صفحة الكاتب : حسين باجي الغزي

ذي قار عذراء لاترجموها بحجر
حسين باجي الغزي
 يجسّد المكان في حياة كل إنسان محورًا هامًا من محاور بناء وتطوير الهوية الوطنية ،.
 
فالمكان من وجهة نظر نفسيةـ ـ هو ليس الطبيعة الجغرافية والبيئية التي نعيش فيها، وهو ليس مجرد معطيات طبيعية مجردة يمكن تدوينها على شكل معلومات، بقدر ما هو صور ومعاني ذهنية يعيشها الإنسان. هذه الصور تنمو وتتطور من خلال العلاقة التي تربط الإنسان بمكانه، وتسمّى \"الهوية المكانية\".
 
. المكان الموصوف بشكل سيء ومحبط هو المكان الذي يفرض ذاته علينا فيصبح سلطويًا واعتباطيًا. والواقع ذاته إذا وُصف بطريقة ايجابية ومرنة سيصبح أكثر دفئا وحميمية ، فتستطيبه النفوس التواقة إلى واحة التعايش الآمنة المفعمة بالصفو والأمان.
 
أن حاسّة العلاقة بالواقع الجغرافي الذي يحيط بوجودنا الإنساني على هذه الأرض. لاتعني معرفة جغرافية الوطن ولا التنزه بين مدنه وقراه بقدر إحساسنا بوجودنا والتصاقنا الإنساني بنسيجه الاجتماعي .والذود عن ما ينفر ويرسم لوحة مهزوزة سوداوية الرؤى غريبة الملامح عن ساكنيه فتتحول نظرتنا من الضد إلى الند ويتحول الالتصاق بأديم الأرض إلى فضاء غريب لاشكل له ولامنهج .. فتزداد الفجوة بين المكان وساكنه، فجوه قد يكون من الصعب التغلب عليها أو التقليل من حجمها.
 
ذي قار مدينة تغفو بحضن الفرات تعايش ساكنوها بأرفع مرتقى من الطيبة والحب والإنسانية .ولم يسجل تاريخها أي من مستنفرات الأمن والسلم الاجتماعي .فكانت صفحة ناصعة بيضاء .لم تراق فيها دماء البغي والاستعداء الاالدماء الطاهرة التي سالت على ثراها اعلاءا لفنار الحرية والانعتاق من كل ظلوم جبار.
 
.ذي قار ولوده المبدعين ورحم الفكر والثقافة والفكر .أنجبت نجوم لامعة في سماء الوطن تصدروا الدرجات الرفيعة في هرم الدولة العراقية فكانوا رأس النفيضة والكأس المعلى وقصب السبق .
 
ذي قار عذراء بيضاء طاهرة الذيل لم يدنسها رجز ولم تأثم بموبقات المدنية والحضارة المستهجنة الوافدة مع كل من لايمت إلى أديم أرضها الطاهرة من ذيول وأظافر وأنياب .عدت عليها ورمتها بآلافك والبهتان .
 
فرمتها بما يستغلى ويستعدي على لوح زجاجها الممرد وألصقت بها تهَم وظواهر غريبة عجيبة. قد تكون عادية الحدوث في مدينة من مدن العالم العربي (وليس بلدان أمريكا الجنوبية التي تعج بسليلي العنف و الإجرام والعصابات ) .والغريب إن البعض من أبنائها هم من تكرموا وشمروا واستلوا سيفا لتقطيعها وشوي لحمها لقمة سائغة للا خرين ليشفي ويشمّت من غاضه القها وسناها.
 
فان كانت حميمية المكان لاتعنيهم وحب الوطن في عرفهم (سلخ جلدة ) فهم معذورون ونقول لهم سلاما .
 
وأن كان ما أبدوه جهلا وغفلة فتلك الطامة الكبرى أن يفسد عليّة القوم بطانتهم ورعيتهم .فمن يحاسبهم ،وحصانة المسئول عندنا تبيح له إن يخيط ويفتق في سراويل أبناء جلدته ليصنع قلنسوة وطيلسانا على حجمه وهامته واستغباء جمجمته الشريفة ..
 
لو استذكرنا نزرا يسيرا مما شنع له . (فقط هذا العام ) وبولغ في تحجيمه وتهليله عن الناصرية فهناك الكثير :
 
فمن ظهور جماعات السيافة:
 
الرابط
 
 
والتي سوقت بشكل( هوليودي) وهي لاتعدو أن تكون ظاهرة سلوكية عابرة أفرزتها مسببات فكرية ناتجة عن رد فعل عكسي لما يفتقده هؤلاء الشباب من احتضان الدولة لهم وتوفير بنى معيشية وإنسانية لهم وتحصين ذاتهم عن الغلو والتطرف والتشدد،ظاهرة اختفت سراعا بعد إن سودت الأقلام الصفراء مساءات الناصرية وجعلت ناسها ينامون مع الغروب وإنها مدينة أشباح ليلا . ظاهرة لم تسجل فيها حالة جنائية واحدة (حسب تقارير الشرطة).
 
