صفحة الكاتب : شعيب العاملي

الأحاديث الموضوعة (1): أصحابي كالنجوم!! الوحيد الخراساني
شعيب العاملي

أبحاث عقائدية تنشر للمرة الأولى لسماحة المرجع الديني الشيخ حسين وحيد الخراساني حفظه الله حول الأحاديث الموضوعة عند العامة

بسم الله الرحمن الرحيم

تقدّم البحث في أنه طبق النص الصحيح سنداً، فإن علياً عليه السلام من خاتم النبيين ص، وخاتم النبيين ص من علي بن أبي طالب ع.
وهاتان الجملتين بضميمة النصوص الواردة في علمه عليه السلام حيّرت علماء العامة وصارت معضلة عندهم.

وإن كان دار الحكمة هو خاتم الأنبياء ص، وباب تلك الدار علي المرتضى ع، فلا يبقى للآخرين محلّ من الإعراب !

ثم لما عجزوا ناقشوا أولاً في صدور هذا الحديث عنه ص، لكنهم فُضِحوا لما وجدوا كلمات أمثال ابن عباس من أن علمه وعلم كل علماء العالم مقابل علم علي كقطرة في بحر، ووجدوا أن صدور الحديث غير قابل للإنكار، فوضعوا للآخرين مضمون ما في صحيح البخاري.

فوضعوا مثلاً رواية عن الثاني: هو مني وأنا منه!
إذ أرادوا أن يكسروا صولة هذا المقام..
ومن العجائب أنهم اتفقوا على تخطئة هذه الرواية بعد ذلك، حتى الذهبي مع تعصبه التزم ببطلان هذه الرواية، (أن عمر مني وأنا منه).

ولما عجزوا من كل الجهات، أرادوا أن يواجهوا حديث باب الحكمة وباب مدينة العلم.. فاخترعوا هذه الرواية: أصحابي كالنجوم، بأيهم اقتديتم اهتديتم !

فليس أمر الهداية محصوراً بعلي ع، وههنا الهذيان.. وليدقق أهل الفضل جيداً في هذه الحقائق..
إذا كان العِلمُ والحكمة قوياً فليس للعالَم أيّ خيارٍ مقابل المنطق والبرهان القاطع.

وإذا سمح الوقت سنثبت اليوم للمذاهب الأربعة بطلان هذه الرواية (أصحابي كالنجوم بأيهم اقتديتم اهتديتم) بحكم القرآن وبحكم العقل القطعي .

إن شرط صحة الحديث عند الكل أمران:
أحدهما: أن لا يكون الحديث مخالفاً لحكم العقل القطعي، لأن الحجة بالدرجة الأولى هي العقل.
ثانيهما: أن لا يكون مخالفاً لنصّ القرآن الكريم، فإن السنّة المخالفة لكتاب الله من (أبطل الأباطيل).

أما الأمر الأول: فإن هذا الحديث مخالف لجميع الموازين العقلية !
بأي دليل ؟

الدليل الأول: أن لازم صدور هذا الحديث بطلانه ! واستحالة عدم الشيء من وجوده من أبده البديهيات في البطلان.

برهان ذلك: أصحابي كالنجوم بأيهم اقتديتم اهتديتم: وقد نقلوا جميعاً بالاتفاق أن عمر نفسه قال: كلّ الناس أفقه مني حتى المخدرات في الحجال. وقد قال هذه القضية عندما أعلن على منبر النبي ص أن أحداً لو جعل مهر زوجته أكثر من مهر زوجات النبي ص فإني سآخذ ما زاد منه، أجابته امرأة من خلف الستار وقالت: أنسمع كلامك أم كلام الله ؟

هذه القضية المنفصلة على سبيل منع الخلو.. امرأة من خلف الحجاب تحاججه بأنك تريد إرجاع المهر الزائد عن مهر زوجات الرسول، والله تعالى أنزل في نص القرآن الكريم ﴿ وَإِنْ أَرَدتُّمُ اسْتِبْدَالَ زَوْجٍ مَّكَانَ زَوْجٍ وَآتَيْتُمْ إِحْدَاهُنَّ قِنطَاراً فَلاَ تَأْخُذُواْ مِنْهُ شَيْئاً أَتَأْخُذُونَهُ بُهْتَاناً وَإِثْماً مُّبِيناً﴾ [النساء : 20]

أنت تقول سآخذه، والله يقول لا تأخذوا منه شيئاً. فهل نتبعك أم نتبع كلام الله تعالى ؟

والجمع بين الأمرين محال، فيدور الأمر بين أحد الأمرين، فماذا تقول ؟
ههنا عندما عجز قال: كل الناس أفقه مني حتى النساء في الحجال.

