• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : ثقافات .
              • القسم الفرعي : ثقافات .
                    • الموضوع : شكوى البقيع .
                          • الكاتب : صفية الجيزاني .

شكوى البقيع

 تمر اعوام تلو الاعوام ،والمشهد نفسه يتكرر،اصوات نشاز ،وصيحات باطل ،

تطالب بمحو ذكر اهل البيت (عليهم السلام)الذين اذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا…

قد يعادي الانسان شخص ما ،فلا يطيق ذكر اسمه او ذكر بعض صفاته او أفعاله او 

فضائله ،الاانه يصل هذا الانسان درجة من الحقد والعداوة الى درجة المطالبة والامر بهدم 

قبر ذلك الشخص ومحو آثاره!! هذا مما لايمت للأنسانية بشيء،وكيف اذا كان هذا الشخص 

الذي طالب بمحو ذكره وهدم قبره من سلالة الانبياء وبيوت الاوصياء؟ ،وممن خلق الله تعالى 

الكون لاجلهم؟ فأي جرأة هذه؟ وأي حقد هذا ؟ واي دين يقبل بذلك ؟

ها هي ارض البقيع ،غرقد الآل،تشكو الى خالقها ظلامتها،تلك الارض التي خصها الله تعالى بأن 

ضم بين ذرات ترابها اطهر الخلق جميعا بعد جدهم رسول الله ،

شموس انارت للعالمين دروبهم …

في تلك الارض دفن الجود والحلم والكرم ،في تلك الارض صحيفة تبكي وآيات تنوح …

فيها دفن العلم والتقوى ،ففيها دفن سبط النبي المجتبى وزين العباد،فيها دفن الباقر والصادق …

غابت قبابهم الشامخة ،تلاشت قبورهم بأمر من الظلمة الحاقدين …

فأي جرح نزفتم ،واي عين أدمعتم ،واي قلوب كسرتم؟

هاي هي صيحات البقيع ونداءات الغرقد تعلو لتبث شكواها الى الخالق العظيم ،فلترفع 

بيوت الرحمن ولتهوى قصور وعروش الشيطان ،يريدون ان يطفئوا نور الله بأفواههم الا ان الله تعالى يأبى الا أن يتم نوره ولو كره الكافرون…

وهذا نداءنا يعلو …حتما سيظهر قائمنا ليدك قلاع الظالمين  ،حتما سيظهر فتعلو قباب 

البقيع الى السماء…




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=168339
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2022 / 05 / 11
  • تاريخ الطباعة : 2022 / 07 / 6