صفحة الكاتب : محمود الربيعي

نداء المرجعية الدينية لتحقيق التعايش الإجتماعي والثقافي بين أهل الأديان والمذاهب الذي وجهته في الخطبة الثانية من صلاة الجمعة من مدينة كربلاء المقدسة والذي حَمَّلَتْ فيه القيادات الدينية والسياسية مسؤولية إنجاح هذه المهمة وتفعيلها
محمود الربيعي

 المقدمة الموضوعية

بعد ظهور حالات العنف والإرهاب في العقود الأخيرة داخل البلاد العربية والإسلامية وحتى داخل الدول الأوروبية وبعد نشوء حركات منظمة جاهلة مُخْتَلَقَة مُصَنَّعَة بإسم الإسلام كان من تداعياتها خلق جيل فهم الإسلام بشكل خاطئ وحارب الناس بعقيدة فاسدة تختلف تماماً عن تعاليم القرآن والسنة الصحيحة وسعى إلى تَبَنّى الأخبار الكاذبة التي حوتها كُتُبِ الضَلالة وإعتماد فتاوى المُضَلِّلِين المدعومة من قبل الأنظمة العميلة ودعم الدول العظمى الطامعة بخيرات الجزيرة العربية مما أدى الى الخراب والدمار وقتل الآلآف من الأبرياء وامتد ذلك الى خلق عنف وإرهاب مضاد على مستوى الجماعات والأفراد في مختلف أنحاء العالم كرد فعل لذلك الإرهاب وبذلك ساعد على إنتشار الإرهاب المضاد كما حدث في العديد من الدول الأوروبية.

 

الأسباب والعلل الداعية الى الإهتمام بإقامة العلاقات الإجتماعية والثقافية المعتدلة

إن من أهم الأسباب الموجبة لتوجيه نداء إلى كافة القيادات الدينية والسياسية المختلفة هو الإهتمام بتفعيل فكرة التعايش السلمي في المجتمعات التي تتشكل من أطياف دينية ومذهبية مختلفة وتتميز بحالة من التعددية العقائدية وذلك للحيلولة دون الإنزلاق في أجواء الكراهية بين المسلمين أنفسهم من جهة، وبين المسلمين وأهل الكتاب وغيرهم من جهة أخرى، والقضاء على كافة التوجهات الإرهابية وأعمال العنف، ويفهم من ذلك شمول نداء المرجعية لكافة القيادات الإسلامية وغير الإسلامية للإسهام في درء خطر الإرهاب وتداعياته سواء كانت هذه القيادات:

أولاً: داخل العراق.

ثانياً: داخل الدول العربية والإسلامية.

ثالثاً: داخل الدول الأوروبية التي يكون غالبيتها من أهل الكتاب.

 

ويتبين لنا أن الهدف العام من نداء المرجعية الدينية هو إشاعة روح الإعتدال والمحبة وأجواء التسامح والتشجيع على حالة السلم الأهلي والدولي ويمكن أن يكون ذلك مشروعاً للوحدة الإنسانية، وهذا المشروع يعالج ويلبي حاجة الناس الى الوحدة فيما بينهم رغم تعدد الديانات والعقائد وقد تبنت المرجعيات الدينية في العالم الإسلامي وخاصة مرجعية النجف الأشرف ومرجعية قم وبقية المرجعيات الأخرى مثل هذا المشروع. وقد أسهمت العديد من الجاليات العربية والإسلامية التي تعيش في الغرب في الكثير من الأنشطة التي تدعوا الى التعايش السلمي وإقامة الحوارات بدلاً عن لغة الصدام والصراع، ونظمت مؤتمرات عالمية وندوات دعت إليها المسلمين على مختلف مذاهبهم الى الحضور والى تشجيع الوحدة الإجتماعية والثقافية المبنية على إلإحترام المتبادل بين الناس وبمشاركة شخصيات مختلفة من رجال الدين وطبقات المثقفين من أهل الكتاب ومن بلدان مختلفة، وقد نجحت هذه المؤتمرات في توسيع دائرة الثقافة السلمية وتوفير أجواء التقارب بين المسلمين أنفسهم وبينهم وبين أهل الكتاب.

