• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : ثقافات .
              • القسم الفرعي : ثقافات .
                    • الموضوع : العَروض مشكلاتٌ وحلولٌ.. .
                          • الكاتب : د . ايّوب جرجيس العطية .

العَروض مشكلاتٌ وحلولٌ..

 مقدمة عامة في علم العروض ومصطلحاته:

علم العروض

تعريفه : تعني القواعد التي تدل على الميزان الدقيق الذي يُعرفُ به صحيح أوزان الشعر العربي من فاسدها 

فائدته :

(1) التأكد من معرفة أن القرآن الكريم ، والحديث النبوي الشريف ليسا بشعر معرفةَ دراسةٍ لا تقليد ؛ إذ الشعر : ما اطردت فيه وحدته الإيقاعية التزاما 

(4) التمكينُ من المعيار الدقيق للنقد ؛ فدارس العَروض هو مالك الحكم الصائب للتقويم الشعري وهو المميز الفطن بين الشعر و النثر الذي قد يحمل بعض سمات الشعر .

(5) الوقوفُ على ما يتسم به الشعر من اتساق الوزن ، وتآلف النغم ، ولذلك أثر في غرس الذوق الفني ، وتهذيبه .

(6) التمكينُ من قراءة الشعر قراءةً سليمة ، وتوقِّي الأخطاء الممكنة بسبب عدم الإلمام بهذا العلم .

 

تسمية أجزاء البيت :

      ‌أ-      الحشو: هوكل جزء في البيت الشعري ما عدا العَروض والضرب .

      ‌ب-   العَروض : آخر تفعيلة في الشطر الأول (المصراع الأول ، أو الصدر ). وجمعها أعاريض  . وقد سميت عَروضا ؛ لأنها تقع في وسط البيت ، تشبيها بالعارضة التي تقع في وسط الخيمة .

      ‌ج-   الضرب : هوآخر تفعيلة في الشطر الثاني (المصراع الثاني ، أو العجز ). وجمعه : أضرب وضروب وأضراب . وسمي ضربا لأن البيت الأول من القصيدة إذا بني على نوع من الضرب كان سائر القصيدة عليه ، فصارت أواخر القصيدة متماثلة فسمي ضربا ، كأنه أخذ من قولهم : أضراب : أي أمثال .

والرسم البياني التالي ، يوضح لنا أجزاء البيت الشعري .

قال الشاعر :

 

قوما وليسوا مجازيعا إذا نيلوا

  

لا يفرحون إذا نالت رماحهم


               حشو                  عروض            حشو                         ضرب

 

   

التفعيل تعريفها :

 

لدى تحليل الوزن الشعري موسيقيا (صوتيا) يتضح لنا أنه يتكون من مجموعات كل مجموعة تتركب من عدد من الحركات والسكنات ، وقد اصطُلِحَ على تسمية هذه المجموعات (تفاعيل ) ؛ لأنهم اشتقوا لها من كلمة (فَعَلَ).

 و هذه التفاعيل تتركب من عشرة أحرف تسمى أحرف التقطيع تجمعها عبارة ( سيوفنا لمعت ) وسميت بذلك ؛ لأنهم إذا أرادوا تقطيع بيت قطعوه بواسطة تلك الأحرف .

عدد التفاعيل :

 التفاعيل العَروضية عشر: اثنتان خماسيتان هما : فَعُوْلُنْ ، وفَاْعِلُنْ  ، وثمان سباعية وهي : مَفَاْعِيْلُنْ ، مُفَاْعَلَتُنْ  ، فَاْعِ لاتُنْ ، مُسْتَفْعِلُنْ ، فَاْعِلاتُنْ ، مُتَفَاْعِلُنْ ، مُسْتَفْعِ لُنْ ، مَفْعُوْلاتُ 

أجزاؤها :

هذه التفعيلات العشر تتألف من أسباب وأوتاد وفواصل كما يلي :      

( 1  ) السبب مقطع صوتي يتألف من حرفين ، وهو نوعان :

  ‌أ-           سبب خفيف : ويتألف من حرفين : متحرك فساكن ، ويرمز له بالرمز (/5) ، نحو: هَلْ ، مَنْ ، مَا ، و(مُسْ ، تَفْ ) من (مُسْتَفْعِلُنْ ) مثلا .

