صفحة الكاتب : جواد كاظم الخالصي

الاستثمار في العراق ينطلق من مؤتمر لندن
جواد كاظم الخالصي

انطلق مؤتمر التجارة والاستثمار العراقي في العاصمة البريطانية لندن اليوم الاثنين 3-7-2017 ويستمر الى يوم 4-7-2017  والذي نظمته السفارة العراقية في المملكة المتحدة ليلتئم فيه العديد من الوزارات العراقية والبريطانية ومؤسسات اخرى وشركات من الجانب البريطاني والجانب العراقي والجميع حيُّوا الانتصارات العراقية في الموصل وان هناك فرصة كبيرة للاستثمار على الارض العراقية...
الجلسة الاولى ضمَّت كل من وزير الخارجية د . ابراهيم الجعفري والسفير العراقي د . صالح التميمي ووزير التجارة البريطاني السيد هانس وممثلة غرفة التجارة العربية البريطانية حيث كانت  افتتاحية المؤتمر بكلمة السفير العراقي للحديث عن الاستثمارات عبر الاتفاقيات التي يمكن ان تنهض بالعراق بعد ما حصل من ارهاب وتدمير البنى التحتية وهي فرصة للقطاع الخاص البريطاني كي يعمل  مع الشركات والمؤسسات العراقية  وهناك ورش عمل في هذا المؤتمر يديرها الوزراء وبعض المسؤولين في الوزارات وكذلك مناقشة العلاقات مع العراق تجاريا والعمل بالفيزا التجارية.
المناطق التي احتلها داعش تحضى برعاية في هذا المؤتمر وهناك مشاربع مهمة بين العراق وبلدان العالم،
ثم تحدث الدكتور الجعفري عن تحرير الموصل وباقي الاراضي العراقية من تنظيم داعش وعن العلاقة بين العراق ودوّل العالم وبشكل خاص العام ٢٠١٤ التي تطورت فيه العلاقة  من قبل التحالف الدولي لمحاربة الارهاب وقد سجل ابناء العراق اروع الملاحم على ساحات المواجهة.
ما بعد داعش العراق مفتوح على كل مساحته للاستثمار من قبل الشركات العالمية وان الدماء التي اريقت من اجل التحرير ترسم الطريق نحو عراق قابللالبناء والاستثمار والاستقرار.
واجهتنا أزمة نزوح كبيرة حيث وقفت فيها دول معنا كثيرة ومنها بريطانيا وان التعاون بيننا كبير.
وقد اصدر مجلس الوزراء نظام صندوق إعمار المناطق المدمرة والبنى التحتية وتحقيق الأهداف الوطنية والمحافظة على الأموال التي تصل من تبرعات الدول وعدم هدرها من اجل توفير العيش والاستقرار في تلك المناطق المحررة ، والعراقيون أنفسهم هم أجدر من يقوم بإعادة بناء العراق واعماره.
والملفت في طرح الدكتور الجعفري هو إشارته الى تطبيق خطة مارشال على العراق كما حصل مع ألمانيا ولكن الفرق بين ألمانيا والعراق هو ان ألمانيا ذهبت الى الحرب بنفسها ومع ذلك قاموا بالإعمار والبناء اما العراق فالحرب هي جاءت اليه والارهاب هو من جاء الى العراق فاضطر العراقيون للدفاع عن أنفسهم ولذلك يمكن تطبيق خطة مارشال ليس بالضرورة شبيهة لما سبق وان كان بنوع من التطوير عليها لما يتوافق وقوانين الدولة العراقية.
ثم تحدث وزير التجارة والاستثمار في المملكة المتحدة السيد هانس قائلا بأن العراق كل له دور كبير  يلعبه في التجارة ما بين بريطانيا والمنطقة ونتمنى الرخاء والاستقرار لبلدينا، ويمكن تلخيص ذلك بنقاط هي:
1- ان التاريخ العراقي في المنطقة له دور في التجارة والحضارة فقد انطلق من هناك الفلك والرياضيات والطب والباحثين في العلوم والفنون وكانت حينذاك  مهمة في العراق ومن طريق الحرير الى اوروبا ومن خلال العراق 

