صفحة الكاتب : علاء كرم الله

الباشا نوري السعيد سياسي وأنسان من طراز نادر!
علاء كرم الله

لا اعتقد ان أحدا من الأجيال السابقة وحتى اللاحقة لم يعرف أو يسمع بالمرحوم (نوري السعيد) أو نوري باشا السعيد!، السياسي الأبرز والألمع بين كل رجالات العهد الملكي بالعراق، ولربما أكون مبالغا بعض الشيء أذا قلت بأن حقبة العهد الملكي عرفت بنوري السعيد!!. وصدقت (المس بيل عندما ذكرت في أحدى رسائلها التي كانت ترسلها الى بريطانيا عندما كانت في العراق بالقول عن نوري السعيد: بأننا نقف وجها لوجه أمام قوة جبارة ومرنة في آن واحد). ويرى الكثيرين ومنهم كاتب السطور أن نوري السعيد رحمه الله كان شخصية مثيرة للجدل!، حتى قال عنه (بيترسون) السفير البريطاني آنذاك : (أن نوري السعيد ظل لغزا كبيرا!؟). ويعود سطوع نجمه السياسي فترة الحقبة الملكية التي أمتدت قرابة (37) عاما من (1921 – 1958) الى حنكته السياسية ودهائه وذكائه الحاد وسرعة بديهته ولباقته وحسمه للكثير من الأمور السياسية وحتى الأجتماعية بالوقت المناسب، ولذا كان الأجدر والأكثر أستحقاقا بين كل رجالات وسياسي ذلك العهد أن يكون رئيسا للوزراء (14) مرة!!. وكانت للمرحوم نوري باشا السعيد صولات وجولات في عالم السياسة، ولم تكن هناك معظلة سياسية كانت أم أجتماعية ألا ولها ( أبو صباح) تيمنا بأبنه صباح رحمه الله ، ألا ووجد الحل الأنسب لها والذي يقتنع ويرضى به الجميع!. وعرف عن نوري باشا السعيد النزاهة والوطنية وحب العراق، أما ما يراه البعض بأنه كان عميلا للأنكليز ولبريطانيا فهذه مسألة فيها نظر!؟، لأن المرحوم نوري السعيد كان يعرف حق المعرفة بأن العراق بلد له أهمية كبيرة من الناحية الستراتيجية والجغرافية، كما أن الله عز وعلا جعل فيه من الخيرات والنعم الشيء الكثير، حتى أن الله جعل ثلثي خزائنه في أرض بابل! ولذا فالعراق ومنذ الأزمان السابقة كان محط طمع من قبل جميع دول العالم وخاصة الدول المجاورة له!، فكان لابد ومن وجهة نظر الباشا نوري السعيد من التعاهد مع الدول القوية والأستعانة بها في سبيل حماية العراق من تلك الأطماع وكذلك للحفاظ على ثرواته!، فكان لابد من أقامة أحسن العلاقات وأوثقها مع بريطانيا باعتبارها الدولة الأقوى في العالم لحين أنتهاء الحرب العالمية الثانية عام 1945 وبروز الولايات المتحدة الأمريكية كقوة عظمى، ولكن هذا لا يعني أفول نجم بريطانيا! كما يتصور الكثيرين، فمن وجهة نظري المتواضعة أرى أن بريطانيا لا زالت تحرك البوصلة السياسية لهذا العالم وأنها لازالت تقف وراء كل الأحداث التي جرت وتجري في العالم!