صفحة الكاتب : اسعد الحلفي

بيان النصر
اسعد الحلفي

جاء نصر الله وفتحت المدن المستباحة بفتوى عظيم زماننا ودماء افذاذنا ومهج قلوب امهاتنا وسواعد ابطالنا فها هو النصر المؤزر يُعلن بتحرير الموصل وانهاء وجود اعتى قوة بربرية تكفيرية عرفها التاريخ تمثلت بعصابات داعش الاجرامية وسُحقت دولة خرافتهم بأقدام العراقيين ..
 
اليوم سيُدركُ القريب والبعيد والعدو والصديق " انّ بيان الانتصار قد اعلنه النجف الاشرف قبل ثلاث سنين " عندما انطلقت فتوى الجهاد الكفائي من فم نائب امام الزمان (عج) وصدحت بها حنجرة القادة فوق منبر كربلاء من داخل الصحن الحسيني الشريف فهبت تلك الملايين قبل ان تنتهي الخطبة نحو مراكز التطوع حتى اصبح بعضهم يدفع بعضاً على تسجيل اسماءهم في سجل المُلبين فضاقت بهم المراكز وعجزت الحكومة عن احتواء تلك الجموع الغفيرة في عصر ذات اليوم الذي انطلقت به الفتوى المباركة تحديداً في 13 حزيران 2014 ..

من جانب آخر كانت الدولة على وشك الانهيار بعد انكسار الجيش وانسحابه من الاراضي المستباحة وبلغت القلوب الحناجر حيث العدو توغل في اطراف بغداد وبلغ حدود كربلاء ولم يبق للعاصمة سوى بضع سويعات وتلقى مصير الموصل والرمادي وصلاح الدين وبعض المدن من ديالى وكركوك وهروب بعض القادة الجبناء من الموصل وتركوا خلفهم مئات الجنود الذين وقعوا ضحية سكين الدواعش ورصاص بنادقهم في مجازر بكتها المقلُ دماً حيث آلاف الشبان يساقون للمذبح على شاطيء دجلة ومئات النساء يُغتصبن ويُبعن إماءاً في اسواق داعش وخلفهن رجال صرعى واطفال غطت الدماء اجسادهم النحيلة ..
ضحايا ساسة خونة باعوا ذممهم وخنعوا لمصالحهم ومصالح من جندهم ليجاهدوا ضد ابناء جلدتهم في حرب حملت في خفاياها كل اساليب الانحطاط والتسافل لقتل كل امل يلوح في افق شعب هذا الوطن واطفاء كل شعلة نور قبل ان تلمحها اعين المساكين ولم يترددوا في تنفيذ اجندة الاعداء الذين تسربلوا سربال الحريص الحاني العطوف ..

وادركت دول الجوار وما بعدها هول ما هو قادم نحوهم وعرفوا انهم وبين الحرب كقاب قوسين او ادنى وان زحف هذه العصابات سيستقر في قلب عواصمهم ولن يقف حتى يستولي على كل ما ينتهي عنده بصره من هنا نفهم سبب مساعدة البعض لنا !
وعليه ليس من حق اي دولة ان تتفوه بتصريح غير تنحني امام العراق بتصاغر وتقدم الشكر لحارس بوابة هذا البلد ورجاله الافذاذ الذين قدموا كل غال ونفيس واوقفوا الخطر الذي كان يهدد أمن عواصمهم والعالم اجمع وغير ذلك سوف لن يضعهم إلّا موضع السخرية لأن جميع من قدم المساعدة للعراق قد فشل بشكل ما في اثبات فضله الذي يتبجح به على العراق والعراقيين ..
فالجميع يعلم بأن التحالف الدولي ما تشكل إلّا مِن اجل مساعدة التنظيم الذي صنعه القادة الفعليين لتلك الدول المتحالفة واستنزاف القوى العسكرية العراقية المتصدية لدحر ذلك التنظيم والاخطاء الفاضحة التي وقع فيها التحالف ليست بقليلة والتي من خلالها كُشف على حقيقته، كما أن ايران التي تتبجح وتصرخ بما يُضحك الثكلى تناست فشلها في حسم امر سوريا طوال ست سنوات من القتال بالرغم من تواجدها الحقيقي الفعلي الكثيف على الاراضي السورية بالاضافة الى وجود عساكر حزب الله وفصائل عراقية اخرى معها بينما ها هو العراق قد حسم معركته في غضون ثلاث سنوات فقط بعد ان راهنت قوى الاستكبار على اكثر من ذلك !

