• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : شبابنا ألأمل الواعد .
                          • الكاتب : السيد قنبر الموسوي البشيري .

شبابنا ألأمل الواعد

عندما تغوص في بحر زيارة الاربعين تجد عددا هائلا من الشباب الناهض بين الزوار، أولئك الشباب الذين قد ننظر اليهم نظرة سلبية ، عندما تقترب منهم وتعايشهم ولو مدة يسيرة في الطريق تجدهم جذوة بل شعلة بحاجة الى التعاهد كتعاهد الشجر الذي ينقصه الماء
فاذا تحدثت معهم ورايت حالهم تجد طاقة وقدرة هائلة تراكمت عليها الغبار وهذا الغبار خليط من ثقافة غريبة عنا وإهمال منا ومنهم وشباك من السذاجة واغلفة من عادات دخيلة على عاداتنا
وتسامح كبير في اهدار الوقت واهتمام بالشكل بدرجة كبيرة، 
لكن في المقابل  تتوقد في اغلبهم نار الغيرة والحماسة الكبيرة على الدين وكرامة الامة ويغلي دمائهم على الفساد المستشري واهدار قدرات البلد، هناك يحدوك الأمل في ان شبابنا يختلفون عن غيرهم الذين يشغلون كراسي حانات الخمر والقمار ويتمايلون من اضوية المراقص. هؤلاء شحن صدرهم نفحات الحسين عليه السلام فلبسوا السواد بدل الالوان وتعطروا بغبار الزوار فصارت كل ابدانهم مغطى بحبات رمال كربلاء كسيدهم سيد الشهداء عندما غطى رمال كربلاء جسده الشريف
فتوقد الأمل فيهم بالطاف الحسين عليه السلام. فلاتنظروا الى الجانب السلبي فقط وانظروا الى هذا الحانب  كذلك.




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=160594
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2021 / 09 / 27
  • تاريخ الطباعة : 2022 / 08 / 10