صفحة الكاتب : اسعد الحلفي

بيان النصر
اسعد الحلفي

جاء نصر الله وفتحت المدن المستباحة بفتوى عظيم زماننا ودماء افذاذنا ومهج قلوب امهاتنا وسواعد ابطالنا فها هو النصر المؤزر يُعلن بتحرير الموصل وانهاء وجود اعتى قوة بربرية تكفيرية عرفها التاريخ تمثلت بعصابات داعش الاجرامية وسُحقت دولة خرافتهم بأقدام العراقيين ..
 
اليوم سيُدركُ القريب والبعيد والعدو والصديق " انّ بيان الانتصار قد اعلنه النجف الاشرف قبل ثلاث سنين " عندما انطلقت فتوى الجهاد الكفائي من فم نائب امام الزمان (عج) وصدحت بها حنجرة القادة فوق منبر كربلاء من داخل الصحن الحسيني الشريف فهبت تلك الملايين قبل ان تنتهي الخطبة نحو مراكز التطوع حتى اصبح بعضهم يدفع بعضاً على تسجيل اسماءهم في سجل المُلبين فضاقت بهم المراكز وعجزت الحكومة عن احتواء تلك الجموع الغفيرة في عصر ذات اليوم الذي انطلقت به الفتوى المباركة تحديداً في 13 حزيران 2014 ..

من جانب آخر كانت الدولة على وشك الانهيار بعد انكسار الجيش وانسحابه من الاراضي المستباحة وبلغت القلوب الحناجر حيث العدو توغل في اطراف بغداد وبلغ حدود كربلاء ولم يبق للعاصمة سوى بضع سويعات وتلقى مصير الموصل والرمادي وصلاح الدين وبعض المدن من ديالى وكركوك وهروب بعض القادة الجبناء من الموصل وتركوا خلفهم مئات الجنود الذين وقعوا ضحية سكين الدواعش ورصاص بنادقهم في مجازر بكتها المقلُ دماً حيث آلاف الشبان يساقون للمذبح على شاطيء دجلة ومئات النساء يُغتصبن ويُبعن إماءاً في اسواق داعش وخلفهن رجال صرعى واطفال غطت الدماء اجسادهم النحيلة ..
ضحايا ساسة خونة باعوا ذممهم وخنعوا لمصالحهم ومصالح من جندهم ليجاهدوا ضد ابناء جلدتهم في حرب حملت في خفاياها كل اساليب الانحطاط والتسافل لقتل كل امل يلوح في افق شعب هذا الوطن واطفاء كل شعلة نور قبل ان تلمحها اعين المساكين ولم يترددوا في تنفيذ اجندة الاعداء الذين تسربلوا سربال الحريص الحاني العطوف ..

وادركت دول الجوار وما بعدها هول ما هو قادم نحوهم وعرفوا انهم وبين الحرب كقاب قوسين او ادنى وان زحف هذه العصابات سيستقر في قلب عواصمهم ولن يقف حتى يستولي على كل ما ينتهي عنده بصره من هنا نفهم سبب مساعدة البعض لنا !
وعليه ليس من حق اي دولة ان تتفوه بتصريح غير تنحني امام العراق بتصاغر وتقدم الشكر لحارس بوابة هذا البلد ورجاله الافذاذ الذين قدموا كل غال ونفيس واوقفوا الخطر الذي كان يهدد أمن عواصمهم والعالم اجمع وغير ذلك سوف لن يضعهم إلّا موضع السخرية لأن جميع من قدم المساعدة للعراق قد فشل بشكل ما في اثبات فضله الذي يتبجح به على العراق والعراقيين ..
فالجميع يعلم بأن التحالف الدولي ما تشكل إلّا مِن اجل مساعدة التنظيم الذي صنعه القادة الفعليين لتلك الدول المتحالفة واستنزاف القوى العسكرية العراقية المتصدية لدحر ذلك التنظيم والاخطاء الفاضحة التي وقع فيها التحالف ليست بقليلة والتي من خلالها كُشف على حقيقته، كما أن ايران التي تتبجح وتصرخ بما يُضحك الثكلى تناست فشلها في حسم امر سوريا طوال ست سنوات من القتال بالرغم من تواجدها الحقيقي الفعلي الكثيف على الاراضي السورية بالاضافة الى وجود عساكر حزب الله وفصائل عراقية اخرى معها بينما ها هو العراق قد حسم معركته في غضون ثلاث سنوات فقط بعد ان راهنت قوى الاستكبار على اكثر من ذلك !

