المرجع مكارم الشيرازي یرسل رسالة لشيخ الأزهر حول موضوع نكاح المتعة

 

أرسل سماحة المرجع الدیني آیة الله الشیخ ناصر مکارم الشیرازي رسالة مفتوحة لشیخ الأزهر الشریف الدکتور أحمد الطیب (أدام الله توفیقاته) ردّ فيها علی الهجوم الکاسح علی مذهب أهل البیت(علیهم السلام) في موضوع نکاح المتعة!

وفيما يلي نص الرسالة:

بسم الله الرحمن الرحیم

فضیلة الأخ الدکتور أحمد الطیب

شیخ الأزهر الشریف(دامت تأییداته)

السلام علیکم ورحمة الله وبرکاته

ارجوا أن تکونوا في صحة وعافیة وأن یکون الله في عونکم لأداء واجباتکم المقدسة في خدمة الدین والأمة، إنه سمیع مجیب!

نحن دائماً وأبداً نثمن جهودکم البناءة في سبیل توثیق اواصر الأخوة بین مختلف شرائح الأمة المرحومة، فإنها جهود مبارکة في ردم الهوة في بنیانها الشامخ فإنه بذلک تفوّت الفرصة علی الذین یریدون بالاسلام سوءاً!

إن التاریخ سیسجل لکم مواقفکم الشجاعة والحکیمة في التصدي لمحاولات المؤسسة الوهابیة الفاشلة في الاستیلاء علی الأزهر الشریف وتوظیفه لأغراضها الهدامة المشؤومة!

فإنّ مواقفکم هذه ستبقی صفحة مشرقة وساطعة في تاریخ الأزهر الشریف إلی الابد!

أخي الکریم قد طالعتنا وکالات الأنباء بخطابکم المتلفز عن زواج المتعة، أقولها بصراحة أن خطابکم هذا أثار استغرابي واستیائي في وقت واحد، لأننا لم نعهدکم أن تتحدثوا بهذه اللغة؛ فإنّ الخطاب کان استفزازیاً متطرفاً، في حین انکم کنتم ومازلتم من دعاة الوسطیة والانصاف والعقلانیة الراجحة!

إن خطابکم في التلفزیون المصري مثَّلَ هجوماً کاسحاً علی مذهب أهل البیت(علیهم السلام) في مفردة «زواج المتعة» بل کان هجوماً علی کل من أراد أن یتبنّی هذا الموقف من أهل السنة فیفتي به حیث أنکم وصمتموه بالخیانة وهذا سلوک غریب لم یسبق له مثیل في تاریخ الفقه الإسلامي علی الإطلاق! فقد کان ابن عباس یفتي بالجواز ـ کما هو معروف‌ـ ، فهل یصح منکم أن تلصقون علیه وصمة الخیانة؟! ألیس في ذلک تجني وغمط علی حساب الحقیقة؟!

ویلزم ـ في هذا الشأن ـ أن نسترعي انتباهکم الکریم الی ما یلي:

***

أولاً: أن نکاح المتعة لم یکن وسیلة لاستغلال المستهترین والشاذین جنسیاً! ولذلک قد افتینا في الاستفتائات التي وجهت الینا بأن نکاح المتعة لایجوز الا من دفعته الضرورة لیلجأ إلی هذا النکاح کما لو کان الإنسان بعیداً عن أهله وخشي أن یقع في الفجور لو لم یستعین بذلک علی نفسه أو کان اعزباً ولم یتمکن من الزواج الدائم مع حاجته الملحة جنسیاً!ومن هنا لو اطلقنا علی هذا النوع من النکاح، نکاح الضرورة لم نذهب بعیداً عن الصواب!

وهذا ما دلت علیه الروایات التي وصلتنا من أهل البیت(علیهم السلام) في ذلک.

***

ثانیاً: ناتي فیما یلي بشواهد من اعلام اهل السنة في ما ذهب الیه ابن عباس فإن فیها إشارات هامة معبرة، علّها تقوّض التصویر المعروف لمقالة نکاح المتعة عند الجمهور من الفقهاء:

فالزیلعي في «تبیین الحقائق» في شرح القول (و بطل نکاح المتعه) صرح:

«وَقَالَ مَالِکٌ : هُوَ جَائِزٌ ؛ لِأَنَّهُ کَانَ مَشْرُوعًا فَیَبْقَى إلَى أَنْ یَظْهَرَ نَاسِخُهُ وَاشْتَهَرَ عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ تَحْلِیلُهَا وَتَبِعَهُ عَلَى ذَلِکَ أَکْثَرُ أَصْحَابِهِ مِنْ أَهْلِ الْیَمَنِ وَمَکَّةَ وَکَانَ یُسْتَدَلُّ عَلَى ذَلِکَ بِقَوْلِهِ تَعَالَى { فَمَا اسْتَمْتَعْتُمْ بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ } وَعَنْ عَطَاءٍ أَنَّهُ قَالَ سَمِعْت جَابِرًا یَقُولُ تَمَتَّعْنَا عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَیْهِ وَسَلَّمَ وَأَبِی بَکْرٍ وَنِصْفًا مِنْ خِلَافَةِ عُمَرَ ثُمَّ نَهَى النَّاسَ عَنْهُ وَهُوَ مَحْکِیٌّ عَنْ أَبِی سَعِیدٍ الْخُدْرِیِّ وَإِلَیْهِ ذَهَبَتْ الشِّیعَةُ».[1]