  ‌ب-   سبب ثقيل : ويتألف من حرفين متحركين ، ويرمزله بالرمز (//) نحو : لَكَ ، بِكَ ، و(مُتَ ) من (مُتَفَاْعِلُنْ ) مثلا.

( 2  ) والوتد مقطع صوتي يتألف من ثلاثة أحرف ، وهونوعان :

  ‌أ-          وتد مجموع :وهو اجتماع متحركين فساكن ويرمز له بالرمز (//5)  ،نحو : نَعَمْ ، عَلَى ، و(عِلُنْ) من (مُتَفَاْعِلُنْ ) مثلا   .

  ‌ب-   وتد مفروق : وهو اجتماع متحركين بينهما ساكن ، ويرمزله بالرمز (/5/)   ، نحو : لَيْتَ ، حَيْثُ ، قَاْمَ و(فَاْعِ) من (فَاْعِ لاتُنْ ) مثلا .

 

:

المشكلة الأولى: وجود الدوائر العروضية:

يخلط كثيرا  أصحاب المصنفات العروضية و ومدرسو العروض  بين الدوائر وبين علم العروض وعدوهما شيئا واحدا.     

 هذه الدوائر هي افتراض محض أراد بها  الخليل حصر الأوزان لاغير ، وليست طريقة لتعليم العروض كما يظن العروضيون والمعلمون.

هذه الدوائر وإن دلّت على عبقرية الخليل إلا أنها تؤدي إلى مشاكل أخرى

1-          القول بوجود بحور لا وجود لها في الشعر العربي كما في بحر( الممتد  والمستطيل .. ).

2- أو القول : بأنّ بحرا ما  سداسي التفعيلة غير أنّه لم يُستعمل إلا رباعيا  كبحر       ( الهزج )  - بحكم دائرته- سداسي التفعيلة،

مفاعيلن مفاعيلن مفاعيلن  .........  مفاعيلن مفاعيلن مفاعيلن 

لكنه لم يستعمل إلا مجزوءا أيْ رباعي التفعيلة.

وهذا من أعجب العجب فالشاعر العربي لم يستعمل بحر( الهزج ) إلا رباعيا:

 مفاعيلن مفاعيلن  ... مفاعيلن مفاعيلن

فمنْ نصدّق  الشاعر وهو أصل القاعدة أمْ الدائرة المتخيلة ؟؟

و  البحر (السريع)كما استخدمه الشاعر القديم والحديث هو:

          مسْتفْعلن مسْتفْعلن فاعلن... مسْتفْعلن مسْتفْعلن فاعلن

 ولكنه عند العروضيين:

مسْتفْعلن مسْتفْعلن  مفعولاتُ.... مسْتفْعلن مسْتفْعلن مفعولاتُ

 و(عروضه) لا تستعمل صحيحة،بل دخلها(الطيّ) فتصبح مفعلاتُ  ثمَّ (الكسف) فتصبح :    مفعلا = /0  //0

 فتحول إلى (فاعلن)

هل دار في ذهن الشاعر كلّ هذه الخيالات  ؟

 وإذا كانت( مفعولات) طويت وكسفت وانكمشت إلى (فاعلن)  فلم لا نقول(فاعلن) تفعيلة أساسية  ؟

 خلاصة:

-     الشعر أسبق من العروض ، وهو المعوّل عليه في الميزان.

-      هذه الافتراضات عقبة معطلة من عقبات العروض وسبب من أسباب تعقيده وغموضه وهي مشكلة صعبة

 ولكن حلّها سهل جداً:

-      الحلّ هو إهمال هذه المفترضات وكأنها لم تكن أبدا.