، كما أن بريطانيا هي من أسست العراق بعد أندحار الدولة العثمانية في الحرب العالمية الأولى (1914 – 1918)، فما الضير أن يستقوي المرحوم نوري السعيد ببريطانيا! ولربما يتفق معي الكثيرين بأنه كان مصيبا في ذلك الى حد كبير!. وهذا برأي هو السبب الرئيسي في أتهامه بأنه عميل لبريطانيا!، ولا ننسى دور الأحزاب السياسة في ذلك الوقت ( الحزب الشيوعي تحديدا وحزب البعث) في ترسيخ مثل هذا المفهوم على شخص نوري السعيد تحديدا، بل وعلى عموم الحكم الملكي!. ويعرف عن نوري السعيد أيضا فيما يعرف عن شخصيته الكثيربأن له نظرة ثاقية في معرفته للأخرين، ويتداول الكثير من العراقيين الكثير من طرائفه وقصصه الأجتماعية بين الناس التي تدل على عمق نظرته وفهمه للشخص الذي يقابله، ومنها قصته هذه التي سأرويها مع الموظف الذي تقدم لشغل منصب مدير لأحد النواحي: (أراد نوري السعيد أن يشرف بنفسه لمقابلة المتقدمين لشغل وظيفة مدير ناحية، بعد أن أعلنت وزارة الداخلية عن حاجتها لعدد من مدراء النواحي على أن يكون المتقدم حاصل على شهادة (البكلوريوس) بالحقوق أضافة الى كونه حسن السيرة والسلوك وما الى ذلك من شروط. وبدأ نوري باشا يقابل المتقدمين ويفحصهم ويدقق في مدى أنطباق شروط التعيين عليهم، ويكتب عبارة ( يعين مديرا للناحية الفلانية بعد أكمال دورة التدريب) وهكذا. الى أن تقدم للمقابلة شخص كان البؤس والفقر واضحا عليه! هندامه، صفار وجهه، ضعف شخصيته، ولكن لفت أنتباه نوري السعيد بأن المتقدم فيه كل المؤهلات المطلوبة أضافة الى كونه موظف بأحدى دوائر الدولة بعنوان (رزام)!. فسأله الباشا :( أبني أنت وين تشتغل، فاجابه بأرتباك: باشا بالدائرة الفلانية، عاد الباشا ليسأله، وليش عنوانك الوظيفي ليهسه رزام وأنت مخلص كلية وصارلك أربع سنين بالوظيفة؟، سكت صاحبنه ولم يجب بأي شي!،سحب الباشا ورقة وكتب عليها يراجعني بعد (6) أشهر! وأشر ذلك على أضبارته ولم يكتب له بالألتحاق بالدورة التدريبية كبقية المتقدمين؟!، أخذ صاحبنا الورقة وعاد لدائرته. فما كان من الباشا ألا أن طلب مدير الدائرة التي يعمل بها هذا المتقدم، فأرتبك المدير بعد أن أخبره موظف البدالة بأن الياشا وياك عله الخط!؟، سأل الباشا مدير الدائرة قائلا: عندك موظف أسمه فلان شعجب الى هسه باقي عنوانه (رزام) وصارله (4) سنين بالوظيفة وهوخريج حقوق؟، فأجابه المدير بأرتباك: بصراحة باشا ما عنده واسطة!؟، رد عليه الباشا هسه تعدل درجته الوظيفية الى ملاحظ حسب الأستحقاق الأداري وطبعا تعدل راتبه ها افتهمت!، نعم باشا تأمر باشا صار باشا! ، كان هذا جواب المدير.وسرعان ما أنتشر خبر أتصال رئيس الوزراء نوري باشا بالمديرالعام من أجل ترقية الموظف الفلاني!.