قال تعالى:( كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللَّهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ وَأَنْزَلَ مَعَهُمُ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ فِيمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ وَمَا اخْتَلَفَ فِيهِ إِلَّا الَّذِينَ أُوتُوهُ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ فَهَدَى اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا لِمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِهِ وَاللَّهُ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ ). (۱) البقرة (٢) : ٢۱٣ .

وقد جاء في كتاب اعلام الهداية: " لقد قضت حكمة الله ورحمته بإرسال الأنبياء حاملين إلى الإنسانية منهاج هدايتها الذي يخرجها من عهد الغريزة إلى عهد العقل، ومن منطق الصراع الذي مرجعه الغريزة والقوّة إلى منطق النظام ومرجعه القانون. وخرج المجتمع البشري بالنبوّات عن كونه تكويناً حيوانياً ـ بيولوجيّاً إلى كونه ظاهرة عقلية روحية وحققت النبوّات للإنسان مشروع وحدة أرقى من وحدته الدموية البيولوجية ... وهي الوحدة القائمة على أساس المعتقد، وبذلك تطوّرت العلاقات الإنسانية مرتفعة من علاقات المادة إلى علاقات المعاني . والاختلافات التي نشأت في النوع الإنساني بعد إشراق عهد النبوّات غدت اختلافات في المعنى، واختلافات في الدين والمعتقد; فإن أسباب الصراع لم تُلغ بالدين الذي جاءت به النبوّات بل استمرّت وتنوّعت، ولكن المرجع لم يعد الغريزة بل غدا القانون مرجعاً في هذا المضمار . والقانون الذي يتضمنه الدين يكون قاعدة ثابتة لوحدة الإنسانية وتعاونها وتكاملها. راجع ماجاء في كتاب اعلام الهداية (الجزء الأول)" محمد المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم " خاتم الأنبياء " الصادر عن المعاونية الثقافية للمجمع العالمي لأهل البيت عليهم السلام ط ٦،۱٤٣٠ه ٢٠٠٩ م  لبنان بيروت – حارة حريك – قرب المهنية العاملية. في صفحة ( ٣٤- ٣٥). مانصه: وتحت عنوان "مضمون الظاهرة الربانية والإنسانية ".

 

خاتمة

في النهاية نقول إن جميع ماجاءت به الشرائع السماوية وانعقد عليه عمل الأنبياء والرسل هو الدعوة الى السلام وإشاعة روح المحبة والتعايش الإجتماعي والثقافي لأنها تنبع من نفس المصدر الإلهي وهي مهمة عظيمة يجب على كافة القيادات الدينية والسياسية في العالم أن تتصدى لها بعين الواجب، وإن تحقيق أهداف نداء المرجعية الرشيدة وعلى رأسها سماحة آية الله العظمى السيد علي السيستاني حفظه الله وأدام ظله الوارف من الأولى أن تبدأ من داخل العراق لتعم فائدتها جميع أقطار العالم العربي والإسلامي ومن ثم جميع دول العالم وبالخصوص شعوب تلك الدول. " يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ" سورة الحجرات الآية ۱٣ سورة ٤٩.

 

 

المصادر

  • الخطوط العريضة لنداء المرجعية الرشيدة على لسان سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي حفظه الله في "الخطبة الثانية من صلاة الجمعة العبادية" التي القيت في العتبة الحسينية في مدينة كربلاء المقدسة بتاريخ ٣٠ ٦ ٢٠۱٧.

  • كتاب اعلام الهداية (الجزء الأول)" محمد المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم " خاتم الأنبياء " الصادر عن المعاونية الثقافية للمجمع العالمي لأهل البيت عليهم السلام ط ٦،۱٤٣٠ه ٢٠٠٩ م  لبنان بيروت – حارة حريك – قرب المهنية العاملية.

