الامام الصادق (عليه السلام) رائد الفكر وقائده
عائد الغانمي

الحديث عن الامام الصادق (عليه السلام )مترامي الاطراف ولايمكن اختصاره باسطر أو مقالة او محاضرة، ولكن الذي يمكن هو ان يتمكن المتحدث عنه ان يعطي ولو ملامح بسيطة عن سيرته وعن وصاياه وما قام به من دور رائد في كل الحقول العلمية والفكرية فالامام ابو عبد الله الصادق عليه السلام مبلغ عن جده النبي الاعظم (صلى الله عليه وآله وسلم ) علمه وفكره ورسالته وهذا العلم اجناس وانواع منه في الدين والسياسة والاجتماع والاقتصاد وغيرها ، وهو بهذا اراد حسب اي مجتمع ليقيم دولة راسخة الاركان ، وامة تعمل كخلية النحل لامجرد جمعية او تجمع او غيرها من منظمات المجتمع المدني او جماعة متطلعة للتقدم كالجمعيات والجماعات التي تزخر بهاالمجتماعات قي العصرر الحديثة بقصد اصلاح جزئي او الدعوة لمبادئ معينة .

و الامر الذي ينبغي معرفته ان المبادئ والقيم  والقواعد والدروس والشذرات التي خلفها  الامام (عليه السلام ) لو حاول احد جمعها كان كمن يجمع نجوم السماء ،واذا كانت هذه التوجيهات اشارات الى مؤهلات الانتساب اليه فهي تقطع بانه كان يعد ((دعاة )) يدعون لمجتمع يدين بمبادئه ، وهذه المبادئ مضافة الى الفقة المدني والجزائي،ونظرية الامامة كافية لاقامة مذهب متكامل تقوم على قواعده ( دولة ) الجزاء والثواب والمعروف لدى المختصين ان القاعدة القانونية مع العقيدة الدينية والنظريات الصالحة كالماء  يسقي البذور  الصالحة التي تنتظر الزمن لتشق الارض وتظهر في حماية الدولة .

ولقد كلل الله سبحانه سعي الامام بالنجاح وظهرت دول ومجتمعات ازدهرت في العالم مع اصطناع التغييرات التي تستدعيها حاجات السلطان والزمان والمكان .

وقد احدثت هذه المبادئ ولقيم آثارا كبيرة نافعة وناجحة في المجتمعات الشيعية في اممم اسلامية اوغير اسلامية انمت التمسك الديني بفضائل الاسلام ،وامكنت من الدفاع عنه بقوة وايمان . وقدتابع الامام عليه السلام عمل آبائه عليهم السلام في التنبيه على قواعد الحكم الصالح ومنها حقوق العامة وهي التي تمثل- جسم الجماعة - وبين ذلك بنصوص دستورية قد اوجزها لتحفظ،عنه وتنقل منه من بينها :-

قوله عليه السلام ((افضل الملوك من اعطي ثلاثة خصال :- (( الرحمة ،والجود ، والبذل ))

وقوله عليه السلام ((ليس للملوك ان يفرطوا في ثلاث حفظ الثغور وتفقدالمظالم واختيار الصالحين لاعمالهم ))

وماهذه الا اركان الدولة الثلاثة :- الجيش ،والقضاء، والادارة .

او مبادئ الحكم الثلاثة :- المنعةفي الخارج بالجيش ،والعزة في الداخل بالعدل ،والحكم الصالح بالادارة الحسنة واختيار الصالحين لذلك .

وهو القائل ايضا: - (( خير الناس اكثرهم خدمة للناس ))

و(( المستبد برأيه موقوف على مداحض الزلل))



وهذه مقولة تنطق بها سجلات الطغيان والطاغين حيثما كانوا وفي جميع الحقب والازمان ، فالزلة الواحدة تزعزع قوام الطاغية او المتعصب او المتحكم ،فهو كالواقف على قدم واحدة .

وهكذا تجد ان جد ومثابرة امامنا الصادق عليه السلام واخلاصه والعمل بشؤون الامامة انتج واثمر نمطا فكريا يبين حقيقة الفكر المحمدي الاصيل ، ويظهر ذلك جليا من وصاياه ايضا ومنها ما اوصى به المفضل بن عمر بخصال يبلغهن من وراه من(  شيعة اهل البيت)

(( ان تؤدي الامانة الى من أئتمنك .

وان ترضى لاخيك ما ترضاه لنفسك .

واعلم ان للامور اواخر فاحذر العواقب .

وان للامور بغتات فكن منها على حذر .

واياك ومرتقى جبل سهل اذا كان المنحدر وعرا .



قال المفضل واوصاهم :- صلوا عشائركم ،واشهدو جنائزهم ، وعودوا مرضاهم وادوا حقوقهم ،فأن الرجل منكم اذا ورع في دينه وصدق الحديث وادى الامانة، وحسن خلقه مع الناس قيل هذا ( جعفري ) ويسرني ذلك .

