صفحة الكاتب : خالدة الخزعلي

الوقف السني والاستثمار الأجنبي وتهجير العوائل العراقية الآمنة.
خالدة الخزعلي
 جريدة النداء تطرح قضية في غاية الأهمية تخص الأسر العراقية الآمنة ، الساكنة في عمارة وقف الإمام الأعظم التابعة  للوقف السني  في منطقة كرادة داخل ،
 حيث ان الكثير من هذه العوائل استنجدت  بالأستاذ عامر المرشدي أمين عام تجمع العراق الجديد ورئيس مجلس إدارة جريدة النداء ، وبعد الحديث مع الوافدين ومعرفة أسباب تخلية العمارة من ساكنيها ومن المحال التجارية ،
وبما ان جريدة النداء جريدة فقراء العراق والمحرومين والتي تسعى دوما لنشر مظالم الناس وطرح همومهم وإيصالها للمسؤولين ، فقد قرر الأستاذ المرشدي ورئيسة تحرير النداء السيدة سرور خسرو بإرسال كادر صحفي لتقصي الحقائق وتقديم  تقرير مفصل مع الصور والوثائق  ونشرها في الجريدة الورقية ومواقع شبكات الانترنيت وعرضها على المسؤولين لاتخاذ الإجراء اللازم ورد المظالم ان وجدة .
وفي يوم الجمعة عصرا الموافق 30 ايلول  2011 توجه كادر جريدة النداء لعمارة الإمام الأعظم الكائنة في كرادة  داخل التابعة للوقف السني ،
والتقى السيد صادق الموسوي سكرتير تحرير جريدة النداء والسيدة الصحفية خالدة الخزعلي بسكان العمارة  ومؤجرين المحلات التجارية ومطالبتهم بعرض الوثائق وإيصالات دفع الإيجار وكتاب التخلية الأخير الصادر من الوقف السني.
وتحققنا من الساكنين من دفع إيجارات الشقق لعام 2011 بالإيصالات  الرسمية  ولكن توجد عبارة في الكتاب الصادر بتاريخ  6/ 9 /2011 بالإخلاء :
كون المستأجر لم يسدد مبالغ الإيجار والتي بذمته لعام 2011 وكون العمارة آيلة للسقوط  ومشمولة بالإزالة لذا ننذرك بإخلاء الملك وتسديد الديون المترتبة بذمتك لغاية 31/ 12/ 2011  
وبعكسه سنتخذ الإجراءات التنفيذية بتخليتك جبرا وتسديد الديون مع مطالبتك بكافة ومصاريف وأتعاب المحاماة ..... وقد اعذر من انذر .
وقد اعترضت السيدة نضال على عدم تسديد المبلغ واظهرت جميع الوصولات التي تدل على تسديدها للمبلغ  وطالبناها بأخر وصل تم فيه تسديد المبلغ    
وبعد عرض المستند الذي يبين تسديدها للمبلغ بتاريخ  23/3/2011 برقم 5933
اما بخصوص ورثة المستأجر المتوفي عبود جوج حنا زيباري ، سألناهم عن نص الكتاب الذي يذكر ان  بذمتكم مبالغ لم تسددونها للوقف السني ؟
 قالوا نعم ذهبنا لتسديد المبلغ ولكنهم رفضوا استلامه وقالوا  عليكم إخلاء العمارة لتسليمها الى المستثمر الجديد لأنها آيلة للسقوط .
وقد ذكر سكان البناية   ان اللجنة التي كشفت على العمارة هي التي قررت بان العمارة آيلة للسقوط ، واعتمدت على بعض الرطوبة البسيطة في بعض السقوف والتقطت صور  للبيتونة اعلى العمارة ، وأكدوا بان اللجنة خلقت الأعذار من اجل رفع تقريرها بان العمار آيلة للسقوط  باتفاق مع المستثمر ، وان تقريرها معد مسبقا لاتخاذ هذا القرار.
بدليل ان اللجنة السابقة التي كشفت على العمارة قبل عامين  في الشهر الثامن من عام 1908 جاء في تقريرها  ان  البناية متينة الأساس والبناء وتتحمل لثلاثون سنة أخرى ، وقدمت اللجنة كشف بالمواد الناقصة لبعض الشقق وتم صيانتها .
وكان رئيس اللجنة مدير عام دائرة الشؤون الهندسية لؤي كمال جواد  وأعضاء اللجنة كل من المهندس عادل فاضل والمهندس عمر خالد
وتأكد كادر النداء من تلك الحقائق ومعاينة البناية ودخولهم الشقق والصعود الى سطح البناية
وتم تصويرها ،
وتأكد كادر الجريدة من أساس البناية المتين من خلال أصحاب المحال التجارية الذين صرفوا الملايين  لديكورات محلاتهم ، وسألناهم عن أساس البناية ،
 وصرح لنا صاحب مجمع النواعم اكبر المحلات التجارية:
ان أساس البناية ليس دعامات – دنك – فقط بل وجدناه مرتبط  بشبكة رباط مربع يتحمل عشرة أضعاف ثقل البناية ، وهذا ليس قولي بل قول ذوي الخبرة والاختصاص الذين جلبتهم للموقع قبل الشروع ببناء المحل وتركيب الديكورات التي كلفتني الملايين .
وبعض المحال التجارية الأخرى التابعة للبناية قالوا :
بالإضافة الى ذلك فقد بنينا حول الدعامات عند عمل الديكورات ،
وقد علمنا ان بعض أصحاب المحال التجارية لديهم شقق في نفي العمارة ، حيث ان خسارتهم ستكون كبيرة في حالة تنفيذ قانون الإخلاء، حيث إنهم سوف يخلون الشقق ومحلاتهم التجارية.
والصور المعروضة تبين كل الحقائق وتكشف المستور من ان الاستثمار الجديد فيه مفاسد كبيرة يستنفع منها المالك والمستثمر ويتضرر منها المواطن العراقي البسيط الذي يسعى الى استحصال اللقمة الشريفة ،
تفاصيل أخرى :
البناية تحتوي على ثلاثة طوابق ، الأرضي للمحلات التجارية وعددها 20 محل  والطابق الاول والثاني يحتوي على شقق للسكن العائلي وعددها 24 شقة  يتراوح عدد أفراد ساكنيها من 6 أشخاص الى 10 ،
حيث ان الساكن المدعو علي محمد ناصر عائلته مكونة من عشرة انفار .
فمنذ عام 2008 لم تجري الصيانة من قبل الوقف السني الذي يستحصل مبالغ لصيانتها، ولكن سكان البناية يقومون بالصيانة والإصلاحات  من مالهم الخاص حيث فرشوا سطح البناية بقطع الاشتايغر الخاص بسطوح البنايات . وتم تغيير شبكة المجاري للبناية من حساب المؤجرين
والتقينا بسيدة  من سكان العمارة ابنها الشهيد مصطفى عبد الرحيم عمره 19 عام  ، كان يعمل في وزارة الداخلية ولم تستلم حقوقه كونه استشهد بعد شهر من التحاقه بالوظيفة ، ربما كان يعمل بعقد ،
وابنها الثاني فقد عينه في انفجار آخر  ، ورغم ذلك مهددة بالطرد من الشقة ولكنها تنتظر رحمة الله .
 