 

 

 

المشكلة الثانية: مشاكل التفعيلات:

تفعيلات العروض ثمان:

التفاعيل العَروضية ثمان : اثنتان خماسيتان هما : فَعُوْلُنْ ، وفَاْعِلُنْ  ، و ستّ سباعية وهي : مَفَاْعِيْلُنْ ، مُفَاْعَلَتُنْ  ، مُسْتَفْعِلُنْ ، فَاْعِلاتُنْ ، مُتَفَاْعِلُنْ ، ، مَفْعُوْلاتُ ..

 

  ثُمّ يقولون: إنّها عشر تفعيلات هذه المذكورة ثم  اثنتان هما:

1-  (مستفع لن ) كما في بحر الخفيف:

 فاعلاتن مستفع لن فاعلات

2- ( فاعِ  لاتن ) كما في بحر المضارع:

مفاعيلن فاع لاتن

 

 المشكلة الثالثة : كثرة    مصطلحات  الزحافات:

العلة : تغيير يطرأ على الأسباب والأوتاد من العَروض أو الضرب ، إذا حلت لزمت ، بمعنى أنها إذا وردت في أول بيت من القصيدة الْتُزِمَتْ في جميع أبياتها ، إلا إذا جرت مجرى الزحاف ،كالتشعيث في البحر  الخفيف .

العلل نوعان :

    (1)            علل بالزيادة : وهي لاتدخل غير الضرب المجزوء ، وتكون بزيادة حرف أوحرفين في آخر التفعيلة ، وهي ثلاث علل يوضحها الجدول الآتي:

 

 

 

وزنها بعد دخولها

صورة التفعيلة بعد دخولها

ماتدخله من التفاعيل

تعريفها

اسم العلة

م

///5//5/5

/5//5/5

مُتَفَاْعِلُنْ تُنْ

فَاْعِلُنْ تُنْ

مُتَفَاْعِلُنْ

فَاْعِلُنْ

زيادة سبب خفيف على ما آخره وتد مجموع

التّرفِيْل

1

///5//55

/5//55

/5/5//55

مُتَفَاْعِلُنْ نْْ

فَاْعِلُنْ نْ

مُسْتَفْعِلُنْ نْ

مُتَفَاْعِلُنْ

فَاْعِلُنْ

مُسْتَفْعِلُنْ

زيادة حرف ساكن على ما آخره وتد مجموع

التَّذْيِيْل

(الإذالة)

2

/5//5/55

فَاْعِلاتُنْ نْ

فَاْعِلاتُنْ

زيادة حرف ساكن على ما آخره سبب خفيف

التَّسْبِيْغ

(الإسباغ)

3

 

    (2)            علل بالنقص :وهي تدخل العَروض والضرب المجزوء والوافي على السواء ، وتكون بنقصان حرف أوأكثر من العَروض والضرب أو أحدهما ، وأحيانا لايرد البحر إلابهذا النقصان كما في البحر الوافر.

 وعلل النقص تسعةُ أنواع يوضحها الجدول الآتي :

 