وقال ابن رشد في «بدایة المجتهد»:

«وَأَکْثَرُ الصَّحَابَةِ وَجَمِیعُ فُقَهَاءِ الْأَمْصَارِ عَلَى تَحْرِیمِهَا . وَاشْتُهِرَ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ تَحْلِیلُهَا ، وَتَبِعَ ابْنَ عَبَّاسٍ عَلَى الْقَوْلِ بِهَا أَصْحَابُهُ مِنْ أَهْلِ مَکَّةَ وَأَهْلِ الْیَمَنِ ، وَرَوَوْا أَنَّ ابْنَ عَبَّاسٍ کَانَ یَحْتَجُّ لِذَلِکَ بِقَوْلِهِ تَعَالَى : (فَمَا اسْتَمْتَعْتُمْ بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِیضَةً وَلَا جُنَاحَ عَلَیْکُمْ) وَفِی حَرْفٍ عَنْهُ : إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى، وَرُوِیَ عَنْهُ أَنَّهُ قَالَ: مَا کَانَتِ الْمُتْعَةُ إِلَّا رَحْمَةً مِنَ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ رَحِمَ بِهَا أُمَّةَ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَیْهِ وَسَلَّمَ ، وَلَوْلَا نَهْیُ عُمَرَ عَنْهَا مَا اضْطُرَّ إِلَى الزِّنَا إِلَّا شَقِیٌّ».[2]

و قال الثعلبي في «الکشف و البیان»:

«… قلت: ولم یرخص فی نکاح المتعة إلاّ عمران بن الحصین وعبد الله بن عباس وبعض أصحابه وطائفة من أهل البیت».

 ثم قال عن نکاح المتعة :

«ثم اختُلف فی الآیة أمحکمة هی أم منسوخة ؟  فقال ابن عباس : هی محکمة ورخّص فی المتعة».[3]

والزرقاني في «شرحه علی الموطاء»:

«وتعقب قوله (… یخالف إلا الروافض) بأنه ثبت الجواز عن جمع من الصحابة کجابر وابن مسعود وأبی سعید ومعاویة وأسماء بنت أبی بکر و ابن عباس وعمرو بن الحویرث وسلمة وعن جماعة من التابعین …واختلف هل رجع ابن عباس إلى التحریم أم لا قال ابن عبد البر أصحابه من أهل مکة والیمن یرونه حلالا».[4]

و ابن حزم في «المحلّی»:

«وَقَدْ ثَبَتَ عَلَى تَحْلِیلِهَا بَعْدَ رَسُولِ اللَّهِ – صلى الله علیه وسلم – جَمَاعَةٌ مِنْ السَّلَفِ – رَضِیَ اللَّهُ عَنْهُمْ – مِنْهُمْ مِنْ الصَّحَابَةِ – رَضِیَ اللَّهُ عَنْهُمْ – أَسْمَاءُ بِنْتُ أَبِی بَکْرٍ الصِّدِّیقِ، وَجَابِرُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ، وَابْنُ مَسْعُودٍ. وَابْنُ عَبَّاسٍ، وَمُعَاوِیَةُ بْنُ أَبِی سُفْیَانَ، وَعَمْرُو بْنُ حُرَیْثٍ، وَأَبُو سَعِیدٍ الْخُدْرِیِّ، وَسَلَمَةُ، وَمَعْبَدٌ ابْنَا أُمَیَّةَ بْنِ خَلَفٍ…».[5]

وابن تیمیه في «مجموع الفتاوی»:

«فَإِنَّ نِکَاحَ الْمُتْعَةِ خَیْرٌ مِنْ نِکَاحِ التَّحْلِیلِ مِنْ ثَلَاثَةِ أَوْجُهٍ …. ” الثَّانِی ” أَنَّهُ رَخَّصَ فِیهِ ابْنُ عَبَّاسٍ وَطَائِفَةٌ مِنْ السَّلَفِ».[6]

والسرخسي في «المبسوط»:

«بَابُ نِکَاحِ الْمُتْعَةِ ….  وَهَذَا بَاطِلٌ عِنْدَنَا جَائِزٌ عِنْدَ مَالِکِ بْنِ أَنَسٍ وَهُوَ الظَّاهِرُ مِنْ قَوْلِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِیَ اللَّهُ عَنْهُ».[7]

فهذه النصوص تشیر الی مذهب ابن عباس وفریق من الصحابة والتابعین والفقهاء من اهل السنة فهل یصح بعد هذا وصف من افتی به بذلک الوصف المشین المنکر؟!!!

