• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : الميزان الدقيق كتاب الى أهل الكتاب .... 1 .
                          • الكاتب : ابو انور الهنداوي .

الميزان الدقيق كتاب الى أهل الكتاب .... 1

الجزء الاول ... المبحث الثاني
1-  لكل اجل كتاب وكتاب الى اجل مسمى والعزيز القدير امرنا ان لا نعزم تلك العقدة حتى يبلغ الكتاب اجله .وان ابواب تلك العقدة هي لفضة عالمية ينطقها ويتبعها كل من سار واهتدى بنهج الكتب السماوية جميعا بما في ذ لك نحن المسلمون وهو مصطلح عالمي لابد وان يكون نابع من سراج واحد هذه اللفظة هي ( الودي ) وفي اللهجة المحلية العراقية ( والودي ) باللغة الفصحى ونفسها ( ودنك ) ( ويدنك ) و ( وودنك ) بتعابير عالمية مختلفة وما يعنينا منها هو ان هذا النهج المسلم لدينا نتبعه بتعاون الاقرباء والاصدقاء على جمع مبلغ معين من االمال لمساعدة الشاب الذي طلب الزواج . 
2- هذه العملية ( الزواج ) مقترنة بدية معينة ومحددة تتم قبل ان يبلغ الكتاب اجله ( مقدم المهور ) وتتم مع ولي امر الذي خصص له ذلك الودي وتستلم برضاه ورضا جميع الاطراف القائمين على تلك الدية وهم ( امراة وولي امرها وشاهدين وكاتب عدل ومن فرض عليه الودي ومن دون تلك الوثيقة ) اي (7) اطراف وهي قاعدة معتمدة عند المسلمين وعند جميع الاديان السماوية لا يصبح ما بعده مشروع الا باكتمال نصاب تلك العناصر السبعة واي نقص فيها يعني الاخلال بتلك القاعدة الشرعية هذه القاعدة فرضت ووجبت علينا لنحمي حق من خصها الله جلت قدرته بالنصف واوجب علينا الضعف لتكتمل العدالة السماوية على من وما في السموات والارض اني لا اذكر تلك القاعدة كي نبني مجتمعات متماسكة على طول المعمورة فكتاب الله الى جميع من هم على الارض فيه من ايات هي مسلمة لنا ان قرأناها وعلمناها لننقلها الى الجميع بدقة متناهية جدا وهذه اللفظة ( الودي ) او تعبيرها موجود في كل الكتب السماوية وهي موجودة لاهل الكتاب ويتبعونها لحد الان لنرى الحالات التي تبطل بها تلك الوثيقة ( العهد والعقد ) والله سبحنه وتعالى امرنا لا ان ندعوها سرا قبل ان نقول قولا معروفا ومن ثم يبلغ الكتاب اجله فهذه القاعدة تبدأ بالقول المعروف ولا يكتمل نصابها وتعتبر باطلة بفقدان أي من عناصرها السبع التي سوف اذكرها لكم وهي : 
3- القول لمعروف . وهو متبوع : 
أ- اطلاع ولي الامر ( بتكليمه ) عكسها تكون باطلة . 
ب- تحديد الودي بحضور ( كاتب العدل والشهود وولي الأمر وأطراف العقد ومن وثق أي دون تلك الوثيقة ) عكسها تكون باطلة . 
ج- ان لا ندعوها سرا حتى يبلغ الكتاب الذي دون في الوثيقة أعلاه اجله وعكسها تكون تلك الوثيقة باطلة . 
