• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : مفخرة التشيع السيد الخوئي .
                          • الكاتب : السيد حسين الحكيم .

مفخرة التشيع السيد الخوئي

 أحدهم وجه سؤال الى آية الله الشيخ محمد رضا الجعفري رحمه الله *(وهو ممن حضر بحث السيد 20 عاما)* في يوم اربعين السيد الخوئي قدس سره قال له شيخنا من المعروف أن السيد الخوئي اصولي من الدرجة الأولى وفقيه متبحر لكنه لم يكن عرفاني؟

💢فتبسم الشيخ وقال له .. رافقت السيد الخوئي في جميع سفراته والتصقت به في النجف الأشرف الى أن اخرجنا بالإكراه .. ولم ارى السيد الا مكبا على الدرس ويتقلب في فحص الروايات وكلام اهل البيت ويعرضه على كتاب الله وهذا شغله اكثر وقته حتى اصبح اعلم الفقهاء بلا منازع فهل يكون الأعرف بكلام المعصوم غير عارف؟ إن لم يكن هذا عرفان فما هو العرفان؟

💢ثم ذكر حادثة لطيفة قال لما كنا في لندن برفقته للعلاج زاره علماء احناف واهدوه دورة فقهية كاملة على مذهب ابي حنيفة وقالوا له هذه صدرت من ثلاثة اشهر .. بمجرد اكملوا كلامهم قال لهم عندي بعض الإيرادات ..في الجزء الاول كذا وفي الصفحة الفلانية كذا وووو وهم ينظرون بستغراب من دقة الاشكالات ..وانا أتعجب كثيرا، لما خرجوا قلت له سيدنا كيف تشكل بهذه الاشكالات وانت لم تقرأ من أين علمت .

💢يقول فضحك السيد وقال قبل أن نأتي الم اكن في بغداد ..قلت نعم، الم يزرني فلان الحنفي قلت نعم قال قدم لي نفس الموسوعة وقلبتها سريعا فوجدت الاشكالات ، يقول الشيخ انا كنت معك ولم افارقك ابدا فمتى قرأت وكيف قال لما حولوني الى ( الأشعة) اخذته معي وقلبته سريعا ..

💢تعليق الشيخ الجعفري يقول *( اسرع من السكنر)* مع أن الشيخ الجعفري من نوابغ التشيع وقد تعجب من هذا كثيرا .
 




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=149190
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2020 / 10 / 21
  • تاريخ الطباعة : 2022 / 11 / 28