لا يحق لأحد ان يرفع راية الانتصار سوى مَن ذكرته المرجعية الرشيدة في خطبة الجمعة بتاريخ ( 30 حزيران 2017) بقولها: (ونؤكد على ان صاحب الفضل الاول والأخير في هذه الملحمة الكبرى التي مضى عليها ثلاثة اعوام هم...) ولكنني أستهلها بمن ذكر الجميع ونكر ذاته :
١: صانع النصر وقائد الجموع (صاحب الفتوى الخالدة السيد الامام السيستاني دام ظله) .
٢: القوات المسلحة بكافة صنوفها وبمختلف مسمياتها ومن وراءهم عوائلهم .
٣: عوائل الشهداء .
٤: الغازون المدنيون وهم اصحاب الدعم اللوجستي الذين لم يتوقفوا ابداً من مساندة اخوانهم المجاهدين وتعزيزهم بكل ما يحتاجونه وهؤلاء فئة واسعة جداً وتشمل كل من بذل جهداً او درهماً او كلمةً لينصر بها المرابطين فوق السواتر ، إذ سجّل التاريخ صوراً لم يعرفها من قبل ومن صوره التي باتت لكثرتها مألوفة لدى اهل الجنوب والوسط هو ما رأيناه من اطفال صغار حرموا انفسهم من تحقيق رغباتهم البسيطة وجمعوا كل ما يحصلون عليه ليقدموه لأحبتهم المدافعين عنهم في ساحات القتال عبر مواكب الدعم وما زال صوت ذلك الطفل يرن في اسماع بعض رجال الدعم وهو يناديهم بصوته العذب ولهجته الجميلة بعد ان اعطاهم ما جمعه بنفسه: (عمو سلمنا على الحشد وخل يعذرونه على التقصير) .

جميع هؤلاء قد تفانوا الى حدٍ لا يمكن تصديقه في تنفيذ توجيهات الامام السيستاني (دام ظله) لأنه اطلق فتوى الجهاد الكفائي وارتقى منصة القيادة الفعلية وعينه حاضرة في كل جبهة إذ لا تفوته صغيرة ولا تتعداه كبيرة ، يوجه بوصلة الانتصار اينما اشار بسبابته ، فلم تتمكن من خطته المُحكمة اقوى المكائد التي اعدها الاعداء بكل ما اوتوا من قوة ..

فغير هؤلاء لا يحق لهم ان تنبس شفاههم لاسيما ساسة النفاق عليهم ان يدفنوا رؤوسهم في التراب لأنهم كانوا سبباً في حدوث كل ما نحن فيه اليوم ..
وآخرون قالوا فتوى السيستاني انتحار جماعي وغيرهم ممن لم يكن لهم همٌ سوى التكذيب والتثبيط وقطع السبيل ..
وآخرون مدنيون وشيوعيون ومتحررون لم يعرف الشارع منهم سوى خلق الفتن وإثارة الشبهات والنيل من الدين وترويج المنكر والتشجيع على الانحراف والتصيد بالماء العكر واقتناص الفرص للنيل ممن حملوا ارواحهم على اكفهم وتركوا ازواجهم وأبناءهم وهجروا بيوتهم والتحقوا بساحات المنايات من اجل الذود عن الوطن ومقدساته وحرائره ومستقبل اجياله ..
امثال هذه الفئات لا يستحقون ان يحملوا هوية الوطن ولا حتى شمُّ عطره ..