وزنها بعد دخولها

صورة التفعيلة بعد دخولها

ماتدخله من التفاعيل

تعريفها

اسم العلة

م

//5

//5/5

/5//5

فَعُوْ

مَفَاْعِيْ

فَاْعِلا

فَعُوْلُنْ

مَفَاْعِيْلُنْ

فَاْعِلاتُنْ

ذهاب السبب الخفيف من آخر التفعيلة

الحَذْف

1

/5/5

///5/5

/5/5/5

فَاْعِلْ

مُتَفَاْعِلْ

مُسْتَفْعِلْ

فَاْعِلُنْ

مُتَفَاْعِلُنْ

مُسْتَفْعِلُنْ

حذف ساكن الوتد المجموع

آخر التفعيلة وتسكين ما قبله

القَطْع

2

/5

/5/5

فَعْ

فَاْعِلْ

فَعُوْلُنْ

فَاْعِلاتُنْ

ذهاب السبب الخفيف من آخر التفعيلة ، ثم حذف ساكن الوتد المجموع وتسكين

 ما قبله

الحذف + القطع

الْبَتْر

3

//55

/5//55

/5/5/5

فَعُوْلْ

فَاْعِلاتْ

مُسْتَفْعِ لْ

فَعُوْلُنْ

فَاْعِلاتُنْ

مُسْتَفْعِ لُنْ

حذف ساكن السبب الخفيف آخر التفعيلة وتسكين ما قبله

الْقَصْر

4

//5/5

مُفَاْعَلْ

مُفَاْعَلَتُنْ

حذف السبب الخفيف من آخر التفعيلة، مع تسكين الخامس المتحرك

الحذف + الْعَصْب

الْقَطْف

5

///5

مُتَفَاْ

مُتَفَاْعِلُنْ

حذف الوتد المجموع آخر التفعيلة

الْحَذَذ

6

/5/5

مَفْعُوْ

مَفْعُوْلاتُ

حذف الوتد المفروق آخر التفعيلة

الصَّلْم

7

/5/5/5

مَفْعُوْلا

مَفْعُوْلاتُ

حذف السابع المتحرك

الْكَشْف

8

/5/5/55

مَفْعُوْلاتْ

مَفْعُوْلاتُ

إسكان السابع المتحرك

الْوَقْف

9

 

أهم التغييرات التي تلحق التفاعيل العَروضية هي :

 2- فَاْعِلُنْ

1 - فَعُوْلُنْ

ماتصير إليه

نوع التغيير

ماتصير إليه

نوع التغيير

فَاْعِلُنْ نْ ( فَاْعِلانْ)

التذييل

1

فَعْ

البَتْر

1

 فَاْعِلُنْ تُنْ (فَاْعِلاتُنْ)

الترفيل

2

فَعُوْ  

الحَذْف

2

فَاْلُنْ  

التشعيث

3

عُوْلُنْ  

الخَرْم

3

فَعِلُنْ

الخَبْن

4

فعولُ

الْقَبْض

4

فَاْعِلْ  

القَطْع

5

فعولْ

القَصْر

5

 

4- مُفَاْعَلتُنْ

3- مَفَاْعِيْلُنْ

مُفَاْعَلْتُنْ  

الْعَصْب

1

مَفَاْعِيْ  

الحَذْف

1

مُفَاْعَتُنْ  

الْعَقْل

2

فَاْعِيْلُنْ  

الخَرْم

2

مُفَاْعَلْ  

القَطفْ

3

مَفَاْعِلُنْ

الْقَبْض

3

مُفَاْعَلْتُ

النقْص

4

مَفَاْعِيْلُ

الْكَفّ

4

 

6- مُسْتَفْعِلُنْ ، مُسْتَفْعِ لُنْ

5- مُتَفَاْعِلُنْ

مُسْتَفْعِلُنْ نْ (مُسْتَفْعِلا نْ )

التذييل

1

مُتْفَاْعِلُنْ  

الإضمار

1

مُتَعِلُنْ

الخَبْل

2

مُتَفَاْعلُنْ نْ (مُتَفَاْعلا نْ )

التذييل

2

مُتَفْعِلُنْ / مُتَفْعِ لُنْ

الخَبْن

3

مُتَفَاْعِلُنْ تُنْ (مُتَفَاْعِلا تُنْ )

الترفيل

3

مُتَفْعِ لُ

الشكْل

4

مُتَفَاْ  

الحَذَذ

4

مُسْتَعِلُنْ  

الطيّ

5

مُتْفَعِلُنْ   

الخَزْل

5

مُسْتَفْعِ لْ

القَصْر

6

مُتَفَاْعِلْ  

القَطْع

6

مُسْتَفْعِلْ   

القَطْع

7

مُفَاْعِلُنْ  

الوَقْص

7

مُسْتَفْعِلُ

الْكَفّ

8

 

