صفحة الكاتب : ماء السماء الكندي

اذا تسوس المجتمع ... اقلع فمهُ !
ماء السماء الكندي
تعريف التسوس : هو إهمال من قبل صاحب الفم المسوس الأسنان الذي لا يرضخ لمقتضيات التنظيف لان فرشاة الأسنان ومعجون التنظيف يعمل على طلائها بدرع قوي يتصدى لكل أشكال أمراض التسوس ، بما ان الفم أداة تلقيّ الطعام فأنت في حرب مستمرة، لذا ارتأينا ان نسرد  لك خياران أولهما العمل على مراعاة وتنفيذ ما يتطلب للحد من التسوس او قلع الفم لتستريح من مشاكل الأسنان ومساؤها.
يعتبر الفم ... أداة قلقلية وهي ليست بهذا الوصف بدءً لكنها حصلت عليه من خلال المتغيرات والأجواء المحيطة بها ،كان الفم في بداية ولادة الإنسان أداة للطعام تتمتع بكافة وسائل التقطيع والطحن وآلة المضغ  ولم يدرك ذلك الإنسان قيمة هذه الأداة إلا بعد السعي والمثابرة لاكتشاف ماهيتها وبالفعل قد تدرب على استخدام الفم ليصبح وسيلة تواصل سريعة لنقل المعلومة ولأخذ ما يريد من أجوبة على أسئلته.
بفضل الانقلابات التنظيمية لشخصية الفرد والتحولات الكثيرة اخذ الفم الجزء الأساس لنحت التاريخ على مسامع الراقدين تحت التراب والسامين في السماء والبعيدين في الفناء، تعددت أساليب التعبير في هذه الأداة المتقنة الصنع والمحفوفة بالإتقان والتمعن لتظهر النداء والكلام باسلوب جهوري او هادئ ، يحمل الحنين في نبراته او يعصف بــ زئير متشنج .. كل شخص يفسر معنى الصوت الذي يتلقاه، كما ويعتبر الفم احد حريات الشخص لأنه حر فيما يفعل به كأن يغلقه حتى الموت او يداور بين رحاه او ان يسدل لسانه لغرض مداعبته بأنامله ، او ان  يتكلم ويقول الحقيقة .
والحقيقة بحاجة إلى حقيقة لان استضاحة شحوب الأفعال المربكة بالنسبة إلى المترعين بالسلطة والتسلط بحاجة إلى دلائل واضحة شريطة ان تكون مدونة في قراطيس وعليها تواقيع وأختام وشهادة شهود ومستمسكات كي تثبت صحتها، لعل الكورس المدني حين يصرخ بصوت واحد يجب ان يأخذ بالحسبان بأنه متفق على شيء واحد ولا يعني بصوته خدمة شريحة معينة او فئة مستقطعة من المجتمع كــ تنظيم او حزب وما يحتشد في نفسية هذا الجمع هو المطالبة لبسط فراش الراحة تحت أقدامه .
خلقنا بأفواه تتكلم وتسأل وتسعى وتلكم على الدوام فهل نطلب من الطب الحديث التدخل في جينات تركيبتنا لولادة مواطنين بلا أفواه ؟؟ أيضا هناك مشكلة لان الأفواه حين تطالب لا يسمعها المنفذون فيجب استقطاع الأرجل والأيادي .. في هذه الحال قد نمتنع من المطالبة بحقوقنا وتبقى مشكلة أخرى على الدولة الرئيسة تنفيذها وهي الرعاية الشاملة لمتطلبات هذا الإنسان (المفصل حسب الطلب) الذي عمته مشاكل الفم القلقلي.
لنتصور شعب كبير تعداده الملايين يناغي أفراده بلغة الإشارة كيف يكون وضعهم؟.. كيف يترجمون التسويف المزروع وسط برامج تنفيذ الطلبات والازمات المحتشدة في إحدى كفي ميزان العدل.
حين تدخل في معادلة حسابية وتسترق من وقتك ساعة واحد لتستجمع كل الكلام الذي تناولته بداية صباحك لحين عودتك للمنزل ..كم حرفاً ذرفت وكم جملة نسجت؟.. ترى انك قرأت دستوراً بكل فقراته وحيثياته وأنت لم تغير مواقع الحروف من الكلمات إطلاقا لأنك تدور في نفس الدائرة التي تسعى للوصول لنهايتها او بدايتها.
لعلك وصلت إلى مضامين التشكيل الحقيقي لأداة الفم ، ان كنت تسعى لتعطيلها ما عليك سوى الإصرار بالمطالبة لإيقافها عن العمل لان هناك من لديهم ورشة عمل خاصة تعمل على تهديم الطواحن والقواطع أولا ومن ثم اقتلاع اللسان الكثير التدلي والتحرك الذي يخلق فوضى عارمة وقعقعة مربكة داخل جوف الفم  ثم نفخ الشفاه لتطبق على بعضها البعض. 
بهذا الحال قد أدت الجهات المختصة عملها بفضل الجهود الجبارة والتعاون المشترك ونلت مرادك دون تكلفة او أتعاب بحاجة إلى سدها.
هنا نطلب من القراء الأفاضل الامتناع عن استخدام جملة (الصوت الواحد) لأنها قد تؤدي إلى اقتلاع الفم من جذوره للقضاء على فيروس التسوس الذي أصاب البلد وعجزت كل العقاقير عن تهدأت آلامه او القضاء عليه.