ولو عدتم الى الخلف وجمعتم مواقف المرجعية وخطبها وتوجيهاتها وامعنتم النظر فيها لأدركتم قوة ما اعده السيد السيستاني من خطة محكمة لم تترك للعدو ثغرة واحدة ولم تعطه فرصة يلتقط بها نفسه وكأنه كان على دراية بما سيحدث قبل حدوثه بزمن طويل .. ومن ابرز ما لم يغب عن الذاكرة :
١: اصدار فتوى الجهاد الكفائي حيث صُدم بها القريب والبعيد ولم تكن واردة في حساب احد على الاطلاق ، وعامل المباغتة والمفاجئة هو من ابرز ما اتصف به سماحته حيث لا يُمكن ان يُحزر من قبل اعداءه ابدا ولا يمكن توقع مواقفه على الاطلاق لذلك كانوا دائماً يعجزون عن مجاراته .
٢: شحن جبهات القتال وغرف العمليات برجال الحوزة وعلماءها وعصبة من عظماءها ومحققيها وكان بعضهم من اوائل الذين سقوا الارض المستباحة بدماءهم لتكون اعظم شاهد على عظمة التضحيات التي قدمتها العمامة الشريفة .
٣: تشكيل لجنة التعبة والارشاد حيث تخصصت في توجيه السواعد في الجبهات والتي يقودها اساتذة الحوزة وفقهاءها ممن يأتمرون بأمر المرجعية العليا ولا جبهة تخلوا من وجودها .
٤: رفد القوات المسلحة -بكافة صنوفها- بحزمة كبيرة من التوجيهات والتعليمات التي شكلت طوق امانٍ ودرع حصين يقي رجال السواتر من مكر الاعداء وسموم السنتهم واحباط مكائدهم ونسف ذرائعهم بقطع الطريق امامهم وبفضل تلك التوجيهات واستجابة المجاهدين لها نال الحشد المقدس تأييد الجميع واخرست الالسن وارتفعت رايته وبات الاعتراف به اختبار للمنافقين بعد ان ارادوا ان يجعلوه اول اسم في القائمة السوداء ..
٥: اصدار عشرون مادة من الوصايا للمجاهدين الغيارى والتي عدّت فيما بعد (وثيقة حرب عالمية) .
٦: تشكيل عدد من لجان اغاثة النازحين منبثقة من مكتب سماحته ولقد بذل في تنفيذ تلك المهام عشرات المليارات كما قام سماحته بتوجيه العتبات المقدسة عبر ممثليه ووكلاءه لتحمل جزء كبير لاسيما العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية ومدن الزائرين والمجمعات السكنية التابعة للعتبتين شاهدة على ذلك ، كذلك كان هناك دور كبير جداً لمؤسسة العين في انجاح تلك المهام بتوجيه من سماحة السيد السيستاني وكمثال على ذلك المجمع السكني (مجمع السلام) الذي انشأه لإيواء النازحين حيث بلغت قيمة تكاليفه اكثر من ثلاثة ونصف مليون دولار وقد لا يعرف الناس مقدار الاموال التي بذلها السيد السيستاني فقط من اجل ايصال النازحين الى مساكن آمنه في محافظات الوسط والجنوب حيث يروي لنا جناب الشيخ (امجد رياض) ويقول: (بمجرد ان دخل الدواعش الموصل ونزحت العوائل كان مقدار ما سلمته انا شخصياً بيدي ثمانية مليون دولار فقط من اجل وصول تلك العوائل الى الجنوب ما عدا ما صرف من مواد عينية في سنجار قبل ذلك) ..
لم يُميز السيستاني بين سني او شيعي او ازيدي او مسيحي او غير ذلك وبشهادة زعماء الطوائف فضلاً عن المساعدات الغذائية التي تُرفد بها مخيمات النازحين بشكل متواصل والمساعدات المالية التي تُقدم بشكل شهري كمرتب استثنائي لكل فرد نازح بواسطة مؤسسة العين حيث بلغ عدد العوائل النازحة المسجلة في تلك المؤسسة لغاية ايلول 2016 (33,623 عائلة ) جميعهم يستلمون مساعدات مالية وعينية مقدمة من مكتب سماحة المرجع الاعلى منذ عام 2014 وحتى اليوم وجميع ذلك موثق بالارقام والبيانات الدقيقة ..
وعند الحديث عن النزوح الكبير لأهالي الموصل تحضر امامنا صور تلك المواكب التي تجحفلت على اطرافها بمجرد ان دعتهم مرجعيتهم لإغاثة نازحي تلك المدينة حتى قال البعض كالنائب اللويزي وهو من ممثلي سنة تلك المدينة: (ان دعوة المرجعية لإغاثة نازحي الموصل بعد تحرير الجانب الايمن هي فتوى لا تقل عن عظمةً عن فتوى الجهاد، حيث استنقذ الملايين من خلال ما شاهدناه من استجابة آلاف القوافل المحملة بالمؤن والتي امتدت من الجنوب وحتى الموصل) ..
فبينما كانت المرجعية تتحرك بقلب متوجع وحرقة تكوي الفؤاد على ما آل إليه البلد كان هناك ثلة من حيتان الفساد من ممثلي المكون السني قد سلبوا ونهبوا ملايين الدولارات ومليارات الدنانير التي كانت مخصصة للنازحين!

