صفحة الكاتب : علاء كرم الله

الباشا نوري السعيد سياسي وأنسان من طراز نادر!
علاء كرم الله

لا اعتقد ان أحدا من الأجيال السابقة وحتى اللاحقة لم يعرف أو يسمع بالمرحوم (نوري السعيد) أو نوري باشا السعيد!، السياسي الأبرز والألمع بين كل رجالات العهد الملكي بالعراق، ولربما أكون مبالغا بعض الشيء أذا قلت بأن حقبة العهد الملكي عرفت بنوري السعيد!!. وصدقت (المس بيل عندما ذكرت في أحدى رسائلها التي كانت ترسلها الى بريطانيا عندما كانت في العراق بالقول عن نوري السعيد: بأننا نقف وجها لوجه أمام قوة جبارة ومرنة في آن واحد). ويرى الكثيرين ومنهم كاتب السطور أن نوري السعيد رحمه الله كان شخصية مثيرة للجدل!، حتى قال عنه (بيترسون) السفير البريطاني آنذاك : (أن نوري السعيد ظل لغزا كبيرا!؟). ويعود سطوع نجمه السياسي فترة الحقبة الملكية التي أمتدت قرابة (37) عاما من (1921 – 1958) الى حنكته السياسية ودهائه وذكائه الحاد وسرعة بديهته ولباقته وحسمه للكثير من الأمور السياسية وحتى الأجتماعية بالوقت المناسب، ولذا كان الأجدر والأكثر أستحقاقا بين كل رجالات وسياسي ذلك العهد أن يكون رئيسا للوزراء (14) مرة!!. وكانت للمرحوم نوري باشا السعيد صولات وجولات في عالم السياسة، ولم تكن هناك معظلة سياسية كانت أم أجتماعية ألا ولها ( أبو صباح) تيمنا بأبنه صباح رحمه الله ، ألا ووجد الحل الأنسب لها والذي يقتنع ويرضى به الجميع!. وعرف عن نوري باشا السعيد النزاهة والوطنية وحب العراق، أما ما يراه البعض بأنه كان عميلا للأنكليز ولبريطانيا فهذه مسألة فيها نظر!؟، لأن المرحوم نوري السعيد كان يعرف حق المعرفة بأن العراق بلد له أهمية كبيرة من الناحية الستراتيجية والجغرافية، كما أن الله عز وعلا جعل فيه من الخيرات والنعم الشيء الكثير، حتى أن الله جعل ثلثي خزائنه في أرض بابل! ولذا فالعراق ومنذ الأزمان السابقة كان محط طمع من قبل جميع دول العالم وخاصة الدول المجاورة له!، فكان لابد ومن وجهة نظر الباشا نوري السعيد من التعاهد مع الدول القوية والأستعانة بها في سبيل حماية العراق من تلك الأطماع وكذلك للحفاظ على ثرواته!، فكان لابد من أقامة أحسن العلاقات وأوثقها مع بريطانيا باعتبارها الدولة الأقوى في العالم لحين أنتهاء الحرب العالمية الثانية عام 1945 وبروز الولايات المتحدة الأمريكية كقوة عظمى، ولكن هذا لا يعني أفول نجم بريطانيا! كما يتصور الكثيرين، فمن وجهة نظري المتواضعة أرى أن بريطانيا لا زالت تحرك البوصلة السياسية لهذا العالم وأنها لازالت تقف وراء كل الأحداث التي جرت وتجري في العالم!، كما أن بريطانيا هي من أسست العراق بعد أندحار الدولة العثمانية في الحرب العالمية الأولى (1914 – 1918)، فما الضير أن يستقوي المرحوم نوري السعيد ببريطانيا! ولربما يتفق معي الكثيرين بأنه كان مصيبا في ذلك الى حد كبير!. وهذا برأي هو السبب الرئيسي في أتهامه بأنه عميل لبريطانيا!، ولا ننسى دور الأحزاب السياسة في ذلك الوقت ( الحزب الشيوعي تحديدا وحزب البعث) في ترسيخ مثل هذا المفهوم على شخص نوري السعيد تحديدا، بل وعلى عموم الحكم الملكي!. ويعرف عن نوري السعيد أيضا فيما يعرف عن شخصيته الكثيربأن له نظرة ثاقية في معرفته للأخرين، ويتداول الكثير من العراقيين الكثير من طرائفه وقصصه الأجتماعية بين الناس التي تدل على عمق نظرته وفهمه للشخص الذي يقابله، ومنها قصته هذه التي سأرويها مع الموظف الذي تقدم لشغل منصب مدير لأحد النواحي: (أراد نوري السعيد أن يشرف بنفسه لمقابلة المتقدمين لشغل وظيفة مدير ناحية، بعد