وأنكلبت الدائرة وساد لغط كبير بين الموظفين وكثر القيل والقال والتكهنات! والتعليقات ( هذا الموظف اللنكة! طلع يعرف رئيس الوزراء! وما الى ذلك من حكايات، ومعروف عنا نحن العراقيين التعليقات بهكذا أمور ومواقف؟!.وكل هذا يحدث (والموظف الرزام) الذي في طريقه للعودة الى الدائرة، لا يدري بكل ما جرى، وما أن وصل الى الدائرة حتى أستقبله موظف الأستعلامات( عمي هاي شنو نوري باشا بزرة يخابر عليك)! و و و وغيرها الكثير من التعليقات، حتى أرسل في طلبه المدير العام الخائف!!؟، وسأله أبني أنت منين تعرف الباشا؟، فأجابه والله أستاذ لا أعرفه ولا يعرفني! بس اني أخذت ساعتين أجازة زمنية لأن عندي مقابلة مال تعيين مدراء نواحي وقابلني نوري باشا بنفسه!، هذا كل ما في الأمر. بعد يوم صدر أمر اداري بتعديل درجته الوظيفية من رزام الى ملاحظ!، وتم نقله من مكانه البائس تحت الدرج الى غرفة أنيقة ومكيفة في الطابق الثالث مع أثنين من الموظفين فقط ورتبوا له مكتبا لطيفا، وكذلك تم تعديل راتبه تبعا لذلك من (8) دينار الى (30) دينار، والكل يعرف كم كانت القوة الشرائية قوية للدينار العراقي في تلك الفترة وقس كم تحسنت احواله!.وفي أول راتب جديد أستلمه، بانت النعمة عليه وتحسن هندامه وشكله وتورد وجهه، حيث أخذ يأكل ويشرب ويلبس بشكل جيد، كما أن الوظيفة الجديدة أضفت عليه شيئا من الشخصية! وصار يتكلم مع الموظفين ويناقش أمور العمل ويكتب الهوامش والمطالعات على الكتب الواردة للدائرة ويبدي ملاحظاته عليها!، بعد أن كان لا يجيد ألا لغة الكلام مع الأضابير وأرشفتها منذ بداية الدوام حتى نهايته حتى كاد أن يصاب بالخرس!ناهيك عن الأتربة والأوساخ التي تغطي الأضابير والتي لا يستنشق غيرها!. وبعد مرور (3) أشهر وأذا بتلفون آخر الى المدير العام من الباشا!، يسأل فيه عن صاحبنه الموظف وما هي أخباره وسلوكه وأنضباطه وأداءه الوظيفي؟ فأجابه المدير العام بأنه والله نعم الموظف الكفوء الملتزم المنضبط و و و ، عندها طلب نوري باشا من المدير العام أن يرقيه الى درجة رئيس ملاحظين!، فما كان من المدير العام ألا السمع والطاعة وتنفيذ أمر الباشا. فتم نقل صاحبنه! الى غرفة لوحده، وأصبح أتصاله بالمدير العام مباشرة، ووضحت أثار النعمة عليه أكثر وأكثرخلال هذه الفترة وبشكل ملفت، حتى أصبح من كبار موظفي الدائرة لا سيما وهو لا يخلوا من الكفاءة والذكاء!. ولأنه لا ينسى أن سبب كل هذا الخير الذي ظهر عليه وأصبح فيه هو الباشا!، لذا فأنه كان حريصا على لقاء الباشا ثانية! وكان يعد الأيام عدا بأنتظار انقضاء فترة (6) أشهر للقاء الباشا. وحان الموعد وأذا هو وجها لوجه أمام الباشا ثانية!، ولكن الأمور اختلفت هذه المرة؟!