صفحة الكاتب : محمود الربيعي

نداء المرجعية الدينية لتحقيق التعايش الإجتماعي والثقافي بين أهل الأديان والمذاهب الذي وجهته في الخطبة الثانية من صلاة الجمعة من مدينة كربلاء المقدسة والذي حَمَّلَتْ فيه القيادات الدينية والسياسية مسؤولية إنجاح هذه المهمة وتفعيلها
محمود الربيعي

 المقدمة الموضوعية

بعد ظهور حالات العنف والإرهاب في العقود الأخيرة داخل البلاد العربية والإسلامية وحتى داخل الدول الأوروبية وبعد نشوء حركات منظمة جاهلة مُخْتَلَقَة مُصَنَّعَة بإسم الإسلام كان من تداعياتها خلق جيل فهم الإسلام بشكل خاطئ وحارب الناس بعقيدة فاسدة تختلف تماماً عن تعاليم القرآن والسنة الصحيحة وسعى إلى تَبَنّى الأخبار الكاذبة التي حوتها كُتُبِ الضَلالة وإعتماد فتاوى المُضَلِّلِين المدعومة من قبل الأنظمة العميلة ودعم الدول العظمى الطامعة بخيرات الجزيرة العربية مما أدى الى الخراب والدمار وقتل الآلآف من الأبرياء وامتد ذلك الى خلق عنف وإرهاب مضاد على مستوى الجماعات والأفراد في مختلف أنحاء العالم كرد فعل لذلك الإرهاب وبذلك ساعد على إنتشار الإرهاب المضاد كما حدث في العديد من الدول الأوروبية.

 

الأسباب والعلل الداعية الى الإهتمام بإقامة العلاقات الإجتماعية والثقافية المعتدلة

إن من أهم الأسباب الموجبة لتوجيه نداء إلى كافة القيادات الدينية والسياسية المختلفة هو الإهتمام بتفعيل فكرة التعايش السلمي في المجتمعات التي تتشكل من أطياف دينية ومذهبية مختلفة وتتميز بحالة من التعددية العقائدية وذلك للحيلولة دون الإنزلاق في أجواء الكراهية بين المسلمين أنفسهم من جهة، وبين المسلمين وأهل الكتاب وغيرهم من جهة أخرى، والقضاء على كافة التوجهات الإرهابية وأعمال العنف، ويفهم من ذلك شمول نداء المرجعية لكافة القيادات الإسلامية وغير الإسلامية للإسهام في درء خطر الإرهاب وتداعياته سواء كانت هذه القيادات:

أولاً: داخل العراق.

ثانياً: داخل الدول العربية والإسلامية.

ثالثاً: داخل الدول الأوروبية التي يكون غالبيتها من أهل الكتاب.

 

ويتبين لنا أن الهدف العام من نداء المرجعية الدينية هو إشاعة روح الإعتدال والمحبة وأجواء التسامح والتشجيع على حالة السلم الأهلي والدولي ويمكن أن يكون ذلك مشروعاً للوحدة الإنسانية، وهذا المشروع يعالج ويلبي حاجة الناس الى الوحدة فيما بينهم رغم تعدد الديانات والعقائد وقد تبنت المرجعيات الدينية في العالم الإسلامي وخاصة مرجعية النجف الأشرف ومرجعية قم وبقية المرجعيات الأخرى مثل هذا المشروع. وقد أسهمت العديد من الجاليات العربية والإسلامية التي تعيش في الغرب في الكثير من الأنشطة التي تدعوا الى التعايش السلمي وإقامة الحوارات بدلاً عن لغة الصدام والصراع، ونظمت مؤتمرات عالمية وندوات دعت إليها المسلمين على مختلف مذاهبهم الى الحضور والى تشجيع الوحدة الإجتماعية والثقافية المبنية على إلإحترام المتبادل بين الناس وبمشاركة شخصيات مختلفة من رجال الدين وطبقات المثقفين من أهل الكتاب ومن بلدان مختلفة، وقد نجحت هذه المؤتمرات في توسيع دائرة الثقافة السلمية وتوفير أجواء التقارب بين المسلمين أنفسهم وبينهم وبين أهل الكتاب.

قال تعالى:( كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللَّهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ وَأَنْزَلَ مَعَهُمُ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ فِيمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ وَمَا اخْتَلَفَ فِيهِ إِلَّا الَّذِينَ أُوتُوهُ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ فَهَدَى اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا لِمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِهِ وَاللَّهُ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ ). (۱) البقرة (٢) : ٢۱٣ .

