• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : انعدام الموازين عند الدباغ والشيخلي .
                          • الكاتب : ماجد الكعبي .

انعدام الموازين عند الدباغ والشيخلي

 كفاية كفاية من السكوت والتستر على السلبيات التي يرتكبها البعض من أركان الحكم ,فالموازين قد اختلت,  والقيم والمثل تتلاعب بها الأهواء,  وشخصية الأشخاص الاصلاء أهملت ,  والعناصر الهشة الرثة تموقعت في أعلى المواقع من منطلق المحسوبيات والمنسوبيات والرشوات والاستزلام. أما العناصر التي تمتلك عمقا صحفيا , وتاريخا إعلاميا نظيفا ,  والسنة للحق والحقيقة ولا يأخذها في الحق لومة لائم ولا تخشى المنازلة والفضح والمقارعة لأنها تعتصم بعصمة الشرف والأصالة وتتمسك بعروة الصدق والمصداقية والطروحات .  وأنا أنا الصحفي والكاتب ماجد الكعبي لا أريد أن أتحدث عن نفسي فهذه لغة لا أجيدها والكل وكل من يعرفني يعرف مواقفي وأفكاري وطروحاتي وجرأتي في الاستبانة والتوضيح . فقد سجلت في سجلي الصحفي مأثرا افتخر بها ويفتخر بها كل لصيق بالصدق والنقاء والصراحة والمكاشفة .
إن الذي يدمي قلبي ويمزق قلب كل حي حر شريف عندما يجد نفسه منسيا ومهمشا ومهملا لأنه لا يجيد لغة الاستحذاء ويأبى أن يستكين أمام المغريات القذرة ويستسلم للإجراءات الظالمة . فانا وغيري من الصحفيين الحقيقيين نعيش في انتكاسة نفسية ومحاصرة ظالمة , لأننا لا نُسبح ولا نجدف بأسماء بعض المسؤولين الذين يمنحون الآخرين منزلة ومأربا تبتغي من ورائها إثمانا قد تكون معروفة للكثير من المتابعين .
أنني أتساءل ويتساءل معي كل مغدور من لجنة اختيار الصحفيين والإعلاميين المشاركين في مؤتمر تغطية القمة .. هل أن العناصر التي انتخبت لهذه المهمة هم أفضل منا ..!؟ وهل أن اللجنة الإعلامية العليا تمتلك عين الصواب وميزان العدالة في اختيار الإعلاميين لهذه المهمة التاريخية ..!؟ وهل أن اللجنة الإعلامية التي اختارت هذه العناصر من الصحفيين تمتلك المعلومات الأكيدة والقناعات المؤكدة عن كل منهم ..!؟ وإذا ما سألناهم بالشرف والمسؤولية هل إنهم حقا مقتنعون بما اختاروا ..!؟ وهل أنهم يتصورون بان اختيارهم المغرض يترك سدى ..!؟ إننا معشر المهمشين سنواصل حربا ضروسا وطاحنة ضد كل من تجاهل الصحفيين الأفذاذ الذين يمتلكون خلفية سامية ومبادئ عالية , فإننا لم ولن ولا نسكت على هذه الخزعبلات والمهازل المضحكة والأغراض المفضوحة فالحق يعلو ولا تعلى عليه يد وعندنا والحمد لله السنة تجاهر بالحقائق وتفضح كل ما هو مستور وفي الدهاليز.
 فأنت يا علي الدباغ وأنت يا شيخلي هل تمتلكون سجلا ناطقا وصادقا وحقيقيا عن كل إعلامي وصحفي وكاتب انتخبتموه للتغطية ..!؟ كنا نتصور أن اللجنة الإعلامية تجري مسحا ميدانيا أكيدا عن هوية وجذور وحضور كل صحفي جدير وخليق بان يغطي وقائع هذا المؤتمر المتفرد في مسؤولياته .