ومع العلم ان جميع سكان العمارة يؤكدون بان الدكتور احمد السامرائي رئيس الوقف  السني  لا يعلم بهذه التفاصيل  التي وردة في الموضوع، ويناشدونه التحقق بما ورد وإرسال لجنة محايدة  لتبيان الحقائق،
كما سألناهم عن اسم المستثمر  قالوا اسمه *** عرب  ونحتفظ بالاسم الكامل .
ولذلك جريدة النداء طرحت تلك الحقائق للرأي العام  ونطالب المسؤولين  بعدم الصمت  وإجراء اللازم من تشكيل لجنة برلمانية  من ذوي الاختصاص .
ونطالب  البرلمان العراقي بإلغاء الاستثمار عن  أوقاف الدولة  دولة العراق الاتحادية , ولا نحب ان نقسمه الى ديانات وطوائف مثل الوقف السني والوقف الشيعي والوقف المسيحي ، لان هذه التسميات تخلق الطائفية ،
 ونتمنى ان تدمج هذه الأوقاف في وزارة خاصة تسمى وزارة أوقاف الدولة العراقية ، ويكون الوقف السني والشيعي والمسيحي أقسام تابعة لتلك الوزارة .
ونؤكد على إلغاء الاستثمار وخاصة على أوقاف الدولة ، لأنه أصبح من أعظم المفاسد في العصر الحديث  الذي يضر بدولة العراق والمتضرر الوحيد الشعب العراقي
ونطالب الفضائيات العراقية كافة الذهاب الى عمارة الإمام الأعظم  في الكرادة داخل مقابل  دجاج فارس ، وعمل لقاءات مع سكان العمارة وأصحاب المحال التجارية ، من اجل إيصال الحقيقة لمن يهمه الأمر .
 
تصوير صادق الموسوي 
 
تحقيق  خالدة الخزعلي
 
ادناه رابط الموضوع الاصلي مع الوثائق والصور 
http://khaleda-88.blogspot.com/

  

خالدة الخزعلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/10/02


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • مؤتمر نقابة الصحفيين بعيد الصحافة العراقية.  (أخبار وتقارير)

    • عافو الحرامية والارهابية وبس مؤيد اللامي بالهم  (المقالات)

    • اديبات العراق يكرّمن مدير مكتب صوت العراق بدرع الابداع وشهادة تقدير  (أخبار وتقارير)

    • استنكر نائب الامين العام لتجمع السلام العالمي في العراق والشرق الاوسط السيد صادق الموسوي اعتقال رجل الدين الشيعي آية الله الشيخ نمر باقر النمر  (أخبار وتقارير)

    • النائب عدنان الشحماني الامين العام للتيار الرسالي العراقي يستقبل رواد الرياضة العراقية  (أخبار وتقارير)