 

 

 

8- مَفْعُوْلاتُ

7- فَاْعِلاتُنْ

مَعُلاتُ  

الخَبْل

1

فَاْعِلْ  

البَتْر

1

مَعُوْلاتُ  

الخَبْن

2

فَاْعِلاتُنْ نْ (فَاْعِلاتاْ نْ )

التسبيغ

2

مَفْعُوْ  

الصلْم

3

فَاْلاتُنْ  

التشعيث

3

مَفْعُلاتُ  

الطيّ

4

فَاْعِلاْ  

الحَذْف

4

مَفْعُوْلاَْ  

الكَسْف

5

فَعِلاتُنْ

الخَبْن

5

مَفْعُوْلاتْ  

الوَقْف

6

فَعِلاتْ

الشكْل

6

 

 

 

فَاْعِلاتْ  

القَصْر

7

 

 

 

فَاْعِلاتُ

الْكَفّ

8

 

 

 

  الحلُّ:

محاولة تهذيب هذه المصطلحات ، من أمثلة ذلك:

1 -مفاعَلَتُنْ في بحر (الوافر).: يدخلها  تسكين  الخامس فتصبح        (مفا عَلْتُنْ )  وتصبح : مفاعيلن

وهذا التسكين يسمى( العصب ).

ولو  قالوا: إن ( مفاعَلَتُنْ ) تعاورها أو تتبادل معها: (مفاعيلن )  لاستغنينا عن مصطلح ( العصب )

2- متفاعَلنْ: يدخلها  تسكين  الثاني فتصبح (متْفاعَلنْ)  في بحر (الكامل).

وهذا التسكين يسمى( الإضمار)

 

ولو  قالوا: إن (متفاعَلنْ) تعاورها أو تتبادل معها: (مسْتفعلن)  لاستغنينا عن مصطلح ( العصب )

2-           وقد يحذف الثاني فتصبح (متْفاعَلنْ)  في البحر نفسه (الوقص ) فنصبح( مفاعلن).

3-مفاعَلَتُنْ: يدخلها  حذف الخامس فتصبح (مفا عَتُنْ )  وتصبح : مفاعلن  في بحر (الوافر).

وهذا التسكين يسمى( العقل)

ولو  قالوا: إن (مفا عَلْتُنْ ) تعاورها أو تتبادل معها: (مفاعلن )  لاستغنينا عن مصطلح ( العقل )

وبهذا استغنينا عن (العقل  ، الوقص ،العصب ،الإضمار )..... ومثله  كثير.

 

 المشكلة الرابعة: طريقة التدريس:

 يبدأ الاساتذة تعليم العروض بالحديث عن (العلل والزحافات ) فضلاً عن ( الدوائر العروضية   ) الكثيرة التي تصدّع الرؤوس ، وتملّ النفوس... كالذي يريد ان يتعلم قيادة السيارة

 وأنت تشرح له المشي  على طريق وانه مملوء بالمطبات( الطسات ) وكل مطب له اسم واسم كل قرية تمرّ بها.

 ولم تجلسه في السيارة وتعلمه المقود والتشغيل وكيفية المسير....

 الحلُّ(): 

1-          البدء بمقدمة  عن علم العروض والتفعيلات والتقطيع الشعري.