د- أي اخلال بالعقد في الفترة بين وضع الكتاب ( وهي فترة زمنية محددة ) لحين بلوغ العقدة التي ابرم الكتاب لتحقيقها وعند عدم تحقيقها . تكون الدية ( الودي ) وهو موجب على الرجل وليس المرأة وهم طرفا العقد هذا  ( الودي ) في حال الاخلال بالعقد لاي سبب ما قد يعود الى المرأة كاملا او نصفه او نسب معينة منه للرجل والمرأة وسوف نتطرق لهذه النسب لاحقا . عكسها تكون تلك الحجة او البيئة باطلة  ؟ 
هـ- ان تؤتى الاجور ( نحلة ) وهي كاملة لمقدم وليس مؤخر قبل بلوغ تلك العقدة عكسها يكون ذلك العزم باطل . 
و- ان تكون مباحة ليعلم بها الجميع ويشهدوا بذلك ولقد نهانا الله سبحانه وتعالى ان تثمنها سرا عكسها تكون الوثيقة والبينة باطلة . 
ز- ان لا يحدد ارث المرأة مسبقا من قبل ولي الامر والرجل الذي خص بالعقد ( الزواج ) وان لا تحدد لتورث المرأة بالاكراه ( أي لايجوز ان نرث النساء كرها ) . عكسها تكون الوثيقة بالاكراه لوجود عامل المقايضة بين ان ندع المرأة ان لاتأخذ طريقها في الحياة دون ان تتنازل عن بعض الامور المادية وهذا من اعظم الخطايا والكبائر تجاه المرأة عكسها تكون تلك الوثيقة باطلة . 
4- ثم ان الوليد له اسرته وبفقدان احد ابويه يكون يتيما عندئذ نضرب عليه الذلة اذ لايوجد من يعوضه عن حنان ابيه للباري جلت قدرته هو الذي اولى اليتيم فكيف للباري جلت قدرته وحاش لله في ذلك ان يدفع بولد ليكون يتيما لا يحتمل البشر سبب يتمه ليحق قول اهل الكتاب ان الله بعثه يتيما و يكملوها حاش لله مذا علينا ان  نصنع وقد خلقه الله يتيما . انظر كيف انعكست الفقرات اعلاه سلبا حال توثيقها ثم للنظر للعوامل السبعة التالية لنرى ان الله سبحانه وتعالى اعظم واجل وان كانت من باب المفاضلة فهي لله سبحانه وتعالى افضل واجل لتكون متكاملة ليصبح المنطق بعدها صحيح . الاستدلال الاخر هو ان كان الترابط صحيح فهي متكاملة فيصبح المنطق صحيح وهذه النقاط هي . 
أ- نحن نعلم ان موسى عليه افضل الصلاة السلام هو كليم الله وقد كلم الله جلت قدرته قبل ذلك أبو الانبياء فهل سمعت ان الباري جلت قدرته قد كلم زكريا بهذا الامر وهو ولي امر مريم بنت عمران عليهم افضل الصلاة السلام . 
ب- وقالوا اتخذ الله ولدا ( استغفر الله بقدر من وما دب في الكون الذي وضعه الباري جلت قدرته الى اجل مسمى وحاشا لله في ذلك بعشرة اضعاف وما دون من ااستغفار لله جلت قدرته ضع هذه الفقرة مع الفقرة (ب) في المادة (3) فهل هناك من شهد بذلك فهاتوا شهدائكم ان كنتم صادقين وهل هناك من دون دلك ووقف على هذا الامر فهاتوا كتابكم ان كنتم صادقين او ان الباري جلت قدرته امرنا بخلق عظيم وحاشا لله بقدر عشرة اضعاف من كل حرف رويته للبشرية جمعاء وملائكة  السماء من الخليقة الى الأزل لا ذهب الى ابعد من الازل ليأتي هو نفسه جلت قدرته بذلك الخلق . 
ج- نحن ننتظر واياكم ليكون الامر لنا ولكم وليس علينا وعليكم وهل ان الباري جلت قدرته نهانا عما هو موجود في المادة (3) فقرة (ج) ليأتي جلت قدرته وحاشا لله بخلق نهانا عنه . 
د- في ولادة السيد المسيح عليه افضل الصلاة والسلام انه امر قال له كن فيكون الا تتعارض هذه اللفظة الشريفة مع المادة (3) فقرة (د) اعلاه . 