لا يحق لأحد ان يرفع راية الانتصار سوى مَن ذكرته المرجعية الرشيدة في خطبة الجمعة بتاريخ ( 30 حزيران 2017) بقولها: (ونؤكد على ان صاحب الفضل الاول والأخير في هذه الملحمة الكبرى التي مضى عليها ثلاثة اعوام هم...) ولكنني أستهلها بمن ذكر الجميع ونكر ذاته :
١: صانع النصر وقائد الجموع (صاحب الفتوى الخالدة السيد الامام السيستاني دام ظله) .
٢: القوات المسلحة بكافة صنوفها وبمختلف مسمياتها ومن وراءهم عوائلهم .
٣: عوائل الشهداء .
٤: الغازون المدنيون وهم اصحاب الدعم اللوجستي الذين لم يتوقفوا ابداً من مساندة اخوانهم المجاهدين وتعزيزهم بكل ما يحتاجونه وهؤلاء فئة واسعة جداً وتشمل كل من بذل جهداً او درهماً او كلمةً لينصر بها المرابطين فوق السواتر ، إذ سجّل التاريخ صوراً لم يعرفها من قبل ومن صوره التي باتت لكثرتها مألوفة لدى اهل الجنوب والوسط هو ما رأيناه من اطفال صغار حرموا انفسهم من تحقيق رغباتهم البسيطة وجمعوا كل ما يحصلون عليه ليقدموه لأحبتهم المدافعين عنهم في ساحات القتال عبر مواكب الدعم وما زال صوت ذلك الطفل يرن في اسماع بعض رجال الدعم وهو يناديهم بصوته العذب ولهجته الجميلة بعد ان اعطاهم ما جمعه بنفسه: (عمو سلمنا على الحشد وخل يعذرونه على التقصير) .

جميع هؤلاء قد تفانوا الى حدٍ لا يمكن تصديقه في تنفيذ توجيهات الامام السيستاني (دام ظله) لأنه اطلق فتوى الجهاد الكفائي وارتقى منصة القيادة الفعلية وعينه حاضرة في كل جبهة إذ لا تفوته صغيرة ولا تتعداه كبيرة ، يوجه بوصلة الانتصار اينما اشار بسبابته ، فلم تتمكن من خطته المُحكمة اقوى المكائد التي اعدها الاعداء بكل ما اوتوا من قوة ..

فغير هؤلاء لا يحق لهم ان تنبس شفاههم لاسيما ساسة النفاق عليهم ان يدفنوا رؤوسهم في التراب لأنهم كانوا سبباً في حدوث كل ما نحن فيه اليوم ..
وآخرون قالوا فتوى السيستاني انتحار جماعي وغيرهم ممن لم يكن لهم همٌ سوى التكذيب والتثبيط وقطع السبيل ..
وآخرون مدنيون وشيوعيون ومتحررون لم يعرف الشارع منهم سوى خلق الفتن وإثارة الشبهات والنيل من الدين وترويج المنكر والتشجيع على الانحراف والتصيد بالماء العكر واقتناص الفرص للنيل ممن حملوا ارواحهم على اكفهم وتركوا ازواجهم وأبناءهم وهجروا بيوتهم والتحقوا بساحات المنايات من اجل الذود عن الوطن ومقدساته وحرائره ومستقبل اجياله ..
امثال هذه الفئات لا يستحقون ان يحملوا هوية الوطن ولا حتى شمُّ عطره ..