فبماذا تفسر هذه الوصية وامثالها غير انها بيانات من الوحي لصنع مجتمع مثالي يحكم بالعدل والقسط، وتتكافئ فيه الفرص وتعطى فيه الحقوق  وتؤدى فيه الواجبات ويسود الحق ويبطل الباطل ، ويغلب  فيه العقل والمنطق على الجهل والتعصب .

فسلام على امامنا صادق القول المبين البار الامين وجعلنا الله تعالى ممن يسير بسيرته وينهج نهجه .
 

عائد الغانمي

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/07/26



كتابة تعليق لموضوع : الامام الصادق (عليه السلام) رائد الفكر وقائده
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق بيرفدار التركماني مصلى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ عشيرتنا عصام زنكي في ديالى نحن عائلة زنكي في منطقة المصلى لايوجد تواصل مع اولاد عمك في كركوك نحن عائلة كبيرة في كركوك واقربائنا في سليمانية والطوزخورماتو وتازة كلهم من عائلة زنكي

 
علّق عمر زنكي مصلى قرب الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كل عشيرة زنكي في منطقة المصلى كركوك متواجدين ويوجد في سوق قورة ايضا

 
علّق شاخوان زنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم عشيرة زنكي ديالى لماذا لاتدعونة في تجمعاتكم ومهموليين عشيرة زنكي كركوك ولحد الان لانعرف من الشيخ في كركوك عشرتنا جدا كبيرة في كركوك وكافة القوميات لاكن لا أحد يعرف الثاني لا تجمعات ولا لقاءات ولا شيوح عشيرة ضعيفة جدا مع احترماتي لكم شاخوان زنكي كركوك ناحية قرنجير

 
علّق جلال عبدالله سلمان ، على هيئة التقاعد تقر بتشخيص المرجعية حول سوء معاملة المراجعين وتتعهد بإجراء تغيير شامل : السيد مدير التقاعد المحترم لماذا لم يتم تعيين موظف بديل عن ممثلة دائرتكم في اربيل الموظفه سها الياس ا المحاله على التقاعد لاكمال ورقة الحياة للمتقاعدين الذين لايظهر بصمتهم لاستلام الراتب وفقكم الله لخدمة المتقاعدين

 
علّق احمد مهدي ، على المباشرة باجراءات صرف تعويضات ضحايا الارهاب لمحافظات "نينوى وصلاح الدين والانبار" المنجزة معاملاتهم قبل 9/6/2014 في بغداد - للكاتب اللجنة المركزية لتعويض المتضررين : الوجبه 15

 
علّق حيدر الزبيدي ، على هيئة التقاعد تقر بتشخيص المرجعية حول سوء معاملة المراجعين وتتعهد بإجراء تغيير شامل : أنها طبيعة إنسانية تسير المجتمعات البسيطه ومنها العراقيين فالتعالي صفة الجهال وما أكثرهم في هذا الزمان لكن المتابعة اليومية من قبل المسؤول لها دور مهم في ردع الماجاوزين فالعقاب أيضا يجدي نفعا مع العراقيين.

 
علّق عبدالناصر ، على "داعش" تقتل من فتحوا لها أبواب الموصل - للكاتب سامي رمزي : شريف وعند غيرة ما كان هرب وتركنا نواجه مصيرنا مع الجرذان والشيخ ياسر يونس كان همه الوحيد سلامة الأمة الإسلامية والذين هم عامة السنة وعامة الشيعة . وليكن بعلمك معلومتك خطأ عن تاريخ اعتقاله واعدامه و السبب في اعدامه . اعتقل الشيخ الشهيد في يوم الاثنين تاريخ 2015/6/1 بعد صلاة الظهر حسب ما افاد المصلين . تم تسليمه للطب العدلي في يوم الجمعة الموافق 2015/6/19 والذي كان ثاني يوم رمضان . علم أهل الشهيد بوجود جثته في الطب العدلي من احد اقاربه الذي كان يبحث عن جثت اخيه واذا به يلقى جثة ابن عمه الشيخ ياسر يونس بتاريخ 2015/7/30 ووجد على جسده اثار الجلد و الزرف والكهرباء و اثار تعذيب اخرى لم يعرف سببها وكان سبب الوفاة طلقتان في الرأس . اما سبب اعدام داعش له فلقد كان يمنع الشباب من بيعة داعش وقد نجح في منع كثير من الشباب لكنه فشل في اقناع بعض . وفي اخر خطبة له قام احد المصلين بتصوير خطبته والتي كانت بعنوان محاسن وايجابيات داعش ولكن الشيخ لم يذكر شيء عن محاسن داعش لعدم توفرها بل ذكر جميع سلبيات داعش بشكل مباشر وقال الشيخ في نهاية خطبته انها ستكون الاخيرو بالنسبة له في بداية اعتقاله عرضَ داعش على الشيخ البيعة او الاعدام ولكنه رفض بيعتهم فقام داعش باستخدام وسائل التعذيب لاقناعه وبأت محاولات داعش بالفشل فقام داعش باعدامه واخر شيء اقوله . كان هنالك بيعة عامة قرأها معظم جوامع الموصل ولكن الشيخ لم يقرأها حتى لا تكون في رقبته بل جعل طفل عمره 12 سنة يقرأها لأن البيعة باطلة على الاطفال وكانت هذه هي الاسباب المعروفة....... وفي النهاية اقول لك لاتجاوز على شخص ما تعرف كلشي عنا.

