناتي في سوق النخاسة؟
انتفضت أم جاسم والدم يغلي في عروقها... تفقدت بناتها الغافيات في أمان على أسرتهن.. رأت على وجوههن البراءة بكل معانيها ترتسم بريشة الكرى الذي أضفى جمالا على جمالهن.. ربطت على قلبها.. تحزمت بالصبر.. عزمت على الرحيل إلى مكان يوصلها إلى الجنان وتهنأ عيونها بالنوم فيه، وتكحلها بتراب مزجته دماء الشهداء بعبق الجنان وشذى رفرفة أجنحة الملائكة فيه.. مكان احتضن أولادها حيهم وميتهم.. طوقهم بأكاليل الشرف والغيرة.. ودعت بناتها وهي تلتفت أليهن قائلة: " لن ادع أيدي النخاسين تصل أليكن أبدا ما حييت ".
(2)
شوق العقيدة
لاحت السواتر من بعيد لام جاسم.. استبشرت خيرا وخفق قلبها جذلا يكاد يقفز من مكانه لولا أن ربط عليه الحياء درعا من الأيمان.. اقبل أليها أولادها وهم يستغربون تواجدها الذي أثار انتباههم..
ـــ  ما بكم يا أولادي؟ (تحدثت أم جاسم)... أهكذا تستقبلون أمكم؟ انتم من يصنع أمل الحياة، وما أتيت الا لأسقي هذا الأمل وأحييه في نفوسكم.
أجابها احد الأبطال.
ـــ  نحن نخاف عليك يا أماه!!
رمقته بنظرة مزجت فيها العتاب والحنان، وقالت:
ـــ  وهل من لديها أولاد مثلكم تخشى شيئا؟! أنا هنا بأمان أكثر معكم، أنا أواسي سيدتي ومولاتي زينب عليها السلام؛ وها أنا اقوي عزيمتكم واعتني بكم وأتفقد جريحكم وجائعكم، وأجلي هم من به هم منكم... يا بني وجودي معكم يشجعكم.. يعطيكم فيضا من الشجاعة والعزم على دحر هؤلاء الأعداء.. أريد أن يرى إمامي المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف اثر خطواتي على هذه الصحراء، وان يسمع واعيتي وانا اشّد من أزركم أيها الأبطال.. أريد أن أشارككم في الأجر.. فهل تستكثر عليّ هذا الثواب العظيم.. لقد تركت حج بيت الله تعالى هذا العام لأنني عاهدت ربي والنبي الأكرم صلى الله عليه واله بأني لن اذهب إلى مكة إلا وراية النصر بيضاء ترفرف بيدي، فهل انتم على استعداد أن تعينوني في أداء نذري وعهدي؟! فقد تركت بناتي غافيات في أمان انتم تصنعونه لهم.. وتركت أحبتي وبيتي لأرافقكم.. فانتم عندي أغلى.. لأنكم أولادي.
(3)
مع الأبناء
احتضنت تراب السواتر.. فهو عندها أغلى من التبر والجواهر.. تراب في كل ذرة منه سِفر يحكي لها تاريخ هذه الأرض المعطاء التي احتضنت ستة من الأئمة المعصومين ومن الأولياء الصالحين الكثير، ويمشي على أرضها الإمام الموعود الذي يحوطها بدعواته المباركة.. ستكون بداية ثورة الإصلاح العالمية.. نعم هي الأرض التي تفترشها أم جاسم.. في كل يوم ترسم بقامتها صورا من الوفاء لأبطال عدتهم كأولادها وأكثر.. أعطتهم من حنان الأمومة ومن صلابة الأبوة ومن الأيمان بالقضية ما جعلهم فرسان لا يُشق لهم غبار.. احتوت بكفيها خيوط السماء.. واختصت بدعواتها أبنائها المجاهدين.. احتضان السواتر كانت أمنية عشقت تحقيقها.. هي معهم تشحذ هممهم.. آلت على نفسها أن لا تعود إلى بيتها إلا بعد أن تنال أحدى الحسنيين.
ليل أم جاسم متواصل مع نهارها.. فهي لا تعرف للنوم طعما إلا ساعتين تبدأ بهما بعد أن تنهي صلاة الليل معشوقتها الأبدية.. تنام بعد الساعة الثانية صباحا لتستيقظ في الرابعة صباحا.. تبدأ بعملها الدؤوب.. تتفقد أولادها.. ترعى المريض، تواسي الحزين، تعطي المحتاج، تعد لهم الطعام بكميات كبيرة.. حينما يتعرضون لهجوم من العدو تكون أول من يتصدى له، ويشتعل في قلبها جنون عابس، لأنها ترى أن أعدائها هم انفسهم أحفاد الشمر وال أمية؛ فلا تشعر بنفسها إلا وهي تقاتلهم بشراسة.. هنا يجن جنون أولادها فيتسابقون من يصل إليها أولا ليدفع عنها الخطر.. هذا ديدن أم جاسم في تلك السوح التي ضمت معسكر الحسين عليه السلام.. تدافع عنهم ويدافعون عنها.. في كل يوم تعيش قصة من قصص الطف؛ كتبها التاريخ بصفحات العز والفخر.. وما تزال حكايا أم جاسم مستمرة لم تنتهي.

