صفحة الكاتب : عادل القرين

سُلاف السوسن..
عادل القرين

•    لا تُربت على أكتاف الأماني وفمك قد عراه السبيل.


•    أنعيش العشق بُغية موردٍ طال الغيوم ولكن دون مطر؟!


•    إذا خانك التعبير لا تكثر من التبرير.


•    لا يُقاس الوعي بحجم المكتبة، فالثقافة تطبيق لا تسابق بالصور.


•    هكذا قال رفيف الروح: "حينما يمر النبي تنحني الأشجار وتتساقط الأزهار".. ليُشاع بعدها ذكره بالورد والزيزفون.


•    ما أوجعني على ذاتي لأُنيخ أفكاري على قارعة قرطاسٍ فاتنٍ.. أم أن نجوانا تائهة بين الضمائر.. فإخالها واقعة في جُب الحبر والصرير!


•    أراني فأراكْ..
فعلام تتراقص السنابل؟!


•    أحن إليكِ كموجٍ أحب البحر وحار طريق العودة!


•    أُحرك حدَّ التيه نصف عمري بمعلقةٍ من السُكر!


•    أنتم زينة المكان والزمان..
فلكم من الكادي صولته، ومن النسرين نعومته، ومن الجوري قُبلته.


•    خاطبتها فأرهقتني: قد هرمنا فدثرنا العمر بزفرة الرحيل!


•    وتجلببت أطراف هجر في (بشتها)، فهل لها من (زريٍّ) يُزركش نخيل (البريسّم)؟


•    وتجدد الورد في دواخلنا، فأيُّ واحدة منهن حياة أُخرى؟


•    الحُب كالماء..
فإذا تناقص (الهيدروجين) كيف يتجدد (الأكسجين)؟!


•    أحبْ الصبحْ يا توتْ البساتين
وأحبْ الشوقْ اللي يطربْ هواها


•    يعيش الإنسان بطبعه كذبة متى ما أراد صدقها!


•    تحفة الأفراح بعيوني ترف
أهـوه محبوبي وبقليبي يهف


•    أن تعيش اللحظة فهذا جزء من الحقيقة والواقع بالعيد السعيد.


•    حين يرق النبض بأعذب الكلمات مع الماء والزعفران..
أشرف الأعياد يا ريحة هلي
أنت تاج الراس وأنت مدللي
ولا تخدر الشاي بليا جلجلي
والبخور ألوان يا ويلي ولي


•    ترف على صدرها فراشة الدهشة، وتحار لأجلها كل المفردات!


•    أنت قمر روحي وشمس قلبي فكيف أكون أنا؟!


•    لم يبرح القلب يُرتب لكِ حيزاً من الحُب فأين أنتِ؟!


•    إذا أردت التسيير فأكثر من التبرير.


•    الإعجاب الزائد يُنتج قناعة عمياء.


•    مُداهنة العقول تُخدر المدلول.


•    كثرة السؤال تُفسد الدلال.


•    إذا صدق المغفل تحيّر المولول.


•    (طنطنة الهذرة) تُلون البذرة.


•    إلى كف طه وهجر..
إلى نبض قلبي في قمر..
إلى كل بحرٍ جدفنا باسمه ساعة صدقٍ وسمر..
إلى التي ظلت واستهلت بكوثر التيه والثلاث الأُغنيات..


•    أنّى له المسير على دمعة تجلى صداها.. وكيف له الحديث عن صرخة تأوه فحواها؟!
فأيُّ طفلٍ هذا الذي ألهب حنينه طنين المقبرة، وأنامله ما زالت مبتورة بفقد كل الأُمهات؟!


•    الوعي ليس سيارة أُجرة كلما احتجتها أشرت إليها من بعيد.


•    لماذا نُدون الأُمنيات وتُسجلنا الذكريات؟!


•    في قول أُمي أسكننا الاسم اصطباره، وعلى ثغر (موسى) شكلنا الزهر شعاره.


•    ناجيت ربي باتساق مودةٍ، فلعل الذي أجزاني يجزل بما يرى.


•    همس في أُذن أُمه بالخجل، وتبسم ثغرها بنشيد العلن: أُحبك يا عُمري كحُب الورد للمطر.


•    لا تركُنن قلبك للمديح فلربما ثمة أمانٍ فائتة.


•    أشتاق إليكِ كوردةٍ تاقتني بالحُلم وشمتني في اليقظة.