فيا سيدي الدباغ والشيخلي إننا نعلنها بصريح العبارة إنكم الآن قادرون وفي هذه اللحظة بإضافة أسماء بعض الصحفيين المتوقدين والذين يمتلكون مساحة واسعة ويمتلكون تاريخا مجيدا وعطاءات مشهودة وإنكم أدرى واعرف بالأسماء التي تجاهلتموها وهمشتموها.  أما ما يتعلق الأمر بنفسي شخصيا فإنني ( ماجد الكعبي ) لا ولن ولم اقتنع بأي إجراء إضافي لاحق حتى وان أصدرتم لي أمرا خاصة بالحضور وطبعتم لي باجا من ذهب والماس,  فانا اربآ أن أحط من كرامتي , فوا أسفي ضيعت عصر شبيبتي بكل خفيف القدر لا يعرف الوزنا . ويكفي إنني ازددت خبرة وعلما ودراية بأنكم تتلاعبون بالصحفيين الحقيقيين ولا تقيمون وزنا لكل شريف ونظيف وعفيف وذي لسان لا ينطق عن الهوى إنما يسمي الأشياء بأسمائها الحقيقية , ولا ينخدع بكل الإغراءات والأكلات الدسمة والموائد العامرة واللقاءات التي لا تخلو من سلبيات مفضوحة وهتك لكل ماهو شريف وسام .
السيد الدباغ إن الصرامة العسكرية وقوة القرارات والإجراءات والأوامر التي يعتمدها العسكر لا تنطبق بأي حال من الأحوال على الصحفيين لأنهم ليسوا جنودا عند عسكري إنما لهم حريتهم المطلقة وأفكارهم الخاصة وتعليقاتهم وتعقيباتهم وكتاباتهم على كل قضية سياسية أو اجتماعية أو وطنية أو ثقافية ,فيجب أن لا تنسى نفسك أيها الدباغ ولا تنسى بأنك تحت الكشف والمراقبة والمتابعة من قبل الصحفيين والإعلاميين الذين هم ثورة وثروة وإنهم رسل الحق والمنطق السليم .
فأنكم قد اقصيتم رموز للحق وشموس الحقيقة ظلما وعدوانا ووفق أمزجتكم وعلاقاتكم التي لا تخلو من أغراض وغايات انتم أدرى بها منا . وهذا هو الواقع المشخص والمعاش .. واعلموا جيدا بان ما تحتلونه من مواقع عليا في أجهزة الدولة , واعلموا أن انعقاد مؤتمر القمة العربية في بغداد العروبة هو نتيجة لتضحياتنا وجهادنا المستعر وصراحتنا الكاشفة وكنا وما نزال وسنظل قناديل المسيرة ونبراس الوجود الوطني والسياسي والاجتماعي .
لقد تحملنا عن طيبة خاطر وعن قناعة وطنية وسياسية راسخة وتحملنا المحاصرة والغربة والتنكيل والإرهاب والتوقيف والسجن والتشرد والتعذيب وقدمنا  كوكبة من الشهداء الخالدين على مذبح الحرية والوطنية وهذا كله هين ويسير لأنه الواجب الوطني والجهادي الحق الذي تحملنا في سبيله أقسى الإجراءات من الحكم الصدامي الهمجي العشائري  .. وان الذي لا يهون ويمزق الأفئدة ويغرس في النفوس مسامير مدببة من الألم والمرارة هو الذي نجده ونسمعه ونراه بان زمرة شاءت الأقدار أن تحتل المسؤوليات الكبيرة في الدولة وتمارس القهر والاستبداد والظلم والإقصاء والتهميش علينا نحن معشر الصحفيين الذين ظلمنا عبر زمنين علما بان الكثير من المتحكمين هم لا يمتلكون صفحات مشرقة للتضحية والجهاد والأصالة والنقاء ,  والويل الويل لكل من يتحكم بمصائر الآخرين وهو محكوم عليه بالنفعية والمصلحية والانتهازية وكل الصفات التي تجسد الأنانية والحقد والخداع .