امال كاظم الفتلاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/06/19



كتابة تعليق لموضوع : ثورة الشوق
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ستار موسى ، على ايران وتيار الحكمة علاقة استراتيجية ام فرض للامر الواقع !  - للكاتب عمار جبار الكعبي : المقال لم يستوعب الفكرة ايها الكاتب

 
علّق محمد المقدادي التميمي ، على الرد على رواية الوصية وأفكار اصحاب دعوة أحمد البصري - للكاتب ياسر الحسيني الياسري : الف رحمة على والديك مولانا اليوم لدي مناظرة مع اتباع احمد البصري واستنبطت اطروحاتك للرد عليهم جزاك الله الف خير

 
علّق رشيدزنكي خانقين كهريز ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كم عدد عشيرتنا وكم فخذ بعد الهجرة من ديالى الى كركوك والموصل وسليمانية وكربلاء

 
علّق سالم خانقيني زنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام زنكي في خانقين عشيرة الزناكية مسقط اجدادنا القدماء وسلامنا الى زنكي كربلاء

 
علّق رشيد حميد سعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم احنة عشيرت زنكي قي ديالى سعدية ونحن الان مع شيخ برزان زنكنة وهل زنكي نفسة زنكنة ارجو الجواب اذا ممكن

 
علّق علي حسين ، على قراءة انطباعية في بحث.. (بين يوم الطف ويوم الحشد الأكبر.. للشيخ عماد الكاظمي) - للكاتب علي حسين الخباز : بسمه تعالى : يُريدون أن يطفئوا نور اللّه بأفواههم ويأبى اللّه إلّا أن يتم نوره ...، لقد أدرك الأعلام المضاد المتمثل في زمنين لايمكن لنا أن نصِفهُما منفصلين عبر حقبة زمنية بل هي امتداد الهي يستنسخه في فترات تمرّ بها الأمّة بأفكار ضحلة تتداعى أخلاقيات بشرية الى رتبة النزعة الوحشية فيأتيها ( نور ) يسمو بها الى رتبة الوحي السماوي الذي منه انطلق قائد معركة كربلاء بثلة وعت ففهمت ثمّ َ نمَت لتشكل عُرى ً عقائدية سوّرة بها مجتمعاً أمسك بسفره الذي قرأه قراءة واقعية تجسدة بفعلٍ أخلاقي تنامى عبر جيناته الوراثية ،وهذا متأتي من جوهر صلد لا تغييرهُ عواصف ريح ٍ تتغير بأتجاهات وتقلباتٍ شيطانية بأفكار ( حزب الشيطان) الغير منتظم بتجمعات سكانية بل فكرية جافة ،وهي بهذا تصور لنا عبر سلوكياتها نموذج واقعي لما مرّت به معركة كربلاء ،وهذا رد واضح وآية كبرى من معجزات كربلاء أن تتجسد بشخوصها سلباً وإيجاباًعلى نحو الاثبات والأنتصار للحق كونه فكرا يحفظه اللّه الى يوم القيامة ويتجدد بصور متماثلة تبقى تشحن الذات الإيمانية بمشروعية المشروع الحسيني للاصلاح والذي تجدد على يد الامام علي الحسيني السيستاني دام عزه وبقاءه .

 
علّق احمد البشير ، على المُهرّج : أحمَد البَشير ـ شَو ـ مَـاسونِي غَـشِيم - للكاتب نجاح بيعي : تم حذف التعليق لاشتماله على عبارات غير لائقة  الادارة 

 
علّق حكمت العميدي ، على العتبة الحسينية المقدسة تكذب قناة الشرقية وتنفي اتخاذ عقوبة ادارية بحق احد مسؤوليها : قناة الشرقية هي نسخة ثانية من قناة الجزيرة الفضائية المقيته الوقحة سلمت يداك يامدير المدينة انت وكل كوادر العتبة الحسينية المقدسة المحترمين فالقافلة تسير ......