2- العراق مركز مهم للعالم وتعليم الآخرين وعام ٢٠١٧ عام مهم للبناء فيما يخص الرياضة
3- الهدف الرئيسي للاقتصاد الدولي في بريطانيا مهم مع العراق وهناك اتفاقات في موضوعات مختلفة خصوصا في التجارة والاستثمار وسوف نعمل على تحسين ذلك من خلال صندوق النقد الدولي والمملكة المتحدة موجودة في العراق مثل BP  وحضور للشركات البريطانية في العراقية
اشكر اعضاء البرلمان الذين يهتمون بالجانب التجاري مع العراق وان الشركات البريطانية تلتزم بالعقود مع العالم
المملكة المتحدة تدعم طموح العراق في انتاج النفط ونحن جاهزون لدعم العراق في إرساء السلام والاستقرار والاستثمار.
الارهاب في العراق ولندن ومانشستر هو عدونا جميعا
ثم تحدثت ممثلة غرفة التجارة العربية البريطانية
ورحبت بهذا المستوى من التعاون بين العراق وبريطانيا وتتمنى ان يكون هذا المؤتمر ناجحا لجلب الاستثمار للعراق وهي مبادرة من اجل النمو بين البلدين وهناك اهتمام كبير بهذا المؤتمر من خلال حضور العديد من مسؤولي البلدين
بريطانيا أصدرت خطة اعمارية لبناء المناطق التي دمرتها الحرب بقيمة مليار دولار وهناك أولويات في الاستثمار مثل النقل والاتصالات والصحة والمساكن الجديدة للمهجرين وقطاعات اخرى.
العراق وبريطانيا لهم تاريخ طويل في العلاقات التجارية في تحقيق الشراكات بين المؤسسات والعراق لديه الاستعداد في تسهيل التعاون بين البلد 
تم توجيه  السؤال الى السيد الجعفري حول خطة مارشال والحاجة الماسة لها وهل يمكن للمجتمع الدولي القيام بها
عام ١٩٤٦ الى ١٩٤٧ ما حصل في ألمانيا حيث افقدت ألمانيا العالم ٥٥ مليون من البشر في حرب طاحنة. 
وبدل من معاقبة ألمانيا قاموا على اعادة الإعمار أما العراق لم يختار داعش او غيرها وتعرض الى دمار وارتفاع النفط وخسائر كبيرة ولذلك نامل من العالم ان يعمل على تطوير مارشال والوقوف الى جانب العراق.
ثم تحدث السيد هانس وزير التجارة البريطاني معلقا على مقترح السيد الجعفري نعم هذا له علاقة وعندما كنت طالبا في التاريخ واطلعنا على ذلك وهو مشروع إيجابي حيث الجنرال مارشال الذي أنقذ الكثير من العالم وكانت هناك ضرورة لهذا المشروع وهذا المنهج المماثل نحتاجه في العراق، وعلى  وبريطانيا ان تستمر في دعم العراق.
الاقتصاد في العراق ليس النفط فقط فهناك مجالات اخرى ومهمة وهذه مسؤولية مشتركة على الجميع القيام بها.
وهنا كانت نهاية الجلسة الاولى  للمؤتمر ثم بعد ذلك تحدثت البارونة ايما نيكلسون عن الصداقة بين بريطانيا والعراق واهمية التبادل التجاري والمساحات كبيرة لذلك وان معركة الموصل كانت مهمة في إيقاف الشر الذي نشره الارهابيون وفخورة بما قدمه ابناء العراق في محاربة الارهاب.
ثم أعطي الحديث الى السيد أندرو عضو مجلس العموم البريطاني قائلا ان الفرص كبيرة للرفاهية بالنسبة للعراق والتبادل التجاري مهم جدا ثم اشاد بعمل البعثة الدبلوماسية والجهود التي يقومون بها ،، مبينا بأنه ستعقد من خلال هذا المؤتمر اتفاقيات مهمة في الجانب التجاري وهو منطلق مهم لخدمة العراق ، وفِي رأي ان الشعب العراقي يستحق ذلك وجلالة ملكة بريطانيا تقف مع العراق اطار دعمه .

