• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : كيف مات سعد الصغير .
                          • الكاتب : علاء دلي اللهيبي .

كيف مات سعد الصغير

 قصة الطفل سعد اللهيبي مثيرة للحزن والشعور بالالم فقد كان فردا في عائلة تعرضت للإبادة على يد داعش في مدينة الموصل بلارحمة وكان القدر قد كتب له النجاة والبقاء على قيد العذاب والذكريات الحزينة التي تراوده وتحكي له قصة المعاناة وتضع امامه صور والديه واخوته الذين ذهبوا ولايمكن ان يعودوا ابدا بينما بقي هو بإنتظار قدر جديد مختلف قد يكون مقاربا لنهاية عائلته المحزنة والتي تثير المواجع.

الصغير سعد اللهيبي يعيش مع اقارب له في الموصل المنكوبة وهو بعمر الورود وطبيعي ان يستثيره المرح بين حين وآخر وان ينساق لبعض الفرح مع اقرانه الذين بعمره فيجري في الحدائق العامة ويلعب في المدرسة لعله ان يطوي شيئا من ماضيه الحزين برغم حداثة سنه وغضاضة جسده النحيف.

في عيد النوروز خرج سعد لعله يحظى ببعض السعادة الممنوعة عن الموصل الحدباء منذ سنوات طويلة وكان المقصد الجزيرة السياحية الغافية على ضفاف دجلة المتحفز بالمياه والعنفوان والتمرد ولم يكن يستشعر مثله مثل مئات المحتفلين من النساء والاطفال ماينتظرهم هناك من قدر لايرحم حيث الموت والغرق بمياه النهر.

سعد الصغير رحل في غياهب دجلة الصاخب بالموج والموت والرغبة في إلتهام المزيد من الاجساد، لكن سعد يمثل صورة من صور الضياع العراقي وحزنه الذي لاينقطع.




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=131832
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2019 / 03 / 26
  • تاريخ الطباعة : 2022 / 08 / 16