وأخيرا وليس أخرا أن ماجد الكعبي الواثق بتاريخه وجهاده ومظلوميته سيظل أعلى وأسمى وارفع من مهمة لا تستديم ساعات معدودة ,  فها انا سأبقى ذلك الفارس والماجد المقتحم وذلك الصوت الذي لا يسكت عن كل سلبية او ردية او سوءة او ضعة او نفاق وسأكون أكثر حزما وأقوى شكيمة مادمت ارفع لواء المجاهرة بما يعتمل في صدري من حقائق وثبوتيات تدمغ يافوخ الأدعياء والمتطاولين والأغبياء أمثال علي الدباغ وتحسين الشيخلي . ولنا عودة بعد انتهاء مؤتمر القمة ولا تهمنا الضرائب التي ندفعها مهما كانت باهظة وعنيفة لأننا مقتنعون بان للجهاد والمقارعة ضريبة كبرى وخسائر فادحة , و ليعلم كل من يريد النيل والانتقاص من الصحفيين الشرفاء أصحاب التاريخ الطاهر والنظيف والذين لم يرضخوا لصدام وهمجيته الرعناء فكيف بهم يرضخوا للدباغ والشيخلي و يتحولوا إلى ألعوبة بأيديهم . فانتبهوا وتيقظوا يا زمرة الضلالة والضلال واعرفوا معرفة اليقين بأنكم قد تحملتم جريمة وخطيئة و مسؤولية سيحاسبكم التاريخ عليها وان حكم التاريخ قاس ولا يرحم أبدا .
وإننا معشر الصحفيين الشرفاء المهمشين ظلما وعدوانا  نعلم علم اليقين بان دولة رئيس الوزراء السيد المالكي لن يرضى بهذه الممارسات,  ولا يرتضي التلاعب بمقدرات الصحفيين الذين وقفوا مع العملية السياسية بكل صدق وإصرار ولم يخشوا الإرهاب والقتل والخطف .
ونطلب من  رئيس الوزراء أن يؤكد في خطاباته ولقاءاته على الالتزام التام بالعدل والعدالة والإنصاف في اختيار الأشخاص الذين يساهمون في مجالات الوطنية والسياسية والثقافية والإعلامية ويا حبذا لو أن دولته يوصي المسؤولين بالابتعاد عن الحزبية الضيقة والعشائرية وغيرها وان يكون المسؤول ابن الشعب والوطن والخادم والمضحي من اجلهما كي تستقيم المسيرة ويأخذ كل ذي حق حقه بالأحقية والاستحقاق , وإنني اعلم واعرف بان السيد رئيس الوزراء قد عبر كرارا ومرارا على مناصرة المظلوم والمغدور ومحاسبة كل مسؤول مهما كان موقعه عن التجاوزات والتلاعبات التي يقترفها. وكلنا ثقة وقناعة بان السيد المالكي في غنى عن كل وصف وتعريف لأنه اثبت بجدارة وفي كل المهمات والحالات بأنه الرجل الرجل الذي يحقق كل الطموحات المشروعة بجدارة وشموخ , والذي نريد قوله للسيد المالكي بان اللجنة الإعلامية المكلفة بالقمة العربية قد فشلت لأنها أقصت أصحاب التاريخ النظيف وهمشت أكثر الصحفيين الذين وقفوا بوجه صدام وحزبه العفن .