 لينتقل الحديث الى السيد  اراس كريم رئيس بنك البلاد الاسلامي موضحا بأنه قد تم تدمير كل شيء من الصناعة الى البنى التحتية خلال السنوات الماضية فتقلصت التنمية نتيجة الارهاب.
والعراق بحتاج الى دعم البلدان الاخرى مثل بريطانيا وخصوصا في مجال النفط والعنصر البشري العراقي لا يستخدم بشكل صحيح ويمكن ان نجد الكثير من الخبرات العراقية  ونعمل على تقوية القطاع الخاص.
ثم أعطي الحديث الىذالسيد وزير النفط وزير النفط العراقي
الذي تحدث عن التعاون الكبير بين الشركات الأجنبية ووزارة النفط العراقية. ثم تطرق للحديث عن المصافي التي تم استحداثها وفتحت الكثير من فرص العمل وخاصة في جنوب العراق وهي مصفاة تصدير للمنتوجات البتروكيمياوية وهناك عقود اخرى لإنشاء مصافي اخرى.
كاشفا عن وجود خطط لتطوير محطات التعبئة وبشكل جزئي راغبا من القطاع  الخاص العراقي ان يشارك في ذلك ولدينا خطط جيدة وهناك تحول تدريجي من القطاع العام الى الخاص بين الوزارة والشركات الاخرى وهناك تسهيل بالنسبة لاعمال المنتجين.
وزارة النفط عقدت حلقات دراسية للتطوير واستكشاف الغاز ويوجد تحديات كبيرة فيما يخص الاتفاقيات وحضرها الكثيرين من الخبراء الدوليين والمختصين.
والوزارة أعدت الكثير من الهيكلية لبناء خطوات تحسين شركة النفط الوطنية وهذه الخطة موجودة لدى البرلمان العراقي تعمل على زيادة القدرة الاستيعابية ستقوم بها شركة النفط الوطنية ولها القدرة على ذاك والعراق يعتمد على هذا المورد النفطي...
بعد ذلك تحدث السيد جفري ليبرسون الذي يعمل على ملف حل النزاعات والحروب فيما بخص ليبيا ومصر.
بعد خدمة عشرين عام في البرلمان ومتابعة نزاعات الحروب  وذهبت الى العراق اجد ان من الممكن الاستثمار في العراق وخصوصا اصرار العراق على طرد الارهاب من أراضيه ومنا هنا يمكن بعد النزاعات ان بكون هناك بناء وأعمار واجد يمكن للاتحاد الأوربي ان يقوم بهذا الدور الكبير والعمل مهم بين بريطانيا والعراق علما ان العراق فيه فرص متاحة.
ثم تطرق في حديثه حول السفارة العراقية في بريطانيا قائلا هي سفارة فاعلة وتعمل بجد من اجل العراق وتتواصل مع دوائر القرار وان الوقت مناسب جدا للانفتاح على العراق والشركات يجب ان تاخذ شيئا من المخاطرة وتذهب الى هناك لان العراق يستحق ذلك ونحن نروج لذلك بقوة والمعاهد الدولية ايضا ترى ذلك وانا ارى ان هذا المؤتمر جاء في وقته لوجود الفرص في ذلك حتى في الطاقة المتجددة وانا ادعم الاستثمار في العراق وهذا المؤتمر سيوصلها لذلك.
وانتقل الحديث الى ماجد جعفر من شركة الهلال 
في ال الأخير استثماراتنا 2,3 مليار في قطاع الطاقة ومحطات توليد الكهرباء في تزايد ضمن الف ميكاواط ولدينا خدمات لوجستية في ام قصر اكثر مو ٩٠٪‏ هم عراقيون
تحقيق النظام البيئي
لا يمكن ان تتجاوز التاريخ وأشر الى مقترح الجعفري باختيار مارشال
1- في الخمسينات تفاوض العراق حول النفط وصادراته وكانت الواردات كلها تأتي من بريطانيا وكان جدي يفاوض في ذلك وأصبحت فيما بعد ٥٠٪‏ بالمناصفة بين العراق وبريطانيا
2-الذهاب الى الخصخصة ويجب ان نصل الى خمسة ملايين برميل يوميا
فلسفة الاستثمار في الشركات المحلية نحن نركز عليه وعلى احتياجات الناس ويعتمد على بناء العلاقات وتحسين الاستيراد والشركات البريطانية بجب ان تلعب دورا في ذلك
الاستفادة  الكبرى للغاز هو توفير الكهرباء
وهناك توقعات بفرص في العراق كبيرة جدا في الشرق الأوسط 
وكان بعدها الحديث للسيد زياد الزيد من شركة  BP
قمنا بتحويل حقل الرميلة كأكبر حقل في العالم ولمدة عقود طويلة من النفط والطاقة 
سوف هناك ارتفاع في الطاقة بنسبة ٣٥ ٪‏ بعد سنوات بسيطة 
ما قمنا به الاستثمار في التحديث في الحقول النفطية 
عام ١٩٢٧ قمنا باكتشاف حقل كركوك وعام ١٩٥٧ اكتشاف حقل الرميلة وعمره الان ستون عاما.
من عام ٢٠١٥ و ٢٠١٦ قمنا بتخفيض التكلفة وزيادة الانتاج عبر  التحديث وتحسين الكفاءة وتعظيم الاستثمار  والتدريب وقد حسّن الإنتاجية حيث كانت عملية المسح هي الأكبر في العالم.
عرض فلما عن تطوير الحقول النفطية التي قامت بها الشركة وارساء الخبرة للعاملين في الحقول على مدى خمسين عاما.
الرميلة قدمت دخلا للعراق بما يقارب ٢٠٠ مليار دولار ومنحت الخبرة وتطوير مهارات الناس ولديهم التقنية والكفاءة في زيادة الانتاج للمشاريع القادمة في العراق.

