• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : ثقافات .
              • القسم الفرعي : ثقافات .
                    • الموضوع : ألا أيها الذاهبون .
                          • الكاتب : فؤاد الموسوي .

ألا أيها الذاهبون

ألا أيها الذاهبون مشياً إلى كربلاء

خذوا مني سلاماً إلى سيد الشهداء

القلب ينبض شوقاً له كل صباح و مساء

و الحنين إليه يزداد كلما إقترب اللقاء

إنه الحسين و أهله و صحبه و الأقرباء

إنه سبط الرسول و إبن سيد الأوصياء

إنه إبن البتول بنت الرسول فاطمة الزهراء

إنه إبن أبي تراب و إبن سيدة النساء

من أهل بيت النبوة و من أصحاب الكساء

قد جاء من أرض نجد و الحجاز تلبية للنداء

تعال هلم إلينا لكي نقاتل أخبث الأعداء

إبن مرجانة و يزيد اللعين و كل اللقطاء

فقد شهدت لنا حرب صفين و الهيجاء

رجال حرب و عهد معكم في السراء و الضراء

هكذا كتب أهل كوفان أن أقدم إلينا إننا اوفياء

نحن جنودك نفديك بالروح و اطلب ما تشاء

و لكن بعدما تم اللقاء منعوه حتى من شربة ماء

حاصروه هو و أهله و كأنهم أناس غرباء

كأنهم قد تركوا دين محمد و اصبحوا منه براء

و جاء يوم الطف كأنه القيامة إنه عاشوراء

رجال عاهدوا و صدقوا و كانوا من السعداء

و رجال ظلموا أنفسهم و كانوا من الأشقياء

تباً و تعساً لقوم ظلموا و قتلوا سليل الأنبياء

جرمكم أبكى أهل الأرض و ملائكة السماء

ادمى قلوبنا و نصبنا له في كل مكان عزاء

بكينا دماً و تناثرت من مآقينا كل آهات الرثاء

لكن الحسين باق مخلدا بل هو من الأحياء

سلام إلى العباس و القاسم و زينب الحوراء
سلام من الله عليكم و رحمة أيها الشهداء

26 ذو الحجة 1440

 

 




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=137186
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2019 / 08 / 27
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 10 / 24