• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : رجال العراق .. شهداء الحشد  .
                          • الكاتب : علي النجفي .

رجال العراق .. شهداء الحشد 

وطني يستشهد من أجل شموخ رايته الشرفاء الذين تمكثُ دماؤهم الزكية في أرضه الطاهرة ترويها الكرامة والعزة والشرف وجبين الوطن يؤبنهم منادياً " فمنهُم من قضى نحبهُ ومنهُم من ينتظر وما بدّلوا تبديلا " 

مازال رجال العراق يقدمون أرواحهم فداءً لتراب هذا الوطن الغالي ويبذلون دمائهم الزاكيات من أجله ومن أجل القضاء على خفافيش الظلام ودعاة الضلال ، فمرة أخرى تتجرأ العصابة الإرهابية الد١عشية بالتعدي على أرض الوطن وفي كل مرة يتصدى رجال الأرض من حشدنا الظافر لتلك العصابة المُجرمة ويسطّرون ملحمة النصر والثبات فبرغم البرد والظروف الجوية وكمائن العدو إلا انهم صدوا الاعداء ودحروهم وكبدوهم خسائر جسيمة في الأرواح والمعدات أثناء المعارك الضارية التي جرت بالأمس ليلاً شرق تكريت والتي قتل فيها حشدنا الباسل الأرهابيين جميعاً .. 

وسقط من قواتنا شهداءً وجرحى كانوا سداً منيعاً وسبباً لننعمّ بالدفئ والأمان .. فتحت كل هذا الرصاص وبهذا الجو البارد لم يرف لكم جفن ولم تنسحبوا ولم تخافوا .. فأي رجال انتم ومن اي طين خلقكم الله ؟! صدقاً هذا عهدنا بالغيارى الشرفاء فهنيئا لكم هذا الشرف العظيم، والذل والهوان لأعدائكم واعداء الإنسانية ..  

وأما أنا عندما رأيتهم شعرت كأن لسال حالهم يقول " الأرضُ أرضي ولأجلها زُرعت بذرة الشهادة، فنمت و تفرعت أغصانها وأينعت ثمارها، وأنا الشهيدُ محيادٌ في تقسيم حبي لأرضها .. ففي جميع جِهاتِها قسمتُ دمائي .. تصدقتُ لها بحياتي فهي أرضي وروحي ومماتي بل هي كل حياتي " 

إما رسالتي إلى من أنكر فضلكم وجحد معروفكم، إلى من همه بطنه، إلى لاعقي أحذية العتاة :
هل شعرتم ببرد تلك الليله ؟! 
أم كلٌّ منكم بين أهله وعائلته مستأنس وعلى المدفأة لايشعر ببردٍ ولا جوعٍ ولا تعب !! هل فكرت كيف قضو هؤلاء تلك الليله القارصه على السواتر يحامون عنك وعن أهلك ؟! 
هل فكرت بقلب عوائلهم وأبنائهم وأمهاتهم كيف يأتي عليهم هذا الصباح وهم يستقبلون فلذات اكبادهم جثث مرمله ؟!
نحن في كل ميدان سنكون ولن نتحول عن هذا العزم ما دام فينا عرقٍ ينبض ودم يفور .. فنحن لانهزم ومنّا عطاء الدم سقى نخلةَ الصبر .. 




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=154066
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2021 / 04 / 12
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 12 / 6