صفحة الكاتب : كريم مرزة الاسدي

وَكُـلُّ صَخْرَةِ قَـاع ٍتَقْـذِفُ الزَّبَدَا
كريم مرزة الاسدي

الإهداء لشهداء تحرير الموصل الحدباء

من زمرة داعش الغبراء

( البحرالبسيط)

 

 

 

لا تجــرع ِالضيمَ واقـذفْ من مرارتـهِ ***وعـشْ بدنيـاكَ فـوّاراً ومــتقدا

والليـلُ يسري وطارتْ منكَ غفوتهٌ * هيهات َمكلومُ غدرٍ في الأسى رقــدا

 فالتاجُ فــوقَ رؤوس ٍلا انحناءَ لها ***وجـهُ الشهيــدِ لغيرِ اللهِ ما سـجدا

 لقدْ طبعتَ على الآفـاق ِحمرتــها ***أدمـى عليها بجــرح ٍ طــلَّ مٌحتفِــدا

 

 

1 - لا يَعشقُ اللهَ إلا الحـرَ ُوالشـّهدا ** لـولا اللحودُ وخوفُ الموتِ ما عُبدا

 

2 - لـولا اليقينُ بأنَّ الحتــفَ يُعجلنـا **ما بينَ غمـضةِ عين ٍما ورعتَ غدا

 

3 - سبحانَ مَـــنْ أودعَ الأيّامَ حكمتهُ **مِنْ بيـنَ أسلافنا جـرّ الردى عــددا

 

4 - سبحانَ مـنْ أفلقَ الضّدين منْ عدم ٍ**وألهـمَ النفـسَ ناجتْ  واحداً أحدا

 

5 - آمنـتُ باللهِ والدين ِالحنيـفِ ومـا **ســـنَّ الشـّريعة َمــنْ عليائـهِ رفــدا

 

*************************

 

6 - منْ عاشَ عشـرينَ حولاً في ديـاجرهِ **أو قارعَ الدّهـرَ فـي أحشائهِ همـدا

 

7 - رُبّ  المنايا علـى الأحـرار ِمكرمة ٌ ***ويخلدُ المرءُ عنـدَ النـّاس ِإنْ لُحدا

 

8 - مَنْ قالَ : إنَّ لطعـم ِالموتِ علقمهُ؟ **هـلٍ الشـّهيدُ كخلق ٍطـاشَ أو جحدا؟

 

9 - لا تجــرع ِالضيمَ واقـذفْ من مرارتـهِ ***وعـشْ بدنيـاكَ فـوّاراً ومــتقدا

 

10 - فالتاجُ فوقَ رؤوس ٍلا انحناءَ لها ***وجهُ الشهيــدِ لغيرِ اللهِ ما سـجدا

 

11 - سهـمُ المنايا  ينالُ الحرَّ من عجـبٍ **لجَّ الفنـاءُ عـــلى الأخيـار ِمطـّردا

 

******************

 

12 - أقحمْ بصدركَ كالزلزال ِإذْ رعدا **واقــذفْ بقلبٍ إذا يهتــزّ ُمُـرتعــدا

 

13 - هذا الشـّهيدُ لقدْ عطرتهُ شـيماً** مِنْ نعلهِ مَنْ يُسامُ الخسفَ راحَ فدا

 

14 - هذا الشهيدُ يشدُّ العـزمَ مُرتحلاً ***منْ روحهِ يصنعُ التّاريخَ والبلدا

 

15 - شقَّ الخلودَ إلى علياءِ مرتبـةٍ ***مـــن النضـال ِعلى أدراجهِ صـعدا

 

16 - غادرتنا حينَ هبـّتْ لفحُ هـاجـرةٍ ***ذرَّ الهبـــاءُ على أحداقنــا رمدا

 

17 - لقدْ طبعتَ على الآفـاق ِحمرتها ***أدمى عليها بجرح ٍ طــلَّ مٌحتفِدا

 

18 - لمْ تضجع الليلَ مـا أضناكَ مرقـدهُ ***حتى هممتِ على النـوّام ِمُتئـدا

 

19 - وذدتَ حوضكَ منْ أدناسهِ حنقـاً ****وكـلّ صخرةِ قـاع ٍتقـذفُ الزّبــدا

 

20 - والليـلُ يسري وطارتْ منكَ غفوتهٌ * هيهات َمكلومُ غدرٍ في الأسى رقـدا

 

21 - لقدْ وسعت دروبَ الديـن مُلتهـباً ***ومـــا ضنكتَ بريع ٍللفـدا حَــــددا

 

22 - مددتَ نفسكَ للأجيـــال ِعابرة ً ****حـتى فتحتَ لكلِّ السالكين مــــدى

 

23 - حسبتكَ الفذ َّفــي أصقاعنا بطلاً ***والشـّهمُ مَـنْ قامَ للأوغادِ منفــردا

 

24 - عطراً لذكـــراكَ منْ طهر ٍبنازلــــةٍ **قدْ قرّبتْ روحكَ الآمالَ والرّغـــدا

 

25 - لقدْ تجلـّلتَ نجمـــــاً بينَ كوكبـةٍ *****من السّماءِ تمدُّ الساطعاتِ يـــدا

 

26 - للثائرينَ من الأتـرابِ سلسلـة ً ****والوارثينَ الإبــــا جـادتْ لهم مـددا

 