٧: قد لا يعرف الكثيرون حجم الاموال التي انفقها السيد السيستاني من مكتبه في النجف الاشرف من اجل الدعم اللوجستي لجميع المرابطين في سوح الجهاد منذ انطلاق الفتوى المباركة وحتى هذا اليوم .

٨: توجيه عامة الناس لاسيما شيعة اهل البيت (ع) وحثهم على دعم المجاهدين الغيارى فوق السواتر وتعزيزهم بالدعم اللوجستي وعلى اثر ذلك تشكلّت الاف المواكب والجمعيات والمنظمات الداعمة واخذت تتواكب على ساحات القتال وبلغت بدعمها خط الصد الاول وجعلت طريق المجاهدين حافلاً بمركباتهم المحملة بكل ما يحتاجه المقاتلون وطوال ثلاث سنوات لم يكلوا ولم يملوا بل ازدادت اعدادهم وتضاعف تنافسهم على ذلك .
٩: تكليف مؤسسة العين بمتابعة جرحى المتطوعين ومعالجتهم سواء في داخل العراق او خارجه لأنها تتمتع بخبرة واسعة في هذا المجال .

فالمتأمل في كل خطوات المرجعية سيدرك
إن القائد هو مَن كان ممسكاً بزمام الامور مِن عليائها ومَن كان مُحيطاً علماً بكل صغيرة وكبيرة، وأكثر مِن ذلك قد رأيناه ولمسناه في مرجعنا المفدى ..
وما النصر الذي تحقق اليوم إلّا ثمرة تلك الفتوى الخالدة والخطط المنيعة والجهود العظيمة التي ما عرفنا عنها إلّا القليل جداً ..

اسعد الحلفي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/07/09



كتابة تعليق لموضوع : بيان النصر
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ادارة الموقع ، على جامعة الوارث تفتح باب القبول للعام الدراسي 2018 : وعليكم السلام الاخ علي الطائي نامل مراجعة الجامعة او الاتصال على موبايل 07700174877. لمعرفة شروط التقديم

 
علّق علي الطائي ، على جامعة الوارث تفتح باب القبول للعام الدراسي 2018 : السلام عليكم هل يحق لي التقديم على قسم القانون علما اني خريج اعدادية الصناعة عام 2012م وحاصل على شهادة البكلوريوس في علوم القران و التربية الاسلامية عام 2016م ارجو الرد مع الشكر والتقدير...