  • إعتماداً موقع السراج في الطريق الى الله للشيخ حبيب الكاظمي حفظه الله وأطال عمره لضبط بعض آيات القرآن الكريم المستشهد بها.

     

محمود الربيعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/07/14


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • سلمان رشدي حامل رسالة الشيطان ومشروعه السياسي  (المقالات)

    • مصارع الطف بحث إحصائي معركة الكرامة في الطف الحزين  (المقالات)

    • نداء المرجعية الدينية لتحقيق التعايش الإجتماعي والثقافي بين أهل الأديان والمذاهب  (المقالات)

    • الاستحقاقات الوطنية للحشد الشعبي الوطن للوطنيين الأحرار  (المقالات)

    • العراق ونفاق بعض الدول العظمى والكتل السياسية حرب استنزاف بشرية ومادية مستمرة ضد شعوب المنطقة العربية  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : نداء المرجعية الدينية لتحقيق التعايش الإجتماعي والثقافي بين أهل الأديان والمذاهب الذي وجهته في الخطبة الثانية من صلاة الجمعة من مدينة كربلاء المقدسة والذي حَمَّلَتْ فيه القيادات الدينية والسياسية مسؤولية إنجاح هذه المهمة وتفعيلها
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق امنيات عدنان حسن علي ، على التعليم تعلن توفر 1200 منحة دراسية في الصين - للكاتب اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي : انا موظفه اعمل مدرسه رياضيات في وزاره التربيه حاصله على شهاده الماجستير في علوم الرياضيات من جامعه بغداد سنه 2013 وانوي اكمال دراستي للحصول على شهادة الدكتوراه في الرياضيات ... مع الشكر

 
علّق محمد حسن ال حيدر ، على السيد جعفر الحكيم والجمع بين المناهج - للكاتب الشيخ جميل مانع البزوني : من هو السيد محمد تقي الطباطبائي؟ هل تقصدون السيد محمد باقر السيد صادق الحكيم؟

 
علّق محمدعباس ، على لا تخجل من الفاسدين - للكاتب سلام محمد جعاز العامري : لكن المجرب سكت ولم يفضح الفاسد ؟؟؟

 
علّق منتظر الوزني ، على مركز تصوير المخطوطات وفهرستها في العتبة العباسية المقدسة يرفد أرشيفه المصوَّر بـ(750 ) مخطوطة نادرة - للكاتب اعلام ديوان الوقف الشيعي : مباركين لجهودكم المبذولة

 
علّق Nouha Adel Yassine ، على بريء قضى أكثر من نصف عمره في السجون ... - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سلاماً على جسر تزاحَمَ فوقَه أنينُ الحيارى بينَ باكٍ ولاطم السـلام عليك يا باب الحوائج يا موسى بن جعفر الكاظم .. اعظم الله لكم الأجر والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخ حيدر سلام ونعمة وبركة عليكم . حاولت الرد على مشاركتك ولكني لم افهم ماذا تريد ان تقول فيها لانها تداخلت في مواضيع شى اضافة الى رداءة الخط وعدم وضوحه والاخطاء الاملائية . تحياتي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ مولاتي عند قراءتي التاريخ اجد مسلكا ما يجمع الشيعه والكنيسه الارثودكسيه غريب. الذي ذبخ المسلمين في "حروب الرده" لرقض ولايته هو ذاته الذي ذبح الارثودكس في "قتح دمشق" وفي نهر الدم الكنيسة الغربيه في ال"حروب الصليبيه" هي ذلتها التي ذبحت المسلمبن والارثودكس معا ماساة "فتح القسطنطينيه" عانا منها الارثودكس واخيرا داعش اختلف مع الارثودكسيه عقدبا.. لكنب احب الارثودكس كثيرا.. انسانيتي تفرض علي حبهم.. تحالف روسيا الارثودكسيه مع البلدان الشيعه وتحالف اتباع ابو بكر مع المحافظبن الجدد والصهيونيه.. تعني لي الكثير

 
علّق احمد المواشي ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنت اختاه فقد أنصفت ال محد بعد ان ظلمهم ذوي القربى والمحسوبين على الاسلام

