• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : خطيب منبري شاب  .
                          • الكاتب : اكسير الحكمة .

خطيب منبري شاب 

 ظهر مؤخراً وبدأت مقاطعه تنتشر في بعض أوساط الشباب، يدعوه جماعته بالمولى والمربّي والحبيب، وقد شكلوا فرقاً لدعمه! 

هذا الخطيب يغرّر بالشباب والشابات - الذين جمعهم بقروبات في الواتساب والتليجرام - بدعوتهم إلى طرق باطنية منحرفة ودعاوى غيبية لا تمت إلى الواقع وإلى طريقة آل محمد (صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين) وعلمائنا الأعلام بصلة، مدعياً أنّ مراجعنا العظام لا يمانعون من طريقته بل يدعمونها، وهو كذبٌ صريح!

ومع ذلك فإنه يروّج لبعض أدعياء المرجعية ممن يعملون لخدمة النواصب علناً، مدعياً أنّ لهذا المدعي للمرجعية اثني عشرة إجازة اجتهاد وهو كذبٌ صريح أيضاً، لأنّ هذا الشخص لم يعترف أحد من فضلاء النجف ولا غيرها من الحوزات العلمية له بشيء من هذا القبيل.

نصحه زملاؤه من الخطباء الحسينيين المشهورين أن يترك هذه الدعاوى وهذه الطريقة، إلا أنه لم يلتزم بنصيحتهم بعد أن وعدهم بالأخذ بها! 

تصوّر أنّ شخصاً مثل هذا الخطيب المنبري يدعي القرب من الله والمقامات وهو يكذب ويروّج لمدعي المرجعية الذين يخدمون النواصب علناً!!

وإننا إذ نحذر الشباب والشابات من هذه الدعاوى وأصحابها ندعوهم إلى الاطلاع على آراء مراجعهم في ذلك، وتوخي الدقة والحذر وملاحظة سيرة الشخص الذي يأخذون منه دينهم مستعينين في ذلك بسؤال من يثقون بدينه وعلمه ودقته من أهل الفضل والعلم، ولا تغرّهم المظاهر أو الكلام الذي تهواه قلوبهم ويهيج مشاعرهم، فإنّ الفتن ما زالت مقبلة كقطع الليل المظلم.
ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=157255
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2021 / 06 / 24
  • تاريخ الطباعة : 2022 / 08 / 13