• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : ثقافات .
              • القسم الفرعي : ثقافات .
                    • الموضوع : لا فتى غير نص .
                          • الكاتب : سلمان عبد الحسين .

لا فتى غير نص

الزمان الشديد بطشاً ووقعا
بعليٍّ 
يحتاج ردّاً ودفعا 

ربما نحن 
نحمل الشعر سيفاً
دون كرَّار شعرنا
نحن صرعى 

كل بأس
لحيدر ليس يُنمَى
دونه النصُّ قد تخرَّق درعا

يا عليٌّ
ولا سواك المنادى
يا عليٌّ
يثَّاقلُ الكون سمعا

فاجب يا عليُّ
خيبر بعد الخلع
قد أصبحت مع الليِّ
أفعى 

وهي تسعى 
كي تخنق الناس وعيا باحتواش
وأمَّة الجهل تسعى 

ليس للشعر أن يكون نبيهاً 
وصقيلا 
ويشبه البرق لمعا 

إنما الشعر من بنات الأغاني 
كلَّما زاد باسم مدحك سجعا 

أنت أنت الملاذ
والناس سكرى في متيه
ما فيه مولاي رجعى 

فاستردَّ الهداة من ثقل وطءٍ 
جعل الخطو يشبع الأرض صدعا 

واستردَّ الغواة 
من مسكرات الوعي
ألا ترى مع العقل نفعا 

من سيوف ما أشبهت لفقار 
وهي غيبوبة من المشق رفعا 

عشقت سيفها 
المصاحب للفتك 
وشاءت زواج ذلك جمعا 

وتناست أن الفقار تقيٌّ
ومصلٍّ
ويخفض الحدَّ وضعا 

نحن نحتاج شاعراً من عليٍّ
من تدابيره البليغة فرعا 

لا مواز إليه شعراً بلاغا
فالبلاغ الدعيُّ ما كان أدعى 

في زمان الحروب 
والفتن الصفراء 
والالتباس
سطحا ونقعا 

هتف الشعر 
لا فتى غير نص في عليٍّ 
يكون للعرش ضلعا

ولأرض
عن دحو سيف بضيقٍ 
يرجع المرتضى إلى الأرض وسعا 

فعليٌّ عدل الحسام
بقدٍّ يشبه البسط 
والمشيئات مرعى
 




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=163840
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2022 / 01 / 14
  • تاريخ الطباعة : 2022 / 01 / 25