إذا كان النبي ص قد قال: أصحابي كالنجوم، بأيهم اقتديتم اهتديتم، فإما أن هذا الحديث صحيح أو أنه غير صحيح، إما حق وإما باطل.

فإن كان حقاً تكون كلمات عمر هداية بمقتضى هذا الحديث، وإن كان كذلك فالنتيجة والعياذ بالله بطلان القرآن !

هل لكل الدنيا قدرة الجواب على هذا ؟!
فقد قام البرهان القاطع أن مثل هذا الكلام لم يصدر من النبي ص أبداً.
إن علم وحكمة هذا المذهب قد صار وراء الحُجُب بسبب جهلنا !

وبنص صحيح مسلم نبين أن لهذه المطالب شاهد قطعي في كل مورد على حقانية مذهب الشيعة وبطلان المخالفين، ونحن استفدنا من هذه الروايات ونثبت بطلان هذه الرواية اليوم، التي وضعوها مقابل: أنا دار الحكمة وعلي بابها، وكلهم اعترفوا بها.

متن صحيح مسلم، وهو حجة قطعية عند الكل هو أنه عندما لم يكن عند الثاني ماء لم يكن يصلي عند جنابته ! وكان يقول للناس أيضاً لا تصلوا عند فقدان الماء !

إذا كان النبي ص قد قال: أصحابي كالنجوم بأيهم اقتديتم اهتديتم، فلازم ذلك أن يكون قول ابن الخطاب هداية بنصّ صحيح مسلم !
ونص القرآن من جهة أخرى: ﴿فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيداً طيباً﴾
الكتاب والسنة قائم على بدلية التيمم عن الوضوء وعن الغسل: التراب أحد الطهورين، يكفيك عشر سنين.

هذا نص الكتاب والسنة، فلو كان لكل علماء السعودية إمكانية الإجابة على هذا الاشكال مع الإيمان بهذا الحديث ليأتوا بالجواب..

إما أن هذا صحيح وإما آية التيمم ! فإن كان هو نجماً وكل من اقتدى به صار من أهل الهداية فينبغي أن لا يغتسل الجنب بالضرورة، وأن يترك الصلاة إن لم يجد ماءً !

ينبغي الأخذ إما بهذا أو بالكتاب وسنة الرسول ص: الصلاة لا تترك بحال.
في مقابل: أنا مدينة العلم وعلي بابها، وأنا دار الحكمة وعلي بابها، لم تستحوا أن تنسبوا للنبي ص عبارة: أصحابي كالنجوم بأيهم اقتديتم اهتديتم ؟!

النتيجة إما أن عمر من أصحاب النبي أو لا، فإن لم يكن منهم كيف جعلتموه خليفة ؟! وإن كان من أصحاب النبي فهل هو من موارد هذا الحديث أم لا ؟!

إن لم يكن من موارده فلماذا فتحتم هذا الدكان مقابل علي بن أبي طالب ؟!

وإن كان مصداقاً لهذا الحديث فكيف تجمعون بين الإيمان بالله تعالى والإيمان بابن الخطاب ؟!

اذا كان لعلماء المذاهب الأربعة قدرة الجواب على هذا السؤال.. فليأتوا به..
والبطلان يطال ما هو أكثر من هذا..
لقد نقلوا كلهم وبالاتفاق أن هذا الشخص قال في موارد عديدة: لولا علي لهلك عمر، لا أبقاني الله لمعضلة ليس لها أبو الحسن.
فلا سندها قابل للمناقشة، ولا دلالتها.
بعضهم نقلها سبعين مرة ! ولأنه ينبغي ذكر البرهان فإن صدور هذه الكلمة منه قدر متيقن، وقد اتفقتم جميعاً (والنقل بالمعنى) أن أمير المؤمنين ع لما رآهم يأخذون امرأة حاملاً ليرجموها سأل: إلى أين تاخذونها ؟ قالوا: يا أبا الحسن، لقد ابتليت بالزنا وهي ذات بعل فتستحق الرجم، فسأل: من أمر بذلك ؟
قالوا: فلان.
جاء إليه وسأله: أنت قلت ذلك ؟ قال: نعم إن حكم المرأة الزانية ذات البعل الرجم بنص القرآن، وأنا خليفة النبي ص ومجري الحدود.