، فنظر أليه الباشا من خلف نظارته ورأى أثار النعمة وقد بانت عليه بوضوح، ملبس أنيق مع ربطة عنق ووجه حليق متورد وعطر نفاذ، وشخصيته بدت أكثر وقارا وأتزانا، فما كان من الباشا ألا أن يؤشر على ملفه بعبارة يعين مديرا للناحية الفلانية، وسلمه الملف وقال له سلمه للقسم الأداري لكي يصدروا الأمر الأداري لك وتباشر عملك، ولم يقل صاحبنا أي شيء سوى كلمة نعم باشا. وما أن هم صاحبنا بالخروج من مكتب الباشا حتى سأله الباشا:( أبني شو أنت مسألتني ليش أخرتك كل هذه المدة دون أقرانك الي تقدموا معك لوظيفة مدراء نواحي؟ فرد عليه صاحبنا بشيء من الأرتباك، باشا والله ما أعرف غير هي بكيفك وأنت الأعرف!. فأجابه الباشا: (أبني تذكر من أجيتني أول مرة شلون جان حالك، جنت هلكان ومبهذهل وكاتلك الفكر وجان وجهك أصفر من الجوع لان جنت حتى أكل مشبعان!، وجنت خايف من خيالك وشخصيتك جانت ضعيفة!، فتدري يا أبني لو بوكتها دازك وصاير مدير ناحية، جان نهبت الناحية نهب، وجان تنشغل وتفكر شلون تبوك وتشبع نفسك من كلشي ولا جان فكرت أبدا شلون طور الناحية وتخدم أهلها!، بس هسه أمورك تحسنت وتغيرت أحوالك وشفت النعمة وشبعت منها أن شاء الله، وشفت المنصب والجاه والراتب الزين. فأريدك أبني هسه من تروح للناحية تخلي بالك عليها وتحصر كل تفكيرك شلون تطورها وتخدم ناسها وأهلها بأخلاص وفي كل المجالات، يله أبني توكل بالتوفيق والنجاح.) الى هنا أنتهت قصة الباشا ونظرته في الأنسان وقراءته للشخصية التي يتعامل معها  وبناءه لها من اجل خدمة العراق. وأعتقد ان قصة الباشا هذه ونظرته للأمور فيها الكثير من العبر، فمن الصعب أن تنتظر الخير والعطاء من بطون جائعة ومن أناس صعدوا من قاع المدينة وحضيظها الى أعلى المناصب. قال الأمام علي عليه أفضل السلام حينما: لا تطلبوا الحاجات من بطون جاعت ثم شبعت فالخير فيها دخيل، بل أطلبوا الحاجات من بطون شبعت ثم جاعت فالخير فيها أصيل. وقصة الباشا مع هذا الموظف ألها رباط كما يقال: فأن السبب الرئيسي لتحطيم بلدنا ونهب ثرواته منذ 2003 ولحد الان ولحد هذه اللحظة! هو أن غالبية سياسيينا والكثير ممن ظهروا على المشهد السياسي من بعد سقوط النظام السابق هم كانوا على شاكلة صاحبنا! بل أسوء منه بكثير من ناحية الخبرة والشهادة الجامعية، ولكنهم في غفلة من الزمن وبسبب الوضع السياسي البائس والمحاصصة الحزبية والطائفية والقومية وحتى العشائرية! تبؤوا أعلى المناصب والوزارات والدرجات الوظيفية العليا! بلا أية تدرج وظيفي ولا نصيحة ،يعني كما يقال عفوا ( أجوي من وره الهوش!!) فعاثوا في العراق نهبا وفسادا ودمارا ولازالوا على هذه الحال؟؟! وحسبنا الله عليهم!. 
 