هـ- ان النخلة التي عندنا في كتاب الله هي دية مادة (مبالغ ) وهي موجبة بمختلف الشعائر السماوية فهل هناك ما يوثق استلام زكريا ومريم عليهم افضل الصلاة والسلام مبالغ مادية من الباري جلت قدرته فهاتوا برهانكم ان كنتم صادقين . 
و- هل علم احد بذلك من قبل ولادة السيد المسيح عليه افضل الصلاة والسلام لتكون هذه الفقرة مترابطة مع الفقرة (و) مادة (3)  اعلاه فهاتوا البينة لما ذكر اعلاه ان كنتم صادقين . 
ز- الم يكن المسيح عليه افضل الصلاة والسلام قد ورث كامل النعمة من العزيز الجليل وهي الاصطفاء اولا والاجتباء ثانيا . وهي اعلى ما حصل عليه كائن بشري فهل  ورثت مريم ثم ابنها عيسى عليه افضل الصلاة والسلام مبالغ فدية  منذ (1977) سنة خلت ان كان كذلك فاين هي انها تعين كل فقير ومسكين وابن سبيل ومحروم ولو اعطيت لمستحقيها فان كانت كذلك فانتم الذين استأثرتم بها اعيدوها الى مستحقيها وان كان العكس فهذا يعني ان المسيح عليه افضل الصلاة والسلام هو كخلق ادم خلق من تراب ثم قال له كن فيكون . وافضل الصلاة والسلام على رسل الله اجمعين فاسألوا اهل الذكر ان كنتم صادقين وان كان الله قد اتخذ  ولدا فلم قتلتموه وهذا افق واسع لفتح باب الود والمحبة والتسامح والحوار بين مختلف الديانات وبهذا انهي هذا المبحث الثاني من الجزء الاول من سلسلة كتاب الى اهل الكتاب  لتكون سلسلة الميزان الدقيق وقد تضمنت :
أ – الامطار ( الجزء الاول والثاني ) 
ب- كورت وسعرت ( الجزء الاول ) 
ج- الاصطفاء والاجتباء ( الجزء الاول + الجزء السابع المبحث الاول ) 
ذ- كتاب الى اهل الكتاب ( الجزء الاول المبحث الاول + المبحث الثاني ) 
هـ-  كنز وكنوز والكنز الاعظم ( الجزء الاول والمبحث الاول و المبحث الثاني ديك وكلب وساعة اجراس ) والمبحث الثالث . 
5- انتظروا القام في الميزان الدقيق وهو ( المؤقت الدقيق ) فانظر الى الاحتباس الحراري الم يكون السبب في كثرة الاوبئة لثلاثة عقود خلت وجميعها اصيب بها الحيوان فهل ان الانسان في منأى من ذلك انظروا الى السنة التي خلت وهذه السنة نسب الاصابة بالانفلونزا بدأت تقل بشكل كبير جدا أي ان الجرثومة المسببة لهذا الوباء ( الانفلونزا ) محتقنة ان لم نقل مختزلة لدى الانسان وبعدها كيف تظهر وكيف تظهر اعراضها على الانسان فاذا كانت اعراضها الحالية هي الرشح والسعال ماذا يحدث اذا ( احتقن ) او اختزل هذان العاملان الا يسبب ذلك الاحتقان الغثيان . فانظروا الى ذلك لان القادم في سلسلة الايونية هو انفلونزا الغثيان التي نصب الانسان نفسه دون غيره من الكائننات وهذا مبين في سلسلة ابحاث المؤقت الدقيق ضمن سللة الميزان الدقيق التي اقدمها خدمة للبشرية جمعاء وارجوا من العلي القدير ان يوفقكم واياي في ذلك ولكم مني السلام وافضل الامنيات . 
 
 
 



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=1878
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2010 / 12 / 17
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 06 / 18