27 - والصـــابرينَ من الثـّوار ِإذ ْنشدوا **تحريرَ شعــــبٍ ولا للسـامعينَ صدى

 

28 - أو ترجــمُ الساقطينَ الشاربينَ دمـاً ****والواغلـــــينَ بجــبٍّ نسغهُ فسٍـدا

 

*********************************

 

29 - ماأحقدَ الجلفُ من أرجاءِ لملمةٍ **حـــلَّ الدّيارَ بغسق ٍ صــارعَ الوتدا

 

30 -لا ترتضي الضيمَ حلماً نعتهُ جبـنٌ* بل زعزع ِالأرضَ ليس الدّهرُ معتمدا

 

31 - ولا تكلُّ من المسعى مجاهـدة  ** فالمجدُ للشعبِ والعقبى لمن صمدا

 

32 - فأجّج الأرضّ بركــاناً وصاعقـة ً **ولملم الجرحَ نيرانـــاً لمنْ جحدا

 

33 - لا تألـفِ الصّلَّ منْ لمس ٍلظاهـرهِ **سينفث ُ السّمُّ من نابٍ إذا رصـدا

 

34 -  وحاذر الخصمَ إنْ لانـتْ جوانبـهُ **أنّى يـرى البومَ قرب الطير ِمُتحدا

 

35 - سنرفض الكـأسَ إن الكأسَ مقذعة ٌ **نستنزعُ الأفكَ من أوباشهم قددا 

 

36 - لا يُرتجى من غليل ِالصدر ِصحوتهُ**لا يهجع الحـــرُّ منْ أغلالهِ كمــدا

 

37 - نحنُ الأبـاة ُفمـا ذقنا بذارعــةٍ***شمُّ الأنـوفِ ونعفــو النسغ إنْ ركـــدا

 

38 - لو يعرفُ القائمُ الحـيرانُ وحدتنـا ***فلا تضيعُ جهـــودٌ للكفاح ِ ســدى

 

39 - كالأسْدِ بينَ أجـام الغــــــابِ مرتعنا ***نـأبى الحسامَ إذا ما نصلهُ غـُمِـدا

 

40 - إنَّ الكماة َبعضدِ السُّمر ِلاهــبة ٌ ***كالشـُّهبِ ترمي إلى طرفِ التقاةِ هدى

 

41 - يا قلعة َالفخــر ِأرددْ ما نهشــتَ بـهِ*****للهِ لطــــفٌ يحـلُّ الدائرَ الصّـفدا

 

42 - ناجيتُ تربتـكَ الخضراءَ قــاحلة ً ****ناجيتُ جوّكَ عــفَّ الصادحَ الغـردا

 

43 - ناجــيتُ نخلتكَ الشـّمـاءَ باسقة ً ****ناجيتُ أهلكَ والأنجـابَ والنـُّجــــــدا

 

44 - ناجيتُك اللهَ لــــو للدهر ِ سامعــة ٌ *****قوّي بعضدكَ حتى تسعدَ الشـهدا

 

45 - لا بــاركَ اللهُ فــي يوم ٍ نغصّ ُبــهِ *****مــن لـؤم ِ أعـدائنا إنْ لمّـــــهُ أودا

 

46 - نــورُ النبيِّ شعـــــاعُ المجدِ يرفدنا *****أو خيــبر الثأر ِأجّــجَ للورى رشدا

 

47 - سيــــــــفٌ يسلّ ُ من الصّديق ِوارثهُ *****والنـّاسُ تألفُ صدقاً مَــنْ بهِ خلدا

 

48 - مــــــــن ذي الفقار ِسنحسمُ مَنْ يفرّقنا ***ومــن حسين ٍسنوري الزّندَ إنْ خمدا

  

كريم مرزة الاسدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/07/11



كتابة تعليق لموضوع : وَكُـلُّ صَخْرَةِ قَـاع ٍتَقْـذِفُ الزَّبَدَا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد ختاوي
صفحة الكاتب :
  احمد ختاوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 عبد الوهاب الساعدي.. ابن (الثورة) البار  : فالح حسون الدراجي

 حزب الدعوة الإسلامية, بلا مالكي.  : هادي جلو مرعي

 مجلس ذي قار يناقش واقع الكهرباء ويوجه بالتوزيع العادل للتيار الكهربائي

 "البعث" وإطارات المركبة السياسية!  : ديوان اصيل

 لبيك يا حسين لبيك يا مظلوم  : سعيد الفتلاوي

 مؤتمر كلية الزراعة العلمي العالمي 2016

 في تأبينِ مُتسوّلة  : ليث العبدويس

 إذ كلُّ نطاح ٍ لشعبهِ ينطحُ  : كريم مرزة الاسدي

 الرسالة الاخبارية لرئيس مجلس محافظة ذي قار  : اعلام رئيس مجلس ذي قار

 التحالف الوطني وموقف ايران  : اسعد كمال الشبلي

 الاسلوب الغرائبي في المجموعة القصصية ( واسألهم عن القرية ) انمار رحمة الله  : جمعة عبد الله

 هذا هو حال العراق الجريح بعد 13عامآ من الغزو الأمريكي – الصهيوني !؟  : هشام الهبيشان

 تعاريف  : غني العمار

 تلك "هي أمِّي"  : عبد الحسن العاملي

 العراقي علامة حياة ورحمة وليس رمزا للفتن والفساد  : د . ماجد اسد

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net