  

علاء كرم الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/07/30



كتابة تعليق لموضوع : الباشا نوري السعيد سياسي وأنسان من طراز نادر!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عامر ناصر ، على واعترفت اني طائفي.! - للكاتب احسان عطالله العاني : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم سيدي هل أنشر مقالاتك هذه

 
علّق عامر ناصر ، على نصيحة من سني الى شيعي حول مايجري في العراق. تجربتنا مع السيستاني - للكاتب احسان عطالله العاني : أحسنتم وفقكم الله

 
علّق عامر ناصر ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سيدتي الفاضلة حياك الله وبياك وسددك في خطاك للدفاع عن الحقيقة عظم الله أجرك بمصاب أبي عبدالله الحسين وأهل بيته وأصحابه والبطل الذي سقط معه

 
علّق منير حجازي ، على عبد المهدي: الحكومة أعطت الأولوية لتقديم كل مايلبي احتياجات الشعب العراقي : يجب أن يكون عنوان المقال هكذا ((عبد المهدي: الحكومة أعطت الأولوية لتقديم كل مايلبي احتياجات الشعب الكردي )). انطلاقا من جذوره الشيوعية وما يحلمه عبد المهدي من علاقة النظال بينه وبين الاكراد وعرفانا منه للجميل الذي اسدوه له بجلوسه على كرسي رئاسة الوزراء فقد حصل الاكراد على ما لم يحلموا به في تاريخهم. وكذلك حصل اهل المنطقة الغربية على كل ما طلبوه ويلطبوه ولذلك نرى سكوت كردستات عن التظاهر ضد الفسادوالفاسدين وسكوت المنطقة الغربية ايضا عن التظاهر وكأن الفساد لا يعنيهم . هؤلاء هم المتربصين بالعراق الذين يتحينون الفرص للاجهاز على حكومة الاكثرية . ومن هنا نهض ابناء الجنوب ليُعبّروا عن الحيف الذي ظالهم والظلم الذي اكتووا به طيلة عهود ولكنهم لم يكونوا يوما يتصوروا ان هذا الظلم سوف يطالهم من ابناء مذهبهم .

 
علّق منير حجازي ، على مفتاح فوز قيس سعيّد في الانتخابات التونسية - للكاتب علي جابر الفتلاوي : نبيل القروي فعلا قروي بحاجة إلى ثقافة ، استمعت له وهو يتكلم وإذا به لا لغة لديه ، يتكلم العامية الغير مفهومة يتعثر بالكلام . اي قواعد لا توجد لديه . اما المرشح الثاني قيس سعيد فقد استمعت له وإذا كلامه يدخل القلب بليغ فصيح يتكلم بلهجة الواثق من نفسه. حفظه الله

 
علّق ادارة الموقع ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعتذر من الاخت ايزابيل بنيامين على عدم تفعيل التعليقات واستلام النشر في الايام السابقة لتعرض الموقع لهجمة شرسة ادت الى توقفه عن استلام الرسائل والتعليقات ... ادارة الموقع ...