أن أعلنت وزارة الداخلية عن حاجتها لعدد من مدراء النواحي على أن يكون المتقدم حاصل على شهادة (البكلوريوس) بالحقوق أضافة الى كونه حسن السيرة والسلوك وما الى ذلك من شروط. وبدأ نوري باشا يقابل المتقدمين ويفحصهم ويدقق في مدى أنطباق شروط التعيين عليهم، ويكتب عبارة ( يعين مديرا للناحية الفلانية بعد أكمال دورة التدريب) وهكذا. الى أن تقدم للمقابلة شخص كان البؤس والفقر واضحا عليه! هندامه، صفار وجهه، ضعف شخصيته، ولكن لفت أنتباه نوري السعيد بأن المتقدم فيه كل المؤهلات المطلوبة أضافة الى كونه موظف بأحدى دوائر الدولة بعنوان (رزام)!. فسأله الباشا :( أبني أنت وين تشتغل، فاجابه بأرتباك: باشا بالدائرة الفلانية، عاد الباشا ليسأله، وليش عنوانك الوظيفي ليهسه رزام وأنت مخلص كلية وصارلك أربع سنين بالوظيفة؟، سكت صاحبنه ولم يجب بأي شي!،سحب الباشا ورقة وكتب عليها يراجعني بعد (6) أشهر! وأشر ذلك على أضبارته ولم يكتب له بالألتحاق بالدورة التدريبية كبقية المتقدمين؟!، أخذ صاحبنا الورقة وعاد لدائرته. فما كان من الباشا ألا أن طلب مدير الدائرة التي يعمل بها هذا المتقدم، فأرتبك المدير بعد أن أخبره موظف البدالة بأن الياشا وياك عله الخط!؟، سأل الباشا مدير الدائرة قائلا: عندك موظف أسمه فلان شعجب الى هسه باقي عنوانه (رزام) وصارله (4) سنين بالوظيفة وهوخريج حقوق؟، فأجابه المدير بأرتباك: بصراحة باشا ما عنده واسطة!؟، رد عليه الباشا هسه تعدل درجته الوظيفية الى ملاحظ حسب الأستحقاق الأداري وطبعا تعدل راتبه ها افتهمت!، نعم باشا تأمر باشا صار باشا! ، كان هذا جواب المدير.وسرعان ما أنتشر خبر أتصال رئيس الوزراء نوري باشا بالمديرالعام من أجل ترقية الموظف الفلاني!.وأنكلبت الدائرة وساد لغط كبير بين الموظفين وكثر القيل والقال والتكهنات! والتعليقات ( هذا الموظف اللنكة! طلع يعرف رئيس الوزراء! وما الى ذلك من حكايات، ومعروف عنا نحن العراقيين التعليقات بهكذا أمور ومواقف؟!.وكل هذا يحدث (والموظف الرزام) الذي في طريقه للعودة الى الدائرة، لا يدري بكل ما جرى، وما أن وصل الى الدائرة حتى أستقبله موظف الأستعلامات( عمي هاي شنو نوري باشا بزرة يخابر عليك)! و و و وغيرها الكثير من التعليقات، حتى أرسل في طلبه المدير العام الخائف!!؟، وسأله أبني أنت منين تعرف الباشا؟، فأجابه والله أستاذ لا أعرفه ولا يعرفني! بس اني أخذت ساعتين أجازة زمنية لأن عندي مقابلة مال تعيين مدراء نواحي وقابلني نوري باشا بنفسه!، هذا كل ما في الأمر. بعد يوم صدر أمر اداري بتعديل درجته الوظيفية من رزام الى ملاحظ!، وتم نقله من مكانه البائس تحت الدرج الى غرفة أنيقة ومكيفة في الطابق الثالث مع أثنين من الموظفين فقط ورتبوا له مكتبا لطيفا، وكذلك تم تعديل راتبه تبعا لذلك من (8) دينار الى (30) دينار، والكل يعرف كم كانت القوة الشرائية قوية للدينار العراقي في تلك الفترة وقس كم تحسنت احواله!.وفي أول راتب جديد أستلمه، بانت النعمة عليه وتحسن هندامه وشكله وتورد وجهه، حيث أخذ يأكل ويشرب ويلبس بشكل جيد، كما أن الوظيفة الجديدة أضفت عليه شيئا من الشخصية! وصار يتكلم مع الموظفين ويناقش أمور العمل ويكتب الهوامش والمطالعات على الكتب الواردة للدائرة ويبدي ملاحظاته عليها!، بعد أن كان لا يجيد ألا لغة الكلام مع الأضابير وأرشفتها منذ بداية الدوام حتى نهايته حتى كاد أن يصاب بالخرس!ناهيك عن الأتربة والأوساخ التي تغطي الأضابير والتي لا يستنشق غيرها!. وبعد مرور (3) أشهر وأذا بتلفون آخر الى المدير العام من الباشا!