 
علّق عباس عباس الكربلائي ، على كربلاء بين العَبرة والعِبرة - للكاتب د . حسين ابو سعود : أن الإمام زين العابدين إذا أخذ إناءً ليشرب يبكي حتى يملأه دماً ...... وفي الأمالي للصدوق الصفحة (78) عن إبراهيم بن محمود عن الإمام الرضا (عليه السلام) أنه قال: (... إن يوم الحسين أقرح جفوننا...) وفي زيارة الناحية التي استشهدت بها يندب الإمام ولي العصر (عجل الله تعالى فرجه الشريف) جده الحسين بما هو أكبر وأعظم حتى من الإدماء حيث يقول (عليه السلام): (ولئن أخرتني الدهور وعاقني نصرك المقدور ولم أكن لمن حاربك محارباً ولمن نصب لك العداوة مناصباً فلأندبنّك صباحاً ومساءً ولأبكينّ عليك بدل الدموع دماً حسرة عليك وتأسفاً على ما دهاك وتلهفاً حتى أموت بلوعة المصاب وغصة الاكتياب...). وفي قوله (عجل الله تعالى فرجه): (ولأبكين عليك بدل الدموع دماً) تأكيد على الجزع ليس في العاشر من محرم بل على طول الدهر ، لأن: (اللام) و(النون) مما يشير إلى شدة البكاء وكثرته ودوامه إن في الفعل المضارع (أبكين) دلالة على الدوام والاستمرار.. ومن الواضح أن من يستمر طول دهره يبكي دماً سينتابه من الجزع . اتركوا مسالة الجزع لنا نحن المكاريد الشروكية واهتموا انتم بمسح دموعكم بورق الكلينكس المعطر

 
علّق مصطفى الهادي ، على بمناسبة قدوم شهر محرّم الحرام .  توضيح على بحث السيدة إيزابيل آشوري حول ولادة السيد المسيح في كربلاء.  دراسة للوقائع التاريخية.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم ورحمة الله اخ بن سعيد حياكم الله . زكريا كان موجود واما يحيى او يوحنا فقد ولد قبل المسيح باشهر قليلة فهو صغير ، اي عندما جاء المخاض مريم عليها السلام كان عمر يحيى اكثر من خمسة أشهر أو ستة حسب رواية الانجيل حيث يقول في إنجيل لوقا 1: 27 (وفي الشهر السادس أرسل جبرائيل الملاك من الله إلى العذراء مريم).في الشهر السادس من حمل اليصابات زوجة زكريا. ولهذا فقد كان زكريا فقط هو الموجود مع مريم. واما مسألة الانبات الحسن فقد انبت الله الأنبياء والاولياء كلهم نباتا حسنا ولكن الله يرفع من يشاء منهم درجات ويُفضل بعضهم على بعض.. واما مسألة نزول المائدة من السماء على الحواريين فهذا كان موجود بكثرة في الاديان السابقة واستمر إلى زمن النبي محمد (ص) حيث انزل الله عليهم مائدة من السماء ايضا. واما مريم فقد كانت تعيش مع اسرة كبيرة فإن والدها عمران الذي ذكره القرآن (اذ قالت امرأة عمران) وكذلك امها وهي حنّة بنت قاوذا ام مريم وعمران من بيت داود وعشيرته كانت من اكبر العشائر في فلسطين ، وكان يوسف النجار ابن خالتها وكذلك اليصابات خالة مريم . ولكن مريم ولدت يتيمة لان والدها عمران توفي وهي في بطن امها. وأما الفرق بين قصيّا ، وشرقيا هو للايضاح ، فلو قال تعالى مكانا قصيا لما عرف احد اين ، ولكنه عندما قال شرقيا اشار إلى جهة الشرق. تحياتي وشكرا على المداخلة اثابكم الله على ذلك .