قال ع: إذا كنت مسلطاً على المرأة فمن أعطاك السلطنة على ذلك الولد البريء في رحمها ؟!
لما قال ع هذه الكلمة تحير فقال: ماذا أفعل ؟
قال ع: ينبغي بحكم القرآن أن تصبر ثلاثين شهراً، ﴿وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ﴾ [البقرة : 233]
وفي مورد آخر: ﴿ وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْراً﴾ [الأحقاف : 15]
فينبغي الصبر هذه المدة لإجراء الحد.
فقال: لولا علي لهلك عمر.

فهل هذه الرواية صادرة  عن النبي ؟ (أصحابي كالنجوم بأيهم اقتديتم اهتديتم) ؟
إن أردنا أن نستمر في إثبات بطلان هذا الحديث فسنبقى أكثر من عام في ذكر مخالفات الأول والثاني والثالث ليُعلم أن هذا الحديث موضوع.
وأنهم اخترعوا هذا الحديث (وهذا هو العار) مقابل حديث النبي: أنا مدينة العلم وعلي بابها، أنا دار الحكمة وعلي بابها، ومن أراد الحكمة فليأت الباب..

والحمد لله رب العالمين
الرابع من شهر شوال 1438 للهجرة

  

شعيب العاملي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/07/28



كتابة تعليق لموضوع : الأحاديث الموضوعة (1): أصحابي كالنجوم!! الوحيد الخراساني
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق اسطورة ، على الصيدلي يثمن جهود مدير مدرسة الرفاه لافتتاحه مدرسة في ميسان - للكاتب وزارة التربية العراقية : رحم الوالديكم ما تحتاج المدرسة كاتبة

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : وما هي التعددية في عرفك اخ احمد ؟ ثم كيف تكون التعددية والاسلام على طول التاريخ سمح للمماليك ان يُقيموا دولة ، وامبراطوريات تركية ومغولية وفارسية ، لا بل كان هناك وزراء نافذون من اليهود والنصارى في الدولة الإسلامية على طول التاريخ ثم ألا ترى النسيج الاسلامي إلى اليوم يتمتع بخصائص تعددية الانتماء له ؟ ألا ترى أن الإسلا م إطار يجمع داخله كل الاعراق البشرية . وهل التعددية في المسيحية المتمثلة في أوربا وامريكا التي لازالت تعامل الناس على اساس عنصري إلى هذا اليوم . ام التعددية في الدولة العبرية اللقيطة التي ترمي دماء الفلاشا التي يتبرعون بها للجرحى ترميها بحجة أنها لا تتوافق والدم النقي للعنصر اليهودي. . ولكن يا حبذا لو ذكرت لنا شيئا من هذه الأدلة التي تزعم من خلالها ان الاسلام لا يقبل التعددية فإذا كان بعض المسلمين قد غيروا بعض المعالم فإن دستور الاسلام وما ورد عن نبيه لا يزال نابضا حيا يشهد على التسامح والتعددية فيه. هذا الذي افهمه من التعددية ، وإلا هل لكم فهم آخر لها ؟

 
علّق أحمد حسين ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : الإسلام لا يقبل التعددية و الأدلة كثيرة و إدعاء خلاف ذلك هو اختراع المسلمين لنسخة جديدة محسنة للإسلام و تفسير محسن للقرآن.