كتابة تعليق لموضوع : الوقف السني والاستثمار الأجنبي وتهجير العوائل العراقية الآمنة.
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Alaa ، على مَدارجُ السّالكين مِنَ الإيمان الى اليَقين - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت النشر دكتور زدنا

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : بارك الله فيك أستاذي العزيز .. لي الشرف بالاستفادة من مكتبتكم العامرة وسأكون ممتنا غاية الامتنان لكم وأكيد أنك لن تقصر. اسمح لي أن أوصيك بهذه المخطوطات لأن مثل هذه النفائس تحتاج إلى اعتناء خاص جدا بالأخص مخطوطة التوراة التي تتربص بها عيون الاسرائيلين كما تربصت بغيرها من نفائس بلادنا وتعلم جيدا أن عددا من الآثار المسلوبة من المتحف العراقي قد آلت إليهم ومؤخرا جاهروا بأنهم يسعون إلى الاستيلاء على مخطوطات عثر عليها في احدى كهوف افغانستان بعد أن استولوا على بعضها ولا أعلم إذا ما كانوا قد حازوها كلها أم لا. أعلم أنكم أحرص مني على هذه الآثار وأنكم لا تحتاجون توصية بهذا الشأن لكن خوفي على مثل هذه النفائس يثير القلق فيّ. هذا حالي وأنا مجرد شخص يسمع عنها من بعيد فكيف بك وأنت تمتلكها .. أعانك الله على حمل هذه الأمانة. بالنسبة لمخطوط الرازي فهذا العمل يبدو غير مألوف لي لكن هناك مخطوط في نفس الموضوع تقريبا موجود في المكتبة الوطنية في طهران فربما يكون متمما لهذا العمل ولو أمكن لي الاطلاع عليه فربما استطيع أن افيدك المزيد عنه .. أنا حاليا مقيم في الأردن ولو يمكننا التواصل فهذا ايميلي الشخصي : qais.qudah@gmail.com

 
علّق زائر ، على إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام - للكاتب محسن الكاظمي : الدال مال النائلي تعني دلالة احسنت بفضح هذه الشرذمة

 
علّق عشتار القاضي ، على المرجعية الدينية والاقلام الخبيثة  - للكاتب فطرس الموسوي : قرأت المقال جيدا اشكرك جدا فهو تضمن حقيقة مهمة جدا الا وهي ان السيد الاعلى يعتبر نجله خادما للعراقيين بل وللامة ويتطلع منه الى المزيد من العمل للانسانية .. وهذا فعلا رأي سماحته .. وانا مع كل من يتطابق مع هذا الفكر والنهج الانساني وان كان يمينه كاذبا كما تدعي حضرتك لكنني على يقين بانه صادق لانه يتفق تماما مع رأي السماحة ولايمكن ان تساوي بين الظلمة والنور كما تطلعت حضرتك في مقالك ولايمكن لنا اسقاط مافي قلوبنا على افكار ورأي المرجع في الاخرين فهو أب للجميع . ودمت

 
علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عزيز الخيكاني
صفحة الكاتب :
  عزيز الخيكاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مجرد أسئلة خاصة بلجنة معادلة الشهادات التابعة لوزارة التعليم العالي العراقية  : عقيل العبود

 تهديد بالقتل لاحد المفوضين مع عائلته

 منح كل مواطن 150 الف دينار شهريا

 توقعات رؤية الهلال لمقلدی السید السیستانی والسید الحکیم والشیخ الفیاض

 لم يسقط الصنم  : خالد الناهي

 من أجل أنْ يتطور المجتمع العراقي  : كاظم الحسيني الذبحاوي

 وزارة الداخلية تصدر توضيحاً بشأن المنتسبين الأمنيين "الهاربين و"المفسوخة عقودهم"

 عاجل. نقل ثمانية من المعتقلين العراقيين المضربين عن الطعام في السجون السعودية الى المستشفى  : علي السراي

 خطباء حلِّيون (7) السَّيد حَمَد كَمَال الدِّين  : د . سعد الحداد

 السيد الصافي يحث السياسيين على مراجعة ما حصل في العشر سنوات الماضية من اجل بناء البلد ويدعو الجميع إلى حب الوطن من اجل ازدهاره  : موقع الكفيل

 وزارة الشباب والرياضة تحث الطلبة على المشاركة الواسعة في مشروع تطبيق -الرعاية العلمية تنظم رحلة علمية الى ملعب الكفل في بابل  : وزارة الشباب والرياضة

 جمعية تدعو وسائل الإعلام إلى حضور الجلسة الختامية لقضية الصحفي ماجد الكعبي  : ماجد الكعبي

 حصاد السنين / ح1  : علي محمد الطائي

 المواطنين العراقيين في المحافظات يناشدون دولة رئيس الوزراء اكمال معاملاتهم عن طريق محافظاتهم  : علي فضيله الشمري

 وزارة الصحة تعد خطة استباقية وتنشر فرقها الرقابية استعدادا للزيارة الاربعينية  : وزارة الصحة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net