***

ثالثاً: قلتم فیما قلتم: «… هذا زواج المتعة، والعقد باطل بإجماع أهل السنة…»

قد ادعیتم الإجماع في عبارتکم هذه إلا أن د عوی الإجماع في ذلک بهذه الصیغة بعد العرض الذي تقدم لا یخلو من تکلف واعتساف! وقد اشار أحد علمائکم إلی ذلک حیث قال:

«… فصار تحریمه عند فقهاء أهل السنة کالمجمع علیه. ونقول: کالمجمع علیه؛ لما نقل من جوازه عن ابن عباس ـ رضی الله عنه ـ وکذلک جوازه عند أکثر أصحابه: عطاء وطاوس، وبه قال ابن جریح…

… وقال أبوبکر، فیها روایة أخری: إنها مکروهة غیر حرام؛ لأن إبن منصور سأل أحمد عنها فقال: یجتنبها أحب إلیَّ وقال: فظاهر هذا، الکراهة دون التحریم…».[8]

فهذا هو حال الإجماع المدّعی! فصناعة الفقه تقتضي أن یقال: المشهور عند أهل السنة هو الحرمة!

ثم قلتم: ]الشیعة الامامیة خالفوا أهل السنة، واباحوا نکاح المتعة والزواج الموقت، وقد ذهبوا مذهبم هذا اتباعا لروایات عندهم وفهم خاص بهم لبعض نصوص القرآن لکن علماء السنة فنّدوا کلامهم ونقضوه وهنا یقول الدکتور علي حسب الله ردّاً علیهم:

«إذا اردتم أن تبرروا لمذهبکم فابتعدوا عن القرآن، لأنه لیس لکم فیه کلمة واحدة، تدل علی أن هذا الزواج مباح…»[.

من الملفت هنا أنکم أکّدتم علی بطلان زواج المتعة بإجماع أهل السنة کافة، فجعلتموه حجةً إلا أنه یبدوا قد غاب عنکم أن أئمة أهل البیت جمیعاً قد افتوا بالجواز وأن فقهائهم ایضاً افتوا جمیعاً بالجواز، وعلیه: هل یصح منکم أن تأخذوا بالإجماع الأول دون الإجماع الثاني؟! مع أنکم في لقائکم مع قناة النیل قلتم تبعاً للمغفور له الشیخ محمود شلتوت أن المذهب الامامي هو المذهب الخامس وأن الانتقال الیه من المذاهب الأخری لا بأس به، فیصح الانتقال کما یصح من المذهب المالکي مثلا الی المذهب الشافعي!

فما هو سبب التنکر للإجماع الثاني في المقام؟!

والأنکی من ذلک قولکم: «أن علماء السنة فنّدوا کلامهم ونقضوه».

ثم اردفتم هذه العبارة بما قاله الدکتور علي حسب الله!

فإنه کلام عجیب! لأنه مجرد دعوی! فمن متی اصبحت الدعوی دلیلاً في الاحتجاج لدی علماء المسلمین؟! إن ذلک کلام خطابي لم یستند الی برهان فلا یسمن ولا یغني من جوع!

هذا مضافاً إلی أن المعروف من أن عمر بن الخطاب قال: «… وأنهما کانتا متعتان علی عهد رسول الله(ص) وأنا أنهی عنهما وأعاقب علیهما أحدهما متعة النساء… والاخری متعة الحج…».[9]

ونحن في هذا المقام نقول بما قاله عبدالله بن عمر في متعة الحج حیث روي کما في سنن الترمذي:

«… عن بن شهاب أن سالم بن عبدالله حدثه أنه سمع رجلاً من أهل الشام وهو یسأل عبدالله بن عمر عن التمتع بالعمرة إلی الحج، فقال عبدالله بن عمر: هي حلال، فقال الشامي أن أباک قد نهی عنها، فقال عبدالله بن عمر: أرأیت إن کان أبی نهی عنها وصنعها رسول الله(ص): أأمْرُ أبي یتبع أم أمرُ رسول الله؟ فقال الرجل: بل أمر رسول الله(ص) فقال: لقد صنعها رسول الله».[10]

قد وصف الألباني هذا الحدیث بالصحیح.

فنحن في متعة النساء أیضاً نتبع رسول الله(ص) ونضع رأي عمر جانباً کما صنع ابنه عبدالله!

إلا أن لموقف عبدالله بن عمر من رأي ابیه دلالة صارخة لأنه یؤکد بأن قرار حظر المتعتین کان قراراً قد تفرّد به عمر ولم یکن حاکیاً عن رأي رسول الله في ذلک کما أکد عمر ذلک بنفسه من قبل، خلافاً لما ادعاه الفخر الرازي ومن لف لفه بهذا الشأن وبذلک تذهب محاولات الفخر واتباعه في توجیه فعل عمر من دون نتیجة![11]

وینبغي القول بأن عبدالله بن عمر في مقالته هذه قد وضع النقاط علی الحروف لأنه کشف عن أمر خطیر للغایة وهو أنه في قضیة تحریم المتعتین قد وظف القوم نسخ الآیة والروایات المنسوب للرسول ودعوی الاجماع من أجل تبریر موقف عمر في القضیة فإنهم اصّلوا الشخصیة وهمّشوا التراث بل وظفوه للدفاع عن الشخصیة وهو الخلیفة عمر.