وقد جاء في كتاب اعلام الهداية: " لقد قضت حكمة الله ورحمته بإرسال الأنبياء حاملين إلى الإنسانية منهاج هدايتها الذي يخرجها من عهد الغريزة إلى عهد العقل، ومن منطق الصراع الذي مرجعه الغريزة والقوّة إلى منطق النظام ومرجعه القانون. وخرج المجتمع البشري بالنبوّات عن كونه تكويناً حيوانياً ـ بيولوجيّاً إلى كونه ظاهرة عقلية روحية وحققت النبوّات للإنسان مشروع وحدة أرقى من وحدته الدموية البيولوجية ... وهي الوحدة القائمة على أساس المعتقد، وبذلك تطوّرت العلاقات الإنسانية مرتفعة من علاقات المادة إلى علاقات المعاني . والاختلافات التي نشأت في النوع الإنساني بعد إشراق عهد النبوّات غدت اختلافات في المعنى، واختلافات في الدين والمعتقد; فإن أسباب الصراع لم تُلغ بالدين الذي جاءت به النبوّات بل استمرّت وتنوّعت، ولكن المرجع لم يعد الغريزة بل غدا القانون مرجعاً في هذا المضمار . والقانون الذي يتضمنه الدين يكون قاعدة ثابتة لوحدة الإنسانية وتعاونها وتكاملها. راجع ماجاء في كتاب اعلام الهداية (الجزء الأول)" محمد المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم " خاتم الأنبياء " الصادر عن المعاونية الثقافية للمجمع العالمي لأهل البيت عليهم السلام ط ٦،۱٤٣٠ه ٢٠٠٩ م  لبنان بيروت – حارة حريك – قرب المهنية العاملية. في صفحة ( ٣٤- ٣٥). مانصه: وتحت عنوان "مضمون الظاهرة الربانية والإنسانية ".

 

خاتمة

في النهاية نقول إن جميع ماجاءت به الشرائع السماوية وانعقد عليه عمل الأنبياء والرسل هو الدعوة الى السلام وإشاعة روح المحبة والتعايش الإجتماعي والثقافي لأنها تنبع من نفس المصدر الإلهي وهي مهمة عظيمة يجب على كافة القيادات الدينية والسياسية في العالم أن تتصدى لها بعين الواجب، وإن تحقيق أهداف نداء المرجعية الرشيدة وعلى رأسها سماحة آية الله العظمى السيد علي السيستاني حفظه الله وأدام ظله الوارف من الأولى أن تبدأ من داخل العراق لتعم فائدتها جميع أقطار العالم العربي والإسلامي ومن ثم جميع دول العالم وبالخصوص شعوب تلك الدول. " يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ" سورة الحجرات الآية ۱٣ سورة ٤٩.

 

 

المصادر

  • الخطوط العريضة لنداء المرجعية الرشيدة على لسان سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي حفظه الله في "الخطبة الثانية من صلاة الجمعة العبادية" التي القيت في العتبة الحسينية في مدينة كربلاء المقدسة بتاريخ ٣٠ ٦ ٢٠۱٧.

  • كتاب اعلام الهداية (الجزء الأول)" محمد المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم " خاتم الأنبياء " الصادر عن المعاونية الثقافية للمجمع العالمي لأهل البيت عليهم السلام ط ٦،۱٤٣٠ه ٢٠٠٩ م  لبنان بيروت – حارة حريك – قرب المهنية العاملية.

  • إعتماداً موقع السراج في الطريق الى الله للشيخ حبيب الكاظمي حفظه الله وأطال عمره لضبط بعض آيات القرآن الكريم المستشهد بها.

     

  

محمود الربيعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/07/14



كتابة تعليق لموضوع : نداء المرجعية الدينية لتحقيق التعايش الإجتماعي والثقافي بين أهل الأديان والمذاهب الذي وجهته في الخطبة الثانية من صلاة الجمعة من مدينة كربلاء المقدسة والذي حَمَّلَتْ فيه القيادات الدينية والسياسية مسؤولية إنجاح هذه المهمة وتفعيلها
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ حيدر العايدي
صفحة الكاتب :
  الشيخ حيدر العايدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 حكومة الموصل المحلية تعمل جاهدة لإعادة الخدمات

 صدى الروضتين العدد ( 254 )  : صدى الروضتين

 عواء الدواعش من سكان الفنادق  : عبدالله الجيزاني

 فقاعة قطرية تائهة  : كاظم فنجان الحمامي

 إيران تشترط تأمين مصالحها لإبقاء مضيق هرمز مفتوحا

 عاجل : انتحار ثلاث فتيات حاول ارهابيون من داعش اغتصابهن في الموصل

 الدول الساقطة والشعب المأسور!!  : د . صادق السامرائي

 السيد احمد الصافي من الصحن الحسيني ينتقد تنفيذ مشاريع البنى التحتية ويعلن رفض المرجعية العليا تاجيل الانتخابات النيابية  : وكالة نون الاخبارية

 رسالتان لزيارة الأمين العام للمرجع الاعلى  : نزار حيدر

 أسفارٌ في أسرارِ ألوجود ج4 – ح11  : عزيز الخزرجي

 رسالة الى علي بن أبي طالب..!!  : فالح حسون الدراجي

 خارج التغطية!!!  : حيدر فوزي الشكرجي

 ارفع صوتي بالنداء الى اصحاب القرار  : فوزية بن حورية

 وقفة ..  : حمدالله الركابي

 الموارد المائية تعقد مؤتمرها الدوري التاسع لتطوير العمل في الوزارة  : وزارة الموارد المائية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net