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب . الامثلة على ذلك كثيرة منها إيمان سحرة فرعون بموسى بعد ان كانوا يؤمنون بفرعون الها . وكذلك إيمان فرعون نفسه بموسى في آخر لحظاة حياته . وكذلك في قصة يوسف آمن اولا رئيس شرطة فرعون ، ثم آمن فرعون بيوسف واورثه حكم الفراعنة في مصر وحتى والوالي الروماني عندما تحاجج مع يسوع وعرف ان لا ذنبا عليه تركه وقال لم اجد عليه ذنبا خذوه انتم ثم غسل يديه كدليل على برائته مما سوف يجري على يسوع ولكن ما رأيناه من طغاة المسلمين منذ وفاة نبيهم وإلى هذا اليوم شيء غريب عجيب فقد امعن هؤلاء الطغاة قتلا وتشريدا ونفيا وسجنا لاحرار امتهم المطالبين بالعدالة والمساواة او ممن طالب بحقه في الخلافة او الحكم ورفض استعباد الناس. طبعا لا استثني الطغاة الغربيين المعاصرين او ممن سبقهم ولكن ليس على مستوى طغاة المسلمين والامثلة على ذلك لا حصر لها . تحياتي وما حصل في الاسلام من انقلاب بعد وفاة نبيهم وخصوصا جيل الصحابة الأول من الدائرة الضيقة المحيطة بهذا النبي لا يتصوره عقل حيث امعنوا منذ اللحظة الاولى إلى اضطهاد الفئة الاكثر ايمانا وجهادا ثم بدأوا بقتل عامة الناس تحت اعذار واهية مثل عدم دفع الزكاة او الارتداد عن الدين ثم جعلوا الحكم وراثيا يتداولونه فيما بينهم ولعل اكثر من تعرض إلى الاذى هم سلسلة ذرية نبيهم ائمة المسلمين وقد اجاد الشاعر عندما اختصر لنا ذلك بقوله : كأن رسول الله اوصى بقتلكم ، وقبوركم في كل ارض توزع

 
علّق حيدر ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : حسب اعتقادي بوجد مغالطة في الكلام فالمقارنة بين زمنين مختلفين لايمكن الجمع بينهما فزمن الانبياء هو زمن الوحي والاتصال بالسماء وزمن المعجزات وهذا ماحصل في زمن نبينا محمد (ص وآله) ولكن بعد وفاته عليه آلاف الصلاة والسلام وانقطاء الوحي فالكل المسلمين وغيرهم سواء بعدم الايمان فهل أمن طغاة الرومان والدولة البيزنطية ام حرف الانجيل والتوراة بما يشتهون لحكم البلاد والعباد

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ان كتابك هذا به كثير من اسرار هذه الايه: ﴿ اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ﴾ لحضرتك الفكر الذي يسموا بفهم نصوص مقدسه.. لكن المفسرين في كتب الموروث يفوقونك في فن الطبخ كثيرا.. دمتِ بخير مولاتي.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على من صواعق إيزابيل على رؤوس القساوسة . من هو المخطوف.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : الزعاتره لا يقول انك لن تستطيع ان تفهم الزعاتره يقول "اياك ان تفهم؛ وساعمل كل شيء من اجل ذلك"!

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على كذبة نيسان ابريل ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : الوجه القذر للحضارة الانجلوامريكيه: لكي تبقلى مهيمنا على العالم ليس عليها ان تبني نفسها اقتصاديا وعلميا بل الاهم هو ان تدمر السعوب الاخرى اقتصاديا وعلميا كي لا تسبقك وتبقى انت المهيمن.. الانجلوامريكان لم يساهموا في تقدم العالم علميا بقدر ما دمروا من تقدم العالم علميا.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : طغاة غير المسلمين أكثرهم يؤمنون إذا لزمتهم الحجة ولم يُكابروا، ولكن طغاة المسلمين لا يؤمنون حتى لو جاء لهم وحي فهم يبقون على عنادهم.