2-          عدم الحديث عن الزحافات والعلل إلا إذا جاء ذكره  ،أي كل في موضعه

3-           عرض  البحور كالآتي:   

تنقسم البحور في الشعر إلى قسمين أساسيين :

 بحور صافية : هي بحور  تتكون من  تفعيلة واحدة خالصة وهي:

1-المتقارب :

فعولن فعولن فعولن فعولن..... فعولن فعولن فعولن فعولن

2-الهزج :

مفاعيلن مفاعيلن  .........  مفاعيلن مفاعيلن

الطويل :

فعولن مفاعيلن فعولن مفاعيلن.... فعولن مفاعيلن فعولن مفاعيلن

 

3- الرجز :

مسْتفْعلن مسْتفْعلن مسْتفْعلن.... مسْتفْعلن مسْتفْعلن مسْتفْعلن

4-المتدارك:

فاعلن فاعلن فاعلن فاعلن..... فاعلن فاعلن فاعلن فاعلن

5- الرمل:

 فاعلاتن فاعلاتن فاعلاتن.... فاعلاتن فاعلاتن فاعلاتن

6- الكامل :

متفاعلن متفاعلن متفاعلن... متفاعلن متفاعلن متفاعلن

2  - بحور مختلطة : هي بحور  تتكون من  تفعيلتينوهي:

الطويل :

فعولن مفاعيلن فعولن مفاعيلن.... فعولن مفاعيلن فعولن مفاعيلن

البسيط:

 مسْتفْعلن فاعلن مسْتفْعلن فاعلن... مسْتفْعلن فاعلن مسْتفْعلن فاعلن

السريع :

     مسْتفْعلن مسْتفْعلن فاعلن... مسْتفْعلن مسْتفْعلن فاعلن

 المنسرح:

مسْتفْعلن مفعولاتُ مسْتفْعلن ... مسْتفْعلن مفعولاتُ مسْتفْعلن

 

 

4-          إدراج بعض المقاطع الصوتية  أو الأغاني مثل:

 كتاكيتي كتاكيتي    دنة حلوة وحبوبة

 

ألا طيري  ألا طيري....فغنّي يا عصافيري

 مفاعيلنْ  مفاعيلنْ  ... مفاعيلنْ مفاعيلنْ  

 قل لنا/ يا ولا /ع الهوى 

فاعلن/فاعلن/ فاعلن

                     والهنا /والمنى/ والوفا

                 فاعلن/فاعلن/ فاعلن

بلاديْ بلادي لديها وجودي   وعمري فداها واحمي حماها

 قلوبُ العاشقينَ لها عيونُ   ترى ما لا يراهُ الناظرونا

 بلاش البعد يا معلم عطيّة     وهاتك ويّاك لاحبابك هدية

التنبيه على أنّ بعض الابحر تتشابه في تفعيلاتها:5-

  من ذلك: مجوزء الوافر( مفاعتن مفاعلتن) مع بحر الهزج:( مفاعيلن مفاعيلن)

 

التنبيه على أنّ بعض الابحر تتشابه في تفعيلاتها:

 

تشابه البحور

هذه البحور الشعرية – كما رأينا – ليس بالضرورة أن تستعمل على صورتها الأصلية ، بل قد يحذف بعض تفاعيلها ، وقد يعتري تفاعيلَها شيءٌ من التغيير وهذا بلا شك يؤدي إلى تشابه البحور وتداخلها وإليك الصورَ التي تتشابهُ فيها بعض البحور ، والطريقةَ التي نتبعها في التفريق بينها . 

1 ) الصورة الأولى :

  وزن الوافر المجزوء المعصوب :

مُفَاْعَلْتُنْ

مُفَاْعَلْتُنْ

 

مُفَاْعَلْتُنْ

مُفَاْعَلْتُنْ

//5/5/5

//5/5/5

 

//5/5/5

//5/5/5

ووزن الهزج :

مَفَاْعِيْلُنْ

مَفَاْعِيْلُنْ

 

مَفَاْعِيْلُنْ

مَفَاْعِيْلُنْ

//5/5/5

//5/5/5

 

//5/5/5

//5/5/5

فإذا لم يوجد مايعين حَمْلَه على أحدهما حُمِلَ على الهزج ؛ لأن ( //5/5/5 )  أصل في الهزج ، عارضة في الوافر بسبب الْعَصْب ( تسكين الخامس المتحرك )، والحمل على الأصل أولى .