  

جواد كاظم الخالصي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/07/04



كتابة تعليق لموضوع : الاستثمار في العراق ينطلق من مؤتمر لندن
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق البصري ، على المُهرّج : أحمَد البَشير ـ شَو ـ مَـاسونِي غَـشِيم - للكاتب نجاح بيعي : احمد البشير لديه هقده نفسيه بعد مقتل اخوه و اتهامه لفصائل شيعيه بقتله فنبنت لديه عقده طائفيه اراد الانتقام منها بين حين واخر واؤيد كلام الكاتب

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على إنا أعطيناك الكوثر.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم اخت اسراء كثيرا ما يحصل هذا وفي كل مكان . واتذكر كيف قام الاب انطوان بولص بالدفاع عن الشيعة من دون ان يدري مع شخص سلفي عارضه لان الاب ذكرا عليا واتباعه بكل خير . فقال السني معترضا واعتقد وهابي . فقال له الاب انطوان : وهل تحب عليا . فقال الوهابي نعم احبه . فقال له : إذا اذا احببت عليا سوف تحب من يحبونه . فسكت الوهابي .

 
علّق ابو الحسن ، على قرارنا وطني - للكاتب عباس الكتبي : الاخ عباس الكتبي المحترم كيف تجرء وتكتب هذا المقال وخدم ايران هادي العامري وقيس الخزعلي واكرم الكعبي وجلال الدين الصغير منذ يوم اعلان رئيس الوزراء لموقفه والجماعه يتباكون على الجاره المسلمه الشيعيه ايران حتى وصل الامر باحد وعاظ السلاطين في وكالة انباء براثا بشتم العبادي شتيمه يندى لها الجبين كيف تجرء سيدي الكاتب على انتقاد الجاره المسلمه الشيعيه التي وقفت معنا ضد داعش ولولا قاسم سليماني لكانت حكومة العبادي في المنفى حسب قول شيخ المجاهدين الكبير ابو حسن العامري وكيف تجرء ان تؤيد موقف رئيس الوزراء ضد الجاره المسلمه ووزير داخليتنا قاسم الاعرجي يقول حريا بنا ان ننصب ثمثال للقائد سليماني كئن من اصدر الفتوى هو الخامنئي وليس السيد السيستاني كئن من قاتل هم فيلق الحرس الثوري وليس اولاد الخايبه وطلبة الحوزه وكئنما ايران فتحت لنا مخازن السلاح لسواد عيوننا بل قبضت ثمن كل طلقه اعطتها للراق

 
