• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : ربما كان الغراب صاحب الفكرة !! .
                          • الكاتب : زيد الحسن .

ربما كان الغراب صاحب الفكرة !!

كثرت الفيديوهات في الآونة الاخيرة التي تتحدث عن انسانية الحيوان وحيوانية الانسان ، وكيف ان الحيوانات تتراحم فيما بينها والانسان يقتل أخاه الانسان ، وكان كم هائل من الردود يرسل من المتابعين لهذه الفيديوهات يقسمون ان الحقيقة هي أن الحيوان ارحم قلباً من الانسان.
لا شأن لي بتفسيرات العلماء والمفكرين الذين يتحدثون عن نشأة العنف داخل قلب الانسان ، فأن امامي قصة قرأنية لا تقبل التآويل ، ان اجدادنا تخاصما وتقاتلا وقتل احدهما الأخر ، وأن فكرة اخفاء الجريمة أتت من غراب .
المقتولين اولاد واحفاد هابيل ، والقتلة احفاد واولاد قابيل هكذا يتوارد الى بعض الاذهان ، والا من اين اتانا كل هذا العنف وهذا الايغال بالقتل ؟
في العقدين المنصرمين حصلت جرائم عنف وحشية لا يقبل تصديقها عقل ، ولن اخوض بوحشية داعش ، فلربما كان بينهم اجانب لا يعرفون شيئاً عن الاسلام والمسلمين ، ولربما كانت لهم اعذارهم في الانتماء الى هذا التنظيم الارهابي ، لكني أستذكر مجزرة سبايكر وكيف تمت وعلى يد من .
القتلة عراقيون وصنفهم البعض ( اولاد عشائر ) نعم انهم ابناء عشائر عربية معروفة النسب ولهم مضايف تعبق برائحة الهيل في قهوتهم العربية، وكلمة اهلا وسهلا بالضيف لا تفارق لهم الشفاه ، وهم ايضاً مسلمين قبلتهم الكعبة المقدسة ونبيهم محمد ابن عبد الله عليه وعلى اله الصلاة والسلام ، وقرأنهم هو قرأن المسلمين نفسه ؟ ما عذرهم باستخدامهم هذا العنف وبهذه الطريقة الوحشية التي لم يرتكبها انسان قبلهم على مر التاريخ ؟ ينحرون شباباً عزل بعمر الورود دون سابق معرفة او بجريرة ذنب .
هل هو الحقد ؟ كلا اجابة غير مقنعة ابداً واياك ان تقول لي انهم حيوانات فحتى الحيوانات اشمئزت من فعلتهم وبكى الطائر في السماء ، انها جينات العنف مزروعة في قلوبهم وارواحهم ، انهم تربوا على شرب الدماء ورضعوا الخيانة والغدر قبل سن الفطام .
ربما هم اولاد قابيل ؛ لكن الله سبحانه وتعالى غفر لقابيل وكانت الحادثة مشيئة الله ان تكون آية للعالمين .
من أي باب تهرب ايها العراقي ؟ وأي درب يوصلك الى الخلاص من هذا العنف ودوائره التي تدور حولك ؟
عنف سياسي يمارس عليك صبح مساء وانت في غفلة تنتهك كل حقوقك، وأن تكلمت كان مصيرك مجهولاً .
عنف عشائري يجلدك بعقال شيخ وعباءة امير قبيلة اخبرتهم حميتهم العشائرية انك لا سند لك او انك لم تدخل لهم المزاج .
خلاصة قولي ان علينا البحث عن حفيد ذاك الغراب صاحب الافكار الرهيبة في التخلص من اثار الجريمة ، ولربما كان الغراب مذ نشوءالخليقة يريد ان يصبح شيخ عشيرة او ربما يريد ان يصبح سيادة الرئيس .




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=159259
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2021 / 08 / 12
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 11 / 28