، يسأل فيه عن صاحبنه الموظف وما هي أخباره وسلوكه وأنضباطه وأداءه الوظيفي؟ فأجابه المدير العام بأنه والله نعم الموظف الكفوء الملتزم المنضبط و و و ، عندها طلب نوري باشا من المدير العام أن يرقيه الى درجة رئيس ملاحظين!، فما كان من المدير العام ألا السمع والطاعة وتنفيذ أمر الباشا. فتم نقل صاحبنه! الى غرفة لوحده، وأصبح أتصاله بالمدير العام مباشرة، ووضحت أثار النعمة عليه أكثر وأكثرخلال هذه الفترة وبشكل ملفت، حتى أصبح من كبار موظفي الدائرة لا سيما وهو لا يخلوا من الكفاءة والذكاء!. ولأنه لا ينسى أن سبب كل هذا الخير الذي ظهر عليه وأصبح فيه هو الباشا!، لذا فأنه كان حريصا على لقاء الباشا ثانية! وكان يعد الأيام عدا بأنتظار انقضاء فترة (6) أشهر للقاء الباشا. وحان الموعد وأذا هو وجها لوجه أمام الباشا ثانية!، ولكن الأمور اختلفت هذه المرة؟!، فنظر أليه الباشا من خلف نظارته ورأى أثار النعمة وقد بانت عليه بوضوح، ملبس أنيق مع ربطة عنق ووجه حليق متورد وعطر نفاذ، وشخصيته بدت أكثر وقارا وأتزانا، فما كان من الباشا ألا أن يؤشر على ملفه بعبارة يعين مديرا للناحية الفلانية، وسلمه الملف وقال له سلمه للقسم الأداري لكي يصدروا الأمر الأداري لك وتباشر عملك، ولم يقل صاحبنا أي شيء سوى كلمة نعم باشا. وما أن هم صاحبنا بالخروج من مكتب الباشا حتى سأله الباشا:( أبني شو أنت مسألتني ليش أخرتك كل هذه المدة دون أقرانك الي تقدموا معك لوظيفة مدراء نواحي؟ فرد عليه صاحبنا بشيء من الأرتباك، باشا والله ما أعرف غير هي بكيفك وأنت الأعرف!. فأجابه الباشا: (أبني تذكر من أجيتني أول مرة شلون جان حالك، جنت هلكان ومبهذهل وكاتلك الفكر وجان وجهك أصفر من الجوع لان جنت حتى أكل مشبعان!، وجنت خايف من خيالك وشخصيتك جانت ضعيفة!، فتدري يا أبني لو بوكتها دازك وصاير مدير ناحية، جان نهبت الناحية نهب، وجان تنشغل وتفكر شلون تبوك وتشبع نفسك من كلشي ولا جان فكرت أبدا شلون طور الناحية وتخدم أهلها!، بس هسه أمورك تحسنت وتغيرت أحوالك وشفت النعمة وشبعت منها أن شاء الله، وشفت المنصب والجاه والراتب الزين. فأريدك أبني هسه من تروح للناحية تخلي بالك عليها وتحصر كل تفكيرك شلون تطورها وتخدم ناسها وأهلها بأخلاص وفي كل المجالات، يله أبني توكل بالتوفيق والنجاح.) الى هنا أنتهت قصة الباشا ونظرته في الأنسان وقراءته للشخصية التي يتعامل معها  وبناءه لها من اجل خدمة العراق. وأعتقد ان قصة الباشا هذه ونظرته للأمور فيها الكثير من العبر، فمن الصعب أن تنتظر الخير والعطاء من بطون جائعة ومن أناس صعدوا من قاع المدينة وحضيظها الى أعلى المناصب. قال الأمام علي عليه أفضل السلام حينما: لا تطلبوا الحاجات من بطون جاعت ثم شبعت فالخير فيها دخيل، بل أطلبوا الحاجات من بطون شبعت ثم جاعت فالخير فيها أصيل. وقصة الباشا مع هذا الموظف ألها رباط كما يقال: فأن السبب الرئيسي لتحطيم بلدنا ونهب ثرواته منذ 2003 ولحد الان ولحد هذه اللحظة! هو أن غالبية سياسيينا والكثير ممن ظهروا على المشهد السياسي من بعد سقوط النظام السابق هم كانوا على شاكلة صاحبنا! بل أسوء منه بكثير من ناحية الخبرة والشهادة الجامعية، ولكنهم في غفلة من الزمن وبسبب الوضع السياسي البائس والمحاصصة الحزبية والطائفية والقومية وحتى العشائرية! تبؤوا أعلى المناصب والوزارات والدرجات الوظيفية العليا! بلا أية تدرج وظيفي ولا نصيحة ،يعني كما يقال عفوا ( أجوي من وره الهوش!!) فعاثوا في العراق نهبا وفسادا ودمارا ولازالوا على هذه الحال؟؟! وحسبنا الله عليهم!. 
 