ولو عدتم الى الخلف وجمعتم مواقف المرجعية وخطبها وتوجيهاتها وامعنتم النظر فيها لأدركتم قوة ما اعده السيد السيستاني من خطة محكمة لم تترك للعدو ثغرة واحدة ولم تعطه فرصة يلتقط بها نفسه وكأنه كان على دراية بما سيحدث قبل حدوثه بزمن طويل .. ومن ابرز ما لم يغب عن الذاكرة :
١: اصدار فتوى الجهاد الكفائي حيث صُدم بها القريب والبعيد ولم تكن واردة في حساب احد على الاطلاق ، وعامل المباغتة والمفاجئة هو من ابرز ما اتصف به سماحته حيث لا يُمكن ان يُحزر من قبل اعداءه ابدا ولا يمكن توقع مواقفه على الاطلاق لذلك كانوا دائماً يعجزون عن مجاراته .
٢: شحن جبهات القتال وغرف العمليات برجال الحوزة وعلماءها وعصبة من عظماءها ومحققيها وكان بعضهم من اوائل الذين سقوا الارض المستباحة بدماءهم لتكون اعظم شاهد على عظمة التضحيات التي قدمتها العمامة الشريفة .
٣: تشكيل لجنة التعبة والارشاد حيث تخصصت في توجيه السواعد في الجبهات والتي يقودها اساتذة الحوزة وفقهاءها ممن يأتمرون بأمر المرجعية العليا ولا جبهة تخلوا من وجودها .
٤: رفد القوات المسلحة -بكافة صنوفها- بحزمة كبيرة من التوجيهات والتعليمات التي شكلت طوق امانٍ ودرع حصين يقي رجال السواتر من مكر الاعداء وسموم السنتهم واحباط مكائدهم ونسف ذرائعهم بقطع الطريق امامهم وبفضل تلك التوجيهات واستجابة المجاهدين لها نال الحشد المقدس تأييد الجميع واخرست الالسن وارتفعت رايته وبات الاعتراف به اختبار للمنافقين بعد ان ارادوا ان يجعلوه اول اسم في القائمة السوداء ..
٥: اصدار عشرون مادة من الوصايا للمجاهدين الغيارى والتي عدّت فيما بعد (وثيقة حرب عالمية) .
٦: تشكيل عدد من لجان اغاثة النازحين منبثقة من مكتب سماحته ولقد بذل في تنفيذ تلك المهام عشرات المليارات كما قام سماحته بتوجيه العتبات المقدسة عبر ممثليه ووكلاءه لتحمل جزء كبير لاسيما العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية ومدن الزائرين والمجمعات السكنية التابعة للعتبتين شاهدة على ذلك ، كذلك كان هناك دور كبير جداً لمؤسسة العين في انجاح تلك المهام بتوجيه من سماحة السيد السيستاني وكمثال على ذلك المجمع السكني (مجمع السلام) الذي انشأه لإيواء النازحين حيث بلغت قيمة تكاليفه اكثر من ثلاثة ونصف مليون دولار وقد لا يعرف الناس مقدار الاموال التي بذلها السيد السيستاني فقط من اجل ايصال النازحين الى مساكن آمنه في محافظات الوسط والجنوب حيث يروي لنا جناب الشيخ (امجد رياض) ويقول: (بمجرد ان دخل الدواعش الموصل ونزحت العوائل كان مقدار ما سلمته انا شخصياً بيدي ثمانية مليون دولار فقط من اجل وصول تلك العوائل الى الجنوب ما عدا ما صرف من مواد عينية في سنجار قبل ذلك) ..
لم يُميز السيستاني بين سني او شيعي او ازيدي او مسيحي او غير ذلك وبشهادة زعماء الطوائف فضلاً عن المساعدات الغذائية التي تُرفد بها مخيمات النازحين بشكل متواصل والمساعدات المالية التي تُقدم بشكل شهري كمرتب استثنائي لكل فرد نازح بواسطة مؤسسة العين حيث بلغ عدد العوائل النازحة المسجلة في تلك المؤسسة لغاية ايلول 2016 (33,623 عائلة ) جميعهم يستلمون مساعدات مالية وعينية مقدمة من مكتب سماحة المرجع الاعلى منذ عام 2014 وحتى اليوم وجميع ذلك موثق بالارقام والبيانات الدقيقة ..
وعند الحديث عن النزوح الكبير لأهالي الموصل تحضر امامنا صور تلك المواكب التي تجحفلت على اطرافها بمجرد ان دعتهم مرجعيتهم لإغاثة نازحي تلك المدينة حتى قال البعض كالنائب اللويزي وهو من ممثلي سنة تلك المدينة: (ان دعوة المرجعية لإغاثة نازحي الموصل بعد تحرير الجانب الايمن هي فتوى لا تقل عن عظمةً عن فتوى الجهاد، حيث استنقذ الملايين من خلال ما شاهدناه من استجابة آلاف القوافل المحملة بالمؤن والتي امتدت من الجنوب وحتى الموصل) ..
فبينما كانت المرجعية تتحرك بقلب متوجع وحرقة تكوي الفؤاد على ما آل إليه البلد كان هناك ثلة من حيتان الفساد من ممثلي المكون السني قد سلبوا ونهبوا ملايين الدولارات ومليارات الدنانير التي كانت مخصصة للنازحين!