 
علّق محمد عبد الرضا ، على كربلاء ثورة الفقراء - للكاتب احمد ناهي البديري : عظم الله لكم الاجر ...احسنتم ستبقى كربلاء عاصمة الثورات بقيادة سيد الشهداء

 
علّق مصطفى الهادي ، على عزاء طويريج وسيمفونية الابتداع - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الجليل حياكم الله . مسيرة الامام الحسين عليه السلام مستمرة على الرغم من العراقيل التي مرت بها على طول الزمان ، فقد وصل الأمر إلى قطع الايدي والأرجل وفرض الضرائب الباهضة او القتل لا بل إلى ازالة القبر وحراثة مكانه ووووو ولكن المسيرة باقية ببقاء هذا الدين وليس ببقاء الاشخاص او العناوين . ومسيرة الامام الحسين عليه السلام تواكب زمانها وتستفيد من الوسائل الحديثة التي يوفرها كل زمن في تطويرها وتحديثها بما لا يخرجها عن اهدافها الشرعية ، فكل جيل يرى قضية الامام الحسين عليه السلام بمنظار جيله وزمنه ومن الطبيعي ان كل جيل يأتي فيه أيضا امثال هؤلاء من المعترضين والمشككين ولكن هيهات فقد أبت مشيئة الله إلا ان تستمر هذه الثورة قوية يافعة ما دام هناك ظلم في الأرض.

 
علّق حكمت العميدي ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم بعد فاجعة عزاء طويريج يقدم عدة مقترحات مهمة تعرف عليها : لو ناديت حيا

 
علّق منير حجازي ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم حتى في الكتاب المقدس امر الله بعدم تقبل ذبائح الوثنيين رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 10: 28 ( إن قال لكم أحد: هذا مذبوح لوثن فلا تأكلوا). توضيح جدا جيد شكرا سيدة آشوري.

 
علّق منذر أحمد ، على الحسين في أحاديث الشباب.أقوى من كل المغريات. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عن أبان الأحمر قال : قال الامام الصادق عليه السلام : يا أبان كيف ينكر الناس قول أمير المؤمنين عليه السلام لما قال : لو شئت لرفعت رجلي هذه فضربت بها صدر أبن ابي سفيان بالشام فنكسته عن سريره ، ولا ينكرون تناول آصف وصي سليمان عليه السلام عرش بلقيس وإتيانه سليمان به قبل ان يرتد إليه طرفه؟ أليس نبينا أفضل الأنبياء ووصيه أفضل الأوصياء ، أفلا جعلوه كوصي سليمان ..جكم الله بيننا وبين من جحد حقنا وأنكر فضلنا .. الإختصاص ص 212

 
علّق حكمت العميدي ، على التربية توضح ما نشر بخصوص تعينات بابل  : صار البيت لام طيرة وطارت بي فرد طيرة

 
علّق محمد ، على هل الأكراد من الجن ؟ اجابة مختصرة على سؤال. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : $$$محرر$$$

 
علّق Hiba razak ، على صحة الكرخ تصدر مجموعة من تعليمات ممارسة مهنة مساعد المختبر لغرض منح اجازة المهنة - للكاتب اعلام صحة الكرخ : تعليمات امتحان الاجازه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد كيال حياكم الرب واهلا وسهلا بكم . نعم نطقت بالصواب ، فإن اغلب من يتصدى للنقاش من المسيحيين هم تجار الكلمة . فتمجيدهم بالحرب بين نبوخذنصر وفرعون نخو يعطي المفهوم الحقيقي لنوع عبادة هؤلاء. لانهم يُرسخون مبدأ ان هؤلاء هم ايضا ذبائح مقدسة ولكن لا نعرف كيف وبأي دليل . ومن هنا فإن ردهم على ما كتبته حول قتيل شاطئ الفرات نابع عن عناد وانحياز غير منطقي حتى أنه لا يصب في صالح المسيحية التي يزعمون انهم يدافعون عنها. فهل يجوز للمسلم مثلا أن يزعم بأن ابا جهل والوليد وعتبة إنما ماتوا من اجل قيمهم ومبادئهم فهم مقدسون وهم ذبائح مقدسة لربهم الذي يعبدوه. والذين ماتوا على عبادتهم اللات والعزى وهبل وغيرهم . تحياتي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : هماك امر ومنحا اخر .. هو هام جدا في هذا الطرح هذا المنحى مرتبط جدا بتعظيم ما ورد في هذا النص وبقدسيته الذين يهمهم ان ينسبوه الى نبوخذ نصر وفرعون عمليا هم يحولوه الى نص تاريخي سردي.. نسبه الى الحسين والعباس عليهما السلام ينم عن النظر الى هذا النص وارتباطه بالسنن المونيه الى اليوم وهذا يوضح ماذا يعبد هؤلاء في الخلافات الفكريه يتم طرح الامور يصيغه الراي ووجهة النظر الشخصيه هؤلاء يهمهم محاربة المفهوم المخالق بانه "ذنب" و "كذب". يمكن ملاحظة امر ما هام جدا على طريق الهدايه هناك مذهب يطرح مفهوم معين لحيثيات الدين وهناك من يطرح مفهوم اخر مخالف دائما هناك احد الطرحين الذي يسحف الدين واخر يعظمه.. ومن هنا ابدء. وهذا لا يلقي له بالا الاثنين . دمتم بخير