 
علّق بن سعيد ، على بمناسبة قدوم شهر محرّم الحرام .  توضيح على بحث السيدة إيزابيل آشوري حول ولادة السيد المسيح في كربلاء.  دراسة للوقائع التاريخية.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم وأحسنتم شيخنا الكريم أتابع مقالاتكم ومقالات السدة أشوري بشغف ونهم، وأود أن أستفسر عن نقطة: السيدة مريم "أنبتها الله نباتا حسنا" وأطعمها رزقاً من عند الله لا من عند البشر، وبذلك تكوينها البدني يختلف عن غيرها، وفي حين يصفها الله بأنه هو تعالى من أنبتها، يكاد يشابه قوله لموسى "ولتصنع على عيني"؛ ثم اصطفاها وطهرها واصطفاها، وطهر المرأة معروف معناه فهي غير النساء، والاصطفاء مرتين هو نفسه انتبذت مكان شرقيا وانتبذت مكانا قصيا، أي اصطُفيت مرتين، وهو الانتباذ مرتين، أي التميز.. وهي لم تأكل من أرضنا هذه سوى مأكلين الماء والتمر، حين قال وكلي واشربي وقري عينا، فالماء جرى والنخلة أثمرت أيضاً بأمر الله في تلك اللحظة، وقبل ذلك كان طعاها من السماء، ولذلك فكرة طلب الحواريين إلى عيسى مائدة من السماء، أي مثل أمه؛ وأهم من هذا كله أن مريم لم يكن لديها أهل أساسا ولذلك تكفلها زكريا وكانت وحيدة في المعبد، ولا يطل عليها أحد ولا يزورها أحد، ولذلك حين انتبذت من أهلها مكانا شرقيا، تميزت عن أهلها الذين لم يبق منهم أحد ربما سوى زكريا وعائلته، ثم بعدها جاءت قومها لأن ليس لها أهل، ثم انتبذت به مكانا قصيا، الأولى حرف جر من والثانية باء، وربما مكانها القصي مثل كلمة الأقصى في الإسراء أي رُفعت مكانتها إلى مكانة قصوى.. بل وربما اختلاف كلمة أهل الأولى إلى قوم الثانية قد يدل على حصول شيء على أقربائها بين الحادثين.. هل كان زكريا أو يحيى موجودين حين أتت حاملة عيسى على يديها؟

 
علّق منير حجازي ، على بين التشيّع الجعفري والتشيّع الحيدري - للكاتب ابو تراب مولاي : هذا الذي يقول بجواز نقد المعصوم ، هل يتقبل النقد من الآخرين . ولا أدري لماذا ثارت ثائرته عندما اعترض عليه طالب علم واخذ بالصياح والتهريج فاسكت الطالب عن نقده . فإذا لم يقبل السيد كمال الحيدري النقد من طالب في حوزته ، فكيف يُجيز للعامة ان ينتقدوا المعصوم ؟؟

 
علّق مصطفى الهادي ، على بمناسبة قدوم شهر محرّم الحرام .  توضيح على بحث السيدة إيزابيل آشوري حول ولادة السيد المسيح في كربلاء.  دراسة للوقائع التاريخية.  - للكاتب مصطفى الهادي : اضافة وتوضيح . وانا اجزم بأن هناك تحريفا حصل في مكان ولادة السيد المسيح حيث يذكر الإنجيل بأن السيد المسيح سوف يولد في (افراته) ــ ارض الفرات ــ وليس كما فسروها بانها بيت لحم لأن بيت لحم تفتقر إلى السبب الذي من اجله يطلقون عليها افراتة كما ورد في نص سفر ميخا 5: 2 ( أما أنت يا بيت لحم أفراتة، فمنك يخرج لي الذي يكون متسلطا ، ومخارجه منذ القديم، منذ أيام الأزل حينما تكون قد ولدت والدة).هذه النبوءة وردت في التوراة ولكننا نرى أن الانجيل لم يذكر (أفراته) فقد تم حذفها من النبوءة فذكر فقط بيت لحم وهذا يزرع الشك في اصل النص الذي يخبرنا بأن السيد المسيح سيلد في افراتة على ارض الفرات وتشرب امه من ماء الفرات. كما يقول القرآن : ( قد جعل ربك تحتك سريا). اي جعل اسفل منك نهرا اشربي منه وكلي من تمر النخل وقري عينا. انظر سورة مريم آية : 24. هذا اضافة إلى أن بيت لحم تم بنائها سنة 339 ميلادية ، اي بعد ميلاد السيد المسيح بأكثر من ثلثمائة عام.

 
علّق مبارك الخفاجي ، على قصيدة بحق أمير قبيلة خفاجة الحاج الشيخ عامر غني صكبان بعنوان ( عز العرب ) - للكاتب الشاعر الشعبي علي حسين غاوي الخفاجي : عامر الخفاجي بو محمد يستاهل مدح اكثر من هذا ولا يستغرب من شاعر مثل علي غاوي الخفاجي هذه الأبيات التي بها هيبة الأساطير وحضارتنا العربية بها مجداً لنا ما زال يهابه الجبناء بصمت . وانت ياراعي التعليق اترك عنك هذه الامور فـ خفاجه وأمرائها تستحق اكثر من ذالك فهم سلالة أنبياء ولهم مصاهره مع الرسول عليه الصلاة والسلام تزوج منهم ميمونة بنت الحارث الهلالية العامرية وزينب بنت خزيمة الهلاليه العامرية الا يحق لنا ان نفخر بهذا الاسم