  

ماء السماء الكندي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/09/23



كتابة تعليق لموضوع : اذا تسوس المجتمع ... اقلع فمهُ !
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم .

 
علّق منير حجازي ، على بالصور الاستخبارات والامن وبالتعاون مع عمليات البصرة تضبط ثقبين لتهريب النفط الخام - للكاتب وزارة الدفاع العراقية : ولماذا لم يتم نصب كمين او كاميرات لضبط الحرامية الذين يسرقون النفط ؟؟ ومن ثم استجوابهم لمعرفة من يقف خلفهم ام ان القبض عليهم سوف يؤدي إلى فضح بعض المسؤولين في الدولة ؟

 
علّق منير حجازي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : التوريث في الاسلام ليس مذموم ، بل أن الوراثة تاتي بسبب أن الوريث عاصر الوارث ورأى تعامله مع الاحداث فعاش تلك الاحداث وحلولها بكل تفاصيلها مما ولد لديه الحصانة والخبرة في آن واحد ولذلك لا بأي ان يكون ابن مرجع مؤهل عالم عادل شجع ان يكون وريثا او خليفة لأبيه ولو قرأت زيارة وارث لرأيت ان آل البيت عليهم السلام ورثوا اولاولين والاخرين وفي غيبة الثاني عشر عجل الله تعالى فرجه الشريف لابد من وراثة العلماء وراثة علمية وليس وراثة مادية. واما المتخرصون فليقولوا ما يشاؤوا وعليهم وزر ذلك . تحياتي

 
علّق سعد جبار عذاب ، على مؤسسة الشهداء تدعو ذوي الشهداء لتقديم طلبات البدل النقدي - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : استشهد من جراء العمليات الحربية والأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابي بموجب شهاده الوفاة(5496 )في ٢٠٠٦/٦/١٩ واستناداً إلى قاعدة بيانات وزارة الصناعة والمعادن بالتسلسل(١١٢٨ )والرقم التقاعدي(٤٨٠٨٢٣٢٠٠٤ )

 
علّق حكمت العميدي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : ماشاء الله تبارك الله اللهجة واضحة لوصف سماحة السيد ابا حسن فلقد عرفته من البداية سماحة السيد محمد رضا رجل تحس به بالبساطة عند النظرة الأولى ودفئ ابتسامته تشعرك بالاطمئنان.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسن البيضاني
صفحة الكاتب :
  حسن البيضاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 لازال نعيق الخونة مدويا  : عبد الحمزة سلمان النبهاني

 وثيقة : السفر من العراق الى لندن بالقطار

 امريكا تعزز تواجد قواتها العسكرية في صلاح الدين

 كفاح محمود من الاعدام الى شاشات الإعلام!  : رياض الفرطوسي

 التصنع والرياء والغاية ويعقوب  : علي علي

 مبابي يقود انتفاضة سان جيرمان

 بائع البطيخ أردوغان سيعود وبقوة أكبر!  : عباس الكتبي

 ملاكات انتاج الفرات الوسط تباشر باعمال نصب اربع وحدات توليدية في محطة كهرباء الحلة الغازية  : وزارة الكهرباء

 عيون العاشقين  : علي الزاغيني

 نقابة المعلمين في بابل توزع مواد إنشائية على مدارس المحافظة  : نوفل سلمان الجنابي

 الجلبي يلتقي الصدر في النجف قبل ساعت من نهاية الخمسة عشر يوما الممنوحه للمالكي  : وكالة نون الاخبارية

 الشرق الأوسط الجديد.. بعيون واقعية  : زيدون النبهاني

 الحسين ثورة إختزلت الثورات  : واثق الجابري

 المهندس شروان الوائلي : بعض الكتل النافذة أرادت سرقة اصوات الناخبين , والمحكمة الاتحادية تقضي بعدم دستورية الفقرة (5 )من قانون انتخابات مجالس المحافظات

 صحيفة أمريكية تنشر 14 دليلا على "هزيمة" السعودية وتتوقع انهيار نظام آل سعود

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net