• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : ثقافات .
              • القسم الفرعي : ثقافات .
                    • الموضوع : قضايا لُغوية بين افتراضات النحويين والواقع اللغويّ لفظ( بحيثُ) نموذجاً .
                          • الكاتب : د . ايّوب جرجيس العطية .

قضايا لُغوية بين افتراضات النحويين والواقع اللغويّ لفظ( بحيثُ) نموذجاً

 مقدمة
 إنّ اللغة العربية لغة مشرّفة ؛لأن الله جعلها وعاء لكلامه وهي باقية إلى يوم  القيامة , ولم تترك سدى بل قيّض الله لها علماء اجتهدوا في تدوينها وضبطها والحفاظ عليها ، والغوص في أسرارها ، ووضع قوانين تضبط اللسان ،وتصونه عن الخطأ
 فرحم الله علماءنا على ما اجتهدوا ولكل مجتهد نصيب.
   وما زال الباب مفتوحاً لمحبيها ودارسيها للغوص في أسرارها , والبحث عن دُررها أو البحث في قضايا حكم عليها النحويون بالجواز، أو المنع فيحق لمن جاء بعدهم النظر فيما قالوا وفيما اجتهدوا , ليتحقق من ذلك الحكم أو الخلاف . 
   من ذلك قضايا أو مسائلُ حكم عليها ( أو افترض ) النحويون بعدم جوازها، أو ورودها، أو أنها غير فصيحة , والمتحدث بها ملحن غير فصيح .
    حاولت أن أخوض فيها بمنهج علمي فوجدت أن ما افترضه النحويون خلاف الواقع اللغوي ؛ لذا جاء البحث بتوصيف جديد لهذا القضايا , وقدم وجهة جديدة تضاف إلى مسار اللغة، وتخدمها، وتقدم فائدة جليلة لمحبيها. 
 
 ومن ذلك: استعمال (بحيث)
حيث ظرف مبني على الضمّ يستعمل كثيرا في العربية وقد يجرّ بحرف الجرّ (من)كقوله تعالى: (وَأَخْرِجُوهُمْ مِنْ حَيْثُ أَخْرَجُوكُمْ)، وهذا كثير أيضا.
ولكن هل يجرّ بحرف الجرّ الباء كقولنا: (كتبت بحيث ينتفع الجميع، و(حدوت بحيث يستمع الحداء ؟
تشير المصنفات النحوية إلى أنّ هذا الاستعمال شاذّ أو نادر.على الرغم من أنّ (بحيث) يستعمله المفسرون والفقهاء و اللغويون والأدباء كثيرا.
ومن خلال البحث تبين أنّ استعمال (بحيث) فصيح ومطّرد لكثرة الشواهد النثرية والشعرية، وأنّ ما فترضه النحويون من أنّه شاذّ أو نادر فيه نظر ؛ لأنّ الواقع اللغوي يشهد بخلاف ذلك.
وعليه عدت إلى أقوال العرب في كتب اللغة ودواوين الشعر وكتب الحديث والسيرة، فوجدت أكثر من عشرين شاهدا نثريا، وأكثر من مائة شاهد شعري على استعمال (بحيث) .
 
فمن الشواهد النثرية:
1- قيل لموسى:( فقال لفتاه لا أكلفك إلا أن تخبرني بحيث يفارقك الحوت...) 
2- ( عن أنس بن مالك أن الجهني قال يا رسول الله نحن بحيث قد علمت)
5- (أرسل إلى جعفر وأصحابه فهيأ لهم سفنا وقال: اركبوا فيها وكونوا كما أنتم، فإن هزمت فامضوا حتى تلحقوا بحيث شئتم، )
6- عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: (تعلمن أنكم بحيث تختلف الإنس من بين بابل و الحيرة ) 
7- (فخرج رسول الله  صلى الله عليه وسلم  وبعث إلى تلك السرية فاجتمعوا إليه فقال لهم إن هذا الرجل منا بحيث تعلمون وقد أصبتم له مالا و)
 