 
علّق سامي جواد كاظم ، على الى NRT مع التحية ...مع الاسف - للكاتب سامي جواد كاظم : تحية للاخ حيدر هادي انا لايعنيني من اين تكون ولا انا من اين اكون المهم انك انسان ، وانا تحدثت عن وقائع موجودة على ارض كربلاء وبما انك من باب الخان تحية لك ولكل اهالي باب الخان فهذا يعني انك اما تعلم بهذه المشاريع وتغاضيت عنها او انك لا تعلم وهذا ممكن وطالما انا ذكرتها في مقالي تستطيع ان تستفسر عنها وان تجري لقاءات مع المسؤولين عليها لتطلع على حقيقتها هل هي فقط عناوين ام انها تقوم بواجبها على اكمل وجه . الامر الاخر انا اسال لماذا دائما العتبة الحسينية المقدسة توجه لها الاسئلة من اين الاموال وكيفية صرفها وما الى ذلك ؟ فاعلم يااخي ان كنت تعتقد ايرادات الشباك فانها ايام الخير عندما كان التومان الف دينار ايرادات الشباك مليار وهذه مخصصة شرعا للعتبة فقط من اعمار وتوسعة ورواتب بعض المنتسبين العاملين بعقود او اجر يومي داخل العتبة، بينما رواتب المنتسبين فانها تخصيصات مالية حكومية ، وما يخص الفقراء الذين تطالب بحقوقهم اسال هل ان الحكومة العراقية هي المسؤولة عنهم ام الجهات الدينية ؟ ان قلت الجهات الدينية ساقول ماهي تخصيصات ايرادات الحكومة من النفط وغيرها لهذه الجهات حتى نحاججها لاهمالها الفقراء ، وان كانت الحكومة هي المسؤولة فهذا هو المطلوب ، وبخصوص طلبك لقاء الشيخ الكربلائي فانك تستطيع بعد صلاة الظهرين وفي المحراب تواجه وجها لوجه ومن غير مواعيد ، او انك تستطيع مراجعة مكتبه لمقابلته او اخذ موعد معه ولك الحق في ذلك . انك محل تقديرنا مع اعتذارنا على الاطالة.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد مهدي الياسري
صفحة الكاتب :
  احمد مهدي الياسري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 صحفيون يتعرضون للقمع والمنع من التغطية من قبل مسؤول أمني في جامعة بابل  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 شباب مصر صنعوا التأريخ ولاحصانة للطغاة بعد اليوم  : جعفر المهاجر

 ثلاثة اعوام من السهر والتعب انقضت لنبدأ من جديد  : كتابات في الميزان

 صلاة لوحشة النخل  : غني العمار

 الظهور الاعلامي المكثف لعلاوي :: نفخ في هواء الانتخابات  : وليد سليم

 تأهب لتحریر مرکز الأنبار، والدواعش يهربون من الحويجة

 لك يا محمد كل شيء يهون ..  : مير ئاكره يي

 أنامل مُقيّدة : البرلمان ومغادرة اخطاء الماضي  : جواد كاظم الخالصي

 عيسى يكشف عن نية حزب طالباني الى عقد مؤتمر مطلع العام القادم لتشكيل قيادة جديدة للحزب  : وكالة المصدر نيوز

 يا رَب...  : عايلة عبد الملك

 وزير العمل يبحث مع نائب المحافظ واعضاء مجلس الانبار شمول المحافظة بعملية المسح الميداني  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 الشبكه العنكبوتيه....كتابات....ومتاهات  : د . يوسف السعيدي

 رد على مقالة خضير الطاهر ( تآمر مرجعية محسن الحكيم وشاه إيران على العراق من خلال دعم عصابات كردية )  : ايهاب البرزنجي

 الغريب  : حاتم عباس بصيلة

 حركة أنصار ثورة 14 فبراير تدين وبشدة إسقاط حكم العصابة الخليفية لجنسية 72 بحرينيا بسبب آرائهم السياسية  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 102581433

 • التاريخ : 21/04/2018 - 10:57

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net