2 ) الصورة الثانية :

 وزن الوافر المجزوء المعقول :

مُفَاْعَتُنْ

مُفَاْعَتُنْ

 

مُفَاْعَتُنْ

مُفَاْعَتُنْ

//5//5

//5//5

 

//5//5

//5//5

ووزن الرجز المجزوء المخبون :

مُتَفْعِلُنْ

مُتَفْعِلُنْ

 

مُتَفْعِلُنْ

مُتَفْعِلُنْ

//5//5

//5//5

 

//5//5

//5//5

فإذا لم يوجد مايعين حَمْلَه على أحدهما حُمِل على الرجز ؛ لأن ( //5//5 )  على اعتباره من الرجز يكون قد دخله الْخَبْن (حذف الثاني الساكن )، وعلى اعتباره من الوافر يكون قد دخله العقل ( حذف الخامس المتحرك ) ، وحذف الساكن أخف من حذف المتحرك والحمل على الأخف أولى.

3 ) الصورة الثالثة :

  وزن الكامل التام المضمر :

مُتْفَاْعِلُنْ

مُتْفَاْعِلُنْ

مُتْفَاْعِلُنْ

 

مُتْفَاْعِلُنْ

مُتْفَاْعِلُنْ

مُتْفَاْعِلُنْ

/5/5//5

/5/5//5

/5/5//5

 

/5/5//5

/5/5//5

/5/5//5

ووزن الرجز التام :

مُسْتَفْعِلُنْ

مُسْتَفْعِلُنْ

مُسْتَفْعِلُنْ

 

مُسْتَفْعِلُنْ

مُسْتَفْعِلُنْ

مُسْتَفْعِلُنْ

/5/5//5

/5/5//5

/5/5//5

 

/5/5//5

/5/5//5

/5/5//5

فإذا لم يوجد مايعين حَمْلَه على أحدهما حُمِلَ على الرجز ؛ لأن ( /5/5//5 )  أصل في الرجز فرع في الكامل بسبب الإِضْمار ( تسكين الثاني المتحرك )، والحمل على الأصل أولى . 

4 ) الصورة الرابعة :

  وزن الكامل التام المخزول :

مُتْفعِلُنْ

مُتْفعِلُنْ

مُتْفعِلُنْ

 

مُتْفعِلُنْ

مُتْفعِلُنْ

مُتْفعِلُنْ

/5///5

/5///5

/5///5

 

/5///5

/5///5

/5///5

ووزن الرجز التام المطوي :

مُسْتَعِلُنْ

مُسْتَعِلُنْ

مُسْتَعِلُنْ

 

مُسْتَعِلُنْ

مُسْتَعِلُنْ

مُسْتَعِلُنْ

/5///5

/5///5

/5///5

 

/5///5

/5///5

/5///5

فإذا لم يوجد مايعين حَمْلَه على أحدهما حُمِلَ على الرجز ؛ لأن ( /5///5 )  على اعتباره من الرجز يكون فيه تغيير واحد هو الطي (حذف الرابع الساكن ) ، وعلى اعتباره من الكامل يكون فيه تغييران بسبب الخزل ( تسكين الثاني المتحرك وحذف الرابع الساكن ) والحمل على مافيه تغيير واحد أولى . 