علّق إسراء ، على إنا أعطيناك الكوثر.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أتذكر قبل سنوات ليست بالقليلة، في برنامج غرف البالتوك، وبينما كنت أبحث عن شخصٌ مسيحي ما بين غرف مسيحية وغرف إسلامية، قد كان لي لقاء معه سابقًا وأردت لقائه مجددًا (وبمعنى أصح تصفية حساباتي معه لفعلته المشينة معي)، دخلت على إحدى الغرف المسيحية واسترقت السمع حينها بينما كنت ابحث عن اسم الشخص بالقائمة الجانبية للمتواجدين إلى ما كان يتناقشون حوله. كان يتحدث حينها مسيحيًا مصريًا يريد أن يُضحِك الآخرين بما يؤمن به المسلمين فأمسك بسورة الكوثر آية آية ولكن قبلها أراد تفسير معنى كلمة الكوثر قبل البدء بالسخرية بالآيات، بدأ يتحدث ويسخر بأن المسلمين يقولون أن معنى الكوثر هو نسل النبي وآل بيته عليهم الصلاة والسلام (ويتضح أن هذه المعلومة وصلته من مسلمين شيعة)، فبينما يهمّ بالسخرية من الآيات واحدة تلو الأخرى قاطعه مسلم (سني كما يتضح) بقوله: الكوثر معناه اسم نهر بالجنة وليس كما يقوله الشيعة، توقف المسيحي لحظة صمت خلالها ثم قال: كيف يكون معناه اسم نهر بالجنة وليس معناه نسل النبي التي تتلائم مع كل الآيات؟ ثم بدأ يذكر آية آية ويطابقها مع المعنى قائلًا: انظر، إنا أعطيناك النسل (استمرار النسل) لأنك أطعت ربك واستحققت وإلخ (أو هو وعد إلهي)، فصلِ لربك وانحر حمدًا وشكرًا لأنني سأكرمك باستمرار نسلك (حيث سخروا بعضهم من النبي من أن نسله سينقطع لأنه لم يعش ويكبر عنده ولد ليخلف نسلًا تحمل اسمه -حيث الفخر بحمل النسب يأتي من جانب الذكور- ومن هذا السبب أراد الله أن يخفف ذلك ويكرمه ويعده بأن نسله سيستمر من خلال ابنته فاطمة الزهراء وهو ما حصل إلى اليوم)، إن شانئك هو الأبتر (وإن عدوك هو الأبتر الذي سينقطع نسله وليس أنت). ثم أعاد المسيحي الآيات باستخدام معنى النهر، وضحك لعدم تطابقه مع المعنى الافتراضي للآيات، إنا أعطيناك نهر بالجنة، فصل لربك وانحر لأن أعطيناك نهر بالجنة وكيف يعطيه نهر بالجنة ويضمنه له قبل العمل، كيف يسبق الجزاء العمل الصالح الذي قد يفعل بالشخص المماطلة مثلا لأن نهايته مضمونة؟ وهذا ليس من عمل الله لأي نبي له ما لم يوصل رسالته، إن شانئك هو الأبتر لأني أعطيتك نهر بالجنة وما دخل النهر لقطع نسل عدوك؟! هذا الموقف الطريف الذي شاهدته، والذي تحول أمر المسيحي من ساخر إلى مدافع دون أن يشعر، وهو في حقيقة الأمر حين يُعمَل العقل المنطق ستعطي نتائج أقرب للصحة حتى دون أن يشعر! ولو لم يقاطعه المسلم السني لا أعرف لأي غرض سيسخر منه ذلك المسيحي، وهل ستكون سخريته منطقية أو تافهة هدفها الضحك لأي شيء متعلق بالطرف الآخر ولو لم يوجد ما يُضحِك!

