• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : ثقافات .
              • القسم الفرعي : ثقافات .
                    • الموضوع : تعرُّفٌ مُعْدٍ! .
                          • الكاتب : عماد يونس فغالي .

تعرُّفٌ مُعْدٍ!

 عندما تتعرّف بشخصٍ من طينتكَ، تلتقيه في مبادئكَ، يسلكُ وفق منظومة القيم التي اعتمدتَها نهجًا، كم تكون جذلانَ!! 
يدفعُكَ الشوق إلى مكالمته تواترًا. لا تفعلُ طبعًا خشيةَ قطعَ اهتماماته العائليّة وانشغالاته المهنيّة، ولكن أكثر، منعًا لإقلاق راحته فلا يضيق ذرعًا بكَ مرّةً... لكنّ الجاذبَ إليه يدعوكَ إلى تأمّلٍ بما يجمعكما من فكرٍ، بل بما تعوّل على استزادةٍ منه... 
حالةٌ هذه أعيشها، تُحرقني قدر ما أفرحُ بها... لكنّي في اختلاءٍ بي، أشعرُ بنعمةٍ لهذا الوجود في دوحتي، وأدركُ كم عنايةٌ دبّرتْ خدمةَ نفسي لوفرةٍ فيّ! 
تعلّمني الحالةُ أيضًا، أنْ أكونَ خفيفًا في مكان، بل كيف أكون كذلك، لمِا صفةُ عزيزي هذه مُعدية! وتعلّمني كيف أفيدُ ممّا يقدّمه لي بخفَر، وهو في تعاطياته وعطاءاته وهّاب! 
من ناحيةٍ أخرى، قبولُ هكذا رائعٍ لشخصي، دليلٌ أنّي على رفعةٍ، الشكرُ له... لكنّها مسؤوليّةٌ في آن، أن أحافظَ على مكانتي عنده. وفي مفهومي، أن أكبرَ، فأبقى في راقي اعتباراته... حبّذا!!




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=152306
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2021 / 02 / 17
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 12 / 6