• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : أيها الناخبون بِلا أصابعكم ::عاش ألعدو  .
                          • الكاتب : عدنان خلف المنصور .

أيها الناخبون بِلا أصابعكم ::عاش ألعدو 

 اني ليبهرني ذاك العدو لحد الغزل:: ! كيف والى متى يعبثُ بك يا بغداد يا كل العراقُ وما حمل ::! يا أمّ الفراتين يا بنت الأزل :: كيف يستطيع العدو تَحمُل ان لا يصيبهُ الهوس والغرور من هول ما نال منكِ بِهم و ما تكلل بالفِعَل ::
- أتدرون من العدو؟؟ انهُ كُلّهم في آنٍ ، صهيو انكلوا امريكان ومن احتمى في ضللهم واحتمل ! ومن أناخَ لهم منّا ثمُّ أنابَهم عنهُ وارتحل :: عاش العدو!! في شعبٍ نصفهم أبا جَهل 0
-أتدرون مَن بغداد؟ :: بغدادُ دائرية ؟؟ فقبلَ ان تولد بقرون تدورُ حول عصمتها سنابك الخيل من كل الملل ::من ساسان الى أميةَ والعباس ثم ايلخان (هولاكو)و جلائر، وبعد عثمان اجتمع في طلب رأسها قياصرة الروس مع المناشفة والبلا شفة !! وهتلر ومس بيل حتى تِشرِشل ::
- بغدادُ هي مفتاح الخليج يُهرئها دوماً فراغُ الخلاف ومَجالسُ الجدل ! سلّمتموها للعدو بكل شفافية الانتخاب الفئوي؛ وبلا خوف من الله ولا وجل 
- اتعلمون ان بريطانية التي احتلت بغداد ظهر 11اذار1917 قدمت 18الف قتيل وملاين من الاسترليني في الحرب مع عثمان ؛ ثم لحق بهم 2500 قتيل حول تلعفر والنجف وثورة العشرين وعدد من قادة جيوشها مهراً لبغداد لن تبرح العراق ما دامت اصابعكم متقاطعة تُغذي فتنة الا اذا الله برحمتهِ ستر0ِ
- أتعلمون وانتم بلا أصابعكم المصبوغة ان بغداد العظيمة هي ذنبُ هيروشيما وناكا زاكي عند ترومان ليقطع بهما طريق ستالين من برلين حيث انتصر – الى بغداد حيث الصالحية ! لأنها دائما مفتاح النفوط الدافئة ! وبعد آب 1945 اعتكف ستالين صوبَ دفئها حتى ارتحل !!
عاشت أصابعكم مصبوغةً وبغداد عارية تطوف بها الفضائيات وقد تمزق خدرها و صريخها كل حزبٍ بلا قضية ولا موضوع وعلى عجل :: عاش العدو بننا ما دُمنا ذوو جهل 0
 




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=119498
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2018 / 05 / 25
  • تاريخ الطباعة : 2022 / 06 / 26