 
علّق منير حجازي ، على الى الشيعيِّ الوحيد في العالم....ياسر الحبيب. - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الله وكيلك مجموعة سرابيت صايعين في شوارع لندن يُبذرون الاموال التي يشحذونها من الناس. هؤلاء هم دواعش الشيعة مجموعة عفنه عندما تتصل بهم بمجرد ان يعرفوا انك سوف تتكلم معهم بانصاف ينقطع الارسال. هؤلاء تم تجنيدهم بعناية وهناك من يغدق عليهم الاموال ، ثم يتظاهرون بانهم يجمعونها من الناس. والغريب ان جمع الاموال في اوربا من قبل المسلمين ممنوع منعا باتا ويخضع لقانون تجفيف اموال المسلمين المتبرع بها للمساجد وغيرها ولكن بالمقابل نرى قناة فدك وعلى رؤوس الاشهاد تجمع الاموال ولا احد يمنعها او يُخضعها لقوانين وقيود جمع الاموال. هؤلاء الشيرازية يؤسسون لمذهب جديد طابعه دموي والويل منهم اذا تمكنوا يوما .

 
علّق عادل شعلان ، على كلما كشروا عن نابٍ كسرته المرجعية  - للكاتب اسعد الحلفي : وكما قال الشيخ الجليل من ال ياسين .... ابو صالح موجود.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد الخالدي
صفحة الكاتب :
  احمد الخالدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 قناة الجزيرة تنافس سينما هوليوود في صناعة الأحداث  : وفاء عبد الكريم الزاغة

 وجهة نظر:الصراع الإيراني - الأمريكي في العراق يدخل مرحلة جديدة،  : غزوان العيساوي

 نقد نظرية التطور – الحلقة 4 – دلالة النظرية في شأن الكائنات الحية من حيث توفر الكائنات على بعد معنوي : آية الله السيد محمد باقر السيستاني  : صدى النجف

 مســــابقة أدبية تعلن صحيفة الحرف الصادرة عن البيت الثقافي العربي عن مسابقة أدبية في المجالات الأدبية التالية  : د . نوري خزعل صبري

 تسرنا دعوتكم للمشاركة في مهرجان المتنبي الحادي عشر (دورة الشاعر رعد طاهر كوران)

 مرافئٌ فِي ذاكرةِ يحيى السماوي ( الحلقة الرابعة )  : لطيف عبد سالم

 المصريون حائرون يفكرون يتساءلون الرئيس القادم من يكون؟!  : اوعاد الدسوقي

 مناسبة يوم المرأة : 4000 إمرأة مغتصبة و مقتولة و معذبة من كل الأديان و الطوائف ...  : د . صاحب جواد الحكيم

 مسؤولية الكلمة ..  : الشيخ محمد قانصو

 بمشارکة مليون ونصف مليون زائر..إحياء مولد الإمام الرضا في مشهد

 الصيدلي يوعز بفتح جميع مراكز محو الامية في نينوى  : وزارة التربية العراقية

 السلام على ام ابيها  : سعيد الفتلاوي

 من الولادة إلى الشهادة نبذة تعريفية عن ولادة النور الساطع ... 1  : محمد الكوفي

 العتبة الحسينية المقدسة تعلن عن درجات وظيفية شاغرة لحملة الشهادات العليا  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 تركيا وإعلان الحرب.. ما لها وما عليها  : اكرم السياب

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net