•    لا تنظر إلى ابتسامتي فلربما يسكنها الحنين لحصير الخوص الذي مدته أُمي (بصحن الهريس وإيدام اللمّة).


•    كانوا هُنا يوماً وسيرحلون غداً!


•    أسكنه العمر قراره، فصار يُنشد بصوت رخيم!


•    إذا تصالحت مع ذاتك ستجعل من ضجيج يومك شعلة لطريق سعادتك.


•    الكلمة مُتنفس الفكر والقلم عين الواقع.


•    احتشدت كل الحروف حول أوردتي، وضلت وحدات القياس عن مُناصرتي.. فجنون الشوق أشعلني، وعذاب الهيام أتعبني، فإخالني في حيرة بخمر ثغرها وسكر حبها، فدلني قلبي على وحدات قياسي بالتوالي والتوازي!

أهداني إياها بعقدة صغيرةٍ مربوطةٍ بساق زاجلٍ من ذاك الزمن الموغل بالروح، فقبلت نهاية السطر بشفة فلة، وأدرت على خصرها بيدٍ مرتعشة لتستحم آهاتي في صدرها.. ليصدر حُكم الغرام في حقي "بشنهو مجنن المجنون مهوب لعيون"؟!


•    إذا ما أردت الغياب لا ترحل وفي عقلك شكولاتة من فمه.

•    حين تُدار الأطعمة، وتتشكل الأوسمة، وتقر الأعين بالصيام لا بُد لنا من وقفة لمن رحل!


•    كتب قلبه
رسم روحه
حمس هيل!


•    إذا ما أردت الرجوع فارجع والحنايا تُلون الماء.


•    ما نسيت الوعد وفي عيونك أمل
وما أقول أخطيت وبلسانك عسل


•    رثاء الوجع
سقط الطفل وكبر
فبكى الورد المصور
فخبتْ أضغاث حُلمٍ
أصحيح راح حيدر؟!


•    هكذا انساقت الأفراح والمعاني الملاح ساعة سماع اسمها بالتفوق والنجاح..
غنت الأطيار وأوراق الشجر
والنجوم اليوم تهتف يا قمر
وفي سما أمك تنادين الجليل
يا عسـى ربـي يوفقهـا دهــر


•    حين تزدان النوايا تتشكل العطايا.


•    أشتاقكِ كماء النُهى ولم يحن وقت ارتشافه!


•    أُرتب نبضي على خطوات نجوى، فكيف لي أن أُشكل كلامي في العلن؟!


•    وجبة فطور..
صباح الحب والأشواق
صباح الفندي والـدراق


•    إذا أحب الإنسان بعقله استنطقت روحه المشاعر.


•    حار فكر في أي شيءٍ نرتجيه، فعلام نشتهي بوح الوسن؟!


•    أنا وهي، والعمر قد رحل!


•    من أراد أن يرفع سقف إنسانيته فليزر مرضى المستشفيات.


•    حين اشتقت القمر كتبت أنفاس الحنين!


•    لا تكتب برمشٍ قد أصابته فنون الاشتياق.


•    ما حال وريقات السوسن؟!
أيها الصبح توقف
أنت آتٍ وهو مُرهف
فإذا كُنت كذلك
فتذكر سوف تُلحف


•    أراني قُبلة من ناحية الشروق، فأيُّ الأماني تمنحني في غروبها؟


•    الثقافة: هي حالة تبادل منفعة بين كاتب مُثقف وقارئ واع.


•    سُلاف..
أنحني كقبلة فوق أطراف الجبين..
فأكون كوردة خجلت من بارقة المطر..

أحبكِ كالزهر الذي يشتاق كل الصباح..
أحبكِ كالنجم الذي يرنو عناقيد السمر..

أشتاقكِ كتمرة هجرية تذوب في السكر..
أشتاقكِ كما أنا أتيه في المنظر..

أحتاجكِ كطفلةٍ تغنت (بملفعها) الغجري..
أحتاجكِ كجدتي التي أشارت لي أنت هُنا!


•    لا تزرع الورد في بساتين الريبة.


•    مُهاجر للبحر، وأي قولٍ يُصنف على كف المقام؟


•    سائح بين صبابة قولها والعنب، فكيف لتفاح حبها بالغياب؟!


•    أُفتش في جيب أشواقها بلا أحد، فيشكوني نبضها الهائم نحن هُنا!


•    تمارى الشوق في قولها، فازداد الورد بسلام القُبل!