 
علّق مصطفى الهادي ، على  عجِبتُ لِمْن لا يجِدُ قُوتَ يوْمِهِ كيْفَ لا يْخرِجُ على النّاسِ شاهِراً سيْفَهُ " - للكاتب محمد توفيق علاوي : لا يوجد مجتمع معصوم ، ولا توجد أمة بلغت رشدها فنعتبر افعالها مقدسة او مشروعة ودائما ما تختلط الامور نتيجة لعدم النضج الفكري، والمظاهرات لا تخرج عن هذا الموضوع فهي خليط غير متجانس قد يؤدي إلى ضياع المطالب المشروعة ، والمظاهرات عادة تتكون من أربعة عناصر . عنصر محروم خرج مطالبا بحقوقه ورفع ظلامته . عنصر خرج مع الخارجين وهو لا يدري لماذا يتظاهر سوى حصوله على متعة الانفلات. قسم خطير يتحين الفرص للتخريب واحداث الفوضى ولربما السرقة تحت غطاء المظاهرات وهؤلاء يحملون دوافع مذهبية او سياسية غايتها اسقاط النظام القائم أو ارباكه وتشويه صورته. القسم الرابع هو الساكن وسط الظلام يقوم بتحريك كل هؤلاء عبر وسائله التي اعدها للضغط على الحكومة او فرض التغيير باتجاه مصالحه. وهناك قسم آخر متفرج لا له ولا عليه وهو يشبه اصحاب التل أين ما يكون الدسم يتجه إليه. مظاهراتنا اليوم في العراق لا تخلو مما ذكرنا ولذلك وجب الحذر من قبل الحكومة في التعامل معها. فليس كل رجال الامن والجيش في مستوى ثقافي او وعي يُدرك ما يقدم عليه ولربما اكثرهم ليس له خبرة في التعامل مع هذه الحشود . فهو قد تم تدريبه على استخدام السلاح وليس العصا او القمع الناعم والمنع الهادئ . مظاهرات هذه الايام بلا هدف معلن سوى الاقلية التي رفعت بعض المطالب المضطربة وهي نفس المطالب منذ سنوات. وهذه المظاهرات من دون قيادة تدافع عنها وترفع مطاليبها وتقوم بتنظيمها والتفاوض نيابة عنها. فكما نعرف فإن المظاهرات الواعية ذات الأهداف المشروعة تقوم بتنظيم نفسها في هتافاتها ، في مسيرتها ، في عدم التعرض لكل ما من شأنه أن يُثير حفيظة القوى الامنية. وتكون على حذر من المندسين ، وتكون شعاراتها متفق عليها فلا تقبل اي شعار طارئ وتقوم بإبعاد من يرفعون شعارات ارتجالية فورا يطردونهم خارج مظاهراتهم. مظاهرات اليوم خليط لا يُعرف انتمائه ابدا . فهم قاموا بإحراق الكثير من المقرات الحزبية مقرات تيار الحكمة ، مقرات حزب الدعوة . مقرات حزب الفضيلة . مقرات بعض الاحزاب الاسلامية السنّية في الرمادي.فلم تسلم إلا مقرات الصرخي ، والصدري ، والشيوعي. الغريب أن عدة مظاهرات خرجت في العراق في السنوات الماضية. ومضاهرات اليوم أيضا كلها تخرج بعد تعرض السفارة الامريكية للقصف . او قيام الحكومة بتحدي امريكا بفتح معابر حدودية امرت امريكا بإغلاقها ، او الضغط عليها من اجل إيران ، او قيام الحكومة بتوجيه الاتهام لإسرائيل بضرب بعض مخازن السلاح . على اثر كل ذلك تتحرك الجماهير في مظاهرات لا يعرف أحد من بدأ التخطيط لها ومن شحن الجماهير لتخرج إلى الشارع وكل ما نستطيع ان نقوله على هذه المظاهرات هو انها (عفوية) في تبرير لعدم قدرتنا على اكتشاف من هو المحرك الحقيقي لها. على المتظاهرين ان يقوموا بتنظيم انفسهم وينتخبوا لهم قيادة حكيمة في كل محافظة من رجالاتها الحكماء ورؤساء العشائر الاغيار او بعض السياسيين ممن تثق بهم الجماهير. ويكونوا على حذر من مثيري الشغب والفوضى والفتن. ويكونوا على وعي مما تطرحه بعض مواقع التواصل الاجتماعي فهنا يكمن بيت الداء وهنا تضيع حقوق الشعوب.

 
علّق ☆~نور الزهراء~☆ ، على التظاهرات.. معركة كسر العظم بين أمريكا وعبد المهدي (أسرار وحقائق)  : اذا كان الامر كذلك لماذا لا يوعون الشباب ويفهموهم ليش يخلونهم يرحون ضحية لتصفيات سياسية

 
علّق د احمد العقابي ، على الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة - للكاتب سامي جواد كاظم : اعتقد مشكلة الكشميري مشكلة مادية وابسط دليل ذهابه للاستجداء من محمد اليعقوبي وصار يمدحه لكسب المال

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على كش بغداد - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا المقال ينصح بمراجعته ولكم منا فائق الاحترام ودوام التوفيق والصلاة عل محمد وال محمد الطيبين الطاهرين

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على في مهب.. الأحزاب - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا موضوع مهم ولكن لم يأخذ حقه في الاجابة ننتظر منكم الافضل ونسأل الله لكم التوفيق اللهم صل عل محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على من لا يملك حضارة لا يملك وطن - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم احسنتم نشرا ولكن ليس المؤمل المنتظر منكم وننتظر التميز والابداع والصلاة والسلام عل رسول الله ابي القاسم محمد وال بيته الطيبين الطاهرين