•    مدير مركز الإعلام الحر
•    عضو نقابة الصحفيين العراقيين / المقر العام
•    رئيس تحرير
•    عضو اتحاد الصحفيين العرب / القاهرة
•    عضو اتحاد الصحفيين الدولي / بروكسل
•    يكتب في 17 صحيفة محلية وعربية ودولية
•    يكتب في 1500 موقع عربي وأجنبي
•    مدير مركز قلعة سكر للثقافة والفنون
•    قدم شهيدين من عائلته  اعدموا على يد صدام حسين وحزبه الهمجي
•    سجين سياسي إبان الحقبة الماضية
•    تغرب أكثر من ربع لمخالفته النظام الصدامي
•    رجع للعراق عام 2003 بعد السقوط مباشرة
•    لم يجني من تاريخه وجهاده غير التهميش والإقصاء
•    مازال متورطا بالحياة
•    دعم العراق الجديد بآلاف المقالات والأعمدة نشرت في الصحف العراقية
•    صحفي حر أقصي من قبل السيد علي الدباغ والسيد تحسين الشيخلي
•    حرم من حضور التغطية الإعلامية للقمة العربية بالرغم من اتباعية الطرق الأصولية والقانونية
Majidalkabi@yahoo.co.uk

 
 

 
 


كافة التعليقات (عدد : 3)


• (1) - كتب : موسى ، في 2012/03/30 .

عزيزي جناب الاخ ماجد الكعبي تحية واكرام واجلال لك

لا اعرف لم تزج بنفسك وسط اتون المشاحنات مع اناس فقدت بوصلة مبادئهم واخرس َ المال السحت ألسنتهم فأنتَ تطرق باب قد صدأ لاسيما ونحن نعيش في عصر الحي يتمنى الموت على ان يعاشر نماذج من هكذا سنخ بشر.

قالها الامام علي عليه السلام
أطلبوا الخير من بطون شبعت ثم جاعت
ولا تطلبوا الخير من بطون جاعت ثم شبعت لان الخير فيها قد شُح

من ذكرتهم بمقالك اعلاه فالدباغ يُسمى للامانة بصحاف المالكي

والشيخلي فالكل يعرف اخيه محمد الشيخلي الذي يملأ قناة الخنزيرة الجزيرة نباحاً وكذا المستقلة ويقول هذه ِ حكومة العملاء

هم يحبون الفاشلون ويحبون المتزلفون ويحبون المتملقون

ادعوك وانت اخ كريم ان تحتفظ بسجلك الجهادي والتضحية لنفسك كأعتزاز بها امام احفادك
احتفظ به فهو لا يصدأ كمعدنهم لان تاريخك حقيقي لم تزوره بسوق مريدي كشهاداتهم العلمية
احتفظ بالكلام فحروفك اعز من قبح وجوهم ، لاتكثر العتاب لهم لأن لو يسوون العتب جا عاتبينا
ما لك وما للقمة
ما لك وما لاجتماعاتهم

ادعوك لاخذ استراحة مع الاهل ودع عنك ذكرهم فذكرهم ليس فيه وفاء ُ
واعتب على نقيب الصحفيين البعثي الاشم مؤيد اللامي لِمَ لِم يُنظم لِكَ باج دخول وانت صحفي في نقابتهِ

هؤلاء كالسراب يسحبهم الظمأن ماءَ
هم ارض صبخه لا تجني منها حصادا

• (2) - كتب : عمار منعم ، في 2012/03/28 .

الاستاذ ماجد مشكلة الاعلام العراقي الرسمي هو عدم المهنية لو كانو مهنيين لاستطاعوا ان يميزوا بين الصحفي الحقيقي والصجفي الطارئ وقد وصف الاعلام العربي المشارك بالقمة اللجنة التحضيرية الاعلامية بالطباخة غير الماهرة يجب اعادة النظر بالاشخاص الذين تستد لهم المناصب الاعلامية ويجب ابعاد الطارئين منه لان الطارئ لايستقطب ولايتعامل الا مع طارئ مثله

• (3) - كتب : عمار منعم ، في 2012/03/28 .

الاستاذ ماجد مشكلة الاعلام العراقي الرسمي هو عدم المهنية لو كانو مهنيين لاستطاعوا ان يميزوا بين الصحفي الحقيقي والصجفي الطارئ وقد وصف الاعلام العربي المشارك بالقمة اللجنة التحضيرية الاعلامية بالطباخة غير الماهرة يجب اعادة النظر بالاشخاص الذين تستد لهم المناصب الاعلامية ويجب ابعاد الطارئين منه لان الطارئ لايستقطب ولايتعامل الا مع طارئ مثله



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=15561
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2012 / 03 / 28
  • تاريخ الطباعة : 2024 / 04 / 14