•    ثق في عكازة وعيك، وتجنب عناوين التثبيط.


•    إن لم تستطع النهوض لا تُدون نفسك بأصوات الفشل.


•    الكلمات التي تُشير لا تستجدي أقلام العاطفة.


•    إذا قبلت رأس الأمس ستحتضن صدر الغد بالابتسامة.


•    لا تُمني بطنك باللحم وأسنانك مُتساقطة.


•    امتلك خطوة أفضل من أن تعيش القفز بالتمني.


•    إذا خفت على لسانك لا تُغامر بطعم الحلوى.


•    كلما دوخته الشهرة قال: صورني مع الجنازة!


•    من أرعنه الخطاب أتاه الجواب.


•    الأوراق تتساقط والأشجار تتلاحق، فكن أنت ولا تكن غيرك.


•    مُناصفة الأطفال حلاوة التصفيق.


•    الأظافر التالفة لا تُزيل قشرة الرأس بالحكة.


•    ما حالنا وفقيدنا يحمل كل عُمرنا؟


•    بين هذه وتلك نظرة تتأمل ورؤية تتنقل!


•    على ضوء شمعةٍ طارت أجنحة القداسة، وفوق ضفافها أرخت أشرعة الفراسة.


•    أروم لبحرٍ هائمٍ بأسراه، فأشد صاريتي بالعزائم.


•    تحصيل العاقل حُسن الدلائل.


•    الخطوات الواهية لن تصلحها أفواه الزمن.


•    أتعبتنا الأيام، وما زالت تنعانا بالفاتحة!


•    بأيّ شيءٍ يُجيب الورد ظلاله؟!


•    إذا كثر المرضى تلونت الآهات بالوجع.


•    مالك الابتسامة يمتلك مفاتيح القلوب.


•    الصبح أنتِ، فهل يحلو الصبح دون سِواها؟


•    إذا ضم البخيل يده، تصدق عليه الفقير بالسلام.


•    أنين الرحيل..

كفاكِ انهياراً..
فكل الضلوع تكسرت واحتضرت، والدموع تأوهت على أُرجوحة الفقد، وتماوجت على شفة الحُزن.. فرحى اليدين تفطرت، وناعورة سُقيا العين لم يجف نبعها وجريانها، فاحتسبي يا أُماه عند خالقكِ وصانعكِ..

فالقدر يستبيح كل نفسٍ دون حاجبٍ وبابٍ.. ليترك لظاه ينتحر على كل الشفاه، وتعربدت حروف الوجع على آهات الألسن، وهرولت المآقي لمواراة جسده التراب!

فما زالت روحه تزرع ذاتها بذاتها على قارعة الطريق ريحاناً وقرنفلاً يسر الناظرين.. ليبقى الدعاء يُتمتم له على قرآن وجدانا بالرحيل!

  

عادل القرين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/07/06



كتابة تعليق لموضوع : سُلاف السوسن..
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد

 
علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ريم أبو الفضل
صفحة الكاتب :
  ريم أبو الفضل


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 السجن 15 سنة لعصابة سرقت رواتب موظفي إحدى الكليات  : مجلس القضاء الاعلى

 صدى الروضتين العدد ( 291 )  : صدى الروضتين

 ردا على بعض المساكين ( 7 )  : ايليا امامي

  متى يتوقف تسونامي السيارات بالعراق؟  : علاء كرم الله

 الإرهابيين يتراصون في وطني !  : سيد صباح بهباني

 لماذا تكذب الجزيرة ؟  : كاظم فنجان الحمامي

 الكوليرا تحصد 23 يمنيا في تعز

 اجواء مناسبة للحديث عما بعد داعش  : ماجد زيدان الربيعي

 أنا والليل ووحدتي..ورابعنا السهر  : د . سمر مطير البستنجي

 اختتام فعاليات مهرجان تراتيل سجادية الدولي الثاني وسط اجواء من الانبهار والإجلال من المشاركين فيه لصاحب الذكرى

 لارجل صحيفة عهر الاوسط  : حسين علي الشامي

 لجنة الإرشاد توصل وصايا المرجعية لمتطوعي الحشد باليوسفية

 خور عبدالله/ ولعبة التسقيط السياسي...وخلق الأزمات  : عبد الجبار نوري

 بمناسبة استشهاد الإمام علي النقي؛ الهادي ( عليه السلام )  : محمد الكوفي

 انتخابات أم احتجاج رمزي ؟  : حافظ آل بشارة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net