• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : على الخاص : ماهو ثواب خدمة زوار الحسين علية السلام.. ؟ .
                          • الكاتب : السيد حسين الحكيم .

على الخاص : ماهو ثواب خدمة زوار الحسين علية السلام.. ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وعظم الله لنا ولكم الاجر والثواب بمصاب الامام الحسين عليه السلام..

سيدنا الفاضل عندي سؤال فطري...

ماهو ثواب خدمة زوار الحسين علية السلام.. ؟

اذا كان ثواب المشي للحسين يغفر الذنوب كلها... هل نترك الخدمة ونتوجه الى المشي...؟؟!!

_______

بسم الله الرحمن الرحيم

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أعظم الله اجوركم وبارك بكم وبعد

فإن ما تقوم به مواكب الخدمة الحسينية يندرج تحت عناوين جليلة من البر والخير، وقد وردت النصوص الشريفة لتشجع عليها ومنها على سبيل المثال :

١_ ضيافة المؤمن

عن أبي جعفر (عليه السلام) قال:

"قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) : إذا دخل رجل بلدة فهو ضيف على من بها من إخوانه وأهل دينه حتى يرحل عنهم".

الكافي، ج٥، باب ان الرجل إذا دخل بلدة فهو ضيف على من بها من اخوانه، ح١/ ١١٦٤٢، ص١٥٢.

وعن السكوني، عن جعفر ابن محمد، عن أبيه، عن آبائه (عليهم السلام) قال: "قال رسول الله صلى الله عليه وآله: الضيف يأتي القوم برزقه، فإذا ارتحل ارتحل بجميع ذنوبهم".

البحار، عن الامامة والتبصرة، ج٧٢، ص٤٦١.

٢_ قضاء حوائج المؤمنين

فقد روي عن الامام الصادق (عليه السلام): "قَضَاءُ حَاجَةِ الْمُؤْمِنِ خَيْرٌ مِنْ عِتْقِ أَلْفِ رَقَبَةٍ وَخَيْرٌ مِنْ حُمْلانِ أَلْفِ فَرَسٍ فِي سَبِيلِ الله".

الكافي، ج٢، باب قضاء حاجة المؤمن، ح٣.

٣_ إطعام المؤمن

فقد روي عن الإمام الباقر (عليه السلام): "قَالَ رَسُولُ الله (صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآلِه) مَنْ أَطْعَمَ ثَلاثَةَ نَفَرٍ مِنَ الْمُسْلِمِينَ أَطْعَمَهُ الله مِنْ ثَلاثِ جِنَانٍ فِي مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ الْفِرْدَوْسِ وَجَنَّةِ عَدْنٍ وَطُوبَى [ وَ] شَجَرَةٍ تَخْرُجُ مِنْ جَنَّةِ عَدْنٍ غَرَسَهَا رَبُّنَا بِيَدِه".

الكافي، ج٢، باب اطعام المؤمن، ح٣.

٤_سقي المؤمن

فقد روي عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: "قال رسول الله (عليه السلام): من سقى مؤمنا شربة من ماء من حيث يقدر على الماء أعطاه الله بكل شربة سبعين ألف حسنة وإن سقاه من حيث لا يقدر على الماء فكأنما أعتق عشر رقاب من ولد إسماعيل".

الكافي، ج٢، باب اطعام المؤمن، ح٧.

٥_ إعانة المسافر

ففي الحديث عن النبي محمد (صلی‌ الله ‌علیه ‌و‌آله ‌وسلّم): "من أعان مؤمناً مسافراً نفّس اللَّه عنه ثلاثاً و سبعين كربة، و أجاره في الدنيا والآخرة من الغمّ و الهمّ، و نفّس كربه العظيم يوم يغصّ الناس بأنفاسهم".

من لايحضره الفقيه، ج٢، باب ثواب من أعان مؤمنا مسافرا، ح٢٤٩٧.

وفي الكافي : عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ عَنْ أَبِيه عَنِ ابْنِ أَبِي عُمَيْرٍ عَنْ حُسَيْنِ بْنِ نُعَيْمٍ عَنْ مِسْمَعٍ أَبِي سَيَّارٍ قَالَ سَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّه عليه السلام يَقُولُ مَنْ نَفَّسَ عَنْ مُؤْمِنٍ كُرْبَةً نَفَّسَ اللَّه عَنْه كُرَبَ الآخِرَةِ وخَرَجَ مِنْ قَبْرِه وهُوَ ثَلِجُ الْفُؤَادِ ومَنْ أَطْعَمَه مِنْ جُوعٍ أَطْعَمَه اللَّه مِنْ ثِمَارِ الْجَنَّةِ ومَنْ سَقَاه شَرْبَةً سَقَاه اللَّه مِنَ الرَّحِيقِ الْمَخْتُوم".

الكافي، ج٢، باب تفريج كرب المؤمن، ح٣.

ولعل الأهم من كل ذلك أن الخدمة في المواكب مقدمة أساسية لنجاح الزيارة، وتمكن الملايين من المسيرة الاربعينية ،وفي ذلك تعظيم (شعائر الله)، وتجسيد (المودة في القربى )، و(إحياء أمرهم) عليهم السلام.

وقد ورد في رواية معتبرة السند في الكافي عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن ابن أبي عمير، عن إسماعيل الخثعمي قال: قلت لأبي عبد الله (عليه السلام): إنا إذا قدمنا مكة ذهب أصحابنا يطوفون ويتركوني أحفظ متاعهم؟ قال: أنت أعظمهم أجرا.انتهى

والأقرب في ظهوره أن خدمة المؤمنين المتعبدين التي تتوقف عليها عبادتهم تستوجب أن يكون الخادم لهم أعظمهم أجرا .

ثم ان المشاركين في الخدمة أعزهم الله وأعز بهم الإيمان وأهله يمكن لهم _ عادة_ أن يزوروا الحسين قبل الخدمة و بعدها، فهنيئا لهم خداما، وهنيئا لهم زوارا، و(طوبى لهم وحسن مئاب).

حسين الحكيم

النجف الأشرف

٢٢ محرم ١٤٤٢




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=148179
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2020 / 09 / 13
  • تاريخ الطباعة : 2022 / 07 / 6