 
علّق جعفر الصادق صاحب ، على السيد السيستاني دام ظله يجري عملية جراحية لاحدى عينيه تكللت بالنجاح : الله يحفضه

 
علّق د.عبير خالد يحيي ، على الخارج من اللحد - للكاتب عماد ابو حطب : إصدار مبارك بإذن الله ، تحياتي للمبدع دكتور عماد أبو حطب

 
علّق هاشم ، على الانتخابات وطريقة حساب المقاعد  - للكاتب سامي العسكري : كل من يدفع باتجاه رفض نسبة ١.٩ هو مؤمن بالمحاصصة على اوسع نطاق شاء ام ابى ... لقد عايشنا عمليات الابتزاز السياسي والسيطرة على مقدرات المحافظات وخلق حالة من حالات عدم الاستقرار بسبب كتل حصلت على مقعدين من مجموع ٣٠ مقعد في مجلس المحافظة وكانت المساومات علنية .. تاخر في تشكيل الحكومة وحالة من حالات عدم الاستقرار والصراع المستمر منذ ٤ سنوات والى اليوم .... محاولة حشر الكتل الصغيرة ضمن خارطة تشكيل الحكومات في المرحلة المقبلة هي دعوة للاستمرار في عدم استقرار الوضع السياسي وفتح ابواب الابتزاز والتحكم على مصاريعهاوتجسيد للمحاصصة بابشع صورها .... مع ملاحظة اننا في هذا القانون امام استحقاق هو نصف عدد المجالس السابقة يعني اننا امام اصطفافات ستزيد الطين بله في جميع الاتجاهات...

 
علّق د . احمد الميالي ، على الانتخابات وطريقة حساب المقاعد  - للكاتب سامي العسكري : عتماد نظام سانت ليغو بكل صيغه المعدلة يعبر عن حالة سلبية تتعلق بالمبدا وليس بالنتيجة وهي ان السواد الاعظم من المرشحين لن ولم يحققوا القاسم الانتخابي وان ٣٠ او ٤٠ مرشح فقط يستحقون الصعود لمجلس النواب ولهذا لابد من تشريع قانون انتخابات يراعي توجهات الناخب العراقي المتمثله بخياراته المحدودة بانتخاب الرموز السياسية والدينية وهذا منطقي ويجب ان نعترف به ،اما النخب والمستقلين فلا ضير ان يحدد لهم فقرات معينه بالقانون لموائمة صعودهم وخاصة ان قواعدهم الشعبية ضعيفة كان يكون بقاعدة الصعود للاعلى اصواتا تو اختيارهم من قبل رئيس القائمة او صاحب اعلى الاصوات في الكيان مع مراعاة الكوتا النسوية والاقليات

 
علّق aaljbwry230@gmail.com ، على العمل تطلق قروض المشاريع الصغيرة لمحافظة نينوى عن طريق موقعها الرسمي - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اين اجد الاستمارة

 
علّق وليد مثنى جاسم ، على العمل تطلق قروض المشاريع الصغيرة لمحافظة نينوى عن طريق موقعها الرسمي - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : قرض

 
علّق عبود مزهر الكرخي ، على الأعراف العشائرية ...وما يجري في مجتمعنا حالياً / الجزء الاخير - للكاتب عبود مزهر الكرخي : الشيخ العزيز مصطفى هجول الخزاعي السلام عليكم ورحنة الله وبركاته لقد فرحت كثيراً بردك الكريم على المقال لأني وجدت أن من هناك الناس الخيرة من أبناء وشيوخ العشائر والذين نتأمل منهم أصلاح هذا الحال المنحرف والمعوج في عشائرنا أي وكما يقال عندنا في العشائر اصحاب حظ وبخت وقد أثريت المقال بردك الكريم. شاكرين لكم المرور على الموضوع. وتقبل مني كل المحبة والامتنان. أخوك عبود مزهر الكرخي.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عيسى عبد الملك
صفحة الكاتب :
  عيسى عبد الملك


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

إحصاءات :


 • الأقسام : 20 - التصفحات : 79239658

 • التاريخ : 16/08/2017 - 17:58

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net