٧: قد لا يعرف الكثيرون حجم الاموال التي انفقها السيد السيستاني من مكتبه في النجف الاشرف من اجل الدعم اللوجستي لجميع المرابطين في سوح الجهاد منذ انطلاق الفتوى المباركة وحتى هذا اليوم .

٨: توجيه عامة الناس لاسيما شيعة اهل البيت (ع) وحثهم على دعم المجاهدين الغيارى فوق السواتر وتعزيزهم بالدعم اللوجستي وعلى اثر ذلك تشكلّت الاف المواكب والجمعيات والمنظمات الداعمة واخذت تتواكب على ساحات القتال وبلغت بدعمها خط الصد الاول وجعلت طريق المجاهدين حافلاً بمركباتهم المحملة بكل ما يحتاجه المقاتلون وطوال ثلاث سنوات لم يكلوا ولم يملوا بل ازدادت اعدادهم وتضاعف تنافسهم على ذلك .
٩: تكليف مؤسسة العين بمتابعة جرحى المتطوعين ومعالجتهم سواء في داخل العراق او خارجه لأنها تتمتع بخبرة واسعة في هذا المجال .

فالمتأمل في كل خطوات المرجعية سيدرك
إن القائد هو مَن كان ممسكاً بزمام الامور مِن عليائها ومَن كان مُحيطاً علماً بكل صغيرة وكبيرة، وأكثر مِن ذلك قد رأيناه ولمسناه في مرجعنا المفدى ..
وما النصر الذي تحقق اليوم إلّا ثمرة تلك الفتوى الخالدة والخطط المنيعة والجهود العظيمة التي ما عرفنا عنها إلّا القليل جداً ..

  

اسعد الحلفي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/07/09



كتابة تعليق لموضوع : بيان النصر
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام.

 
علّق عقيل العبود ، على الملموس والمحسوس في معنى النبل   - للكاتب عقيل العبود : ثراؤهم بدلا عن ثراءهم للتصحيح مع المحبة والاعتذار. عقيل

 
علّق حسن عبدالله : اعتقد ان الديمقراطية هي بالفعل كانت اكبر اكذوبة وخدعة سياسية وقع العراق في فخ شباكها بعد سقوط نظام البعث البائد والمجرم صدام حسين , وما تعرض له الاخ الكاتب هو مدح من باب البغض في النظام الدكاتور , وألا ما فائدة الديمقراطية التي تشترط في مجلس النواب نصاب اقنوني يسمى ( 50 % + واحد ) في تشريع وتعديل القوانيين بالوقت الذي لا تسمح للناخب ان ينتخب اكثر من مرشح واحد فقط ؟!!

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الأخ سمعان الاخميمي تحية طيبة في البدء أشكر لك لطفك وتعليقك. سبق ونشرت على صفحتي الشخصية في الفيسبوك بحثاً صغيراً مفصلاً ضمنته الكثير من الكلمات الغريبة التي تستخدمها ايزابيل في بحوثها وأبديت رأيي وظني في سبب استخدامها لهذه الكلمات. كما وقد أشرت أن لا أحد من الشخصيات المسيحية التي تعج بها أبحاث إيزابيل، والتي تدعي اللقاء بها، له ترجمة أو ذكر لا في أبحاثها ولا في أي محرك بحث على الإنترنت؛ معظم هذه اللقاءات مثلها مثل مزاعم بعض علماء الشيعة قديماً وحديثاً أنهم قد رأوا الإمام المهدي، لا دليل عليها سوى كلامهم. أما الغاية من أبحاثها، فالسؤال يوجه لإيزابيل، لكنها تذكر في بحوثها أنها في صف الشيعة كمسيحية منصفة! في هذا الموضع سأنسخ إشكال منير حجازي، وأترك فهم التلميح لك وللقاريء اللبيب. (وهذا من اغرب الأمور أن ترى شيعيا يرد على السيدة إيزابيل والتي كانت مواضيعها تسير في صالح التشيع لا بل انتصرت في اغلب مواضيعها لهذا المذهب ومن دون الانتماء إليه). نعم إنما ألغزتُ فيه إشارةً === وكل لبيب بالإشارة يفهم. شكري واحترامي...

