• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : التلازم بين النفاق والكذب والفحش .
                          • الكاتب : الشيخ عبد الحافظ البغدادي .

التلازم بين النفاق والكذب والفحش

من شروط النفاق لا بد ان يكون المنافق كذابا وفاحشا.؟ فما العلاقة بين الكذب والنفاق.والفحش.؟الجواب على هذا السؤال يتطلب مراجعة الغرائز النفسية في كل انسان .. يقول علماء الاخلاق:{ كل إنسانٍ شاءَ أم أبى حين يكتمل عمره حد البلوغ} يجد نفسه في رحلة بحثٍ عن هوية توافقه، فيبدأ الاختيار بين البديلات.. هل يتمنى ان يكون متدينا .؟ او يجد نفسه بفترة شباب لا يرى موجبا لاعتناق الدين. او يفضل ان يتقرب الى اهل الفجور والخمر وممن يحمل عنوانا ثانويا انه يشرب الخمر بعنوان انه فنان واديب يتطلب من بعضهم ذلك التصرف..!! تجد انسان تستهويه الرياضة وذاك يبحث عن الشهرة وهذا يحب الغناء والموسيقى { المهم ان اجد هوية باي طريقة }..

لأني سأخرج للمجتمع بتلك الهوية واحب ان يراني اناس من خلالها... تكون صفتي اكنى بها .هي هويةٍ أمام الآخرين.{هذا البحث في الذات يحتاج الى ممارسة وتخصص. فلما يجد الانسان نفسه انه لم يصل الى المستوى الذي اراده , لا يرضى ان يخلع تلك الامنيات{ الهوية} هنا يميل الى قضيتين هما ـ النفاق والكذب ــ فيبذل جهدٍ كبيرا حتى يتقمص تلك الهوية , عندها يحمل هويتين وكلاهما كاذبتان . فيكون منافقا وكذابا، ليست له هوية , تراه يبذل كرامته يتشبث بما يهوى ليؤطر حياته . وحين يسير في هذا الطريق, يصعب عليه ان يتركه لأنه يجري في دمه.

ما مدى كلام الفحش وما يترتب عليه من اثار..من شر الناس منزلة عند الله يوم القيامة من تركه الناس اتقاء فحشه". عن النبي {ص}: "إن الله يبغض الفاحش البذيء" ما الفرق بين الكره والبغض .؟؟ البغض، بمعنى ضِدُّ الحُب، من بغَض الشيء مقته ولا يحب التقرب اليه اما البغض والبَغْضاء: حين يتباعد القوم بسبب الكره يسمى بغضاء فالكره يمكن ان تجالس من تكرهه .. ولكن البغضاء هو نفور النَّفس عن الشَّيء البذيء الذي يجري لسانه بالسفه ونحوه من لغو الكلام, جاء عن رسول الله {ص} قال: "يحسب امرئ من الشر أن يكون فاحشًا بذيئًا بخيلًا جبانًا" فالفاحش هو: الذي يفحش في منطقه, ويستقبل الرجال بقبيح الكلام من السب ونحوه، ويأتي في كلامه بالسخف وما يفحش ذكره. انتهى.

هناك كلام في المنتديات لو حضرت فيه بعض النساء من الارحام وغيرهن . فيتكلم الانسان عن الحب امام الرجال والنساء محارم وأجانب، هذه خصلة قبيحة وهي نوع من انواع كلام الفاحش، قال ابن الأثير: كُلُّ خَصْلة قَبِيحَةٍ فَهِيَ فَاحِشَة، مِنَ الْأَقْوَالِ وَالْأَفْعَالِ. السبب لان الكلام عن الحب والغرام امام النساء يمهد لهن العقول ويفتح لهن ابواب التجربة .. فيقعن في المحذورات.لان الكلام المستحسن يتحول الى العقل فيبدأ بالتفكير والاستحسان , ثم يتحول الى صراع , ولا يخرج من القلب ابدا.




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=175540
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2022 / 11 / 24
  • تاريخ الطباعة : 2022 / 11 / 30