5 ) الصورة الخامسة : 

وزن الكامل التام الموقوص :

مُفَاْعِلُنْ

مُفَاْعِلُنْ

مُفَاْعِلُنْ

 

مُفَاْعِلُنْ

مُفَاْعِلُنْ

مُفَاْعِلُنْ

//5//5

//5//5

//5//5

 

//5//5

//5//5

//5//5

ووزن الرجز التام المخبون :

مُتَفْعِلُنْ

مُتَفْعِلُنْ

مُتَفْعِلُنْ

 

مُتَفْعِلُنْ

مُتَفْعِلُنْ

مُتَفْعِلُنْ

//5//5

//5//5

//5//5

 

//5//5

//5//5

//5//5

فإذا لم يوجد مايعين حَمْلَه على أحدهما حُمِلَ على الرجز ؛ لأن ( //5//5 )  ، على اعتباره من الكامل يكون قد دخله الوقص ( حذف الثاني المتحرك ) ، و على اعتباره من الرجز يكون قد دخله الْخَبْن(حذف الثاني الساكن ) وحذف الساكن أخف من حذف المتحرك والحمل على الأخف أولى . 

6 ) الصورة السادسة :

وزن الكامل التام المضمر الحشو الأحذ العروض والضرب :

مُتَفَاْ

مُتَْفَاْعِلُنْ

مُتَْفَاْعِلُنْ

 

مُتَفَاْ

مُتَْفَاْعِلُنْ

مُتَْفَاْعِلُنْ

///5

/5/5//5

/5/5//5

 

///5

/5/5//5

/5/5//5

ووزن السريع التام المخبول المكشوف عَرُوْضه وضربه :

مَعُلا

مُسْتَفْعِلُنْ

مُسْتَفْعِلُنْ

 

مَعُلا

مُسْتَفْعِلُنْ

مُسْتَفْعِلُنْ

///5

/5/5//5

/5/5//5

 

///5

/5/5//5

/5/5//5

فإذا لم يوجد مايعين حَمْلَه على أحدهما حُمِلَ على الكامل ؛ لأن ( ///5 )  ، على اعتباره من الكامل يكون قد دخله الحذذ (حذف الوتد المجموع من آخر التفعيلة ) وهو علة حسنة  ، و على اعتباره من السريع يكون قد دخله الكشف و الخبل والكشف (حذف السابع المتحرك ) وهو علة قبيحة ،والخبل ( حذف الثاني والرابع الساكنين) وهو زحاف مركب والحمل على الحسن أولى من الحمل على القبيح .

7 ) الصورة السابعة : 

وزن الرجز المشطور المقطوع عروضا:

مُسْتَفْعِلْ

مُسْتَفْعِلُنْ

مُسْتَفْعِلُنْ

/5/5/5

/5/5//5

/5/5//5

ووزن السريع المشطور المكشوف عروضًا :

مَفْعُوْلا

مُسْتَفْعِلُنْ

مُسْتَفْعِلُنْ

/5/5/5

/5/5//5

/5/5//5

فإذا لم يوجد مايعين حَمْلَه على أحدهما حُمِلَ على السريع ؛ لأن ( /5/5/5 )  ، على اعتباره من السريع يكون قد دخله الكشف ، والكشف حذف السابع المتحرك وهو تغييرواحد ، وعلى اعتباره من الرجز يكون قد دخله القطع والقطع حذف ساكن الوتد المجموع آخر التفعيلة وتسكين ما قبله وهو تغييران ، والحمل على مافيه تغيير واحد أولى من الحمل على مافيه تغييران . 

من ذلك: مجوزء الوافر( مفاعتن مفاعلتن) مع بحر الهزج:( مفاعيلن مفاعيلن)

 نهاني إخ      وتي عنها                         وما للقل/ب من ذنبِ

//5 /5 /5   //5 /5 /5          //5 /5 /5   //5 /5 /

 

 

أهم مصادر البحث:

1-            فن التقطيع الشعري ، د.صفاء خلوصي ،مكتبة المثنى ، بغداد 1977م.

2-            ميزان الذهب ،أحمد الهاشمي ، مكتبة النقاء ،،بغداد 1979م.

3-            مدخل إلى درا سة العروض و القافية د.محسن عريبي صنعاء 2004م.

4- العروض كما  لم يعرض من قبلُ ، محجوب موسى ،مكتبة مدبولي القاهرة 1997م.

 




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=22035
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2012 / 09 / 17
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 05 / 12