 
علّق جمال البياتي ، على قبيلة البيات في صلاح الدين وديالى تنعى اربعة من أعيانها - للكاتب محمد الحمدان البياتي : الله يرحمهم

 
علّق منير حجازي ، على الداخلية تضع آلية إطلاق العمل بجواز السفر الالكتروني : ولماذا لا يتم تقليد الدول المتقدمة بالخدمات التي تقدمها لمواطنيها ؟ الدول المتقدمة وحتى المتخلفة لا تنقطع فيها الكهرباء والماء ولا يوجد فيها فساد او محسوبيات او محاصصات وكتل واحزاب بعدد مواطنيها . تختارون تقليد الدول المتقدمة في اصدار الجوازات لا ادري لعل فيها مكسب مادي آخر يُتخم كروش الفاسدين يا سيادة رئيس الوزراء ، اصبحت السفارات في الخارج مثل سفارات صدام اي مواطن يقترب منها يقرأ الفاتحة على روحه ونفسه وكرامته وصحته سفاراتنا فيها حمير منغولية لا تعي ولا تفقه دورها ولماذا هي في السفارات كادر السفارات اوقعنا في مشاكل كبيرة تكبدنا فيها اموال كبيرة ايضا . اللهم عقوبة كعقوبة عاد وثمود اصبح المواطن العراقي يحن إلى انظمة سابقة حكمته والعياذ بالله . جوازات الكترونية ، اعطونا جوازات حمراء دبلوماسية ابدية حالنا حال البرلمانيين ونسوانهم وزعاطيطهم حيث اصبح ابناء المسؤولين يُهددون الناس في اوربا بانهم دبلوماسيين .

 
علّق حكمت العميدي ، على العبادي يحيل وزراء سابقين ومسؤولين إلى "هيئة النزاهة" بتهم فساد : التلكؤ في بناء المدارس سببه الميزانيات الانفجارية التي لم يحصل المقاولين منها إلا الوعود الكاذبة بعد أن دمرت آلياتهم وباتت عوائل العاملين بدون أجور لعدم صرف السلف ولسوء الكادر الهندسي لتنمية الأقاليم عديم الخبرة أما الاندثار الذي حل بالمشاريع فسببه مجالس المحافظات عديمي الضمير

 
علّق هادي الذهبي ، على وجه رجل مسن أم وجه وطن .. - للكاتب علي زامل حسين : السلام عليكم أخي العزيز ارغب في التواصل معك بخصوص بحوثك العددية وهذا عنواني على الفيسبوك : هادي ابو مريم الذهبي https://www.facebook.com/hadyalthahaby دمت موفقا ان شاء الله

 
علّق ابوزهراء الاسدي ، على [السلم الاهلي والتقارب الديني في رؤيا السيد السيستاني ] بحثاً فائز في مؤتمر الطوسي بإيران : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تبرع أحد الأفاضل من أهل بذل المعروف والإحسان بطباعة الكتاب المذكور فأن كان لكم نية في الموافقه أن ترسلوا لي على بريدي الإلكتروني كي اعطيكم رقم هاتف السيد المتبرع مع التحيه والدعاء

 
علّق مهند العيساوي ، على الكرادلة من هم ؟ سوء العاقبة.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بارك الله فيك ايها الاخت الفاضلة

