• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : عندما تكون البهيمة عوراء يجب تسميتها بـ "هيفاء الأمين" .
                          • الكاتب : اسعد الحلفي .

عندما تكون البهيمة عوراء يجب تسميتها بـ "هيفاء الأمين"

 في البداية أحب أن أنوه الى ان جميع الشعوب لديها ما لديها من عادات وممارسات يراها غيرهم تخلف أو ما شابه واذا ما قورنوا بالعراق فسيكون العراق في نهاية قائمة المثالب في حين يحب مرضى النفوس وأصحاب عقد النقص والدونية ان يجعلوه في طليعة القائمة!!

بالنسبة للنائبة الشيوعية العوراء (هيفاء الأمين) لقد تطاولت واعتدت بشكل سافر على شعب - لولاه لكانت الان وصيفة في احضان الشيشانيين والافغانيين - ووصفتهم بالتخلف وامتدحت آخرين وقبل ذلك امتدحت شعبا اخر  وانتقصت من أبناء جلدتها واهانتهم بطريقة قذرة تنم عن فكر مشوه ورواسب خبيثة في أعماقها تجاه اهل الجنوب بالتحديد .. 
بينما الذين امتدحتهم وشعوب دول اخرى تراهم في تمدن وتحضر ربما يكونون أسوأ من اسوأ مواطن في الجنوب..

كل ما في الأمر أن الجنوب ليس فيه مواخير عهر وفساد ولا بارات خمر أو ملاهي رقص ومجون ولا شوارع تغرقها الرذيلة لذا كان في مقياس هذه النائبة (جنوب العراق يسوده التخلف)

وانا متأكد أن أولئك الذين تراهم متحضرين لو كانوا في جنوب العراق الذي #يفتقد تطبيق القانون ويتسم بالفوضى التي هي نتيجة حكومة هزيلة عاجزة لفعلوا ما تقشعر له الأبدان بينما لا يفعلها اهل الجنوب !!

ولو توغلتم في أوساطهم لتأكدتم أن أهل الجنوب من أسمى شعوب الأرض حيث حكومتهم مجرد عناوين لكنهم يعيشون في ظل ضوابط الاخلاق الحميدة المنغرسة في النفوس وتعاليم الدين الحنيف وفطرتهم السليمة وليس في ظل القانون الذي لو غاب ساعة واحدة في أعرق دول العالم الاول لتحولوا الى وحوش بعضهم ينهش بعضا تماما كما حدث في باريس عاصمة فرنسا في ليلة احتفالهم بالفوز بكأس العالم لكرة القدم وليس ذلك ببعيد لو رجعتم بالذاكرة للوراء !!

فكل ما هناك هو أن الجنوب يفتقد تطبيق القانون لذا تغلبت السمعة السيئة على هذه المنطقة نتيجة افعال أفراد لو احصيتموهم ستجدونهم بعدد لا يستحق أن يُذكر  بالنسبة الى اخيارها واهل الصلاح فيها حيث يغطون عين الشمس .. وان ما يحمله اهل الجنوب من صفات لا تجدونها لدى غيرهم ابدا .. ولو تم تطبيق القانون كما يتم تطبيقه في بلدان العالم لعرفتم مثالية هذا الشعب .




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=133407
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2019 / 05 / 03
  • تاريخ الطباعة : 2022 / 08 / 19