ویبدو أن ذلک منهج متبع في ادبیاتهم علی طول الخط وما أخطره من منهج!!!

***

رابعاً: أن تصویرکم لزواج المتعة عند الشیعة کان مشوهاً وتسقیطیاً لا یتوائم مع ما تتطلبه الامانة العلمیة في نقل رأي الآخر! اسمح لي أن أقولها بصراحة إنکم تحدثتم في هذا الشأن بلغة أهل السیاسة! في حین أنکم قد واعدتم في بدایة تصدیکم لإمامة الأزهر في مؤتمر حوار الأدیان في واشنطن بأنه: «… الخلاف بیننا وبین الشیعة کالخلاف بیني انا السني کمالکي وبین الحنفي السني … وهذا الذی نؤکد علیه ونحافظ علیه ونحمیه من عبث السیاسة» فما عدی مما بدی؟!

نأمل أن تعود الأمور الی نصابها الحقیقي ونتکلم بلغة یرتضیها أهل العلم ونلتزم بقواعد الحوار البناء في قضایا الأمة الساخنة!

وقد قلتم عن زواج المتعة:

«وما هو الا عبارة عن لقاء موقت بین الرجل والمرأة من أجل قضاء الشهوة فقط…».

إن نکاح المتعة لیس لقضاء الشهوة بل هناک حاجة عاطفیة ملحة أیضاً لعلها لا تقل أهمیة من إطفاء نار الشهوة! وقد ذکرنا آنفاً أن هذا النکاح یختص بحالات الضرورة فإن الذین یعانون من ضغط جنسي قاتل بحیث یحدو ببعضهم الی الاصابة بالجنون لو کانوا محافظین! فلو کان الغرض من زواج المتعة هو حل العقدة الجنسیة للملائین من النساء والرجال لکفی به غرضاً مشروعاً!

***

خامساً: وقد ورد في خطابکم:

«…. ومن هذه الحرة التي تقبل هذا الإذلال؟! ألیس هذا بیع لجسدها لقاء حفنة من المال؟! وما الفرق بینها وبین البغایا؟!…».

وا أسفاه! هل أن زواج المتعة في الصدر الأول الذي قد أمر به رسول الله هل کان اذلالاً للحرة وبیعاً لجسدها وکانت الحرة فیه بغیة؟!، کذلک الامر في الوقت الراهن، فإن نکاح المتعة حاجة ملحة من طرفي العقد تدعوهما لانشاء عقد بمحض ارادتهما لیستمتع کل منهما بالآخر! کما هو الحال في الزواج الدائم! لا ینتهي اسفي من أن یوصف حکم الله بهذه الاوصاف ولو فرضنا کونه منسوخاً!

إن زواج المتعة هو نفس الزواج الدائم إلا أنه قد استثني منه بعض الشروط وهذا لیس أمراً مستغرباً فإن بعض الفقهاء من أهل السنة ذهب الی مشروعیة زوج المسیار وقد استثنیت فیه النفقة والمبیت فأفتی بذلک فقهاء أهل السنة بملء أفواههم ولم یتهمهم أحد في فتواهم بالخیانة! فما هو الفرق؟!

واما السکنی والمودة والرحمة التي وردت في خطابکم فانها حکمة ولا یدور الحکم مدارها، فان عدم توفرها في العقد الدائم لا یؤدي إلی بطلانه وقد تتوفر هذه کلها في زواج المتعة لانه لم یشرّع لیوم او یومین بل قد یکون لمدة شهور أو سنوات وعلیه فقد یحصل ذلک في زواج المتعة فلا یصلح ذلک بحال دلیلاً لتفنید مشروعیة نکاح المتعة.

***

سادساً: ومن جملة ما ورد في خطابکم ما یلي:

«أن الأزهر یقول: إن زواج المتعة حرام وأنه قرین البغاء».

هل یصح للأزهر الشریف أن یصف فتوی أحد المذاهب الخمسة التي اعتراف بها بأنها فتوی الاقتران بالبغاء؟!

قد ورد في صحیح مسلم أنه رخص رسول الله عام او طاس في المتعة ثلاثاً…[12]

فهل أن الرسول رخص بالبغاء ـ العیاذ بالله! ـ ؟!

قال جابر بن عبدالله في حدیث کما في صحیح مسلم ایضاً:

«استمتعنا علی عهد رسول الله وأبی بکر وعمر».[13]

وکذلک عنه في صحیح مسلم:

«کنا نستمتع… علی عهد رسول الله وأبی بکر حتی نهی عنه عمر في شأن عمرو بن حریث…». [14]

هل کان جابر بن عبدالله وغیره من الصحابة کانوا یمارسون البغاء؟!