ثم اتهمت الناصرية من قبل مسئول كبير في إدارة مكافحة المخدرات بأنها معقل المهربين وممرا رئيسيا لتجارتها وزراعة (نبتة الداتورة المخدرة):
 
الرابط
 
 
 
أمرا مؤسف حقا إن تتهم مدينة عرفت بتاريخها وفكرها وان يتهم مجتمع عشائري محافظ تحكمه القيم والأعراف بمثل هذه التهم الغير مؤكدة والتي لاتستند على دراسات موثقة ورصينة .ولم يؤكد أي مصدر موثوق ولغاية كتابة هذه الأسطر صحة هذه الادعاءات رغم مطالبة السلطة المحلية في ذي قار صحة هذه المعلومات 0
 
ليرد اتهام أخر اتهمت فيه طالبات المدارس في الناصرية بتعاطي الحبوب المخدرة :
 
الرابط
 
 
نحن نتساءل وألف سؤال في جعبتنا أليس فينا من له أخت أو بنت أو زوجة في هذه المدارس. .من منا ورد إلى سمعة مثل هذا النبأ المشئوم ... الجواب لا احد .!!!
 
ربما قد تكون حالة فردية شاذة سجلت هنا أو هناك . فهل يجوز التعميم وألا طلاق ؟أيصح إن نعمم حالة دخيلة على سلوكيات وقيم مجتمعنا الريفي الجنوبي لتكتوي به عموم مدينتنا ؟؟ وهل صحيح إن الحبوب المخدرة متوفرة في الصيدليات الأهلية وصيدليات الرصيف !!
 
إذا ماذا يفعل ثمانية عشر إلف شرطي في مدينتنا ؟؟أذا كانت شوارع ذي قار قد تحولت إلى زقاق خلفي من أزقة(كولومبيا).
 
أمرا محيرا أذا علمنا إن عدد الذين قبضوا عليهم طوال السبعة سنوات الماضية (وحسب تصريح للسيد قائد شرطة ذي قار )هم 200 شخص اغلبهم من التجار العابرين ونسبة قليلة من المتعاطين .
 
ثم نصل إلى أخر ما يلقى به على جسد الناصرية المسجى المبتلى بمئات الطعون وسط صمت أبناءها ومسئوليها بان تصنفها هيئة النزاهة
 
بأنها ثالث محافظة في الفساد الإداري والمالي .مستندة إلى استبيانات عشوائية و غير دقيقة وغير منصفة ولا تعتمد على قاعدة بيانات أو أرضية علمية رقمية تحدد مصداقية و حيادية الجهة التي أوردتها .!!!!إذ إن من المعلوم وفي كل أرجاء المعمورة إن معاهد استطلاع أو استبان الرأي تقوم بها مؤسسات متخصصة وفق قواعد ولوائح دولية مستقلة معتبرة ومعترف بها عالميا مع توثيق أدلة عينية يعتد بها .وخاضعة للطعون .
 
إذ لايعقل إن تكون ذي قار بنفوسها القليلة ومحدودية نشاطها الإداري والتجاري والصناعي قياسا إلى نظائرها . اقل فسادا من مدن شقيقة (مثلا )تطل على البحر وتجاور دول إقليمية بمنافذها الحدودية وتمتلك موانئ ضخمة يصل حجم التبادل التجاري الحكومي فيها إلى مليارات الدنانير.
 
إننا لاننكر وجود بعض الحالات الواردة بشكل قد يكون مقبولا وسط الانفتاح ألمعلوماتي وضعف التحصين التوعووي و تنامي روح المغامرة والاستحواذ وضمور (لدى القلة) الروح الوطنية وقصور الوازع الديني والأخلاقي .وتكالب النفوس الضعيفة لارتكاب الموبقات والمحرمات .
 
وهو أمرا بات مسلما بها وسط دائرة الفوضى الرقابية وتخبط القرار السياسي واختلال الميزان المهني. .لكن مايغيظ ويكمد هو إفشاء المعيب ونشر الغسيل القذر .ليتلقاه الجمهور كأمر بديهيي وطبيعي ومتحقق الحصول ، ليتحول بنقلات زمنية قصيرة إلى حاله واقعية عامة .يصعب كيها بعد إن استفحل دائها وتقيحت جروحها .وبالطبع هو أمرا لاتنفرد به ذي قار وحدها بل قد يعم كل عراقنا الحبيب لاسامح الله .
 
إن مايثير حفيظتنا إن التسقيط (ألمناطقي أو ألمحافظاتي ) بات واضحا كلما واجهت العملية السياسية في العراق اختناقات وتجاذبات ،فلربما استقرى السياسيون إن عصا السبق بيد أهالي الناصرية والذي ينتمي لها اغلب الزعماء السياسيون ديموغرافيا...كل ذلك دفع البعض إلى إلصاق التهم جزافا ووضع العصا في العجلة الذي قارية
 
وجعل العقبة الكؤود إمام سعيها ودأبها لمنزلة الصدارة ، بعد تنامي النشاط الثقافي التجاري والعمراني،فضلا على الاستقرار الأمني فيها .لكونها صرحا من صروح الثقافة والفنون والآداب والعلوم .وهي صفحة من مجد سومر المزينة بالأصالة والنقاء تتعانق مع أمجاد الماضي السومري التليد. .صفحة ناصعة بيضاء تتطلب منا تضافر الجهود والهمم للارتقاء بحاضرها ونقاء صورتها المشرقة المشرفة .إلا تبت يد من يرميها غافلا أو عامدا . وفي جيدّه مسد !! فذ يقارستبقى حورية عذراء. رحمة بتاريخها لاترموها.. بحجر .
 