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حسين صاحب الزاملي الغرض من هذا البحث هو نقد بحث الكاتبة ايزابيل بنيامين ماما اشوري وبيان عوارها. لست في معرض الرجم بالغيب لأتنبأ بماهية العهد القديم وما كان محتواه، فإن ذلك يستلزم الرجوع إلى آي القرآن الكريم وهو برأيي دور باطل فإن القرآن مبتلى بنفس ما ابتلي به العهد القديم إن تجردنا عن اعتقادنا الراسخ كمسلمين بسماويته. كما أشرت إليه مجملاً في التعليقات، نحن أمام نصوص موجودة في الكتاب المقدس، نريد أن نفسرها أو نقتبس منها، لا بد أن ننقلها كما وردت ثم نعمل على تفسيرها، أما أن نقطع النصوص، ونزور في ترجمتها، ونغير مفرداتها للوصول إلى غرضنا، فهو برأيي إيهام للقاريء وضحك واستخفاف بعقله.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : احمد الجوراني واحد من أسباب رفضي إخراج جنود الدولة الإسلامية عن الإسلام هو هذا: إن الدولة الإسلامية وما أنتجته على الساحة العراقية إجمالاً هو ملخص حي ماثل أمامنا للإسلام التاريخي الروائي. ولا أزيد.

 
علّق مصطفى الهادي ، على معقولة مات كافرا؟.. - للكاتب د . عباس هاشم : لا والله مؤمن وليس بكافر . ولكن الاهواء والحسد والحقد والمنافسة هي التي جعلت منه كافرا . ثم متى كفر أبو طالب حتى يكون مؤمنا وقد مدحت الاحاديث نسب النبي الشريف (ص) وهناك عشرات الروايات الدالة على ذلك اخرجها القاضي عياض في كتابه الشفا بتعريف حقوق المصطفى . ومنها ما نقله عن السيوطي في الدر المنثور - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 294 )و ما اخرجه أبو نعيم في الدلائل ، عن إبن عباس قال : قال رسول الله لم يزل الله ينقلني من الأصلاب الطيبة إلى الأرحام الطاهرة مصفىً مهذباً ، لا تتشعب شعبتان إلاّ كنت في خيرهما. وقال المارودي في كتاب أعلام النبوة :وإذا إختبرت حال نسبه ، وعرفت طهارة مولده علمت أنه سلالة آباء كرام ليس فيهم مستزل بل كلهم سادة قادة وشرف النسب وطهارة المولد من شروط النبوة . وقال الفخر الرازي في تفسيره : أن أبوي النبي كانا على الحنفية دين إبراهيم ، بل أن آباء الأنبياء ما كانوا كفاراً تشريفاً لمقام النبوة ، وكذلك أمهاتهم ، ويدل ذلك قوله تعالى : (وتقلبك في الساجدين).ومما يدل أيضا على أن أحداً من آباء محمد ما كان من المشركين ، قوله : لم أزل أنقل من أصلاب الطاهرين إلى أرحام الطاهرات ، وقال تعالى : إنما المشركون نجس) . ولعل في كلام الآلوسي أنظر تفسير الآلوسي - الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 194 ) الدليل القوي على ان آباء النبي واجداده لم يكونوا كفارا فيقول : (والذي عول عليه الجمع الغفير من أهل السنة أنه ليس في آباء النبي كافر أصلاً لقوله : لم أزل أنقل من أصلاب الطاهرين إلى أرحام الطاهرات (والمشركون نجس) ، وقد ألفوا في هذا المطلب الرسائل وإستدلوا له بما إستدلوا ، والقول بأن ذلك قول الشيعة كما إدعاه الإمام الرازي ناشىء من قلة التتبع. وأنا اقول أن المدرسة السفيانية الأموية هي التي انفردت بقول ذلك .

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإلهام، ما هي حقيقته القدرية؟ - للكاتب عقيل العبود : السلام عليكم . على موقع كتابات نشرت بعض المعلومات عن قصة اكتشاف نيوتن للجاذبية ، اتمنى مراجعتها على هذا الرابط . مع الشكر . https://www.kitabat.info/subject.php?id=83492

 
علّق Yemar ، على بعض الشيعة إلى أين ؟ راب صرخي وشور مهدوي.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : شيئ محزن اختنا العزيزه ولكنه ليس مستغرب لأن المعركه مستمره منذ آدم عليه السلام إهبطا بعضكم لبعض عدو والأكثر إيلاما في الأمر أن حزب الشيطان نشط وعملي واتباع الله هم قله منهم من نسي وجود معركه ومنهم منتظر سلبيا