ومن العجب أنه بعد کل هذا التهویل والتنکیر والتضخیم في تحریم نکاح المتعة قال فقهاء أهل السنة:

«ورغم بطلانه فإنه يترتب عليه أحكاماً بيانـها ما يلي:

1- إنه لا يقع على المرأة في نكاح المتعة طلاق ولا إيلاء ولا ظهار، ولا لعان ولا يجري التوارث بينهما، ولا يثبت به إحصان للرجل ولا للمرأة ولا تحصل به إباحة للزوج الأول لمن طلقها ثلاثًا.

2- وإنه لا شيء على الرجل في نكاح المتعة؛ من المهر والمتعة والنفقة ما لم يدخل بالمرأة، فإن دخل بـها فلها مهر المثل، وإن كان فيه مُسمَّى عند الشافعية ورواية عن أحمد وقول عند المالكية؛ لأن ذكر الأجل أثر خللا في الصداق. وذهب الحنفية إلى أنه إن دخل بـها فلها الأقل مما سمى لها ومن مهر مثلها إن كان ثمة مسمى، فإن لم يكن ثمة مسمى فلها مهر المثل بالغًا ما بلغ. وذهب المالكية والحنابلة في المذهب إلى أنه يجب لها بالدخول المسمى؛ لأن فساده لعقده، وهو اختيار اللخمي من المالكية.

3- وإنه إن جاءت المرأة بولد في نكاح المتعة، لحق نسبه بالواطئ سواء اعتقده نكاحًا صحيحًا أو لم يعتقده، لأن له شبهة العقد والمرأة تصير به فراشًا. وتعتبر مدة النسب من وقت الدخول وعليه الفتوى عند الحنفية.

4- وإنه يحصل بالدخول في نكاح المتعة حرمة المصاهرة بين كل من الرجل والمرأة وبين أصولهما وفروعهما.

5- وإنه لا حدَّ على من تعاطى نكاح المتعة سواءً كان ذلك بالنسبة للرجل أو المرأة؛ لأن الحدود تُدرأ بالشبهات، والشبهة هنا هي شبهة الخلاف، بل يُعزَّر إن كان عالـمًا بالتحريم لارتكابه معصية، لا حدَّ فيها ولا كفارة».[15]

وفي الختام نعود ونؤکد بان زواج المتعة لیس استجابة لاشباع جنون جنسي ورغبات مجونیة جامحة، بل هو حل شرعه الله سبحانه وتعالی ـ حسب مذهب اهل البیت(علیهم السلام)ـ لمعالجة مشکلة قائمة في المجتمعات البشریة فهي داخلة في دائرة الضرورات ـ کما یستشف من روایات اهل بیت النبوة ـ لا في دائرة هلوسات آثمة وفاجرة!

ثم أنه قد ناشدتم فضیلتکم البنین والبنات بأن یسألوا من یفتیهم بإباحة نکاح المتعة بقولکم:

«أسألوا من یفتیکم بإباحة نکاح المتعة، هل ترضاه لابنتک؟! فاذا رفض فقولوا له: اتق الله في بنات المسلمین…».

أولاً: أن رسول الله الذي أسس هذا الاساس اولی بهذا التسائل وأحق بهذا العتاب!

ثانیاً: أن زواج المتعة شرع للضرورات کما أسلفنا ولیس کل من أفتی بذلک مبتلی بها فلیس هو محلاً لها کی نستجوبه بهذه الأسئلة! وإن لم تکن إلا لاحراج المفتي بهذه الفتوی!

وزائداً الی هذا وذاک لا أظنّ أن اسلوب الإثارة والتحریض، امراً محبذاً ومجدیاً في معالجة القضایا الفقهیة العالقة!

وعلیه ینبغي أن تعالج مثل هذه القضیة الجادة تحت قبة مراکز البحث العلمي من خلال مناقشات علمیة موضوعیة ورصینة بعیداً من أی تحریض طائفي ثم یحکم بمالها او علیها لا أن تعرض في وسائل الاعلام بلغة استفزازیة وغاضبة لکي تُستغل من قبل الذین لا یریدون للإسلام واهله خیراً!

نحن نأمل ـ في هذه الظروف العصیبة التي ألمّت بالأمة ـ أن نعمل جمیعاً لإسکات المنصات الداعیة الی الفتنة الطائفیة ونشر الکراهیة والبغضاء وأن نسمع منکم اخباراً طیبة ـ ایها الطیب ـ تلم الشمل وتنبذ الفرقة والتشرذم! وترضی الله ورسوله والشرفاء من ابناء الأمة! کما سمعناه منکم سابقاً ونرجو لکم حسن العاقبة ودوام العمر في عافیة.

استودعکم الله

والسلام علیکم ورحمة الله

أخوکم ناصر مکارم الشیرازي

20 شوّال 1438 هـ ق / 15 جولای 2017م

 [1] . تبیین الحقائق في شرح کنز الدقائق: 2/115.

[2] . بدایة المجتهد و نهایة المقتصد: 2/47.

[3] . الکشف و البیان: 3/286 – 287.

[4] . شرح الزرقانی علی الموطاء: 3/199.

[5] . المحلی: 9/519 – 520.

[6] . مجموع الفتاوی – ابن تیمیه: 32/93.

[7] . المبسوط: 5/152.

