• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : قناة الشر...قيه الرائدة في الفتنة الطائفية .
                          • الكاتب : الشيخ عبد الحافظ البغدادي .

قناة الشر...قيه الرائدة في الفتنة الطائفية

     الإعلام هو الوسيلة التي بموجبها يتم توصيل المعلومة أو الخبر إلى الجماهير، وهذا ليس جزافا يمكن لأي شخص أن يقوم به حيث يحتاج الموضوع إلى مهنية وشفافية وحيادية في العمل الإعلامي ... وقد اختلفت الأساليب حسب الفرص الزمنية  المتاحة للإعلامي في نشاطه الجماهيري ، منذ أن كان يعتمد على شاعر القبيلة  ثم المحدث والخطيب ، وتطورت الأساليب الإعلامية بقفزات واسعة قبل وبعد الحرب العالمية الثانية من الراديو مرورا بالتلفزيون إلى الانترنت ..

               وغلب على الإعلام عادة التوجهات الفكرية والقومية والطائفية التي أخذت مأخذاً  كبيرا في عمق الطرح الإعلامي الذي حاول بعضه أن ينأى عن تلك التوجهات ليصبح محايدا يصلح سماعه من قبل الجميع ، وفعلا نجحت بعض القنوات والمواقع الالكترونية في إقناع الكّتاب  والمستمعين بحياديتها، وأصبح بعضها بدرجة مقبول يصح سماعه.. ولكن العجب العجاب  أن تتخصص قناة للفتنة والنفاق والكذب والتلون والضحك على الذقون ودس السم في العسل والتحريض على القتل بين أبناء الوطن الواحد  مثل قناة الشرقية سيئة الصيت التي ترفع شعار  تعتبر أبناء الجنوب والوسط من الشيعة عملاء لإيران بحكم توافقهم المذهبي وأتباعهم مذهب الاثني عشر من الأئمة المعصومين{ع}  جريمة تستحق القتل والإقصاء ... هذا الموقف الرسمي المعلن لقناة الشر ...قيه والتي سجلت موقفا في الشر والفتنة المذهبية واشتعلت نار الحقد وساعدت التكفيريين الوهابية  على قتل شيعة العراق منذ تأسيسها المشئوم لحد الآن  ،  هذه القناة وقفت ضد جميع العلماء الشيعة والسياسيين سنة وشيعة الذين ينتمون لقائمة غالبيتهم من أبناء الجنوب والوسط أو المحافظات ذات الغالبية الشيعية .. فهي بهذا أبدت سوءتها في كره المذهب الشيعي وأتباع أهل البيت {ع} بشكل سافر علني  جعلها قناةً يصح أن نسميها بما يصح وتوجهها في الفتنة الطائفية إنها رائدة التكفير والقتل والفرقة والتناحر المذهبي وإشعال نار الحرب والفرقة الداخلية  ..
ولو تتبعنا مواقف القناة السيئة الذكر نجدها لا تذيع خبرا إلا فيه ضرر إعلامي مسموم أولا ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وأتذكر إنها نقلت يوما خبرا لحادث اصطدام بين سيارتين تاكسي  في منطقة البياع ، قالت مذيعتهم المحتشمة{ وتبين إن سبب الحادث هو تقصير في صناعة سيارات سايبا الإيرانية التي غزت العراق أخيرا كخطة لاحتلال العراق اقتصاديا ، بموجب اتفاقيات اقتصادية وتجارية وقعها بعض المسئولين في حكومة نوري المالكي في وزارة التجارة }.. وأخبار يضحك منها المجنون حين يسمعها من الشرقية .. فقد نقل احدهم ممن يجلس مقلدا مذيعا في الجزيرة بجلسته فقط دون فهمه وعلمه إن سبب {ارتفاع الحرارة في فصل الصيف في مدينة البصرة خلال شهر رمضان المبارك هو عدم انتظام التيار الكهربائي الإيراني } هذا نوع من الأخبار التافهة المسمومة  التي يسهر عليها عباقرة التحرير في  قناة الشر والعهر .. ثم المصيبة الأكبر حين تحرض القناة على قتل شيعة أهل البيت{ع} علنا في المناطق الشيعية في الجنوب العراقي  وتستبيح دمائهم وأعراضهم،  فقد اتهمت شخصيات شعبية  وعلمية في كربلاء قناة الشر....قيه الفضائية بأنها جزء أساسي ورئيسي من  التصعيد الإرهابي الذي استهدف ديوان الوقف الشيعي صباح اليوم الاثنين ونتج  عن سقوط عدد من الشهداء والجرحى يزيد على 150 بين شهيد وجريح...
وذكر احد المسئولين في ديوان الوقف الشيعي  في تصريح لوكالة نون الخبرية إن قناة الشر... والفتنة اتبعت نهجا غير مدروسا ولا شريفا من خلال عرض شخصيات من الطائفة السنية وعرضها  للمشاهد وخاصة اللقاء الأخير  الذي جرى مع المسمى رئيس دار الإفتاء العراقية  « رافع طه الرافعي» موضحا إن هذه التعبئة الطائفية التي أثارتها  الشرقية كانت احد أسباب جريمة اليوم التي استهدفت ديوان الوقف الشيعي "