  

علاء كرم الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/07/30



كتابة تعليق لموضوع : الباشا نوري السعيد سياسي وأنسان من طراز نادر!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مهرجان السفير الثقافي الثاني
صفحة الكاتب :
  مهرجان السفير الثقافي الثاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  من آداب المصائب  : معمر حبار

 هل تتستر الديمقراطية على الفساد والمفسدين ..؟!  : د . ماجد اسد

 هل فشل الإسلام؟ أو فشل الإسلاميون؟  : د . عادل رضا

 يوم رفع علم العراق  : علي علي

 المرأة أقدس الأحياء بعد الله كذبٌ وافتراء على أولياء الله  : الشيخ احمد الدر العاملي

 عنجهية أوردكان ...... وحكمة المالكي  : جواد الموسوي

 كوركيس عواد وجهوده في التراث العربي  : مجلة الولاية العدد 94

 بـين السطور الفساد من إخطاء اغلبية الناخبين  : واثق الجابري

 منتخب الصالات يحملون كأس بطولة كرواتيا الدولية اثناء عودتهم الى بغداد

 العمل تنظم دورة للحد من مخاطر الامراض المهنية  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 ج 1 ـ أنا ترفضينى .. ستدفعى الثمن  : امل جمال النيلي

 الموسوعة الحسينية تتألق في سماء الدوائر المعرفية  : المركز الحسيني للدراسات

 وزير العدل: الإعلام الوطني لعب دوراً كبيراً في تحرير البلاد من الإرهاب  : وزارة العدل

 هل يصبح العراق محور المعسكر الشرقي الجديد؟!  : صادق القيم

 مفوضية الانتخابات تشارك في مؤتمر دعم تطوير التغطية والرصد الاعلامي للعمليات الانتخابية  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net