[8] . بحث بعنوان: زواج المتعة والزواج المؤقت والزواج بنیة الطلاق، المصدر: قسم الأبحاث الشرعیة بدار الإفتاء المصریة، http://www.dar-alifta.org/viewbayan…d=296&langld=1

[9]. سنن البیهقي: 7/206.

[10]. سنن الترمذي: 2/224، (ط . دارالفکر).

[11]. راجع: التفسیر الکبیر: 10/50  (ط . دارالکتب العلمیة، طهران، فی ذیل الآیة: فما استمتعتم…).

[12]. صحیح مسلم: 2/1033، الحدیث 18 (ط . دار إحیاء التراث العربي).

[13]. المصدر نفسه، الحدیث 15.

[14]. المصدر نفسه، الحدیث 16.

[15] . بحث بعنوان: زواج المتعة والزواج المؤقت والزواج بنیة الطلاق، المصدر: قسم الأبحاث الشرعیة بدار الإفتاء المصریة،http://www.dar-alifta.org

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/07/17



كتابة تعليق لموضوع : المرجع مكارم الشيرازي یرسل رسالة لشيخ الأزهر حول موضوع نكاح المتعة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : محمد كامل عزيز المسعودي ، في 2017/07/19 .

أحسنتم شيخنا الكريم وبارك الله فيكم على هذا البيان الرائع والحجة الدامغة ووفقكم الله لأسكات هذه الأصوات النشاز...التي تتهم الله ورسوله وشريعته السمحاء....


البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ادارة الموقع ، على جامعة الوارث تفتح باب القبول للعام الدراسي 2018 : وعليكم السلام الاخ علي الطائي نامل مراجعة الجامعة او الاتصال على موبايل 07700174877. لمعرفة شروط التقديم

 
علّق علي الطائي ، على جامعة الوارث تفتح باب القبول للعام الدراسي 2018 : السلام عليكم هل يحق لي التقديم على قسم القانون علما اني خريج اعدادية الصناعة عام 2012م وحاصل على شهادة البكلوريوس في علوم القران و التربية الاسلامية عام 2016م ارجو الرد مع الشكر والتقدير...

 
علّق عباس عباس الكربلائي ، على كربلاء بين العَبرة والعِبرة - للكاتب د . حسين ابو سعود : أن الإمام زين العابدين إذا أخذ إناءً ليشرب يبكي حتى يملأه دماً ...... وفي الأمالي للصدوق الصفحة (78) عن إبراهيم بن محمود عن الإمام الرضا (عليه السلام) أنه قال: (... إن يوم الحسين أقرح جفوننا...) وفي زيارة الناحية التي استشهدت بها يندب الإمام ولي العصر (عجل الله تعالى فرجه الشريف) جده الحسين بما هو أكبر وأعظم حتى من الإدماء حيث يقول (عليه السلام): (ولئن أخرتني الدهور وعاقني نصرك المقدور ولم أكن لمن حاربك محارباً ولمن نصب لك العداوة مناصباً فلأندبنّك صباحاً ومساءً ولأبكينّ عليك بدل الدموع دماً حسرة عليك وتأسفاً على ما دهاك وتلهفاً حتى أموت بلوعة المصاب وغصة الاكتياب...). وفي قوله (عجل الله تعالى فرجه): (ولأبكين عليك بدل الدموع دماً) تأكيد على الجزع ليس في العاشر من محرم بل على طول الدهر ، لأن: (اللام) و(النون) مما يشير إلى شدة البكاء وكثرته ودوامه إن في الفعل المضارع (أبكين) دلالة على الدوام والاستمرار.. ومن الواضح أن من يستمر طول دهره يبكي دماً سينتابه من الجزع . اتركوا مسالة الجزع لنا نحن المكاريد الشروكية واهتموا انتم بمسح دموعكم بورق الكلينكس المعطر

 
علّق مصطفى الهادي ، على بمناسبة قدوم شهر محرّم الحرام .  توضيح على بحث السيدة إيزابيل آشوري حول ولادة السيد المسيح في كربلاء.  دراسة للوقائع التاريخية.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم ورحمة الله اخ بن سعيد حياكم الله . زكريا كان موجود واما يحيى او يوحنا فقد ولد قبل المسيح باشهر قليلة فهو صغير ، اي عندما جاء المخاض مريم عليها السلام كان عمر يحيى اكثر من خمسة أشهر أو ستة حسب رواية الانجيل حيث يقول في إنجيل لوقا 1: 27 (وفي الشهر السادس أرسل جبرائيل الملاك من الله إلى العذراء مريم).في الشهر السادس من حمل اليصابات زوجة زكريا. ولهذا فقد كان زكريا فقط هو الموجود مع مريم. واما مسألة الانبات الحسن فقد انبت الله الأنبياء والاولياء كلهم نباتا حسنا ولكن الله يرفع من يشاء منهم درجات ويُفضل بعضهم على بعض.. واما مسألة نزول المائدة من السماء على الحواريين فهذا كان موجود بكثرة في الاديان السابقة واستمر إلى زمن النبي محمد (ص) حيث انزل الله عليهم مائدة من السماء ايضا. واما مريم فقد كانت تعيش مع اسرة كبيرة فإن والدها عمران الذي ذكره القرآن (اذ قالت امرأة عمران) وكذلك امها وهي حنّة بنت قاوذا ام مريم وعمران من بيت داود وعشيرته كانت من اكبر العشائر في فلسطين ، وكان يوسف النجار ابن خالتها وكذلك اليصابات خالة مريم . ولكن مريم ولدت يتيمة لان والدها عمران توفي وهي في بطن امها. وأما الفرق بين قصيّا ، وشرقيا هو للايضاح ، فلو قال تعالى مكانا قصيا لما عرف احد اين ، ولكنه عندما قال شرقيا اشار إلى جهة الشرق. تحياتي وشكرا على المداخلة اثابكم الله على ذلك .