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الكرادلة من هم ؟ سوء العاقبة.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله اطلاق المصطلحات هو حجر الاساس للصياعه الفكريه للناس والهيمنه على عقولهم وجعلهم كالقطيع التحرسفات الدينيه تشتؤط امرين الاول: ان تفبض قيضة من اثر الرسول الثاني؛ (ولا يمكن الا اذا حدث الشرظ الاول): جمل الاوزار من زينة القوم). جميع هذه التوظيفات اتت ممن نسب لنفسه القداسة الدينيه ونسب لنفسه الصله بالرساله الدينيه.. خليفه. بهذا تم تحويل زينة القوم الى الرساله التي اتت الرساله اصلا لمحاربتها. دمتم في امان الله

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الاسلام والايمان باختصار. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله النظر الى الاديان كمنظومه واحده تكمل بعضها بعضا هي الايمان بالله الواحد خالق هذا الكون هو الفهم لسنن الله في هذه الدنيا اذا نظرنا لبيها متفرقه علا بد من الانتفاص بشكل او باخر من هذا الايمان دمتِ في امان الله

 
علّق حكمت العميدي ، على مدراء المستشفيات والمراكز والقطاعات الصحية في ذي قار يقدمون استقالة جماعية : السلام عليكم أعتقد الدائرة الوحيدة الغير مسموح لها بالإضراب هي دوائر الصحة بمختلف اختصاصاتها باعتبارها تهتم بالجانب الإنساني

 
علّق علاء عامر ، على الطفل ذلك الكيان الناعم اللطيف... - للكاتب هدى حيدر مطلك : احسنتم مقال جميل

 
علّق ابو الحسن ، على السيستاني...نجم يتألق في السماء - للكاتب عبود مزهر الكرخي : اهلا ومرحبا بالكاتب القدير عبود مزهر المحترم كفيت ووفيت بهذا المقال الشيق الجميل كنت اتمنى على جنابك الكريم ان يكون عنوان مقالك المبارك السيستاني بدر يضيىء سماء العراق التي اظلمها هؤلاء الساسه الحثالثه المحسوبين على الاسلام بصوره عامه والشيعه بصوره خاصه والاسلام والشيعه براء منهم فقد عاثوا بالارض فسادا ودمرو البلاد والعباد اسئل الله ان يوفقك ويرعاك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مهند حبيب السماوي
صفحة الكاتب :
  مهند حبيب السماوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 كيا الحكومة......  : د . رافد علاء الخزاعي

 التعليم : إجراءات استضافة الطلبة بين الجامعات الكترونية  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 تجاهرُ بالوردِ  : علي مولود الطالبي

 انعقاد الاجتماع التشاوري الثاني لمشروع التحكيم العشائري  : وزارة العدل

 صدى الروضتين العدد ( 106 )  : صدى الروضتين

 تحت المطر في ذلك اليوم البعيد..  : عيسى عبد الملك

 تركمان بغداد يحتفلون بتحويل قضائي طوز خورماتو وتلعفر المحافظتين  : اعلام مكتب وزير الشباب والرياضة

 الفتنة الطائفية ريح عاتية سوداء تهدد كيان الأمة الأسلاميه  : جعفر المهاجر

 وكيل وزارة الثقافة يلتقي رئيس واعضاء المكتب التنفيذي لاتحاد الكتاب والادباء في العراق  : اعلام وكيل وزارة الثقافه

 لماذا لم يتم الصلح الإيراني السعودي لحل مشاكل المنطقة العربية بالكامل  : علي محمد الجيزاني

 خرجت يوم العيدي....طلب اعتذاري بايدي !  : هشام حيدر

 صحة الكرخ / تنظيم ورشة عمل في التخطيط الاستراتيجي الصحي  : اعلام دائرة صحة الكرخ

 البيشمركة تواصل تقدمها في جنوب كركوك، والحشد يعلن قرب تحرير كرمة الفلوجة

 مفتشية الداخلية في النجف الأشرف تدعو مديرية الجنسية والجوازات لتقديم أفضل الخدمات للمواطنين  : وزارة الداخلية العراقية

 الصديق علي بن ابي طالب مع اعدائه  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net