• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : اراء لكتابها .
                    • الموضوع : سكت دهراً ونطق كفراً [ حسن الشمري انموذجا ] .
                          • الكاتب : امجد المعمار .

سكت دهراً ونطق كفراً [ حسن الشمري انموذجا ]

بتاريخ 21 من الشهر الماضي "حسن الشمري" سواها الفضيحة بجلاجل
حيث تحدث عن عملية تهريب سجناء ابو غريب و اسرارها من على شاشة العهد و كما يلي:-

اولا تم تجريد وزارة العدل من كافة الصلاحيات في إدارة السجن و تسليمه الى وزارة الداخلية لعدنان الاسدي بصفته الوكيل الأقدم قبل العملية بأكثر من شهر .
ثانيا وصل كتاب من جهاز المخابرات الوطني الذي كان يرأسه زهير الغرباوي يحذر فيه من عملية تهريب سجناء ابو غريب قبل أسبوع من العملية الى مكتب المالكي و و عدنان الاسدي و وزير العدل و الأمن الوطني و ايضا يحتوي الكتاب على تفاصيل اتفاق جرى بين ضباط كبار في الداخلية و جهاز مخابرات اجنبي لتسهيل عملية الهروب و لم يتخذ اي اجراء ازاء هذه المعلومات الخطيرة.
ثالثا تم إطفاء كافة كاميرات المراقبة قبل العملية بخمسة عشر دقيقة .
رابعا تأخر وصول الاسناد من وزارة الداخلية الى السجن اكثر من ساعتين علما ان وصول طائرة هليكوبتر واحدة كفيلة بافشال العملية و لا يستغرق سوى دقائق .
خامسا رفض المالكي قيام وزارة العدل بتشكيل لجنة تحقيقية لكشف ملابسات العملية .
سادسا اغلب قادة داعش الذين تم إلقاء القبض عليهم او قتلهم اثناء عملية تحرير الموصل و المحافظات الغربية كانوا من السجناء الهاربين .
ولو استمعتم لكلام الشمري فستجدونه قد حاول أن يبعد تهمة الخيانة عن نوري المالكي وحصرها بالقادة الأمنيين بتبريرات مضحكة ولكنه ولغبائه يعود من جديد ويلبس نوري المالكي وحاشيته من وزراء وقادة ويقول القضية مدبرة منذ سحب صلاحيات وزارة العدل وتجريدنا من سجني ابو غريب والتاجي من قبل مجلس الوزراء الذي يقوده رئيس مجلس الوزراء نوري المالكي ويذكر هروب عدد من عناصر الأرهاب من سجن التاجي مباشرة بعد سحب السجنين من وازرته وتسليمهما إلى الداخلية والدفاع بحادثة وقعت ما قبل الهجوم على سجن أبو غريب وهرب فيها من هرب!

و اخيرا و على ما يبدوا ان معالي الوزير نسي انه صرح اثناء العملية انه لم يتمكن سجين واحد من الهروب و انه تم إلقاء القبض عليهم جميعا و في حالة ثبوت العكس فانه سوف يقدم استقالته!! .

عملية هروب الارهابين من ابو غريب كان لابد لها من النجاح حتى ينجح سيناريو سقوط الموصل و بقية المحافظات الغربية ونوري الخائن كان هو قائد هذه العمليات والشمري وغيره ممن كانوا يحيطون به مشتركون بتلك الجرائم

نقلوها للوادم حتى يتذكرون جرائم ذول السفلة لأن الناس بلشت تنسى.

الحلقة كاملة في الرابط ادناه لمن أحب التأكد والقصة تبدي من الدقيقة 18




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=123959
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2018 / 08 / 24
  • تاريخ الطباعة : 2022 / 06 / 29