 
علّق فراس ، على تأملات قرآنية في أحسن القصص ( 2 ) - للكاتب جواد الحجاج : عند الحديث عن ام ابراهيم هناك خطأ مطبعي حيث يرد في النص ام موسى بدلا من ام ابراهيم. جزاك الله خيرا

 
علّق محمود عباس الخزاعي ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : اخي الكريم الفحص في العراق ٧٥٠ ألف عراقي وفي سوريا ب ٢٧٠ألف عراقي وإيران ٣٠٠دولار ..... أنا بنفسي فحصت في إيران وفي سوريا وافضل معاملة في سوريا

 
علّق ابو الحسن ، على الى اصحاب المواكب مع المحبة.. - للكاتب علي حسين الخباز : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وانا خادمكم احس خدام مواكب سيد الشهداء عليه السلام من الذين من الله علينا بشرف خدمة زوار الاربعين لا نعاني من الاعلام المدسوس والهجوم على الشعائر الحسينيه بقدر معاناتنا من بعض الاخوه اصحاب المواكب الحسينيه اقول البعض وليس الكل فهو بحسن نيه يريد ان يخدم زوار الاربعين لكنه يسيىء من حيث لايدري اما من خلال مكبرات الصوت التي تبث اللطميات الدخيله على الشعائر والتي تحتوي على موسيقى الطرب او عدم الاهتمام بزي وهندام خدام الموكب وخصوصا وهم من الشباب الذي لم يعرف عن الشعائر الحسينيه الاصيله اي شيىء منها او المبالغه والبذخ في الطعام وتقديم وجبات لاعلاقه لها بالمناسبه حتى اصبح الحديث عن المواكب ليس لخدمتها بل لكمية ونوع طعامها التي تقدمه وكئننا في مطعم 5 نجومبل لا اخفيك سرا ان البعض من المواكب جلب النركيله وكئننا في مهرجان ريدو جانيرو وليس في مواكب مواساة بطلة كربلاء وهي تئتي لزيارة قبر اخيها بل اصبحت على يقين ان المئزومين من قضية الحسين هم من يدفعون البعض للاساءه لتلك الشعائر واني اتمنى مخلصا على هيئة الشعائر في كربلاء المقدسه القيام بجولات تفتيشيه وتتقيفيه لمراقبة تلك المواكب والله الموفق عليه اتوكل واليه انيب.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي
صفحة الكاتب :
  اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العدد السابع عشر من مجلة القوارير  : مجلة قوارير

 في دوري نجوم قطر اكرم يسجل ويمنح الوكره فوزه ثمينآ  : زيد السراج

 سكوت المرجعية انسِحابٌ أم تَرَقُّب؟  : سلام محمد جعاز العامري

 البطاقة التمونية ٠٠ وعذر ملوح  : علي محمد الطائي

 معرض تشكيلي مشترك في بيت بغداد الجديدة الثقافي  : اعلام وزارة الثقافة

 لماذا اطمئن للسيد السيستاني؟  : سامي جواد كاظم

 مقاتلات صينية تشارك روسيا في ضرب ″داعش″ بسوريا

 ردَشاتٌ دِيمُقراطِيَّةٌ! [٧]  : نزار حيدر

 عدنان وعبسي والسباق المحموم...!!  : احمد لعيبي

 إن هؤلاء الذين يحاربون أولياء الله يخوضون معركة خاسرة  : سيد صباح بهباني

 ما هيَّ ثارات الحُسين ؟!  : السيد منير الخباز

 ​ وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة تعلن انجاز مشروع طريق ميثم التمار في محافظة كربلاء المقدسة  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 شركة صناعات الاصباغ الحديثة تعاود العمل والانتاج لتنفيذ التزامها مع الجهات المستفيدة  : وزارة الصناعة والمعادن

 التجارة :شركة المعارض تمنح مساحات مجانية للسفارات والدول المشاركة في الدورة 45 لمعرض بغداد  : اعلام وزارة التجارة

 لافم ينطق حينما يقف الغول  : احمد جابر محمد

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net