• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : اراء لكتابها .
                    • الموضوع : حليب السباع في كتابات الزاملي .
                          • الكاتب : علي حسين النجفي .

حليب السباع في كتابات الزاملي

 عندما يصبح المنكر معروفا والمعروف منكرا وعندما يجد السفهاء والحمقى من يفسح لهم المجال ويهيء لهم منبرا يطلقون منه مايشاؤون من رديء القول وسيء الراي معبرين عن عدائهم لكل فضيلة وانحيازهم لكل رذيلة,فلن يكون مفاجئا او مستغربا ان ينشر الزاملي في موقعه مقالات تعتبر محلات الخمور والرذيلة مظهرا من مظاهر الثقافة وان العهر والفجور  من لوازم الحضارة والمدنية ,فبعد مقال المدعو هادي المهدي المنشور في موقع الزاملي بتاريخ 30\\11\\2010 تعليقا على قرار مجلس محافظة بغداد بغلق محلات الخمور والرذيلة طلع علينا الموقع في اليوم التالي بمقال اخر للمدعو طلال معروف نجم تحت عنوان(\"حليب السباع\" رديف العراقي في ليالي الخير والضنك )
وقد  قدم الكاتب لمقاله بالقول : (العراقيون هم وحدهم من يسمي مشروبهم الوطني بـ \"حليب السباع\" , مرد ذلك انه مشروب الرجال الرجال)..!!وفي قوله هذا بعد عن الحقيقة فليس كل العراقيين يعتبرون هذا السم المقيت (مشروبهم الوطني) وليس شاربوه من (الرجال الرجال)كما يدعي الكاتب,اما الحقيقة فانه مشروب السفهاء المتنكرين لنعمة العقل الذين يستصغرهم المجتمع وينظر اليهم باحتقار وازدراء ويجعل منهم موضعا للتهكم والسخرية وهم يفترشون زوايا الشوارع والساحات العامة ومظهرهم يثير الاشمئزاز وينفر منهم الصديق والقريب ,فاي رجال هم واي قدر من الرجولة يمتلكون وقد ادمنوا التخلي عن عقولهم؟! وهل حقا ان (حليب السباع يوقظ لدى شاربه أعراف النخوة والمرجلة)كما يقول الكاتب؟!..
وبعد مقدمته يطلق الكاتب (تحت تاثير حليب السباع) العنان لقلمه على عادة امثاله من الطائفيين والقوميين في ترويج بضاعتهم الكاسدة بالاساءة الى العقائد والاديان والمذاهب والسخرية والاستخفاف بالشرائع السماوية دون ان يخفي نزعاته الطائفية والعنصرية حيث انه لم يترك الفرصة تمر من دون ان يضمن مقاله عبارات مسيئة وصفات مزعومة يحاول من ورائها التنفيس عن احقاده وعقده التي غلبت على عقله وافقدته الاتزان مثلما يفعل (حليب السباع) فعله بشاربيه ولاشك ان الكاتب واحد منهم وهو لايرى في هذا (الحليب) عارا  عليه او سبة بل مما يستحق الافتخار به وتاكيدا لهذا انقل من مقاله قوله : (. فحليب السباع ابدا رديف العراقي , في أحلك الظروف التي مرت به. كما انه تربه أيام الفرح والسعادة)!!
وفي مغالطة فاشلة يحاول الكاتب امرارها على انها من (منافع وحسنات حليب السباع) يقول :( فالميخانة مكان الوحدة الوطنية . فالنادل مسيحي . والندامى بين شيعي وسنى وصابئي وكردي .) متغافلا عن حقيقة ان الشيعي الملتزم بدينه والسني الملتزم بدينه لايكونان من الندماء المعنيين بقوله وان هذه الوحدة الوطنية التي مكانها (الميخانة) لاتجمع الا السفهاء المجتمعين على تعطيل عقولهم  العاجزة عن مواجهة الواقع فيتخذون من (حليب السباع) مطية للهروب من امراضهم وعقدهم النفسية وفشلهم في مسيرة حياتهم ,فهل هم رجال رجال حقا ؟؟!
ان في نشر مقال هذا الكاتب ومن قبله مقال هادي المهدي الى جانب مقالات (حبيب العربنجي) ما يؤكد القول بان كتابات الزاملي (طولة للبهائم تسرح فيها وتنشر قذاراتها) ولايليق بالكتاب الشرفاء ان يتخذوا من هذا الموقع مكانا لنشر نتاجاتهم ..

علي حسين النجفي
النجف الاشرف ..في 1\\12\\2010

 


كافة التعليقات (عدد : 2)


• (1) - كتب : علي حسين النجفي من : العراق ، بعنوان : مهلا يا ابا الحسن !! في 2010/12/04 .

الاخ (ابو الحسن).. ما انصفتني بالقول حين اتهمتني ببيع ضميري بدولارات (ابو اسراء), وما حالفك الحظ اذ ظننتني من (جماعة بالروح بالدم), وما احسنت تقدير الامور حين رميت بي الى بئس المصير و افتريت علي باكل السحت الحرام اعاذني الله واياك منه..لكنك يا اخي معذور فيما تظن وتتهم لانك ترى الاخرين بمنظارك انت , فانتماؤك لاحد التيارات (وما اكثرها في الساحة) يجعلك تظنني من تيار مقابل وتقاضيك للهبات والهدايا من جماعة فلان الفلاني يجعلك تعتقد انني اتقاضى الدولارات من (ابو اسراء)..لكنني اقول لك الحقيقة انني لا اتقاضى الا راتبي بالدينار العراقي وهو ليس منة من احد ..غفر الله لك وهداك وايانا الى سواء السبيل.

• (2) - كتب : ابو الحسن من : العراق ، بعنوان : حليب السباع في 2010/12/04 .

اين كنت يا علي حسين النجفي عن حليب السباع حينما اباحه قائد دوله الفافون يبدو انك من جماعه بالروح بالدم شيكول ابواسراء انته وياه والله صنعتم الدكتاتور بايديكم يا وعاظ السلاطين اكثر ما يؤلمني ويجرحني انصاف الحقائق كنت متصور ان اقلامكم ستسخرونها على المالكي لما اعطى اجازات فتح الملاهي والبارات وكنت متصوركم راح تردون على حسين الشامي حينما استهزء بالشعائر الحسينيه وكنت متصوركم راح تردون على عبد الهادي الحساني عندما تجاوز على مقام المرجع بشير النجفي لاكن دولارات ابو اسراء اشترت ضمائركم فبئس المصير وبئس السحت الحرام لك ولاشباهك





  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=1582
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2010 / 12 / 02
  • تاريخ الطباعة : 2022 / 06 / 29