• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : خطى النصر الزينبي .
                          • الكاتب : حوراء رضا .

خطى النصر الزينبي

   لا يخفى على العالم دور الإعلام، وخصوصاً في الآونة الأخيرة، هذا الدور المتشعب والنافذ في مجالات عديدة، فمنها عبر المحطات الفضائية، ومنها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، يأخذ دوره بحسب القالب الذي يرتضيه، فالسيدة زينب (عليها السلام)، كانت مبدعة إنسانياً بما تحمل من صبر وشجاعة مؤمنة، أولد هذا الموقف تأثيراً إعلامياً، بفضح الجور ومواجهة الظلمة بكل جيل.

وبما أنها ابنة أمير الفصاحة والبلاغة (عليه السلام)، تصدّت بكل ما تحمل من قوة معنى، وهذه البلاغة توّجت الموقف بمؤثرات الضمائر التي كانت في سبات عميق عن الحق والحقيقة. 
حملت هذه السيدة رايات النصر، وهي تسير بين البلدان شامخة قوية بالرغم من المأساة، تعبّر عن مكنون ما يحدث بكل جرأة وصلابة، تدرك تماماً أن تلك الأحزان هي مصائر أمة، لابد أن يكبر فيها صوت الحق الثائر والوعي الثقافي البلاغي في إظهار الحق ونصرة المظلوم.
 وقفت بكل بسالة أمام جموع الكوفة متحدية كبرياءهم وغطرستهم، مخاطبة إياهم، فلم تقف المصائب والأحزان حاجزاً أمام قيادة زينب (عليها السلام) للأمة، بل تابعت سيرها ونضالها الروحي حتى دخولها مجلس يزيد، وكانت جبلاً عظيماً في صبرها ورباطه جأشها، متحدية طاغية عصرها وفي عقر داره، وبلسان وفصاحة أبيها أمير المؤمنين (عليه السلام). 
 وكانت أشدّ عزماً وإصراراً على كشف الحقائق، واستطاعت بأسلوبها الواعي أن تؤثر في تلك النفوس، فالثورة الزينبية تشعّبت لتتوهج بجميع مكونات الشجاعة والبسالة والايمان والبيان المؤثر الذي اختطّ منه الاعلام أسس وجوده.
 دروسٌ تعلمُ أهلَ الاعلام كيفية بناء الصروح الاعلامية الواثقة من نفسها، وهي تخط مسيرة بناء الأمة، وتعلّم العالم أن الاعلام راية من رايات الاصلاح والاعلامي، مصلحٌ يقدّمُ لأمته سبل الرشاد، والاعلام الحقيقي في الثورة الزينبية يعني تحمّل المسؤولية، وبيان الحقائق التي باتت غامضة في عيون بعض  الناس.
أمسكت لواء النصر بيديها، لم تنهكها المصائب والآم السبي عن نصرة الحق وبيانه، ولم تكن المسافات البعيدة سدّاً مانعاً لإيصال صوت الحق، سارت حتى صارت رمزاً إيمانياً واضحاً في نصره المظلوم، والدفاع عنه، متيقنة بأن كل الأحداث التي جرت كانت بعين الله تعالى، والسلام على آية الصبر زينب الحوراء (عليها السلام).




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=168452
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2022 / 05 / 13
  • تاريخ الطباعة : 2022 / 07 / 7