 
علّق بن سعيد ، على بمناسبة قدوم شهر محرّم الحرام .  توضيح على بحث السيدة إيزابيل آشوري حول ولادة السيد المسيح في كربلاء.  دراسة للوقائع التاريخية.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم وأحسنتم شيخنا الكريم أتابع مقالاتكم ومقالات السدة أشوري بشغف ونهم، وأود أن أستفسر عن نقطة: السيدة مريم "أنبتها الله نباتا حسنا" وأطعمها رزقاً من عند الله لا من عند البشر، وبذلك تكوينها البدني يختلف عن غيرها، وفي حين يصفها الله بأنه هو تعالى من أنبتها، يكاد يشابه قوله لموسى "ولتصنع على عيني"؛ ثم اصطفاها وطهرها واصطفاها، وطهر المرأة معروف معناه فهي غير النساء، والاصطفاء مرتين هو نفسه انتبذت مكان شرقيا وانتبذت مكانا قصيا، أي اصطُفيت مرتين، وهو الانتباذ مرتين، أي التميز.. وهي لم تأكل من أرضنا هذه سوى مأكلين الماء والتمر، حين قال وكلي واشربي وقري عينا، فالماء جرى والنخلة أثمرت أيضاً بأمر الله في تلك اللحظة، وقبل ذلك كان طعاها من السماء، ولذلك فكرة طلب الحواريين إلى عيسى مائدة من السماء، أي مثل أمه؛ وأهم من هذا كله أن مريم لم يكن لديها أهل أساسا ولذلك تكفلها زكريا وكانت وحيدة في المعبد، ولا يطل عليها أحد ولا يزورها أحد، ولذلك حين انتبذت من أهلها مكانا شرقيا، تميزت عن أهلها الذين لم يبق منهم أحد ربما سوى زكريا وعائلته، ثم بعدها جاءت قومها لأن ليس لها أهل، ثم انتبذت به مكانا قصيا، الأولى حرف جر من والثانية باء، وربما مكانها القصي مثل كلمة الأقصى في الإسراء أي رُفعت مكانتها إلى مكانة قصوى.. بل وربما اختلاف كلمة أهل الأولى إلى قوم الثانية قد يدل على حصول شيء على أقربائها بين الحادثين.. هل كان زكريا أو يحيى موجودين حين أتت حاملة عيسى على يديها؟

 
علّق منير حجازي ، على بين التشيّع الجعفري والتشيّع الحيدري - للكاتب ابو تراب مولاي : هذا الذي يقول بجواز نقد المعصوم ، هل يتقبل النقد من الآخرين . ولا أدري لماذا ثارت ثائرته عندما اعترض عليه طالب علم واخذ بالصياح والتهريج فاسكت الطالب عن نقده . فإذا لم يقبل السيد كمال الحيدري النقد من طالب في حوزته ، فكيف يُجيز للعامة ان ينتقدوا المعصوم ؟؟

 
علّق مصطفى الهادي ، على بمناسبة قدوم شهر محرّم الحرام .  توضيح على بحث السيدة إيزابيل آشوري حول ولادة السيد المسيح في كربلاء.  دراسة للوقائع التاريخية.  - للكاتب مصطفى الهادي : اضافة وتوضيح . وانا اجزم بأن هناك تحريفا حصل في مكان ولادة السيد المسيح حيث يذكر الإنجيل بأن السيد المسيح سوف يولد في (افراته) ــ ارض الفرات ــ وليس كما فسروها بانها بيت لحم لأن بيت لحم تفتقر إلى السبب الذي من اجله يطلقون عليها افراتة كما ورد في نص سفر ميخا 5: 2 ( أما أنت يا بيت لحم أفراتة، فمنك يخرج لي الذي يكون متسلطا ، ومخارجه منذ القديم، منذ أيام الأزل حينما تكون قد ولدت والدة).هذه النبوءة وردت في التوراة ولكننا نرى أن الانجيل لم يذكر (أفراته) فقد تم حذفها من النبوءة فذكر فقط بيت لحم وهذا يزرع الشك في اصل النص الذي يخبرنا بأن السيد المسيح سيلد في افراتة على ارض الفرات وتشرب امه من ماء الفرات. كما يقول القرآن : ( قد جعل ربك تحتك سريا). اي جعل اسفل منك نهرا اشربي منه وكلي من تمر النخل وقري عينا. انظر سورة مريم آية : 24. هذا اضافة إلى أن بيت لحم تم بنائها سنة 339 ميلادية ، اي بعد ميلاد السيد المسيح بأكثر من ثلثمائة عام.

