• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : استهداف المسيحيين حرب على الاسلام .
                          • الكاتب : سعيد العذاري .

استهداف المسيحيين حرب على الاسلام

 لا استغراب في هذا التحليل اذا علمنا بان اعداء الاسلام يخططون لخمسين سنة قادمة ومن توقعات السياسيين الامريكيين ان الصين واليابان والهند وان كانت وثنية فان تطور عقولها سيدفعها للبحث عن عقيدة دينية في نهاية المطاف فلاتجدها في اليهودية ولا النصرانية فلايبقى الا الاسلام ، وهم يتوقعون ان سنة 2050 ستكون سنة وصول الاسلام الى هناك او سنة اسلامهم ، ولذا اوصوا بغزو الاسلام في مراكز قوته وهي العراق والسعودية وايران 

ومن جهة اخرى خططوا للحيلولة دون دخول شعوبهم وخصوصا المسيحيين الى الاسلام فاختاروا اسلوب التشويه والصاق تهمة الارهاب به ليكون اسم الاسلام منفرا لهم
ومن هنا فان مايجري في العراق يصب في هذه السياسة ومنه استهداف المسيحيين وتحميل المسلمين المسؤولية
ومنه ايضا الفتنة الطائفية والقتل على الهوية وتفجير المساجد وتحميل جميع المذاهب الاسلامية المسؤولية فاذا اراد احد الغربيين او المسيحيين ان ينتمي للاسلام يبقى متخوفا ان اصبح شيعيا يقته السنة وان اصبح سنيا يقتله الشيعة وخصوصا بعد استهداف الحجاج قبل عام او عامين واستهداف المراقد المقدسة لائمة المذاهب فلا ننسى ماقام به البريطانيون في البصرة من محاولة تفجير احد المراقد المقدسة وتستر الحكومة عليها بتاثير بريطاني
وعدم اظهار نتائج التحقيقات حول العمليات الارهابية المؤطرة باطر طائفية خير دليل على ما نقول
طرحت هذه الفكرة في مؤتمر الفكر المهدوي المنعقد في طهران قبل سنتين وبحضور عشرات الشخصيات من مسلمين ومسيحيين من شتى انحاء العالم فاعترض علي بعض الحاضرين مدعيا ان امريكا جاءت من اجل النفط فاجبته بانها قادرة عليه دون احتلال العراق والتواجد في المنطقة
وبعد يومين صرح احد القادة العسكريين البريطانيين بان بريطانيا ستبقى في افغانستان لسنة 2050
وارجو ان لا اتهم بالخرافة من قبل البعض ان قلت ان الغربيين يرون ظهور شخصية عربية مسلمة تنازلهم قبل الظهور الثاني للمسيح ولذا جاءوا لمحاصرتها وقد تواترت الاخبار ان احد اسئلتهم لجيش المهدي في السجن يبحثون عن تواجد ولقاءات الامام المهدي 
ولا ننسى الفلم الذي رايناه في الثمانينات حول الحرب بين القائد العربي المسلم والغربيين 
وقد صرح الرئيس الامريكي الاسبق نيكسون (( ان في عام 1999 نكون قد سيطرنا على العالم ويبقى ماتبقى على المسيح )) 
 

كافة التعليقات (عدد : 2)


• (1) - كتب : سعيد العذاري من : ايران عراقي مقيم ، بعنوان : اشكر تعليقك الجميل يا ابا علي في 2010/11/02 .

اشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي وتحرقك على شعبك ووطنك



• (2) - كتب : ابو علي من : العراق ، بعنوان : ويل لامة لاتستطيع ان تحمي ابنائها في 2010/11/02 .

منذ اربعة عقود وحتى اليوم، يتعرض العراقيون ، ومعهم عدد من الطوائف والاقليات العراقية الاخرى الى حملة استهداف شرسة وخبيثة ، تمثلت في اعمال القتل والتهجير والاستهداف التخريبي بالمتفجرات لدور العبادة وحرق الكنائس، سعيا من اجل إثارة النعرات الطائفية والعرقية في البلد الذي مزقه الاحتلال والفساد ممن باعوا دينهم ودنياهم بابخس الاثمان الى الشيطان الذي جسد افكاره بافكار البعث والقاعدة
فويل لامة لاتستطيع ان تحمي ابنائها



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=1131
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2010 / 11 / 02
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 10 / 18