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الأخ الفاضل منير حجازي يبدو لي أنك لم تقرأ ردي على بولص هبهب: "لم أفهم لم أجهدت نفسك في تحليل ديني ومذهبي وعقيدتي، وهل يغير ذلك شيئاً مما ورد في المقال سواء اتفقت معه أم اختلفت؟؟ إنما اعتدنا أن نبحث عن دين المقابل لنقيم كلامه، على أساس مرتكزاتنا الذهنية: دينية، مذهبية، قومية، أو اجتماعية، لا على أساس ما ذلك الكلام من حق أو باطل مجرد عن تلك المرتكزات. " كما ولن أهدر وقتي في الرد على اتهامك فهو أسخف من أن يرد عليه، وطريقة طرحك كانت أكثر سخفاً. الموضوع الذي كتبته هو موضوع علمي بحت، تناولت فيه بالمصادر مواضع البتر والتدليس وتحريف النصوص عن معانيها كما حققتها والتي وردت في كتابات ايزابيل بنيامين. كنت أتمنى أن تحاور في الموضوع عسى أن تنفعني بإشكال أو تلفتني إلى أمر غاب عني. لكنك شططت بقلمك وركبت دابة عشواء بكماء وأنا أعذرك في ذلك. أكرر - ولو أنه خارج الموضوع لكن يظهر أن هذه المسألة أقضت مضجعك - أني لم أمتدح ابن تيمية إنما أبيت أن أخادع نفسي فأخرجه عن الإسلام، شيخ الإسلام ابن تيمية عالم من علماء الإسلام الكبار شأنه شأن الحلي والشيرازي والخوئي والنوري، وله جمهوره وأتباعه؛ وكون رأيه وفتاواه لا تطابق عقائد الشيعة، كونه تحامل على الشيعة لا يخرجه عن دائرة الإسلام التي هي شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، هذه هي دائرة الإسلام التي تحاول أنت وأمثالك من المغرر بهم تضييقها إلى مصاديق المصاديق حتى صارت الشيعة تتقاتل فيما بينها، ويبصق بعضهم في وجوه بعض، على التقليد. (أتمنى أن تراعي حرمة عقلك). وليتك حددت رموز الشيعة الدينية، فاليوم صارت حتى هيلة وحمدية وخضيرة وسبتية من رموز الشيعة الدينية، وتعدى الأمر ذلك إلى بعض موديلات السيارات، فلو انتقد أحد موديل سيارة مقدسة فكأنه انتقد رمزاً دينياً ولربما قتل على باب داره. وسأهديك هدية أخرى... روى الامام الذهبي في كتابه سير أعلام النبلاء عن الامام الشافعي. قال يونس الصدفي - وهو يونس بن عبد الاعلي وهو من مشايخ الائمة الستة أو من فوقه "قال ما رأيت أعقل من الشافعي، ناظرته يوماً في مسألة ثم افترقنا ولقيني فأخذ بيدي ثم قال: "يا أبا موسي ألا يستقيم أن نكون إخواناً وإن لم نتفق في مسألة؟" قال الذهبي : "هذا يدل علي كمال عقل هذا الامام وفقه نفسه فما زال النظراء يختلفون" قتدبر. ولو نار نفخت بها أضاءت .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . جعفر الحكيم
صفحة الكاتب :
  د . جعفر الحكيم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العتبة العباسية المقدسة تنظم ورشة بحثية بعنوان ( تطوير المناهج التعليميّة لمادّة أحكام التّلاوة )

 شيخنا الاجل ... من الغزل الى العزْل  : حميد آل جويبر

 النزاهة تضبط صكوك مسحوبة على مصرف الرشيد في سامراء لمشاريع غير منفذة

 تحرير 75% من أيمن الموصل، وانقاذ أطفال محتجزين لدى داعش ومقتل عشرات الارهابیین

 العدد ( 201 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 أُنْشُودَةُ..الْفُصُولْ  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 عامر عبد الجبار يكشف عن التسعيرة الجديدة لاستهلاك الطاقة الكهربائية  : مكتب وزير النقل السابق

 الحنين للماضي  : علاء كرم الله

 بالصورة : امرأة مقعدة تساهم مع أبنائها بقتال داعش في بیجي

 بندر والصهيونية و داعش تحت راية واحدة  : باسم العجري

 حصاد السنبن وشهادة في الثمانين  : محمود كريم الموسوي

 خداعاتٌ!!  : د . صادق السامرائي

 محمد شكري جميل:"لغة السّينما هي لغة السّينما"  : د . سناء الشعلان

 آهلآ رمضان آهلآ بدين الاحرار  : احمد سامي داخل

 حسن العلوي لغز محير  : صبيح الكعبي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net