في وقت يتوجب على الإعلام المهني النزيه  أن يراعي مصالح  الشعب العراقي في نقل الأحداث السياسية والأزمات التي تمر بهذا البلد "نجد الشرقية تبحث عن أي طريقة لإثارة القتل وإشعال النار في البلاد ، وقضية هلال شهر رمضان كأنه من اختصاص المذيعات العاملات في قناة الشرقية يتوجب على سنة العراق وديوان الوقف السني أن يأخذ  فتاواه وتوجهاته ونشاطه من إدارة ومذيعي قناة الشر....قيه
وقد تحدث غيرنا من الإعلاميين عن خطر الشر والفتنة وسعد البراز سكرتير وسمسار عدي وقصي ،حيث ذكر احدهم لوكالة نون إن قناة الشرقية إحدى الأدوات  التي ساهمت بسفك دماء شعبنا الشيعة والسنة المؤمنين بالعملية الديمقراطية  وخاصة إن لقائها الأخير مع رئيس الفتنة في دار الإفتاء  العراقية «رافع طه الرافعي» كان لقاء مغرضا اتصف بالتشنج والتعصب  الطائفي من خلال استغلال مسالة  قانونية اختلف عليها الوقفين السني والشيعي  حول مرقد العسكريين  فكان واضحا إن غاية قناة الشر..قيه كما استنتجتاه من خلال اللقاء انه تحريض  طائفي  ضد الشيعة ودعوة سافرة لقتلهم  وبامتياز ولا سابقة له من قبل "
من جانب آخر هنالك أطراف عديدة تساهم في تأجيج  الأوضاع في العراق حاليا  منها جهات سياسية وحكومية وبرلمانية  وعشائرية وأخرى طائفية بالوكالة عن قطر وتركيا وقتلة الشعب كطارق الهاشمي وأمثاله ... وأخرى إعلامية دائما على رأسها قناة البراز الشر..قيه  ، ومساهمة  الأعلام المسموم الأسود ضد العراقيين عامة السنة والشيعة خاصة  تكاد تكون مساهمة كبيرة ، ودور قناة الشر... والعهر الفضائية للأسف لم يكن  مشرفا لأبناء العراق وللأسرة الصحفية إن قبلوا أن يعتبروا هذه القناة من صنفهم ...،لأنها قناة راعية للقضايا التي  تغذي الطائفية في البلاد وتعمل على تأزم الأوضاع وسيرها نحو المجهول ،  وخاصة فيما يتعلق  بأي قضية فيها طرف شيعي أو من أبناء الجنوب .. وقلب الحقائق. فمثلا عندما غطت تلك القناة المشبوهة خبر تفجير مرقد الإمامين العسكريين (عليهما السلام), زار وزير السياحة آنذاك  الموقع للإطلاع على الوضع وتحديد مدى الدمار والخراب في المرقد الشريف. قامت مجموعة من المتعصبين الطائفيين  (الذين احتضنوا الإرهابيين الذين قاموا بالعمل الجبان) بمنع وزير السياحة من زيارة الموقع, وحاولوا الاعتداء عليه بأسلحتهم التي كانوا يحملونها وقتله, لولا تدخل القوات العراقية التي أنقذته من أيدي هؤلاء الرعاع. فقامت قناة الشرقية بقلب الحقيقة كعادتها دائما   فوصفت أولئك الرعاع بأنهم مساكين مسالمين. وجاء وزير السياحة للانتقام منهم والاعتداء عليهم في سامراء , هدفها  المهني كقناة تأجيج نار الفتنة الطائفية. كما تخصصت في مثل هذه الحوادث  ..  وأتذكر إن قناة الشر  حاولت ضرب الشيعة ببعضهم عند حادثة ”جند السماء” في النجف الأشرف, زعمت  بأن هؤلاء كانوا أناسا أبرياء عزلا من السلاح جاءوا لأداء مراسم الزيارة, فقامت الشرطة العراقية بإطلاق النار عليهم, وعلى عوائلهم, فأردت أكثر من 500 قتيلا, وجرحت أكثر من 700شخص. لا لسبب سوى وجود خلافات بين مدير شرطة النجف وعشيرة المغدورين {وكأن الزوار من عشيرة واحدة} , فقام الأول بالانتقام منهم بهذه الطريقة الوحشية., وأخيراً لو تعلم  إن سبب دفاع قناة الشر والخبث عن هذه الفئة وأمثالهم من التكفيريين والانتحاريين  هو أن مصادر تمويل الشر..قيه القذرة, وممولي هذه الفئة الضالة هم جهة واحدة.البترول الخليجي .. عزيزي القارئ هل ترى ذرة شرف عند هؤلاء المحسوبين على الجنسية العراقية ... إعلام الشر والفتنة اعني قناة الشرقية ...؟؟؟



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=20989
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2012 / 08 / 24
  • تاريخ الطباعة : 2022 / 08 / 13