• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : الفاشلون وسلاحي الكذب والتدليس  عبد الحميد المهاجر انموذجا  .
                          • الكاتب : الشيخ اياد الكعبي .

الفاشلون وسلاحي الكذب والتدليس  عبد الحميد المهاجر انموذجا 

 ليس عجبا ان يلجأ الفاشلون الى الكذب والتدليس على الرموز الكبيرة ، لانهم يعتقدون ان هذا الأمر سيُرجع اليهم ما ضاع منهم نتيجة تجهلهم وغرورهم.
لا داع ان نذكر ماكان عليه المدعو عبد الحميد المهاجر من السمعة والمكانة التي اكتسبها لا بعلمه ولا بتقواه وانما فراغ الساحة الدينية في زمن الطغاة سمح له ولأمثاله من الفاشلين - واقعا - بان يكون لهم موقع في قلوب الناس اصحاب الفطرة السليمة وما ان زالت غيمة الطغيان عن سماء الفكر والعقيدة - في هذا البلد المظلوم من الأزل- حتى تبين للناس حقيقة هذا الرجل الفارغ من كل علم الطامع لمناصب الدنيا.
ظهر لنا عبد الحميد في اكثر من محاضرة وهو يخالف فيها عقيدة الشيعة الثابتة في عدم التوقيت للظهور المبارك لصاحب الأمر عجل الله فرجه مما اثار ضجة وصخب عند عامة الناس اولا وعند اصحاب التخصص والعلم ثانيا حتى أُضطر من كان سندا له من منعه من الظهور المعلن ليكون بداية سقوطه بازاحة قناعه المزيف ، فلجأ الى طرق بديلة محاولا العودة الى ماكان عليه من السمعة والظهور مستغلا الانفتاح التكلنوجي الذي شهدته المنطقة وخاصة العراق ليبدأ من خلال وسائل التواصل الاجتماعي ببث افكاره المنحرفه المشوهة للدين ومهاجمة الرموز طريقا للظهور والشياع، مقتديا بمكر عمرو بن العاص في رفع المصاحف.
ظهر لنا عبد الحميد هذه المرة في تسجيل مرئي يتهجم فيه على السيد أبو القاسم الخوئي متقولا على السيد باشياء لم يقلها ويتوعده بان له وقفة امام جدته الزهراء يوم القيامة متظاهرا بالدفاع عن أهل بيت العصمة سلام الله عليهم .
في هذه الاسطر نريد ان نبين حقيقة الامر على عجاله حتى يتضح جهل عبد الحميد وكذبه وتدليسه.
قال عبد الحميد - وهو يتصنع النقل من اوراق بيده - : ( الغريب انه اليوم كنت اقرأ في كتاب فقه الشيعة للسيد الخوئي فمر عليَّ هذا الكلام العجيب، اني سامعه لكن ما رأيته لكن اليوم رأيته كما ذكره لي أحد المؤمنين من العلماء فراجعت الكتاب ،صح السيد ابو القاسم الخوئي يقول ان ابا بكر وعمر ليسا نواصب لان يقول ابا بكر يحب فاطة وعلي وعمر كان يحب عليا وفاطمة ) هذا نص ما قاله عبد الحميد بالنقل الحرفي.
ونقول :- 
اولا : اننا بمراجعة كلام السيد الخوئي يتضح لنا جليا ان عبد الحميد تعمد الكذب وانه اصلا لم يقرأ كتاب فقه الشيعة من الاساس ، حيث ان ماجاء في كتاب فقه الشيعة مغاير تماما لما نقله عبد الحميد ، قال السيد الخوئي في كتاب فقه الشيعة ما نصه ( ..... ومن هنا يحكم باسلام الأولين الغاصبين لخق أمير المؤمنين عليه السلام اسلاما ظاهريا لعدم نصبهم ظاهرا عداوة اهل البيت وانما نازعوهم في تحصيل المقام والرئاسة العامة مع الاعتراف بما لهم من الشأن والمنزلة وهذا وان كان أشد من الكفر والالحاد حقيقة الا انه لا ينافي الاسلام ظاهريا ) فالسيد الخوئي يعلن ان ابا بكر وعمر هما غاصبين لحق أمير المؤمنين وأن فعلهم هذا اشد من الكفر والالحاد ،ولكن وبحسب الظاهر فيحكم باسلامهما وعلى هذا الكثير من روايات اهل البيت الدالة على اسلام كل من تشهد الشهادتين بلسانه وان لم يعقد عليها قلبه وفعله.
ثانيا : ان السيد الخوئي لم يقل بان الغاصبين يحبان عليا والزهراء عليهما السلام وهذا كتاب فقه الزهراء بين يديك بل كل كتب السيد الخوئي لن تجد مثل هذا القول ، وهذا دليل على كذب وتدليس عبد الحميد .
ثالثا : يظهر ان عبد الحميد جاهل بألف باء فقه مدرسة اهل البيت عليهم السلام ، لان الجميع يعلم بان مدرسة اهل البيت عليهم السلام لها احكام فقهية مستنبطة من روايات اهل البيت ، ولها احكام عقائدية مستنبطة ايضا من روايات اهل البيت ، ولا ملازمة بين الحكم العقائدي والحكم الفقهي فقد يكون الانسان مسلم فقهيا وكافر عقائديا وأوضح مثال هم الخوارج الذين قاتلهم أمير المؤمنين عليه السلام وقتلهم ولكنه لم يمنعهم من المساجد ولا من الصلاة ولم يحكم بكفرهم الفقهي ، وهذا طلحة والزبير وعائشة ومواقفهم معروفة ومع ذلك لم يحكم أمير المؤمنين عليه السلام بكفرهم ولا بنصبهم .
رابعا : ان السيد الخوئي كان في مقام البحث الفقهي لحكم معين وقلنا بان الاحكام الفقهية لها اصولها الاستنباطية التي تختلف عن الاحكام العقائدية - وهذا الامر لا يفهمه امثال عبد الحميد المهاجر - ولعلم السيد الخوئي بوجود الجهلة فقد صرح من خلال نفس الفقرة بان الاولين هما من الناحية العقائدية اشد من الكافر والملحد لكن ماذا يصنع للنفوس المريضة التي لا هم لها الا الشهرة بين الناس وتحصيل الدنيا.
واخيرا نقول لعبد الحميد وامثاله (  بَلْ كَذَّبُوا بِمَا لَمْ يُحِيطُوا بِعِلْمِهِ وَلَمَّا يَأْتِهِمْ تَأْوِيلُهُ ۚ كَذَٰلِكَ كَذَّبَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ ۖ فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الظَّالِمِينَ )
نعوذ بالله من الزلل والخطل ونسأله حسن الخاتمة

٤/ ربيع الاول / ١٤٤٣




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=160913
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2021 / 10 / 11
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 12 / 9