 
علّق مبارك الخفاجي ، على قصيدة بحق أمير قبيلة خفاجة الحاج الشيخ عامر غني صكبان بعنوان ( عز العرب ) - للكاتب الشاعر الشعبي علي حسين غاوي الخفاجي : عامر الخفاجي بو محمد يستاهل مدح اكثر من هذا ولا يستغرب من شاعر مثل علي غاوي الخفاجي هذه الأبيات التي بها هيبة الأساطير وحضارتنا العربية بها مجداً لنا ما زال يهابه الجبناء بصمت . وانت ياراعي التعليق اترك عنك هذه الامور فـ خفاجه وأمرائها تستحق اكثر من ذالك فهم سلالة أنبياء ولهم مصاهره مع الرسول عليه الصلاة والسلام تزوج منهم ميمونة بنت الحارث الهلالية العامرية وزينب بنت خزيمة الهلاليه العامرية الا يحق لنا ان نفخر بهذا الاسم

 
علّق مبارك الخفاجي ، على قصيدة بحق أمير قبيلة خفاجة الحاج الشيخ عامر غني صكبان بعنوان ( عز العرب ) - للكاتب الشاعر الشعبي علي حسين غاوي الخفاجي : عامر الخفاجي بو محمد يستاهل مدح اكثر من هذا ولا يستغرب من شاعر مثل علي غاوي الخفاجي هذه الأبيات التي بها هيبة الأساطير وحضارتنا العربية بها مجداً لنا ما زال يهابه الجبناء بصمت . وانت ياراعي التعليق اترك عنك هذه الامور فـ خفاجه وأمرائها تستحق اكثر من ذالك فهم سلالة أنبياء ولهم مصاهره مع الرسول عليه الصلاة والسلام تزوج منهم ميمونة بنت الحارث الهلالية العامرية وزينب بنت خزيمة الهلاليه العامرية الا يحق لنا ان نفخر بهذا الاسم

 
علّق ماري الجميلي ، على وزارة الداخلية و منتدى الاعلاميات العراقيات يطلقان حملة(#لا_للتحرش) و مخاطبة البرلمان لتعديل قانون العقوبات - للكاتب منتدى الاعلاميات العراقيات : تحية طيبة من خلال متابعتي المتواصلة لنشاطاتكم يسعدني ان انظم اليكم والمساهمة والمدافعة عن هذه المشكله كوني مسؤوله منتدى للشرطة المجتمعية في ديالى واعمل في مفوضية انتخابات ديالى المكتب الاعلامي وناشطة في مجال المجتمع المدني ولكم جزيل الشكر والتقدير

 
علّق aamer nasser ، على هل هو علي ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : -السيدة آشوري ، ألأخ مصطفى كيال ، حياكم الله ، جاء في الحديث الشريف ( « لَتَتَّبِعُنَّ سَنَنَ مَنْ قَبْلَكُمْ شِبْرًا بِشِبْرٍ ، وَذِرَاعًا بِذِرَاعٍ ، حَتَّى لَوْ سَلَكُوا جُحْرَ ضَبٍّ لَسَلَكْتُمُوهُ » ) والحديث واضح جداً إذ يثبت سير هذه ألأمة على آثار ألأمم السابقة ، وما ربك بغافل عما يعملون . تحياتي .

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل هو علي ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم تم بالامس اعتقال المفكر حسن بن فرحان المالكي من قبل نظام السعودي الرجاء؛ من كل من يستطيع بدعم المطالبه من اجل اظلاق سراحه ؛ ان لا يتاخر بالقيام بذلك دمتم في امان الله

 
علّق حميد الموسوي ، على طوبى لهرون الوزير - للكاتب حميد الموسوي : خالص الشكر للاستاذ القيسي ..ثبته الله ومن يحب وجميع اليبين على ولاية سيد الوصيين عليه السلام

 
علّق ادارة الموقع ، على الأفضلية والضرب  - للكاتب جلال العالي : نامل من الكاتب اعادة ارسال الموضوع على شكل ملف word

 
علّق خالد القيسي ، على طوبى لهرون الوزير - للكاتب حميد الموسوي : قصيدة رائعة ..ينبعث منها عطر النبوة وشذى الامامة ..لمناسبة لم يلتزم بها المارقون والناكثون لرسالة النبي الاكرم ..ثبت الله كاتبها وكل محبي الامام على الولاية ..نعمة خانها الطلقاء وشلة السقيفة التي جلبت الويلات والهلاك على الامة الاسلامي بعد رحيل الرسول وظلم علي ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سعدون التميمي
صفحة الكاتب :
  سعدون التميمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

إحصاءات :


 • الأقسام : 21 - التصفحات : 82110129

 • التاريخ : 21/09/2017 - 15:24

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net