  

حسين باجي الغزي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/10/24



كتابة تعليق لموضوع : ذي قار عذراء لاترجموها بحجر
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين . ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم ، اخي الطيب . اقرأ هذا النص وقل لي بربك ، هل مثل هذا الشخص مسالم ، هل فعلا يُدير خده الآخر لضاربه ؟؟ قال لوقا في الاصحاح 19 : 22. ( أيها العبد الشرير . عرفت أني إنسانٌ صارمٌ آخذُ ما لم أضع ، وأحصدُ ما لم ازرع. أما أعدائي، أولئك الذين لم يريدوا أن أملك عليهم، فأتوا بهم إلى هنا واذبحوهم قدامي). بالنسبة لي أنا انزّه يسوع من هذه الاقوال فهي لا تصدر منه لأنه نبي مسدد من السماء يرعاه كبير الملائكة فمن غير الممكن ان يكون فضا غليظا. والغريب أن يسوع حكم بالذبح لكل من لم يقبل به ملكا . ولكن عندما أتوه ليُنصبّوه ملكا لم يقبل وانصرف.من هذا النص يعكس الإنجيل بأن شخصية يسوع متذبذة أيضا. إنجيل يوحنا 6: 15( وأما يسوع فإذ علم أنهم يأتوا ليجعلوه ملكا، انصرف أيضا إلى الجبل وحده). وأما بالنسبة للقس شربل فأقول له أن دفاعك عن النص في غير محله وهو تكلف لا نفع فيه لأن يسوع المسيح نفسه لم يقبل ان يلطمهُ احد وهذا ما نراه يلوح في نص آخر. يقول فيه : أن العبد لطم يسوع المسيح : ( لطم يسوع واحد من الخدام قال للعبد الذي لطمه. إن كنت قد تكلمت رديا فاشهد على الردي، وإن حسنا فلماذا تضربني؟). فلم يُقدم يسوع خده الآخر لضاربه بل احتج وقال له بعصبية لماذا لطمتني. أنظر يو 23:18. ومن هذا النص نفهم أيضا أن الإنجيل صوّر يسوع المسيح بأنه كان متناقضا يأمر بشيء ويُخالفه. انظروا ماذا فعل الإنجيل بسيوع جعله احط مرتبة من البشر العاديين في افعاله واقواله. اما بالنسبة لتعليق الاخ محمود ، فأنا لم افهم منه شيئا ، فهل هو مسلم ، او مسيحي ؟ لان ما كتبه غير مفهوم بسبب اسمه ال1ي يوحي بانه مسلم ، ولكن تعليقه يوحي غير ذلك . تحياتي

 
علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد داني
صفحة الكاتب :
  محمد داني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 رئيس الوزراء يستقبل وزير الخارجية القطري

 الواقع ينتصر على علي بن أبي طالب  : هادي جلو مرعي

 لماذا يصبح تفكيك العراق دعاية انتخابية ؟  : نعيم ياسين

 علي الأكبر .. قدوة الشباب المؤمن  : محمد طاهر الصفار

 الى وزارة التربية في العراق ...باصات المدارس في اليابان بالصور  : مؤسسة الكوثر الثقافية

 وزيرة الصحة والبيئة تناقش تعزيز الخدمات الطبية المقدمة لمنتسبي وزارة الداخلية  : وزارة الصحة

 حيتان تسبح بالدماء  : واثق الجابري

 أفغانستان: إغلاق 211 مركزا للاقتراع لأسباب أمنية

 فريق استقصائيٌّ من دائرة الوقاية: عقد تأهيل وجباية كهرباء الغدير لا أساس قانوني له  : هيأة النزاهة

  دعم وزيارة قاطع الموصل وتكريت من قبل امير قبيلة خفاجة  : مجاهد منعثر منشد

 الاستثمارات الروسية النفطية بالعراق تتجاوز 10 مليار دولار وتطمح للأكثر

 العتبة العسكرية المقدسة تستضيف الباحث السيد محمد علي الحلو لتقديم ندوة حوارية عن السيرة العطرة للسيد الزهراء (عليها السلام)  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 رئيس الادارة الانتخابية يعلن بدء الاستعدادات الفنية لانتخاب مجلس النواب العراقي 2014  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 اسر 13 داعشيا بينهم قادة سعوديين وخلية الصقور تكشف عن اسماء قتلى موكب البغدادي

  الخُنثى والحشد المقدس... عادل الجبير إنموذجاَ  : علي السراي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net