 
ومن الشواهد الشعرية: 
1- قول الربيع بن زياد للنعمان :
لَئِن رَحَلت جملي إِنَّ لي سَعَةً                 ما مِثلُها سَعَةٌ عَرضاً وَلا طولا
بِحَيثُ لَو وُزِنَت لَحمٌ بِأَجمَعِها              لَم يَعدِلوا ريشَةً مِن ريشِ سمويلا
2 – فردّ عليه النّعمان بن المنذر :
فالحق بحيث رأيت الأرض واسعةً... وانشر بها الطرف إن عرضاً وإن طولا
3- السموأل:
وَأُقيلُ حَيثُ أَرى فَلا أَخفى لَهُ                  وَيَرى فَلا يَعيا بِحَيثُ أَبيتُ
4- المهلهل:
يَعيشُ المَرءُ عِندَ بَني أَبيهِ                   وَيوشِكُ أَن يَصيرَ بِحَيثُ صاروا
5- قال مِخَشٌّ العُقَيْليّ : 
كأنَّ بِحَيْثُ اسْتَوْدَعَ الدّارَ أهْلُها...           مَخَطَّ زَبُوْرٍ من دَوَاةٍ وقَرْطَسِ
6- تأبط شرا:
يَرى الوَحشَةَ الأُنسَ الأَنيسَ وَيَهتَدي       بِحَيثُ اِهتَدَت أُمُّ النُجومِ الشَوابِكِ
7- وقال الزبان يعتذر إلى بني غبر اليشكريين :
ولو أمي علقت بحيث كانوا..                 لبل ثيابها علق صبيب
8- خراشة العنسي:
قُرومٌ نَمَتنا في فُروعٍ قَديمَةٍ              بِحَيثُ اِمتَناعُ المَجدِ أَن يَتَنَفَّلا
9- سلامة بن جندل:
كَأَنَّ مُناخاً مِن قُيونٍ وَمَنزِلاً           بِحَيثُ اِلتَقَينا مِن أَكُفٍّ وَأَسؤُقِ
10- الحادرة :
فَتَرى بِحَيثُ تَوَكَّأَت ثِفناتُها            أَثَراً كَمُفتَحَصِ القَطا لِلمَضجَعِ
11- الحطيئة:
وَبَلدَةٍ جُبتُها وَحدي بِيَعمَلَةٍ           إِذا السَرابُ عَلى صَحرائِها اِضطَرَبا
بِحَيثُ يَنسى زِمامَ العَنسِ راكِبُها          وَيُصبِحُ المَرءُ فيها ناعِساً وَصِبا
12- وله:
فلم أشتم لكم حسباً ولكن...             حدوت بحيث يستمع الحداء
17- حسان بن ثابت :
فَأَورَثَنا مَجداً وَمَن يَجنِ مِثلَها           بِحَيثُ اِجتَناها يَنقَلِب وَهوَ حامِدُ
19- وله أيضا :
وَكُنت رفعت السوط بِالأَمسِ رفعةً       بِحيث الرحا لما اتلأَب كَؤُودُها
20- دريد بن الصمّة:
فَإِنّي عَلى رَغمِ العَدُوِّ لَنازِلٌ            بِحَيثُ اِلتَقى عَيطٌ وَبيضُ بَني بَدرِ
21- ضرار الفهري:
 لَهاشِمٍ وَزُهيرٍ فَرعُ مَكرُمَةٍ           بِحَيثُ لاحَت نُجومُ الفُرعِ وَالأَسَدِ
22- قال أنيف بن زيان النهشلي:               
فلمَّا أَتَيْنا السَّفْحَ مِن بَطْنِ حائِلٍ...         بحيْثُ تَلاقَى طَلْحُها وسَيالُها
23- علي ّبن أبي طالب :
 أَنتَ الَّذي حُزتَ كُلَّ أَينٍ                         بِحَيثُ لا أَينَ ثَمَّ أَنتا
 24- عمرو بن معديكرب الزبيدي: 
كَأَنَّ الأَثمَدَ الحاريَّ فيها                     يُسفُّ بِحيثُ تبتدرُ الدُموعُ