 
علّق مبارك الخفاجي ، على قصيدة بحق أمير قبيلة خفاجة الحاج الشيخ عامر غني صكبان بعنوان ( عز العرب ) - للكاتب الشاعر الشعبي علي حسين غاوي الخفاجي : عامر الخفاجي بو محمد يستاهل مدح اكثر من هذا ولا يستغرب من شاعر مثل علي غاوي الخفاجي هذه الأبيات التي بها هيبة الأساطير وحضارتنا العربية بها مجداً لنا ما زال يهابه الجبناء بصمت . وانت ياراعي التعليق اترك عنك هذه الامور فـ خفاجه وأمرائها تستحق اكثر من ذالك فهم سلالة أنبياء ولهم مصاهره مع الرسول عليه الصلاة والسلام تزوج منهم ميمونة بنت الحارث الهلالية العامرية وزينب بنت خزيمة الهلاليه العامرية الا يحق لنا ان نفخر بهذا الاسم

 
علّق ماري الجميلي ، على وزارة الداخلية و منتدى الاعلاميات العراقيات يطلقان حملة(#لا_للتحرش) و مخاطبة البرلمان لتعديل قانون العقوبات - للكاتب منتدى الاعلاميات العراقيات : تحية طيبة من خلال متابعتي المتواصلة لنشاطاتكم يسعدني ان انظم اليكم والمساهمة والمدافعة عن هذه المشكله كوني مسؤوله منتدى للشرطة المجتمعية في ديالى واعمل في مفوضية انتخابات ديالى المكتب الاعلامي وناشطة في مجال المجتمع المدني ولكم جزيل الشكر والتقدير

 
علّق aamer nasser ، على هل هو علي ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : -السيدة آشوري ، ألأخ مصطفى كيال ، حياكم الله ، جاء في الحديث الشريف ( « لَتَتَّبِعُنَّ سَنَنَ مَنْ قَبْلَكُمْ شِبْرًا بِشِبْرٍ ، وَذِرَاعًا بِذِرَاعٍ ، حَتَّى لَوْ سَلَكُوا جُحْرَ ضَبٍّ لَسَلَكْتُمُوهُ » ) والحديث واضح جداً إذ يثبت سير هذه ألأمة على آثار ألأمم السابقة ، وما ربك بغافل عما يعملون . تحياتي .

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل هو علي ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم تم بالامس اعتقال المفكر حسن بن فرحان المالكي من قبل نظام السعودي الرجاء؛ من كل من يستطيع بدعم المطالبه من اجل اظلاق سراحه ؛ ان لا يتاخر بالقيام بذلك دمتم في امان الله

 
علّق حميد الموسوي ، على طوبى لهرون الوزير - للكاتب حميد الموسوي : خالص الشكر للاستاذ القيسي ..ثبته الله ومن يحب وجميع اليبين على ولاية سيد الوصيين عليه السلام

 
علّق ادارة الموقع ، على الأفضلية والضرب  - للكاتب جلال العالي : نامل من الكاتب اعادة ارسال الموضوع على شكل ملف word

 
علّق خالد القيسي ، على طوبى لهرون الوزير - للكاتب حميد الموسوي : قصيدة رائعة ..ينبعث منها عطر النبوة وشذى الامامة ..لمناسبة لم يلتزم بها المارقون والناكثون لرسالة النبي الاكرم ..ثبت الله كاتبها وكل محبي الامام على الولاية ..نعمة خانها الطلقاء وشلة السقيفة التي جلبت الويلات والهلاك على الامة الاسلامي بعد رحيل الرسول وظلم علي ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عباس العزاوي
صفحة الكاتب :
  عباس العزاوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

إحصاءات :


 • الأقسام : 21 - التصفحات : 82109830

 • التاريخ : 21/09/2017 - 15:21

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net