 
علّق خالدابو وليد ، على العمل تطلق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين من محافظة بغداد - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : نحتاج معرفة راط المنشور به اسماء المستفادين من راتب المعين المتفرغ لكي نعرف متى موعد الاستلام

 
علّق خالدابو وليد ، على العمل تطلق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين من محافظة بغداد - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اين رابط الاسماء المشمولين براتب المعين المتتفرغ

 
علّق عباس زنكي التركماني كركوك حي المصلى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : على لسان جدي الله يرحمة يقول وعلى لسان والدهه جدي الرابع نحن عشيرة زنكي ليس تركمان وانما تغود جذورنا عربية الاصل وبالتحديد احد نواحي محافظة ديالى في السعدية ومن بعد الهجرة في القرن السادس عشر من مرض الظاعون هاجرت اغلب عشيرة زنكي في محافظة كركوك والموصل حاليا سهل نينوى وجزء بسيط الى الفرات الاوسط

 
علّق منير حجازي ، على الصدر يطالب بتأجيل التظاهرات امام قناة العراقية : يعني مع الاسف الشديد أن نرى الحكومة بكل هيبتها تُلبي طلب السعودية بفتح قنصلية او ممثلية لها في النجف الأشرف . ألا تعلم الحكومة ان السعوديين يبحثون لهم عن موطأ قدم في النجف لكي يتجسسوا على طلاب العلم الخليجيين ؟ فهم يعرفون ان الكثير من طلاب العلم السعوديين والبحرينيين والاماراتيين والكويتيين يدرسون في النجف الاشرف ولذلك لا بد من مراقبتهم وتصويرهم ومن ثم مراقبتهم ومراقبة اهلهم في بلدانهم . لا ادري لماذا كل من هب ودب يقوم بتمثيل العراق ألا توجد مركزية في القرار.

 
علّق اثير الخزاعي ، على الصدر يطالب بتأجيل التظاهرات امام قناة العراقية : ما قاله عزيز علي رحيم صحيح ، ولم يقل شيئا مسيئا بحق مقتدى الصدر الذي يتصرف كأنه دولة . الجميع يعلم ان السعودية والامارات ومصر من اخطر الدول على العراق ، وهذه الدول مع الاسف الشديد لا تريد خيرا للعراق فهم يبحثون عن مرجعية دينية شيعية عربية حتى لو كانت في مستوى مقتدى الصدر الذي قضى عمره في (إن صح التعبير). كل ذلك من اجل ضرب المرجعية الدينية الرشيدة التي تُشكل خطرا عليهم فهم الذين لا يزالون يصفون الحشد الحشبي بالمليشيات الطائفية ، وهو نفس اسلوب مقتدى الصدر لا بل اتعس حيس وصفهم بانهم وقحين اعوذ بالله من هذا الصبي المنفلت . والخطورة تكمن في اتباعه الذين لا يُفرقون بين الناقة والجمل ولو صلى بهم مقتدى الجمعة لصلوا خلفه مقتدى الصدر مشكلة العراق الكبرى التي سوف تشعلها فتنا في قادم الايام .

 
علّق سها سنان ، على البروفيسور جواد الموسوي .. هو الذي عرف كل شيء : ربي يطيل في عمرك يا استاذي الغالي ، دائما متألق ...

 
علّق ستار موسى ، على ايران وتيار الحكمة علاقة استراتيجية ام فرض للامر الواقع !  - للكاتب عمار جبار الكعبي : المقال لم يستوعب الفكرة ايها الكاتب

 
علّق محمد المقدادي التميمي ، على الرد على رواية الوصية وأفكار اصحاب دعوة أحمد البصري - للكاتب ياسر الحسيني الياسري : الف رحمة على والديك مولانا اليوم لدي مناظرة مع اتباع احمد البصري واستنبطت اطروحاتك للرد عليهم جزاك الله الف خير.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : دلير ابراهيم
صفحة الكاتب :
  دلير ابراهيم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

إحصاءات :


 • الأقسام : 20 - التصفحات : 79652109

 • التاريخ : 22/08/2017 - 06:19

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net