25- عمرو بن أحمر الباهلي:
أُراقِبُ النَجمَ كَأَنّي مولَعٌ               بِحَيثُ يَجري النَجمُ حَتّى يَقتَحِم
26- وله :
بِهَجلٍ مِن قَساً ذَفرِ الخُزامى                   تَداعى الجِربِياءُ بِهِ الحَنينا
بِحَيثُ هَراقَ في نَعمان خَرجٌ                  دَوافِعُ في بِراقِ الأَديَثينا
27- سديف بن ميمون يحرض:
أَنْزِلُوها بحيثُ أَنْزَلَها اللَّـــ ــهُ بدارِ الهَوانِ والإِنْكاسِ
28- عوف بن عطية بن الخرع:
أَمِن آل مَيٍّ عَرَفتَ الدِّيارا                   بِحَيثُ الشَّقيقُ خَلاءً قِفارا
29- وقال عجير السلوليّ :
وخالَط مِثل اللَّحْم واحْتَلّ قَيْده... بحيث تَلاقَي عامِرٌ وسَلُولُ
30- معن بن أوس المزني : 
تُساقِطُ أَولادَ التنَوِّطِ بِالضُحا            بِحَيثُ يُناصي صَدرَ بُحرَةَ مُخبِرُ
31- نهشل بن حرّي:
تَلَبَّطَ ما بَينَ الثَماني وَقَلهَبٍ              بِحَيثُ تَلاقى خَمصُهُ المُتَكاوِسُ
32- وله:
حَلَفتُ فَلَم أَفجُر بِحَيثُ تَرَقرَقَت            دِماءُ الهَدايا مِن مِنىً وَثَبيرِ
33- كَعْبُ بن سَعْد الغنويّ : 
أخو شتَواتٍ يعلَمُ الضيفُ أَنَّهُ..   .       سيَكثُرُ ما في قدرهِ ويطيبُ
إذَا حلَّ لمْ يُقصِ المحلَّةَ بينَهُ...                 ولكنَّهُ الأدنَى بحيثُ يَثُوب
37- ابو جلدة اليشكري:
تلك العيون بحيث المصر سادمةً       تُبكيك إذ غالك الأكفان والجرف
38- الأخطل:
أَلَم تَرَني أَجَرتُ بَني فُقَيمٍ                   بِحَيثُ غَلا عَلى مُضَرَ الجِوارُ
39- وله:
رَجَنَّ بِحَيثُ تَنتَسِغُ المَطايا                       فَلا بَقّاً يَخَفنَ وَلا ذُبابا
40- وله:
 وَما بَلَغَت خَيلُ اِمرِئٍ كانَ قَبلَهُ          بِحَيثُ اِنتَهَت آثارُهُ وَمَحارِبُه
41- الحارث المخزومي
لَهُ شَبيهانِ لا نَقصٌ يَعيبُهُما              بِحَيثُ كانا وَلا طولٌ وَلا قِصَرُ
42- الحكم بن عبدل الأسدي:     
بيناهم بالظهر قد جلسوا                       يوماً بحيث ينزع الذبح
     90- عدي بن الرقاع العاملي
لَيتَ الَّذي مَسَّ رِجلي كانَ عارِضَةً       بِحَيثُ ينبتُ مِنّي الحاجِبُ الشَعَرا
99- وله:
فَيا لَيتَ شِعري هَل أَبيتَنَّ لَيلَةً              بِحَيثُ اِطمَأَنَّت بِالحَبيبِ المَضاجِعُ
103- وضاح اليمن
سَبَوا قَلبي فَحَلَّ بحيث حلُّوا                        ويُعظِمُ إِن دَعَوا أَلاَّ يُجيبَا
 



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=21962
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2012 / 09 / 16
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 05 / 6